صفحة الكاتب : جمعة عبد الله

قراءة في رواية ( وكر السلمان ) للاديب شلال عنوز
جمعة عبد الله

اسلوبية المتن الروائي تختلف عن المألوف في الرواية  العراقية الحديثة , بتناولها مسائل حيوية في علاقة  الاجرام بالحرب ,  وهي تدخل ضمن الاتجاه الروائي في ادب الجريمة  ,في منظور فكري يستند على مقومات في المسائل القانونية وقانون العقوبات الجنائية . ويستغل المؤلف مهنته في ممارسة مهنة المحاماة ,  في توظيفها في النص الروائي , وهو يجمع في تحليل علمي في علم الجرائم ونظرياتها في عالم الجريمة ومنطلقاتها  ودوافعها  ,في وخلق روحية أجرمية تتنفس في  أزماتها  بالاجرام ,  ولها قابلية كاملة  لفعل الجريمة طالما يرقد في  دواخلها وحش مجرم . والمنظور الروائي  يعتمد على نظرية الاجرام على نظرية  الدكتور الايطالي المعروف على نطاق واسع في ابحاثه العلمية الدكتور  ( تشيزري لومبروزو ) في كتابه ( الرجل المجرم ) في ابحاثه ومختبراته  العلمية التي اجرائها على العديد من المجرمين , واستخلص منها  المواصفات التي تحدد المجرم  الجسدية والروحية . التي تكمن في داخلها الوحش المجرم بالسادية المازوشية , يربطها الروائي ( شلال عنوز ) بشكل أساسي بالحرب في دوافعها  في تشويه سمات المجتمع الاخلاقية من خلال محرقة الحرب المدمرة .  ويربط المتن الروائي بفهم عميق بين الجريمة والحرب , ويضعها  في وعاء واحد , أو في عملة واحدة , فلابد وراء كل جريمة حرب , والعكس صحيح , وراء كل حرب جريمة . طالما روحيتهما واحدة , في  العنف الدموي واراقة الدماء بالبشاعة السادية .
أن النص الروائي يعتمد على نظرية الاجرام ( لومبرزو )  بالمواصفات التي حددتها  نظرية علم الاجرام الجنائية , وهي تنطبق على بطل الرواية ( نعمان )  في اقتراف جرائمه على اقرب واعز الاصدقاء المحيطين به , واستدراجهم الى وكر الشيطان ( وكر السلمان ) متجرداً من كل رحمة  , بل في القتل متأصل  في روحية مازوشية سادية . ومفردة ( السلمان ) تعود بالذاكرة العراقية الى السجن السيء الصيت والسمعة  ( نقرة السلمان ) فقد كان سجناً رهيباً للمعارضين السياسيين المناوؤين للسلطات الطاغية , عبر مراحل  تاريخ العراق السياسي الحديث , في زج الوطنيين الاحرار والشرفاء ,  بأصواتهم الحرة المدافعة عن الوطن , في زجهم  هذه السجن الصحراوي الرهيب . ويتناول المتن الروائي بالتفصيل الدقيق . شهوة القتل والاجرام , المتفجرة بوحشيتها الدموية تجاه ضحاياها ,  عند الشخصية المحورية في المتن الروائي ( نعمان ) . هذا ما يطرحه النص الروائي , ويسوقة بصيغة لغوية مدهشة في التشويق , التي تجمع السرد النثري بالشعر . اي ان احداث السرد الروائي يجمع كلا الطرفين , وهذا يعود بأن الاديب ( شلال عنوز ) هو يجمع الصفتين , الروائي والشاعر معاً , لذلك خلق براعة متشوقة , نادراً ما نجدها في الفضاء الروائي السرد / الشعر . في براعة بالغة الدهشة والابهار , بحيث تشد القارئ في متابعة دراماتيكية الاحداث المتسارعة والمتلاحقة في  أحترافية في الفن الروائي الحديث  , في مسلسل الاجرام الذي يدير دفته مجرم  محترف في  الاجرام . وهي من  النتائج المدمرة التي تخلفها   الحرب , في حرق الاخضر واليابس في ازهاق الارواح البريئة في مجزرة رهيبة ودامية , وهي محرقة الحرب على جبهات القتال , الحرب التي اعلنها النظام على أيران  في الثمانينات القرن الماضي , والتي خلقت اجواء مرعبة في المجتمع , التي انعكست سلباً على سايكولوجية المجتمع الاخلاقية . بأن الفرد بات يعيش ضمن كوابيس الرعب اليومي من اهوال الحرب . هذا يدفعنا الى التساؤل : منْ المسؤول عن هذا الدمار البشري والاخلاقي ؟ أضافة الى دمار البلاد بالخسائر الفادحة التي لا تعوض .  منْ المسؤول عن هذه البشاعة التي غرقت البلاد في بشاعتها ؟ بكل تأكيد تشير اصابع الاتهام الدامغة الى القيادة السياسية التي تحكم البلاد , فهي المسؤولة عن حماية وسلامة الوطن والمواطنين , وهي يجب عليها أن تتصرف بالعقل والحكمة والحلم والشجاعة . حتى تقود البلاد الى الرقي والتحضر والتقدم والتطور  الى شاطئ الامان  والسلامة . أما اذا كانت القيادة متهورة في اعمالها وافعالها , واذا كانت عقليتها تؤمن بمبدأ العنف والقوة الطاغية والغاشمة بالبطش , اذا كانت ثقافتها السيف والمدفع , فهي تقود  البلاد الى الهلاك والدمار والعواقب الوخيمة , في اشعال الحروب التي تقود نحو الانحدار الى الهاوية السحيقة . وتدخل في تخريب المجتمع في علاقاته العامة حتى في علاقات  الحب  . فقد كان ( نعمان ) من عائلة غنية ميسورة , تملك الاموال الوفيرة والاملاك العقارية . ودخل كلية القانون . وهو الشاعر الرقيق في مشاعره ومحب للادب والشعر , اضافة الى اختصاصاته في علم القانون , ارتبط بعلاقة حب مع   ( سناء ) وهي ايضاً من عائلة غنية ميسورة , فقد خطفها من الطلبة الذين كانوا يتبارون على خطف ودها وحبها , لكن هذه الحسناء الجميلة  اختارت ( نعمان ) بعلاقة حب قوية وانتهت بالموافقة على عقد الخطوبة في حفل مهيب كأنه حفل ملوكي , على أمل عقد الزواج بينهما . ولكنه جند للحرب واشترك في جبهات القتال . ومن خلال الحرب الصاروخية بالقتال الضاري في جبهات القتال  , جاءته قذيفة صاروخية وهو داخل الخندق , لم يسلم في الخندق إلا هو ونقل مباشرة الى المستشفى , وأجريت  له عمليات جراحية في انقاذ حياته , وتكللت العمليات الجراحية بالنجاح , إلا بكسر في فخذه الايسر وبتر عضوه الذكري. هذه الخسارة الفادحة بفقدان رجولته , شكلت له ازمة نفسية  خطيرة  , وراح يعوض هذا النقص الفادح , في امتهان سلوك الاجرام والجريمة لاقرب واعز اصدقائه , يستدرجهم في الوكر الشيطاني , حتى ينفذ جرائم القتل البشعة بوحشية سادية . حتى لم يسلم من القتل السادي خطيبته ( سناء ) استدرجها الى وكر الشيطان بخطة محكمة , بعدما اخذ يماطل بموعود الزواج , وقطع رابطة التواصل معها ومع اهلها , وهم في حالة دهشة واستغراب , بأنه  اخذ يتهرب من التواصل معهم . حتى بدأ هذا التصرف الغريب يثير الريبة والشك في المماطلة  في عقد قران الزواج من ابنتهم . لذلك استدرجها الى الوكر ومارس تصرف غريب لم تصدقه بأن الواقف أمامها أنه  ( نعمان ) الحبيب تحول الى وحش كاسر . وانه يخفي لها شراً مهلكاً في استدراجها الى هذا الوكر المليء برائحة العفونة وانه مهجور ومخيف . وتسألت بغرابة وهو بملامح الوحش الكاسر . بماذ يريد يفعل بها ؟ , فرد عليها ( سناء أنا لست كما تعرفين , أنا أنسان آخر ارادته الحرب أن يكون مأزوماً , فاقد الاهلية فأغتالت رجولته , ثم نظر نحو الارض خجلاً من نظراتها وقال في انكسار شديد , أتدرين يا سناء أنني رجل لكنني لست ذكراً , لأن فرمان الحرب اللعينة صدر بقتل ذكورتي , وليتني مت ألف مرة ولم تحدث لي هذه المأساة ) ص123 .
ولكي تتأكد من حجم فادحة الكارثة التي أصابته  ( رفع ثوبه الى للاعلى ولم يكن مرتدياً لباساً داخلياً , وحينما وقعت عيناها على موضع الكارثة , أرتعبت وكادت يغشى عليها من هول الصدمة التي باغتتها , فلم يكن هناك عضوه ذكري , رأت مجرد فتحة في موضع مشوه فأصيبت بالفزع واجتاحتها موجات من الهوس مصحوبة بنوبات بكاء عارم ) ص124 . بهذا الشكل اراد ان ينتقم من خطيبته بالقتل بالسكين , وبعد قتلها جاء الدور على أقرب اصدقائه المقربين وهو ( ناصر ) استدرجه الى وكر الشيظان ليكون الضحية القادمة , وحينما ادرك ( ناصر ) بأن السكين تلوح فوق  رقبته . حاول ان يستجدي عاطفته ورحمته لانه صاحب عائلة  واطفال . وانه صديقه المقرب وعرف عنه أنه شاعر يحب الناس ويرفض الظلم . وأنه لا يختلف في هذه الهمجية الوحشية , عن افعال الطاغية المجرم الذي اشعل الحرب , ودفع الناس الابرياء  الى محرقتها , كما يفعل الآن بقتل صديق بريء . لكن عرين الوحش في داخله ,  قرر ان ينهي حياته , ولم يجدي الاستجداء والعطف والرحمة . ذكره بأنه درس القانون , وان حبيبته تنتظر موعد الزواج . ويرد عليه بأنها لعبة الحرب , فيقول ( ناصر ) بصوت متشنج يتحشر في حنجرته ألما ومرارة :
( لماذا تصر على قتلي ؟ أي ذنب جنيته بحقك ؟
فقال نعمان وهو يشيح بوجهه عنه : أنها شهوة القتل التي تملكتني, فمنذ وطأت رجلاي هذا الوكر الخبيث , ولا شيء يطرق تفكري سواها , هي لعنة الحرب يا ناصر . صدقني أنا أحبك . ولكنه حب يسكنه الموت , فلقد  فقدت الامل واصبحت الحياة لي مجرد وهم ومات ضميري , متأرجج الحقد والغدر في الاعماق ) ص148 . يرد عليه بأي قانون وشريعة تمارس القتل ( كيف يحق لك قتلي لمجرد شهوة مريضة تلبستك كما تقول ؟ ألم تعلم أن لي عائلة ولي طموحات وخلقت بشراً مصون الكرامة والنفس ) ص149 . يرد عليه باستهزاء وهو يداعب سكينته ( لماذا وضعك القدر في طريقي وقد اغتالني قبلك ) ص149 . يرد عليه ناصر :
( أنت الآن تعتدي على حق وهبه الله لي وحماه القانون , فمن اباح لك قتلي ؟ ) ص149 . فيجيبه نعمان :
( لقد أباحت لي ذلك الشريعة نفسها , التي أباحت للحجاج وسواه من الحكام الطغاة في أن يتسيدوا ويحكموا بأسمها , فتمادوا في ظلمهم للناس وتفننوا في قتلهم للاخرين بأسم الشريعة والدين والقانون ) ص149 .
وبدأت احداث تتلاحق بسرعة دراماتيكية . فقد ارسل المستشفى الذي اجراء عمليات الجراحية  لحالته الخطيرة , ارسل تقريره الى السلطات القضائية  , يشرح  في التقرير الطبي بالتفصيل حالته , كسر في الفخذ الايسر وبتر عضوه الذكري  , حتى يعفى من الخدمة العسكرية , وارسل الى القاضية ( رحمة ) التي كانت زميلته في كلية القانون والصديقة المقربة الى ( سناء ) وكانت على اطلاع قريب  في  الحب الذي جمع بين  ( نعمان ) و ( سناء ) وكذلك هي أيضاً  شعرت بالقلق من اختفاء صديقتها ( سناء ) وابتعاد ( نعمان ) عن التواصل وانقطاع في زيارة عائلتها  , والتماطل في تحديد  موعد الزواج , بشكل مريب يدعو الى الظنون والشكوك , ويأتي التقرير الطبي ليوضح  الغموض في تصرفات ( نعمان )  ويضع الامور في نصابها , بأنه متورط في اختفاء ( سناء ) وذهبت الى عائلة ( سناء )واطلعتهم على التقرير الطبي  وادركوا بأن  ( نعمان ) متورطاً في  اختفاء ( سناء ) وقدموا دعوة قضائية الى مركز الشرطة  تدينه بالاختفاء . وبدأ الحبل يلتف حول عنق ( نعمان ) وتيقن بأنه اكتشف امره للجميع , بأنه المسؤول عن اختفاء خطيبته . وداهمت مفرزة الشرطة بيت ( نعمان ) فلم تجده لانه سبقهم في الهرب الى وكر الشيطان , وقادت مفرزة الشرطة قطته السوداء , كدليل يريشدهم الى الوكر , وبالفعل ذهبوا , وشعر ( نعمان ) بالخطر يطرق باب الوكر , فلم يبق له سوى وسيلة الانتحار , ففجر نفسه بعبوة ناسفة طالت بعض رجال الشرطة  . وكتب في وصيته كل افعاله الاجرامية بالقتل , وانه يشعر بالندم , لذلك يأمر بتوزع امواله وعقاراته وما يملك الى عوائل الضحايا .
ولكن لابد من الاشارة المهمة في بداية الرواية هو الاهداء :
الى ضحايا الحرب , رجالاً , نساءً واطفالاً
الى الذين خسروا أمانيهم . واكلوا أعمارهم
الى كل الذين اكتووا بنارها
الى الانسانية المعذبة بسبب حماقات مشعليها .
---------------
× الكتاب : رواية وكر السلمان
× المؤلف : شلال عنوز
× الطبعة الاولى : عام 2020
× الناشر : منشورات أحمد المالكي
× عدد الصفحات : 220 صفحة

  

جمعة عبد الله
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2021/03/22


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • التناسل في ملحمة كلكامش في رواية ( كلكامش ... عودة الثلث الأخير ) للأديب واثق الجلبي  (قراءة في كتاب )

    • تاريخ الإسلام السياسي على المحك في رواية ( الرحلة العجائبية ) للأديب فيصل عبدالحسن  (قراءة في كتاب )

    • الحزن والغياب في رواية ( الليل في نقائه ) للأديب  زيد الشهيد  (ثقافات)

    • معاناة الانسان المضطهد في الديوان الشعري ( ثلاث روايات ) للشاعر عبد الستار نور علي  (قراءة في كتاب )

    • وقفة مع المجموعة القصصية ( زيارة غامضة ) للاديبة سنية عبد عون  (قراءة في كتاب )



كتابة تعليق لموضوع : قراءة في رواية ( وكر السلمان ) للاديب شلال عنوز
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق العراقي علي1 ، على هل السبب بالخطيب أم بصاحب المجلس؟!! - للكاتب صلاح عبد المهدي الحلو : الكاتب القدير ما تقوله عين الصواب لكن فاتك بعض الامور اريد ان اوضحها كوني كفيل موكب اعاني منها من سنوات 1- كثرة المواكب وقلة الخطباء 2- لقد تساوت القرعه وام شعر وصرنا لانفرق بين كفيل الموكب المخلص ومن جاء دخيلا على الشعائر جاء به منصبه او ماله 3- ان بعض الخطباء جعل من المنبر مصدر للرزق وبات لايكلف نفسه عناء البحث والتطوير ورد الشبهات بل لديها محفوظات يعيدها علينا سنويا وقد عانيت كثيرا مع خطيب موكبي بل وصلت معه حد التصادم والشجار 4- لا تلومون كفلاء المواكب بل لوموا الخطباء الذين صارو يبحثون عن من يمنحهم الدفاتر ويجلب لهم الفضائيات ويستئجر لهم الجمهور للحظور 5- اما نحن الفقراء لله الذي لانملك الا المال الشحيح الذي نجمعه طوال السنه سكتنا على مضض على اشباه الخطباء لانه لايطالبوننا بالدولار والفضائيات لتصويرهم وصرنا في صراع الغاء المجالس او اقامتها على علتها فاخترنا الخيار الثاني 6- نحن لانطالب بمنحنا الاموال بل نطالب من الغيارى والحريصين على الثوره الحسينيه والمنبر الحسيني ان يتكفلوا بالبحث لنا عن خطباء متفوهين ويتفلون دفع اجورهم العاليه لاننا لا طاقه لنا بدفع الدولارات والله المسدد للصواب

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري. ، على جهل التوراة هل يعني جهل الله او خطأ الوحي أو كذب موسى ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة اخ صالح السنوسي . إذا كانت الكتب المقدسة مخفية وبعيدة عن متناول ايدي الناس فما الفائدة منها؟ وانا معكم الله لا يترك رسالاته في مهب الريح بل يتعهدها عن طريق الأنبياء واوصيائهم من بعدهم اسباط او حواريين او ائمة يضاف إلى ذلك الكتاب الذي يتركه بينهم ، ولكن اذا كفر الناس بخلفاء الانبياء وحاربوهم وقتلوهم ثم اضاعوا الكتب او قاموا بتزويرها فهذا خيارهم الذي سوف عليه يُحاسبون. يضاف إلى ذلك لابد من وجود فرقة او فئة على الحق تكون بمثابة الحجة على بقية من انحرف. وهنا على الإنسان ان يبحث عن هذه الفرقة حتى لو كانت شخصا واحدا. فإذا بدأ الانسان بالبحث صادقا ساعده الرب على الوصول ومعرفة الحقيقة. ذكر لنا المسلمون نموذجا حيا فريدا في مسألة البحث عن الدين الحق ذلك هو سلمان الفارسي الذي اجمع المسلمون قاطبة على انه قضى عشرات السنين باحثا متنقلا عن دين سمع به الى ان وصل وآمن. والقرآن ذكر لنا قصة إبراهيم وبحثه عن الرب وعثوره عليه بين مئآت المعبودات التي كان قومه يعبدونها . لا ادري ما الذي تغير في الانسان فيتقاعس عن البحث .

 
علّق سيف الزنكي السعداوي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : اهلا وسهلا بالشيخ عصام الزنكي في محافظه ديالى السعديه

 
علّق ايزابيل بنيامين ماما اشوري ، على جهل التوراة هل يعني جهل الله او خطأ الوحي أو كذب موسى ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم اخي الطيب صالح السنوسي واهلا وسهلا بكم اخا عزيزا . بحثت في فيس بوك ووضعت اسمكم في الباحث ولكن ظهر لي كثيرون بهذا الاسم (Salah Senussi ) فلم اعرف ايهم أنت . والحل إما أن تكتب اسئلتكم هنا في حقل التعليقات وانا اجيب عليها ، او اعطيك رابط صفحتي على الفيس فتدخلها صديق وتكتب لي اشارة . او تعطيني علامة لمعرفة صفحتكم على الفيس نوع الصورة مثلا . تحياتي وهذا رابط صفحتي على الفيس https://www.facebook.com/profile.php?id=100081070830864

 
علّق صالح السنوسي ، على جهل التوراة هل يعني جهل الله او خطأ الوحي أو كذب موسى ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اولا انى اكن لك كل التقدير والاحترام وارجو من الله قبل ان اموت التقى بك والله علي كل شى قدير .........طرحك للحقائق جعلتنى اتعلق بكل ما تكتبين وانا رجل مسلم ابحث عن الحقيقة دائما وارى فيك يد العون منك وانا اقدر افيدك ارجو ان تساعدينى لانى لدى كثير من الاسئلة على رسالة عيسى المسيح عليه صلةات الله هدا معرفي على الفيس Salah Senussi اما بخصوص قدسية الثوراة وبقية الكتب ان الله لا يرسل رسالات الى عباده ويتركها في مهب الريح للتزوير ثم يحاسبنا عليها يوم البعث مستحيل وغير منطقى لدالك الكتب الاصلية موجودة ولكن مخفيةوالله اعلمنا بدالك في القران

 
علّق عمار كريم ، على في رحاب العمارة التاريخية دراسة هندسيه في العقود والاقبية والقباب الاسلامية - للكاتب قاسم المعمار : السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة ... شكرا جزيلا للمعلومات القيمة المطروحة حول هذا الموضوع الهام جدا .... يرجى ابلاغنا عن مكان بيع هذا الكتاب داخل العراق ... واذا كانت لديكم نسخة PDF يرجى ارسالها لحاجتنا الماسة لهذه الدراسة مع فائق التقدير والامتنان.

 
علّق سلام جالول شمخي جباره ، على فرص عمل في العتبة العباسية المقدسة.. إليكم الشروط وآلية التقديم : الاسم. سلام جالول. شمخي جباره. خريج. ابتدائيه. السكن. محافظه البصرة المواليد. ١٩٨٨. لدي اجازه سوق عمومي. رقم الهاتف. 07705725153

 
علّق الشيخ العلياوي ، على البُعد السياسي (الحركي) لنهضة الإمام الحسين (عليه السلام) - للكاتب د . الشيخ عماد الكاظمي : السلام عليكم بورکتم سماحة الشيخ علي هذا الايجاز، ونأمل ان تشیروا الی البعدین العقائدي والفقهی في خروج سيد الشهداء عليه السلام ولا تترکون القارئ في حيرة يبحث عنهما

 
علّق حسن الزنكي الاسدي كربلاء المقدسة ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : يوجد الشيخ قاسم الزنكي في كربلاء ويرحب بجميع الزناكيه من السعديه وكركوك الموصل

 
علّق احمد زنكي كركوك مصلى مقابل الحمام ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيره زنكي في كركوك بدون شيخ

 
علّق ممتاز زنكي كركوكي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عشيره زنكي في كركوك مصلى القديمه تعرف المنطقه اغلبها زنكي اسديون الأصل من محافظه ديالى سابقا سعديه وجلولاء ومندلي رحلو من مرض الطاعون سكنوا كركوك

 
علّق كريم زنكي السعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الف هلا ومرحبا بكل عشيره الزنكي ومشايخها الشيخ الاب عصام الزنكي في السعديه

 
علّق محمد السعداوي الاسدي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : سلام عليكم ديالى السعديه ترحب بكل عشيره الزنكي في العراق والشيخ عصام ابو مصطفى الزنكي متواجد في ديالى وبغداد ومرتبط حاليا مع شيخ عبد الامير الاسدي ابو هديل يسكن منطقه الشعب في بغداد

 
علّق خالد السعداوي الاسدي ، على ديوان ال كمونة ارث تاريخي يؤول الى الزوال - للكاتب محمد معاش : أجمل ماكتب عن ال كمونه وشخصياتها

 
علّق ذنون يونس زنكي الاسدي موصل ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الى الأخ الشيخ ليث زنكنه الاسدي نحن عشيرة الزنكي ليس عشيرة الزنكنه مع جل احتراماتي لكم نحن دم واحد كلنا بني أسد وشيوخ ال زنكي متواجدين في ديالى الشيخ عصام ابو مصطفى والشيخ العام في كربلاء الشيخ حمود الزنكي وان شاء الله الفتره القادمه سوف نتواصل مع عمامنا في السعديه مع الشيخ عصام وجزاك الله خير الجزاء .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : الشيخ عبدالله يوسف
صفحة الكاتب :
  الشيخ عبدالله يوسف


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net