صفحة الكاتب : حيدر محمد الوائلي

لقد جرّت عليّ الدواهي مخاطبتك
حيدر محمد الوائلي

الى شيوخ الدين من مرتدي العمامة والكوفية دون العقال والكوفية مع العقال ...
الى من يدعو لله بالقتل والتكفير والتدمير وهو يتلو كتاب الله ويقرأ قوله تعالى (إدع الى سبيل ربك بالحكمة والموعظة الحسنة وجادلهم بالتي هي أحسن) ولكنه مرّ على هذه الآيات مرور اللئام لا مرور الكرام ...
لقد جرّت عليّ الدواهي مخاطبتكم والتكلم معكم فأنتم لا تستحقون حتى الكلام والرد عليكم ولكن العيون عبرى والقلوب حرى ...
أخاطبكم لأنكم تملكون المال ... والحكومات التي تسهل لكم ذلك ومخابرات دول الأعور الدجال ... من إسرائيل واوربا وأمريكا التي تدعمكم وتسهل لكم ما تتفوهون به لتشنون وتؤلبون لحرباً خيبرية جديدة ضد الأخوة المسلمين بأسم المذاهب والطوائف وتُدخلون الجنة من تشائون وتخلدون في النار من تشائون ونسيتم أن الله لا يشاء لما شئتم ...
ويريدون أن يطفئوا نور الله ب افواههم ويأبى إلا أن يتم نوره ولو كرهتم وصرختم وتهسترتم كالقردة ، فقلنا لهم كونوا قردةُ خاسئين ...

يا عرعور والعريفي والزغبي والعبيكان ويا ال الشيخ وابن جبرين والفوزان ويا ويا ... وكم سأحتاج من ياء المناداة لتعدداكم ، فقد جرّت عليّ الدواهي مناداتكم ومخاطبتكم مع علمي بأن قلبوكم كالحاجرة بل هي أقسى ، فلعل من الحجارة ما يتفجر منه الأنهار ، أو أقول فيكم ما وصف الله أمثالكم به :
(لهم قلوب لا يفقهون بها ولهم أعين لا يبصرون بها ولهم أذان لا يسمعون بها أولئك كالأنعام بل هم أضل أولئك هم الغافلون) 179 الأنعام
أي نعم اولئك كالحيوانات ولكن الله تأسف على الحيوانات بتشبيهكم بها فالحيوان أفضل منهم ، فقال بل هم أضل ... ولاحظ قوله سبحانه (الغافلون) أي يتم إستغفالهم ...
ما كلمتكم إحتراماً لكم ولا تقديراً للرد على ارائكم وأفكاركم ...
فأفكاركم غباء ...
وأرائكم هباء ...
وكلامكم نباح وعواء ...
تفوح لدى كلامكم رائحة جيف الموتى ...
ورائحة الدم الحرام في الشهر الحرام في الأرض الحرام ...
تفوح من كلامكم صراخ القتلى ، والام الجرحى ، وعويل الارامل والأيتام ، التي تقتل بفتاواكم وكتبكم وارائكم ...
ولكنكم تملكون المال ... ورجال الأعمال ... وحكومات الأعور الدجال ...  وسيطرة المال والأعمال ... في زمن القيل والقال ... والحق لا يُقال ...
لقد جرّت عليّ الدواهي مخاطبتكم ، ففي العين قذى وفي الحلق شجى أرى تراثي نهبا ...
وَ طَفِقتُ أَرتئِي بَينَ أن أَصُول بيَدٍ جَذَّاءَ أَوْ أَصبِرَ عَلَى طَخْيَةٍ عَميَاءَ يَهرَمُ فِيهَا الْكَبيرُ وَ يَشيبُ فيهَا الصَّغيرُ وَ يَكدَحُ فيهَا مُؤمنٌ حَتى يَلْقَى رَبَّه ...
فصبرت وفي الحلق شجى ...
ولماذا أصبح الدين بهذه الخطورة والقتل والتسقيط وقلة الأحترام عند الحوار والجدال والسب والشتم وقلة الأدب ؟!!
ليس بسبب اولئك الحمقى الذين يؤلبون الفتن ويفتون بالقتل والنهب والغنائم فحسب ، ولكن من يتبعهم ويغذي لهم مشروعهم ، ويتابعهم ويتواصل معهم ، والأدهى أن الخيرين لا يفعلوا شيئاً ...
ولا يحتاج الشر لينتصر سوى أن الخيرين لا يفعلوا شيئاً ...

نحن متأكدين أن الصهيونية والماسونية والمنظمات السرية وسمي غيرهم أنها تنمي فكرهم وتدعمه ... أتعلمون كيف !!
بالتأكيد سوف  لن يأتيهم صهيوني بقبعته وجدائله تتدلى على أذنيه وعلى صدره نجمة داوود السداسية ويقول لهم هاكم هذه تبرعات لكم ... ولكن سيدعمونهم من حيث يتم إستغفالهم فهم مغفلين بجدراة !!
يعطوهم صدقات وزكاة وسوق أسهم وسندات وتبرعات خيرية للمقاومة وللجهاد وأموال طائلة لنشر الدعوة الأسلامية وأخرى لقتل الرافضة وأخرى لمحاربة السنة الساكتة وأخرى لمقاتلة الصليبيين واليهود ، وهكذا فيشغل هؤلاء وهؤلاء بالرد والرفض والعصبية بينما يكمل القوم مشاريعهم التنويرية الصهيونية ولا يوجد فضل يتم تقديمه لهم سوى أن هؤلاء يبرهنون لهم يومياً أنهم مغفلين ... !!
لو كان محمداً (ص) بيننا لم تنطلي عليه الحيلة ولا أهل بيته ولا أصحابه النجباء كما لم تنطلي الحيلة على النبي في صلح اليهود معه وكما لم تنطلي الحيلة على الأمام عليّ حين رفع معاوية قميص عثمان طالباً بثأره ولم تنطلي عليه حيله رفع المصاحف على الرماح ...
وكما لم تنطلي الحيلة على الأمام الرضا حين بايعه المأمون على ولاية العهد ...
وكما لم تنطلي الحيلة على مراجع ثورة العشرين وفضحوا الدهاء السياسي البريطاني بالعقل الأسلامي المتفتح ...

جاء مندوباً بريطانياً للشيخ الأصفهاني بعد أنتصار ثورة العشرين التي ما إنتصرت لولا مباركة ومساهمة مراجع الدين وقدم هذا المندوب صندوقاً من المال قائلاً للشيخ الأصفهاني :
هذه الأموال لفقراء الشيعة !!
فعرف الشيخ الأصفهاني الحيلة فأخرج له صندوقاً به مال أكثر مما أستمله منه وقال مخاطباً المندوب البريطاني :
وهذا المال لفقراء بريطانيا جميعاً ... فسكت المندوب وخرج مهزوماً ...
الحكام والرؤساء والملوك والأمراء جالسين على كرسي الحكم وسيبقون كذلك يتفرجون على غبائكم وأتباعكم وأشياعكم ويؤلبون بعضاً على بعض ...
فما دام عراك ونزاع إلا ورائه سياسة ...
واهٍ من السياسة ودواهيها ، وما دخلت السياسة على شيءٍ إلا وأفسدته ... حتى الدين !!
فالأحاديث الموضوعة بأسم الأمويين وتشويههم لسنة النبي (ص) بطريقة مدروسة وإعطاء الفضائل لبعضهم ونسبها للرسول وذم اخرين وقالوا قال رسول الله ، ويا ليتهم إكتفوا بذلك ليأتي جيلاً جديداً اليوم في عصر التكنلوجيا وسرعة الأتصالات ليُعيد طبع ذات الخزعبلات والكلام المزيف بطبعة أنيقة وجميلة ولا يُعلق عليها شيئاً ولا يحققها لا عالم ولا فاهم ولا محقق ولا دارس ، فالمساس بتلك الكتابات حتى للمحقق المفكر ستؤدي الى تعطيله أو قتله ... حتى كره الناس الدين ممن تصوروا أن الدين هو ما يقوله القوم ، ولكن الدين من الله ولله وما كان لله يسمو والعلم نور والجهل ظلام ...
أنا لا أعرف لماذا يقدسون تلك الكتابات من كتابات بن تيمية وابن حجر وابن كثير والبخاري ومسلم وابن ماجة وغيرهم كتقديسم لكتاب الله ، ولا ينقدونها ويحققونها من جديد وخصوصاً أن الأمكانيات العلمية والدينية والتكنلوجية موجودة ...
هم لا يُريدون ذلك لئلا يُكتشف الحق ، وأكثرهم للحق كارهون وفي في صدارة اولئك الكارهون ...
ستفتضح لدى التحقيق أن من يطلقون عليه أسم (شهيد) هو (قاتل سفاح) ومن يطلقون عليه مصطلح (جهاد) هو (قاطع طريق وقاتل) ومن يطلقون عليه (في الجنة) هو (في النار) ، ومن يسمونه (امام وشيخ وعالم) هو (ظالم جاهل فاسق)

يؤلبون لحرب طائفية دموية لا جدالاً بالتي هي أحسن كما نص القران بذلك ووصى وأكد الرسول والخلفاء وأهل بيت النبي على ذلك ...
هم يريدون ذلك لسبب واحد :
أنهم مهزومون ومغلوبون وأناس قلبوهم سوداء كأفعالهم السوداء ...
ما دام العراك الديني والمذهبي مستمر ، ومادام لا يوجد هنالك نقاش علمي وأخلاقي عند التحاور ، وما دام أولئك القوم يفتون ويصرحون بالقتل والتصفية الجسدية وأدعية اللعن والهلاك ...
ومادام الهمج الناعقين مع كل ناعق يصدقونكم ، فسيبقى الملك والأمير والسلطان والرئيس في السلطة يفعلون ما يشاؤون وعندها لا تكون هنالك قيمة لعقل ولا نقاش والتغيير يبدأ من الذات ...
وكما قالها مظفر النواب من قبل :
لُعِنتَ زماناً ... خصى العقل فيه تقود فحول العقول

في قناة المجد الفضائية ، كان حوار مع مفتي الديار السعودية الشيخ عبد العزيز ال الشيخ يقول نصاً وأنا اسمع للمقطع المسجل له وأدونها حرفياً :
(أهل السنة والجماعة عقيدتهم وجوب إنقياد لمن بويع واجتمعت الكلمة عليه وجبت السمع والطاعة له وحرمت الخروج عليه)
ويُحرم الخروج على الحاكم ... ويُحرم معارضة الحاكم ، ومحرم مواجهة الحاكم ... والغريب في الفتوى مقطع (ولو كان الحاكم جائراً )
يعني أن يبقى الملك الأمير السلطان الرئيس وولي العهد أن يبقوا جميعاً في السلطة يغنون أنفسهم ويملئون بطونهم من أموال المسلمين وتتدلى كروشهم أمامهم  ، بفتوى مفتي الديار الأسلامية ، وأن يتصدى للحكم من ليس له عهداً بدين ولا فكر ولا عقل ولا حتى لغة عربية فأسمع لهم في الجامعة العربية يتلعثمون ويخطئون في قراءة أوراق قد صاغها كتاب في الخفاء ليقرأها الملك الأمير الرئيس على الملأ ...
سكوت اليوم سنحصد منه اللعنة في المستقبل والفرج قريب منكم ، ما دامت حالتنا هذي الحالة من هجر للأخلاق والنفس الطيبة الكريمة والروح النبيلة والتعاون والتحابب ، فسيكون الفرج ويلاً عليكم لا فرجاً لكم ، لأن الفرج سيأتي بمسميات الأخلاق والكلمة الطيبة والكثير منكم يكرهون الأخلاق والكلمة الطيبة فسيكون الفرج ويلاً وثبوراً عليكم حينئذ .   
 
[email protected]

  

حيدر محمد الوائلي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2010/11/29



كتابة تعليق لموضوع : لقد جرّت عليّ الدواهي مخاطبتك
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق منير حجازي ، على العراق..وحكاية من الهند! - للكاتب سمير داود حنوش : وعزت الله وجلاله لو شعر الفاسدون ان الشعب يُهددهم من خلال مطالبهم المشروعة ، ولو شعر الفاسدون أن مصالحهم سوف تتضرر ، عندها لا يتورعون عن اقامة (عمليات انفال) ثالثة لا تُبقي ولا تذر. أنا اتذكر أن سماحة المرجع بشير النجفي عندما افتى بعدم انتخاب حزب معين او اعادة انتخاب رموزه . كيف أن هذا الحرب (الاسلامي الشيعي) هجم على مكتب المرجع وقام بتسفير الطلبة الباكستانيين ، ثم اخرجوا عاهرة على فضائياتهم تقول بأن جماعة الشيخ بشير النجفي الباكستانيين يجبروهن على المتعة . يا اخي ان سبب قتل الانبياء هي الاطماع والاهواء . الجريمة ضمن اطار الفساد لا حدود لها .

 
علّق محمد ، على "إنّا رفعناه" .... لطمية كلماتها منحرفة عقائدياً ومنهجياً - للكاتب نبيل محمد حسن الكرخي : سبحانك يارب لا تفقهون في الشعر ولا في فضل اهل البيت , قصيدة باسم لا يوجد فيها شرك ف اذهبوا لشاعر ليفسر لكم وليكن يفقه في علوم اهل البيت , ف اذا قلت ان نبي الله عيسى يخلق الطير , وقلت انه يحيي الموتى , هل كفرت ؟

 
علّق كريم عبد ، على الانتحار هروب أم انتصار؟ - للكاتب عزيز ملا هذال : تمنيت ان تذكر سبب مهم للانتحار عمليات السيطرة على الدماغ التي تمارسها جهات اجرامية عن طريق الاقمار الصناعية تفوق تصور الانسان غير المطلع واجبي الشرعي يدعوني الى تحذير الناس من شياطين الانس الكثير من عمليات الانتحار والقتل وتناول المحدرات وغيرها من الجرائم سببها السيطرة على الدماع الرجاء البحث في النت عن معلومات تخص الموضوع

 
علّق البعاج ، على الإسلام بين التراث السلفي والفكر المعاصر   - للكاتب ضياء محسن الاسدي : لعلي لا اتفق معك في بعض واتفق معك في البعض الاخر .. ما اتفق به معك هو ضرورة اعادة التفسير او اعادة قراءة النص الديني وبيان مفاد الايات الكريمة لان التفسير القديم له ثقافته الخاصة والمهمة ونحن بحاجة الى تفسير حديد يتماشى مع العصر. ولكن لا اتفق معك في ما اطلقت عليه غربلة العقيدة الاسلامية وتنقيح الموروث الديني وكذلك لا اتفق معك في حسن الظن بمن اسميتهم المتنورون.. لان ما يطلق عليهم المتنورين او المتنورون هؤلاء همهم سلب المقدس عن قدسيته .. والعقيدة ثوابت ولا علاقة لها بالفكر من حيث التطور والموضوع طويل لا استطيع بهذه العجالة كتابته .. فان تعويلك على الكتاب والكتابات الغربية والعلمانية في تصحيح الفكر الاسلامي كما تقول هو امر مردود وغير مقبول فاهل مكة ادرى بشعابها والنص الديني محكوم بسبب نزول وسياق خاص به. تقبل احترامي

 
علّق ظافر ، على شبهة اخفاء قبر امير المؤمنين (عليه السلام) بين الواقع والخيال - للكاتب السيد زين العابدين الغريفي : والله العظيم هذولة الصرخية لا دين ولا اخلاق ولا ضمير وكل يوم لهم رأي مرة يطالبون بالعتبات المقدسة وعندما فشل مشروعهم انتقلوا الى الامر بتهديمها ولا يوجد فرق بينهم وبين الوهابية بل الوهابية احسن لانهم عدو ظاهري معروف ومكشوف للعيان والصرخية عدو باطني خطير

 
علّق باسم البناي أبو مجتبى ، على هل الدين يتعارض مع العلم… - للكاتب الشيخ احمد سلمان : السلام عليكم فضيلة الشيخ هناك الكثير من الإشكالات التي ترد على هذا النحو أورد بعضاً منها ... كقوله تعالى (أَوْ تُسْقِطَ السَّمَاءَ كَمَا زَعَمْتَ عَلَيْنَا كِسَفًا) بينما العلم يفيد بأننا جزء من السماء وقال تعالى:أَفَلَا يَرَوْنَ أَنَّا نَأْتِي الْأَرْضَ نَنقُصُهَا مِنْ أَطْرَافِهَا بينما يفيد العلم بأن الأرض كروية وكذلك قوله تعالى ( وينزل من السماء من جبال فيها من برد ) بينما يفيد العلم بأن البرد عبارة عن ذرات مطر متجمدة فضيلة الشيخ الكريم ... مثل هذه الإشكالات وأكثر ترد كثيرا بالسوشال ميديا ونأمل منكم تخصيص بحث بها. ودامت توفيقاتكم

 
علّق منير حجازي . ، على جريمة اليورانيوم المنضب تفتك بالعراقيين بالمرض الخبيث - للكاتب د . هاتف الركابي : المسؤولون العراقيون الان قرأوا مقالتك وسمعوا صوتكم وهم جادون في إيجاد فرصة من كل ما ذكرته في كيفية الاستفادة من هذه المعلومات وكم سيحصلون عليه من مبلغ التعويضات لو طالبوا بها. وإذا تبين أن ما يحصلون عليه لا يفي بالغرض ، فطز بالعراق والعراقيين ما دام ابنائهم في اوربا في امان يتنعمون بالاوموال المنهوبة. عند الله ستلتقي الخصوم.

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري. ، على الكرادلة والبابا ومراجع المسلمين. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اعترض البعض على ذكر جملة (مراجع المسلمين). معتقدا أني اقصد مراجع الشيعة. وهذا جهلٌ منهم أو تحامل ، او ممن يتبع متمرجعا لا حق له في ذلك. ان قولي (مراجع المسلمين). اي العلماء الذين يرجع إليهم الناس في مسائل دينهم إن كانوا من السنة او من الشيعة ، لأن كلمة مرجع تعني المصدر الذي يعود إليه الناس في اي شأن من شؤونهم .

 
علّق مصطفى الهادي ، على الفرزدق والتاريخ المتناقض - للكاتب سامي جواد كاظم : السلام عليكم . يكفي ان تُلصق بالشاعر أو غيره تهمة التشيع لآل بيت رسول الله صلوات الله عليهم فتنصبّ عليه المحن من كل جانب ومكان ، فكل من صنفوهم بالعدالة والوثاقة متهمون ما داموا يحملون عنوان التشيع. فأي محدّث او مؤرخ يقولون عنه ، عادل ، صادق ، لا بأس به ، ثقة مأمون ، لا يأخذون عنه لأنهم يكتبون بعد ذلك ، فيه تشيّع ، مغال في التشيع . فيه رفض. انظر لأبي هريرة وعائشة وغيرهم كيف اعطوهم مساحة هائلة من التاريخ والحديث وما ذلك إلا بسبب بغضهم لآل البيت عليهم السلام وتماشيهم مع رغبة الحكام الغير شرعيين ، الذين يستمدون شرعيتهم من ضعفاء النفوس والايمان والوصوليين.وأنا أرى ان كل ما يجري على الموالين هو اختبار لولائهم وامتحان لإيمانهم (ليهلك من هلك عن بينة ويحيى من حي عن بينة) . واما أعداء آل محمد والكارهين لولايتهم الذين ( كرهوا ما أنـزل الله فأحبط أعمالهم). فـ (ذرْهم يأكلوا ويتمتعوا ويُلْههمُ الأمل فسوف يعلمون). انت قلمٌ يكتب في زمن الأقلام المكسورة.

 
علّق محمد ، على الانتحال في تراث السيد الحيدري كتاب يبين سرقات الحيدري العلمية - للكاتب علي سلمان العجمي : ما ادري على شنو بعض الناس مغترة بالحيدري، لا علم ولا فهم ولا حتى دراسة. راس ماله بعض المقدمات التي درسها في البصرة وشهادة بكالوريس من كلية الفقه ثم مباشرة هرب الى ايران وبدون حضور دروس لا في النجف ولا قم نصب نفسه عالم ومرجع وحاكم على المراجع، وصار ينسب الى نفسه انه درس عند الخوئي والصدر ... الخ وكلها اكاذيب .. من يعرف حياته وسيرته يعرف الاكاذيب التي جاي يسوقها على الناس

 
علّق أمير الكرعاوي ، على شبهة اخفاء قبر امير المؤمنين (عليه السلام) بين الواقع والخيال - للكاتب السيد زين العابدين الغريفي : مقال رائع في الرد على المتمرجع الناصبي الصرخي واتباعه الجهلة

 
علّق أمير الكرعاوي ، على شبهة اخفاء قبر امير المؤمنين (عليه السلام) بين الواقع والخيال - للكاتب السيد زين العابدين الغريفي : مقال رائع في الرد على المتمرجع الناصبي الصرخي واتباعه الجهلة

 
علّق زينب ، على قافية الوطن المسلوب في المجموعة الشعرية ( قافية رغيف ) للشاعر أمجد الحريزي - للكاتب جمعة عبد الله : عشت ربي يوفقك،، كيف ممكن احصل نسخة من الكتاب؟؟؟ يامكتبة متوفر الكتاب او مطبعة اكون ممنونة لحضرتكم

 
علّق غانم حمدانيه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : غانم الزنكي من أهالي حمدانيه نبحث عن عشيرتنا الاسديه في محافظه ديالى السعديه وشيخها العام شيخ عصام زنكي الاسدي نتظر خبر من الشيخ كي نرجع الي عشيرتنا ال زنكي الاسديه في السعديه ونحن ذهبنا الي موصل

 
علّق أنساب القبائل ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته يوجد كثير من عشيره السعداوي في محافظه ذي قار عشيره السعداوي كبيره جدا بطن من بطون ال زيرج و السعداوي الاسدي بيت من بيوت عشيره ال زنكي الاسدية فرق بين العشيره والبيت .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : عاطف علي عبد الحافظ
صفحة الكاتب :
  عاطف علي عبد الحافظ


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net