صفحة الكاتب : جمعة عبد الله

رواية ( كل أنواع الحلي لا تفيد الموتى ) تسلط الضوء على المطبخ العراقي المشؤوم
جمعة عبد الله
للكاتب ( واثق الجلبي ) اسلوبية روائية خاصة ,  تعتمد على  نهج التداعي الحر في المتن الروائي . في نمطية التعاطي   التي تفتح مجالاً  واسعاً في تدفق الافكار والخيالات  والهواجس  والارهاصات بالتدفق الشديد . لكي  يعطي الصورة الكاملة على المشاعر الحواس الداخلية  ومكنونها , ونجد حالة  التأزم الصاعدة ,  انعكاساً على تأزم  الواقع وهمومه  الثقيلة  .  وجد المنفذ في افرازها على المكشوف , لكي تدلل على حجم الازمة  والتأزم الذاتي والحياتي . في الاستنباط والاستنطاق . يصوغها في لغة سردية رشيقة وسلسة ,  ومشحونة في زحمة الانفعالات والعواطف المتضاربة بالشحن  . وتسلط الضوء على الواقع  الخاص  والعام .ويكشف المتن الروائي عن حالة متأزمة لرجل فقد كل شيء في الحياة وظل وحيداً . الزوجة متوفية , ابنته تدرس في الخارج , اصدقائه خطفهم الموت فرداً فرداً مع زوجاتهم . لم يبق له سوى جهاز التسجيل الصغير , يسجل سيرة حياته الماضية والواقع الذي يحيطه . يعيش بين جدران المطبخ ,   والجهاز التسجيل الصغير  يسجل احاديثه  لزوجته المتوفية ,  في استذكار الزمن الماضي ( فلاش باك ) .  يجمع الازمنة المتخلفة والمتنوعة في مكان ثابت هو ( المطبخ ) الذي هو  بمثابة المحور الرئيسي ,  الذي تتوالى عليه الاحداث في المتن السردي . يسجل انطباعاته عن  الواقع الاجتماعي والسياسي من خلال  مطبخها القائم , فالمطبخ هو في صلب الاحداث . التي تعطي الصورة المكانية القائمة في فعلها السياسي والاجتماعي .  مطبخ الحياة وما ينتجه من دلائل  . نجد ان المطبخ مصاب بالضبابية والعمى والفوضى . ولا ينتج سوى القمامة والطعام الفاسد والمحروق . وتلعب به عوامل  الخيبة والاحباط  , مما يشعر انه  في حالة انهزامية دائمة  باليأس وانعدام الرؤيا . لان  المطبخ لا ينتج  سوى القاذورات السياسية , تصلح لنفايات القمامة . هذه حقيقة الواقع ويدخل في دهاليزه  دون رغبة منه . ويخاطب زوجته المتوفية عبر جهاز التسجيل .  قائلاً ( عزيزتي دخلنا المطبخ جميعاً بلا رغبة منا , فاذا رمينا في القمامة فهذا قدرنا وما أظن ) لان المطبخ لا ينتج سوى  القمامة والسكين العمياء . فالحذر من نفاد اسطوانة الغاز , أوفي حالة  انفجارها , طالما الغموض يحيط بالمطبخ . في طعامه المحترق والفاسد لا يصلح إلا للقمامة , وضمن الطقوس الباردة والثلجية   كأن ضربها  جليد  الشتاء  , مما جعل  الحياة تصاب  بالعمى والغطرسة والفوضى ,  والشعور بالندم من انظمة المطبخ البالية والمتهرئة و التي تعافها  النفس  , لأنها  تعيش في الماضي السحيق .  تجعل الحياة ضائعة بقطرات الماء لا طعم ولا لون لها , كأنها مصابة باللعنة  ( لم أحب الانظمة القبلية حتى التاريخ , المنسلخ عن  البشر الذين عاشوا على الصراعات , لم أعر لها  بالاً , الذي يهمني هو العيش بسلام بواقع أقترضته من جيب الغيم ) هذا البؤس الحياتي داخل المطبخ , في حياة ليس له رغبة ولاطموح فيها , لان السريالية غلفتها بغلافها , فأصبحت  أشبه بالحوار بين الاطرش والابكم , وغير  صالحة للحياة ( وليس من المعقول ان يعيش العاقل ثمانين سنة بين الحمقى , ولا يفقد عقله , فكيف ستتم عملية حساب هذا الكم الهائل من المجانين ) . هذا المطبخ المشؤوم , لا يصلح للحياة , سوى الخيبة والاحباط  والانهزام , هذا المطبخ الذي  طرد منه ( أدم )  بسبب الطعام . ولهذا  لابد من محاسبة الانبياء الذين دخلوا في هذا المطبخ  العقيم ( لا أعلم هل جلس الانبياء وفكروا كما أفعل الآن ؟ لاشك انهم سيحاسبون لانهم دخلوا الى هذا المطبخ واكلوا من قدوره ) هذه الحالة المتأزمة ,  بينما الناس تريد العيش بسلام . ولكن المطبخ اصبح كالعقرب السام لكل منْ يدخله . لانه يعتمد على الازدواجية المنافقة . ويبحث عن الاخلاق والعصمة الاجتماعية في نفايات  القمامة ,  والواقع غارق في المستنقع الاسن . يتحدث عن الحب وهو  لا يعرف  منه سوى متعة  الجسد والهزيمة ,  ولكن المحبون يكتبون بشكل آخر للحب  ( عندما يتحول الحب الى جنس يفقد مصداقيته ويتلاشى , لتقوم عملية البحث الجديد عن جسد آخر وروح جديدة ) . ويتذكر من شريط احداث الماضي عن زوجته المتوفية ,  كيف كانت ليلة زواجهما الاولى ( ألتقينا ونحن لا نعرف بأن الذي سيجمعنا  كرهي للتفاصيل وحبك ِ لها , صدركِ  الصغير لم أمسكه إلا قليلاً فبرودتكِ الجنسية كانت سبباً في عدم تفقدي لجسدك وتفاصيله , وبأستمرار حتى أنكِ لم تكملي رقصتك الاولى في ليلة العرس )  يشعر بالفوضى الحياتية المزعجة . بعدما رحل الجميع عنه , وشاخت الحياة لم تعد إلا مشقة متعبة له ,  وعليه الرحيل حتى يرتاح وغير أسفاً للحياة الرتيبة والجامدة , فلا أمل ل في الحياة ( لا أمل لي في العيش كل الذين أحبهم تركوا الحياة وغادروا , لم يبق إلا المسجل أمامي وأخاف منه , كأنه وحش يترصد أنفاس المثقوبة ) ان يرحل بصمت دون اوجاع . وتوقف جاز التسجيل الصغير ,أسلم روحه بصمت دون وداع .
  

  

جمعة عبد الله
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2021/01/22


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • التناسل في ملحمة كلكامش في رواية ( كلكامش ... عودة الثلث الأخير ) للأديب واثق الجلبي  (قراءة في كتاب )

    • تاريخ الإسلام السياسي على المحك في رواية ( الرحلة العجائبية ) للأديب فيصل عبدالحسن  (قراءة في كتاب )

    • الحزن والغياب في رواية ( الليل في نقائه ) للأديب  زيد الشهيد  (ثقافات)

    • معاناة الانسان المضطهد في الديوان الشعري ( ثلاث روايات ) للشاعر عبد الستار نور علي  (قراءة في كتاب )

    • وقفة مع المجموعة القصصية ( زيارة غامضة ) للاديبة سنية عبد عون  (قراءة في كتاب )



كتابة تعليق لموضوع : رواية ( كل أنواع الحلي لا تفيد الموتى ) تسلط الضوء على المطبخ العراقي المشؤوم
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق العراقي علي1 ، على هل السبب بالخطيب أم بصاحب المجلس؟!! - للكاتب صلاح عبد المهدي الحلو : الكاتب القدير ما تقوله عين الصواب لكن فاتك بعض الامور اريد ان اوضحها كوني كفيل موكب اعاني منها من سنوات 1- كثرة المواكب وقلة الخطباء 2- لقد تساوت القرعه وام شعر وصرنا لانفرق بين كفيل الموكب المخلص ومن جاء دخيلا على الشعائر جاء به منصبه او ماله 3- ان بعض الخطباء جعل من المنبر مصدر للرزق وبات لايكلف نفسه عناء البحث والتطوير ورد الشبهات بل لديها محفوظات يعيدها علينا سنويا وقد عانيت كثيرا مع خطيب موكبي بل وصلت معه حد التصادم والشجار 4- لا تلومون كفلاء المواكب بل لوموا الخطباء الذين صارو يبحثون عن من يمنحهم الدفاتر ويجلب لهم الفضائيات ويستئجر لهم الجمهور للحظور 5- اما نحن الفقراء لله الذي لانملك الا المال الشحيح الذي نجمعه طوال السنه سكتنا على مضض على اشباه الخطباء لانه لايطالبوننا بالدولار والفضائيات لتصويرهم وصرنا في صراع الغاء المجالس او اقامتها على علتها فاخترنا الخيار الثاني 6- نحن لانطالب بمنحنا الاموال بل نطالب من الغيارى والحريصين على الثوره الحسينيه والمنبر الحسيني ان يتكفلوا بالبحث لنا عن خطباء متفوهين ويتفلون دفع اجورهم العاليه لاننا لا طاقه لنا بدفع الدولارات والله المسدد للصواب

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري. ، على جهل التوراة هل يعني جهل الله او خطأ الوحي أو كذب موسى ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة اخ صالح السنوسي . إذا كانت الكتب المقدسة مخفية وبعيدة عن متناول ايدي الناس فما الفائدة منها؟ وانا معكم الله لا يترك رسالاته في مهب الريح بل يتعهدها عن طريق الأنبياء واوصيائهم من بعدهم اسباط او حواريين او ائمة يضاف إلى ذلك الكتاب الذي يتركه بينهم ، ولكن اذا كفر الناس بخلفاء الانبياء وحاربوهم وقتلوهم ثم اضاعوا الكتب او قاموا بتزويرها فهذا خيارهم الذي سوف عليه يُحاسبون. يضاف إلى ذلك لابد من وجود فرقة او فئة على الحق تكون بمثابة الحجة على بقية من انحرف. وهنا على الإنسان ان يبحث عن هذه الفرقة حتى لو كانت شخصا واحدا. فإذا بدأ الانسان بالبحث صادقا ساعده الرب على الوصول ومعرفة الحقيقة. ذكر لنا المسلمون نموذجا حيا فريدا في مسألة البحث عن الدين الحق ذلك هو سلمان الفارسي الذي اجمع المسلمون قاطبة على انه قضى عشرات السنين باحثا متنقلا عن دين سمع به الى ان وصل وآمن. والقرآن ذكر لنا قصة إبراهيم وبحثه عن الرب وعثوره عليه بين مئآت المعبودات التي كان قومه يعبدونها . لا ادري ما الذي تغير في الانسان فيتقاعس عن البحث .

 
علّق سيف الزنكي السعداوي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : اهلا وسهلا بالشيخ عصام الزنكي في محافظه ديالى السعديه

 
علّق ايزابيل بنيامين ماما اشوري ، على جهل التوراة هل يعني جهل الله او خطأ الوحي أو كذب موسى ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم اخي الطيب صالح السنوسي واهلا وسهلا بكم اخا عزيزا . بحثت في فيس بوك ووضعت اسمكم في الباحث ولكن ظهر لي كثيرون بهذا الاسم (Salah Senussi ) فلم اعرف ايهم أنت . والحل إما أن تكتب اسئلتكم هنا في حقل التعليقات وانا اجيب عليها ، او اعطيك رابط صفحتي على الفيس فتدخلها صديق وتكتب لي اشارة . او تعطيني علامة لمعرفة صفحتكم على الفيس نوع الصورة مثلا . تحياتي وهذا رابط صفحتي على الفيس https://www.facebook.com/profile.php?id=100081070830864

 
علّق صالح السنوسي ، على جهل التوراة هل يعني جهل الله او خطأ الوحي أو كذب موسى ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اولا انى اكن لك كل التقدير والاحترام وارجو من الله قبل ان اموت التقى بك والله علي كل شى قدير .........طرحك للحقائق جعلتنى اتعلق بكل ما تكتبين وانا رجل مسلم ابحث عن الحقيقة دائما وارى فيك يد العون منك وانا اقدر افيدك ارجو ان تساعدينى لانى لدى كثير من الاسئلة على رسالة عيسى المسيح عليه صلةات الله هدا معرفي على الفيس Salah Senussi اما بخصوص قدسية الثوراة وبقية الكتب ان الله لا يرسل رسالات الى عباده ويتركها في مهب الريح للتزوير ثم يحاسبنا عليها يوم البعث مستحيل وغير منطقى لدالك الكتب الاصلية موجودة ولكن مخفيةوالله اعلمنا بدالك في القران

 
علّق عمار كريم ، على في رحاب العمارة التاريخية دراسة هندسيه في العقود والاقبية والقباب الاسلامية - للكاتب قاسم المعمار : السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة ... شكرا جزيلا للمعلومات القيمة المطروحة حول هذا الموضوع الهام جدا .... يرجى ابلاغنا عن مكان بيع هذا الكتاب داخل العراق ... واذا كانت لديكم نسخة PDF يرجى ارسالها لحاجتنا الماسة لهذه الدراسة مع فائق التقدير والامتنان.

 
علّق سلام جالول شمخي جباره ، على فرص عمل في العتبة العباسية المقدسة.. إليكم الشروط وآلية التقديم : الاسم. سلام جالول. شمخي جباره. خريج. ابتدائيه. السكن. محافظه البصرة المواليد. ١٩٨٨. لدي اجازه سوق عمومي. رقم الهاتف. 07705725153

 
علّق الشيخ العلياوي ، على البُعد السياسي (الحركي) لنهضة الإمام الحسين (عليه السلام) - للكاتب د . الشيخ عماد الكاظمي : السلام عليكم بورکتم سماحة الشيخ علي هذا الايجاز، ونأمل ان تشیروا الی البعدین العقائدي والفقهی في خروج سيد الشهداء عليه السلام ولا تترکون القارئ في حيرة يبحث عنهما

 
علّق حسن الزنكي الاسدي كربلاء المقدسة ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : يوجد الشيخ قاسم الزنكي في كربلاء ويرحب بجميع الزناكيه من السعديه وكركوك الموصل

 
علّق احمد زنكي كركوك مصلى مقابل الحمام ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيره زنكي في كركوك بدون شيخ

 
علّق ممتاز زنكي كركوكي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عشيره زنكي في كركوك مصلى القديمه تعرف المنطقه اغلبها زنكي اسديون الأصل من محافظه ديالى سابقا سعديه وجلولاء ومندلي رحلو من مرض الطاعون سكنوا كركوك

 
علّق كريم زنكي السعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الف هلا ومرحبا بكل عشيره الزنكي ومشايخها الشيخ الاب عصام الزنكي في السعديه

 
علّق محمد السعداوي الاسدي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : سلام عليكم ديالى السعديه ترحب بكل عشيره الزنكي في العراق والشيخ عصام ابو مصطفى الزنكي متواجد في ديالى وبغداد ومرتبط حاليا مع شيخ عبد الامير الاسدي ابو هديل يسكن منطقه الشعب في بغداد

 
علّق خالد السعداوي الاسدي ، على ديوان ال كمونة ارث تاريخي يؤول الى الزوال - للكاتب محمد معاش : أجمل ماكتب عن ال كمونه وشخصياتها

 
علّق ذنون يونس زنكي الاسدي موصل ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الى الأخ الشيخ ليث زنكنه الاسدي نحن عشيرة الزنكي ليس عشيرة الزنكنه مع جل احتراماتي لكم نحن دم واحد كلنا بني أسد وشيوخ ال زنكي متواجدين في ديالى الشيخ عصام ابو مصطفى والشيخ العام في كربلاء الشيخ حمود الزنكي وان شاء الله الفتره القادمه سوف نتواصل مع عمامنا في السعديه مع الشيخ عصام وجزاك الله خير الجزاء .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : اعتدال ذكر الله
صفحة الكاتب :
  اعتدال ذكر الله


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net