صفحة الكاتب : زاهر حسين العبدالله

حوارية رقم (٦٤) ماهي أسباب غيبة الإمام المهدي عجل الله فرجه؟
زاهر حسين العبدالله

 ✋السائل : سلام عليكم ورحمة الله وبركاته إذا سمحت ما هي أسباب غيبة الإمام الحجة عليه السلام وهل ستطول مدة الغياب ؟

✋الجواب : بسمه تعالى
هناك مقدمة مهمة قبل الجواب عن هذا السؤال العميق أريد أن أسألك عدة أسئلة كي أبني إجابتي على ما عندك من مسلّمات .

✋السائل : تفضل يا أستاذ .

👈الجواب : هل تعتقد أن الله عادل لا يضع الشيء إلا في موضعه وهو المدبر للأمور وخالقها في نظم دقيق لا يختلف شيء عن شيء ؟

✋السائل : نعم أعتقد أن الله سبحانه عادل حكيم لا يفعل شيئا إلا بنظام دقيق ومحسوب كما قال تعالى ﴿إِنّا كُلَّ شَيءٍ خَلَقناهُ بِقَدَرٍ﴾[القمر: ٤٩].

👈الجواب : جميل جداً سؤالي الثاني : هل تعتقد أن الله سبحانه يظلم عباده بحيث لا يدلهم على طريق الهداية ويساهم في ضلالهم وضياعهم ؟
 
✋السائل : أعوذ بالله من ذلك وأستغفر الله العظيم بل الله سبحانه أجل من أن يكون ظالماً لعباده أو يغويهم عن هدايته كيف! وقد قال في كتابه العزيز ﴿مَن عَمِلَ صالِحًا فَلِنَفسِهِ وَمَن أَساءَ فَعَلَيها وَما رَبُّكَ بِظَلّامٍ لِلعَبيدِ﴾[فصلت: ٤٦].
 وقال ﴿قُل فَلِلَّهِ الحُجَّةُ البالِغَةُ فَلَو شاءَ لَهَداكُم أَجمَعينَ﴾[الأنعام: ١٤٩] .

👈الجواب : ممتاز جوابك .
طيب هل ترتيب الأنبياء عليهم السلام إلى نبينا الخاتم كان بتقدير من الله سبحانه وتدبيره وكذا عترته الطاهرة حتى مولانا صاحب العصر والزمان عليه السلام ؟

✋السائل : نعم هو كذلك ولعلي فهمت قصدك أن من أسباب غيبة الإمام الحجة عليه السلام أن الله رسم خطة لأنبيائه عليهم السلام لهداية البشر تبدأ من من نبي الله آدم وتنتهي إلى النبي الأعظم محمد صلى الله عليه وآله وسلم ثم العترة الطاهرة آخرهم مهديهم عليهم صلوات الله وسلامه عليه .

✋الجواب :أحسنتم الفهم. بعد أجوبتك الجميلة ندخل في جواب سؤالك المهم وهو أسباب غيبة الإمام المهدي عليه السلام ؟
تعددت أجوبة العلماء على جواب هذا السؤال الجوهري وقسموا أجوبتهم إلى أسباب تاريخية وسياسية وعقلية وعقائدية وسأذكر لك خلاصة ما عرفته منهم .

أولاً :
أن لله الأمر كله وهو العالم  بأسباب غيبة الإمام عليه السلام جوهرها وعينها وينبغي لنا التسليم المطلق بما أراده الله سبحانه وتعالى فقد شاء الله أن يغيب الإمام عليه السلام غيبتين صغرى وكبرى كما روي عن الإمام الصادق (عليه السلام): للقائم غيبتان: إحداهما طويلة، والأخرى قصيرة، فالأولى يعلم بمكانه فيها خاصة من شيعته، والأخرى لا يعلم بمكانه فيها [إلا] خاصة مواليه في دينه) (١)
 وعلينا أن لا نعترض على ما أراده الله سبحانه وتعالى . وعلينا مطلق الطاعة والتسليم لله ولرسوله والرضا بما قضى الله ورسوله فنفوز بمن أنعم الله عليهم. كما قال تعالى
﴿وَمَن يُطِعِ اللَّهَ وَالرَّسولَ فَأُولئِكَ مَعَ الَّذينَ أَنعَمَ اللَّهُ عَلَيهِم مِنَ النَّبِيّينَ وَالصِّدّيقينَ وَالشُّهَداءِ وَالصّالِحينَ وَحَسُنَ أُولئِكَ رَفيقًا﴾[النساء: ٦٩]

** .., [٢٥.٠٣.٢١ ٢١:٣٢]
ثانياً :
 المتتبع إلى سيرة الأنبياء عليهم السلام مع أقوامهم يجد هناك سلسلة في التكامل الإنساني فإن الله سبحانه ربط الأسباب بمسبباتها ولكي يصل الإنسان لِنضج كامل في المعرفة يحتاج كثيراً من  العقبات والامتحانات والظروف والأزمنة محفوفة بالمحن والأحداث. فسيرة الأنبياء السابقين مع قومهم ساهمت في  تطور ونضج العقل وتسارع وتكامل في المعرفة فما يحتاجه العقل من معرفه سابقاً غير ما يحتاجه الإنسان اليوم فالإيمان بالله سبحانه سابقاً يحتاج لوقت طويل كما هو حال قوم نبي الله نوح عليه السلام بخلاف زمن نبينا الأعظم محمد صلى الله عليه وآله حيث أصبح الإيمان بالله أسهل وانظج وأمتن وأسرع.  فكانت جوهر حركة النبي الأعظم صلى الله عليه وآله وسلم هي ترسيخ العقائد ورسم خطوط التسليم بقضاء الله وقدره وتعزيز مكارم الأخلاق ويبين معالم حكمة الله سبحانه من خلال قصص القرآن الكريم فقد ذكر لنا القرآن الكريم كيف أن نبي الله عيسى عليه السلام كان نبيا وهو في المهد قال تعالى ﴿قالَ إِنّي عَبدُ اللَّهِ آتانِيَ الكِتابَ وَجَعَلَني نَبِيًّا﴾[مريم: ٣٠]
 ‏وكذا يحي أوتي الحكم صبيا كما في قوله تعالى
 ﴿يا يَحيى خُذِ الكِتابَ بِقُوَّةٍ وَآتَيناهُ الحُكمَ صَبِيًّا﴾[مريم: ١٢]
 ‏فهذه الشواهد تُسهل الأمر على العقل أن يُسلّم بالإمام الحجة عليه السلام .
 
ثالثاً :
الامتحان والاختبار وسنة الابتلاء ليميّز الله تعالى الخبيث من الطيب والصالح من المفسد ومن يثبت على الحق ومن ينحرف عنه ويلتزم أوامر الله سبحانه وتعالى ويجتنب نواهيه .
كما قال تعالى ﴿أَحَسِبَ النّاسُ أَن يُترَكوا أَن يَقولوا آمَنّا وَهُم لا يُفتَنونَ﴾[العنكبوت: ٢].
فغيبة الإمام الحجة عليه السلام فيها غربلة لمن يسّلم بقضاء الله وقدره ويصبر على بلائه ويستعد بأعماله الصالحة في غيبة الإمام عليه السلام وهذه السُنّة جرت في الأمم السابقة حيث إن من يصبر على طاعة الله سبحانه ويسّلم بأمره يكون هو الفائز بكرامته كما هو حال الذين آمنوا  بنبي الله نوح عليه السلام حيث لبث في قومه ألف سنة إلا خمسين عاما يدعوهم إلى الله سبحانه فنجي من تَبِعه من الهلكة وغرق من خالفه. كذلك الذين صبروا مع نبينا الأعظم محمد صلى الله عليه وآله وسلم ففتح الله على يده بِقاع الدنيا والذين صبروا مع الحسين عليه السلام ففازوا بأن خَلُدت أسماؤهم ونحن اليوم كذلك فمن يصبر على فراق حبيبه وهو الحجة عليه السلام ويستعد ويمهد لظهوره هو الفائز وقد حذّرت كثير من الروايات من ينكر الإمام في آخر الزمان مثل رواية
في باب صعوبة التمسك بالدين في غيبة الإمام الحجة عليه السلام - روي عن رسول الله (صلى الله عليه وآله) - قال لأصحابه -: إنكم أصحابي، وإخواني قوم في آخر الزمان آمنوا ولم يروني...
لأحدهم أشد بقية على دينه من خرط القتاد في الليلة الظلماء، أو كالقابض على جمر الغضا، أولئك مصابيح الدجى، ينجيهم الله من كل فتنة غبراء مظلمة ... وعنه (صلى الله عليه وآله): سيأتي قوم من بعدكم، الرجل الواحد منهم له أجر خمسين منكم، قالوا:
- ‏يا رسول الله، نحن كنا معك ببدر واحد وحنين ونزل فينا القرآن؟! فقال: إنكم لو تحملوا لما حملوا، لم تصبروا صبرهم) (٢)
وكذلك ماروي (... من يقوم معه - الإمام الصادق (عليه السلام): مع القائم (عليه السلام) من العرب شئ يسير، فقيل له: إن من يصف هذا الأمر منهم لكثير؟! قال: لابد للناس من أن يمحصوا ويميزوا ويغربلوا، وسيخرج من الغربال خلق كثير.) (٣)
 وتبشر من يثبت منهم .
فقد روي عن الإمام زين العابدين (عليه السلام): إذا قام قائمنا أذهب الله عن شيعتنا العاهة، وجعل قلوبهم كزبر الحديد، وجعل قوة الرجل منهم قوة أربعين رجلا، ويكونون حكام الأرض وسنامها. (٤)


رابعاً :
كانت لغيبة الإمام عليه السلام غاية وهدف وهو أن  يمهد للناس  بالتواصل مع نوابه الخاصين الأربعة وأن يحفظ دمه وتدوم رسالته كما رفع الله تعالى  نبيه عيسى عليه السلام لغاية وهي أن يخرج آخر الزمان فيكون ناصرا لمولانا الحجة عليه السلام وكذلك حين أخفى الله تعالى النبي صلى الله عليه وآله عمن أرادوا قتله ليلة الهجرة وأخفاه عن المترصدين له في الغار. فنصت بعض الروايات أن الأرض لا تخلوا من حجة إما ظاهراً أو غائباً مستورا. فقد سُؤل يوماً أمير المؤمنين عليه السلام هل تخلوا الأرض من حجة على الناس؟
فقال ع : اللهم بلى لا تخلو الأرض من قائم لله بحججه، إما ظاهرا مشهورا، أو خائفا مغمورا لئلا تبطل حجج الله وبيناته..) (٥)

** .., [٢٥.٠٣.٢١ ٢١:٣٢]
خامساً :
 غاب كي تنضج عقول البشرية وتعتمد على ذاتها في تحصيل المعرفة والتعمق في علوم أهل البيت عليهم السلام وليعرفوا قدر إمامهم في غيبته فلطالما كان الإمام حاضراً بين أيدي الناس فلم يعرفوا قيمته فكان من الضروري غياب هذه النعمة العظيمة كي تشعر الأمة بتقصيرها وتلجأ لله سبحانه وتعالى لرفع هذه الغمة عن هذه الأمة . هذا بعض الأسباب التي فهتها من علمائنا حفظهم الله تعالى وما قرأت من كتبهم.
 ‏
✋السائل : يكفي يا أستاذ جزاك الله خيرا وجعلك الله من أنصار الإمام الحجة عليه السلام
طيب وهل ستطول مدته؟

👈الجواب : احسنتم اما بخصوص طول المدة هو أمر لا يعلمه إلا الله والرسخون في العلم إنما علينا الإستعداد والتهيؤ في أي لحظة كما هو مفاد بعض الروايات مثل
(... فقلت له يا ابن رسول الله متى يخرج قائمكم؟ قال: إذا تشبه الرجال بالنساء، والنساء بالرجال، واكتفى الرجال بالرجال، والنساء بالنساء وركب ذوات الفروج السروج، وقبلت شهادات الزور، وردت شهادات العدل واستخف الناس بالدماء، وارتكاب الزناء، وأكل الربا، واتقي الأشرار مخافة ألسنتهم، وخرج السفياني من الشام واليماني من اليمن، وخسف بالبيداء، وقتل غلام من آل محمد صلى الله عليه وآله بين الركن والمقام اسمه محمد بن الحسن النفس الزكية وجاءت صيحة من السماء بأن الحق فيه، وفي شيعته، فعند ذلك خروج قائمنا. فإذا خرج أسند ظهره إلى الكعبة، واجتمع إليه ثلاث مائة وثلاثة عشر رجلا وأول ما ينطق به هذه الآية " بقية الله خير لكم إن كنتم مؤمنين " ثم يقول: أنا بقية الله في أرضه فإذا اجتمع إليه العقد، وهو عشرة آلاف رجل خرج فلا يبقى في الأرض معبود دون الله عزو جل، من صنم وغيره إلا وقعت فيه نار فاحترق، وذلك بعد غيبة طويلة، ليعلم الله من يطيعه بالغيب ويؤمن به. (٦)

✋السائل : رحم الله والديك وجزاك الله خير

  

زاهر حسين العبدالله
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2021/03/25



كتابة تعليق لموضوع : حوارية رقم (٦٤) ماهي أسباب غيبة الإمام المهدي عجل الله فرجه؟
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق منير حجازي ، على العراق..وحكاية من الهند! - للكاتب سمير داود حنوش : وعزت الله وجلاله لو شعر الفاسدون ان الشعب يُهددهم من خلال مطالبهم المشروعة ، ولو شعر الفاسدون أن مصالحهم سوف تتضرر ، عندها لا يتورعون عن اقامة (عمليات انفال) ثالثة لا تُبقي ولا تذر. أنا اتذكر أن سماحة المرجع بشير النجفي عندما افتى بعدم انتخاب حزب معين او اعادة انتخاب رموزه . كيف أن هذا الحرب (الاسلامي الشيعي) هجم على مكتب المرجع وقام بتسفير الطلبة الباكستانيين ، ثم اخرجوا عاهرة على فضائياتهم تقول بأن جماعة الشيخ بشير النجفي الباكستانيين يجبروهن على المتعة . يا اخي ان سبب قتل الانبياء هي الاطماع والاهواء . الجريمة ضمن اطار الفساد لا حدود لها .

 
علّق محمد ، على "إنّا رفعناه" .... لطمية كلماتها منحرفة عقائدياً ومنهجياً - للكاتب نبيل محمد حسن الكرخي : سبحانك يارب لا تفقهون في الشعر ولا في فضل اهل البيت , قصيدة باسم لا يوجد فيها شرك ف اذهبوا لشاعر ليفسر لكم وليكن يفقه في علوم اهل البيت , ف اذا قلت ان نبي الله عيسى يخلق الطير , وقلت انه يحيي الموتى , هل كفرت ؟

 
علّق كريم عبد ، على الانتحار هروب أم انتصار؟ - للكاتب عزيز ملا هذال : تمنيت ان تذكر سبب مهم للانتحار عمليات السيطرة على الدماغ التي تمارسها جهات اجرامية عن طريق الاقمار الصناعية تفوق تصور الانسان غير المطلع واجبي الشرعي يدعوني الى تحذير الناس من شياطين الانس الكثير من عمليات الانتحار والقتل وتناول المحدرات وغيرها من الجرائم سببها السيطرة على الدماع الرجاء البحث في النت عن معلومات تخص الموضوع

 
علّق البعاج ، على الإسلام بين التراث السلفي والفكر المعاصر   - للكاتب ضياء محسن الاسدي : لعلي لا اتفق معك في بعض واتفق معك في البعض الاخر .. ما اتفق به معك هو ضرورة اعادة التفسير او اعادة قراءة النص الديني وبيان مفاد الايات الكريمة لان التفسير القديم له ثقافته الخاصة والمهمة ونحن بحاجة الى تفسير حديد يتماشى مع العصر. ولكن لا اتفق معك في ما اطلقت عليه غربلة العقيدة الاسلامية وتنقيح الموروث الديني وكذلك لا اتفق معك في حسن الظن بمن اسميتهم المتنورون.. لان ما يطلق عليهم المتنورين او المتنورون هؤلاء همهم سلب المقدس عن قدسيته .. والعقيدة ثوابت ولا علاقة لها بالفكر من حيث التطور والموضوع طويل لا استطيع بهذه العجالة كتابته .. فان تعويلك على الكتاب والكتابات الغربية والعلمانية في تصحيح الفكر الاسلامي كما تقول هو امر مردود وغير مقبول فاهل مكة ادرى بشعابها والنص الديني محكوم بسبب نزول وسياق خاص به. تقبل احترامي

 
علّق ظافر ، على شبهة اخفاء قبر امير المؤمنين (عليه السلام) بين الواقع والخيال - للكاتب السيد زين العابدين الغريفي : والله العظيم هذولة الصرخية لا دين ولا اخلاق ولا ضمير وكل يوم لهم رأي مرة يطالبون بالعتبات المقدسة وعندما فشل مشروعهم انتقلوا الى الامر بتهديمها ولا يوجد فرق بينهم وبين الوهابية بل الوهابية احسن لانهم عدو ظاهري معروف ومكشوف للعيان والصرخية عدو باطني خطير

 
علّق باسم البناي أبو مجتبى ، على هل الدين يتعارض مع العلم… - للكاتب الشيخ احمد سلمان : السلام عليكم فضيلة الشيخ هناك الكثير من الإشكالات التي ترد على هذا النحو أورد بعضاً منها ... كقوله تعالى (أَوْ تُسْقِطَ السَّمَاءَ كَمَا زَعَمْتَ عَلَيْنَا كِسَفًا) بينما العلم يفيد بأننا جزء من السماء وقال تعالى:أَفَلَا يَرَوْنَ أَنَّا نَأْتِي الْأَرْضَ نَنقُصُهَا مِنْ أَطْرَافِهَا بينما يفيد العلم بأن الأرض كروية وكذلك قوله تعالى ( وينزل من السماء من جبال فيها من برد ) بينما يفيد العلم بأن البرد عبارة عن ذرات مطر متجمدة فضيلة الشيخ الكريم ... مثل هذه الإشكالات وأكثر ترد كثيرا بالسوشال ميديا ونأمل منكم تخصيص بحث بها. ودامت توفيقاتكم

 
علّق منير حجازي . ، على جريمة اليورانيوم المنضب تفتك بالعراقيين بالمرض الخبيث - للكاتب د . هاتف الركابي : المسؤولون العراقيون الان قرأوا مقالتك وسمعوا صوتكم وهم جادون في إيجاد فرصة من كل ما ذكرته في كيفية الاستفادة من هذه المعلومات وكم سيحصلون عليه من مبلغ التعويضات لو طالبوا بها. وإذا تبين أن ما يحصلون عليه لا يفي بالغرض ، فطز بالعراق والعراقيين ما دام ابنائهم في اوربا في امان يتنعمون بالاوموال المنهوبة. عند الله ستلتقي الخصوم.

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري. ، على الكرادلة والبابا ومراجع المسلمين. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اعترض البعض على ذكر جملة (مراجع المسلمين). معتقدا أني اقصد مراجع الشيعة. وهذا جهلٌ منهم أو تحامل ، او ممن يتبع متمرجعا لا حق له في ذلك. ان قولي (مراجع المسلمين). اي العلماء الذين يرجع إليهم الناس في مسائل دينهم إن كانوا من السنة او من الشيعة ، لأن كلمة مرجع تعني المصدر الذي يعود إليه الناس في اي شأن من شؤونهم .

 
علّق مصطفى الهادي ، على الفرزدق والتاريخ المتناقض - للكاتب سامي جواد كاظم : السلام عليكم . يكفي ان تُلصق بالشاعر أو غيره تهمة التشيع لآل بيت رسول الله صلوات الله عليهم فتنصبّ عليه المحن من كل جانب ومكان ، فكل من صنفوهم بالعدالة والوثاقة متهمون ما داموا يحملون عنوان التشيع. فأي محدّث او مؤرخ يقولون عنه ، عادل ، صادق ، لا بأس به ، ثقة مأمون ، لا يأخذون عنه لأنهم يكتبون بعد ذلك ، فيه تشيّع ، مغال في التشيع . فيه رفض. انظر لأبي هريرة وعائشة وغيرهم كيف اعطوهم مساحة هائلة من التاريخ والحديث وما ذلك إلا بسبب بغضهم لآل البيت عليهم السلام وتماشيهم مع رغبة الحكام الغير شرعيين ، الذين يستمدون شرعيتهم من ضعفاء النفوس والايمان والوصوليين.وأنا أرى ان كل ما يجري على الموالين هو اختبار لولائهم وامتحان لإيمانهم (ليهلك من هلك عن بينة ويحيى من حي عن بينة) . واما أعداء آل محمد والكارهين لولايتهم الذين ( كرهوا ما أنـزل الله فأحبط أعمالهم). فـ (ذرْهم يأكلوا ويتمتعوا ويُلْههمُ الأمل فسوف يعلمون). انت قلمٌ يكتب في زمن الأقلام المكسورة.

 
علّق محمد ، على الانتحال في تراث السيد الحيدري كتاب يبين سرقات الحيدري العلمية - للكاتب علي سلمان العجمي : ما ادري على شنو بعض الناس مغترة بالحيدري، لا علم ولا فهم ولا حتى دراسة. راس ماله بعض المقدمات التي درسها في البصرة وشهادة بكالوريس من كلية الفقه ثم مباشرة هرب الى ايران وبدون حضور دروس لا في النجف ولا قم نصب نفسه عالم ومرجع وحاكم على المراجع، وصار ينسب الى نفسه انه درس عند الخوئي والصدر ... الخ وكلها اكاذيب .. من يعرف حياته وسيرته يعرف الاكاذيب التي جاي يسوقها على الناس

 
علّق أمير الكرعاوي ، على شبهة اخفاء قبر امير المؤمنين (عليه السلام) بين الواقع والخيال - للكاتب السيد زين العابدين الغريفي : مقال رائع في الرد على المتمرجع الناصبي الصرخي واتباعه الجهلة

 
علّق أمير الكرعاوي ، على شبهة اخفاء قبر امير المؤمنين (عليه السلام) بين الواقع والخيال - للكاتب السيد زين العابدين الغريفي : مقال رائع في الرد على المتمرجع الناصبي الصرخي واتباعه الجهلة

 
علّق زينب ، على قافية الوطن المسلوب في المجموعة الشعرية ( قافية رغيف ) للشاعر أمجد الحريزي - للكاتب جمعة عبد الله : عشت ربي يوفقك،، كيف ممكن احصل نسخة من الكتاب؟؟؟ يامكتبة متوفر الكتاب او مطبعة اكون ممنونة لحضرتكم

 
علّق غانم حمدانيه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : غانم الزنكي من أهالي حمدانيه نبحث عن عشيرتنا الاسديه في محافظه ديالى السعديه وشيخها العام شيخ عصام زنكي الاسدي نتظر خبر من الشيخ كي نرجع الي عشيرتنا ال زنكي الاسديه في السعديه ونحن ذهبنا الي موصل

 
علّق أنساب القبائل ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته يوجد كثير من عشيره السعداوي في محافظه ذي قار عشيره السعداوي كبيره جدا بطن من بطون ال زيرج و السعداوي الاسدي بيت من بيوت عشيره ال زنكي الاسدية فرق بين العشيره والبيت .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : ابراهيم الخيكاني
صفحة الكاتب :
  ابراهيم الخيكاني


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net