صفحة الكاتب : جمعة عبد الله

قراءة في رواية ( أصابع التمر ) للكاتب محسن الرملي
جمعة عبد الله
تدور احدث  النص الروائي  بين الماضي والحاضر عبر الاجيال الثلاثة , أو المراحل الثلاثة , التي يمثلها الشخصيات ( الجد والاب والابن ) وكل شخصية تمثل مرحلة معينة  مرت على العراق في عواصفها الاجتماعية والسياسية . في مسائلها الحساسة والعويصة في دوامة  الصراع وتقلباته وتحولاته عبر هذه الشخوص .  الجد ( المطلق ) و الاب ( نوح ) والابن ( سليم ) التي احتلت  احداث المتن السردي  , الذي يملك براعة في  الصياغة والمعنى والرؤية  والتعبير في  المغزى والرمز الدال . بما شهد العراق من تحولات تمثلت  . الفترة الملكية . فترة عهد البعث . فترة الشباب الذي تشرد وعانى الغربة والاغتراب . وما تحمل هذه المراحل من صراعات مختلفة بالتناقض والاضداد في داخلها  , في المعايير والمواقف  تجاه الحكم واساليب السلطة في العراق , بما تعرض  من احداث عاصفة صبغت  بلونها هذه  التحولات . وكل مرحلة تتسم بمواصفات معينة تميزها عن المراحل الاخرى ,  في سياق الاحداث الجسيمة التي جرت على العراق . وحملت في رحمها من زوابع في تهشيم  النسيج الاجتماعي والسياسي  .  الى مرحلة التأم وحتى مزق الهوية . لذا نجد في هذه الشخصيات الرمزية الدالة , صورة العراق في العادات والتقاليد الاجتماعية في الثأر والانتقام . في منصات الحب وأشجان القلب وعواطفه المنفعلة بالانفعال العشقي . في مسائل الارهاب وخاصة في زمن الدكتاتور المتسلطة . التي جلبت الارهاب والحروب . مما جعل جيل الشباب ان يهرب من شبح الدكتاتورية والحروب . بعدما سدت آفاق الحياة والعيش . مما جعلهم  ان يخوضون  مغامرة  الهجرة في الغربة والاغتراب . وبدورها تؤثرعلى  وتيرة  الصراع الاجتماعي والسياسي  الى الذروة التأزم .  تدور احداث المتن السردي في عتباته , بين الاب والابن  في اسبانيا مدريد , اثناء تواجدهما . وما صاحبه من تسليط الضوء على صورة العراق . وكذلك الصراع الثقافي بين العقليتين الشرقية والغربية . من عواطف مشحونة بالانفعالات بين العقلانية والتهور . على خلفية الماضي والحاضر في خضم الصراع على صورة الوطن . ولكن لابد من التمييز والتفريق في مواصفات هذه الشخصيات التي تمثل مراحل العراق المتعاقبة . لاشك أن الجد ( مطلق ) يمثل الارضية الراسخة في الاقناع العقلي والفكري والديني  . يمثل الحكمة البصيرية في رؤية  ميادين  الصراع القائم , يمثل العقلية المقبولة والموضوعية في مواجهة الاحداث بالعقلانية . بينما نجد الاب ( نوح ) يمثل المرحلة المضطربة والتي تعاني من الازدواجية في الشخصية بين ( المطيع والمتمرد ) . وهي اسطع مثال على فترة عهد الدكتاتورية البعثية في وجهها المتناقض بين ( الديني والارهابي ) في العقلية والثقافة . بينما نجد الابن ( سليم ) يمثل الجيل الذي عانى من  وزر الدكتاتورية بين الارهاب والحرب .  والهروب من وجه الدكتاتورية البشع . في محنته في التشتت والحرمان من الحرية والتأزم في الهوية . ولكن رغم هذه الاهوال ظل أميناً على حب الوطن ويحمل صورة الوطن في عقله وقلبه , رغم معاناة الغربة والاغتراب .  نجد في شقة ( سليم ) الصغيرة جدرانها تمثل متحف لصور العراق . وكذلك يتميز بالسلوك العقلاني ووضوح الرؤية والموقف , في الصراع بين الثقافة والعقلية الشرقية والغربية . أن ( سليم ) في سلوكه وتصرفه يمثل صورة مشرقة للبطل الايجابي , عكس البطل السلبي في الصراع بين العقلية الشرقية والغربية . التي تناولتها الروايات  العربية , على سبيل المثال , رواية ( موسم الهجرة الى الشمال ) ورواية ( الحي اللاتيني ) . ونجد الاب ( نوح ) والابن ( سليم ) في صراع وخلاف , ضمن المنطق المسموح بين الاب والابن ,  ولكن يجمعهما الجد ( مطلق ) في التوافق والانسجام . فالجد هو الخيمة الذي يجمع عليها  الفرقاء في  داخلها على التوافق . نجد ان المتن الروائي توغل عميقاً في تفاصيل صورة العراق وتحولاته عبر الفترات  المتعاقبة . والتي كانت الدكتاتورية الضربة القاصمة التي كسرت ظهر العراق , في التحطم والتشتت والارهاب. واصابت الوطن في اعمق أزمة حتى مزقت هويته . واصبح كل أمل الغريب والمغترب ان يجد هويته داخل الوطن حتى ينهي عناء البحث عنها ( حيث أمارس هويتي الاولى , حنيني , شوقي الى احتضان الأم واخوتي ,الى زيارة قبر عالية , الى السباحة في نهر دجلة , الى اصدقائي , الى ابقارنا وحميرنا ودجاجاتنا والجبل .. أتلهف الى أخبارهم , وعنهم . كيف هم الآن ؟ ماذا حدث ؟ وماذا يحدث ؟ من مات منهم ؟ ومن تزوج ) ص38 . هذه لهفة الحنين والشوق التي تفور في أعماق الوجدان بقهر وحزن وحسرة ( أنه العراق يا أبي ) هذا الترابط العضوي بين الماضي والحاضر . الذي دنسته الدكتاتورية في مجيئها المشؤوم . والتي حرثت  في الخراب والتدمير , وما أصاب العراق من فواجع , لذلك يقول الاب ( نوح ) الى أبنه ( سليم ) ( أكتب ما تشاء فلن يحدث أسوأ مما حدث .. هذا العالم الجايف )  هذه حكايات العراق المأساوية التي تقطع الانفاس بحشرجة الالم والحزن والغضب . بأنها معاناة تحطيم الانسان وتهميشه  . هذه تجسيدات الشخصيات المحورية التي سلط عليها  المتن السردي  . ولكن لابد من استعراض الملامح السمات البارزة لهذه الشخصيات التي تمثل مراحل العراق المختلفة  :
1 - الجد ( مطلق ) : يمثل الحكمة والعقلانية في الفعل والارشاد بحكمته القائلة ( أذا نبح عليك الكلب فلا تنبح عليه , ولكن أذا عضك فعضه ) ص9 . وكان سعيه الحثيث والمثابر ,   في تشيد ما يطلق عليه من تسمية بالمدينة الفاضلة أو القرية الفاضلة , لكن هذا الحلم والامل اصطدم في المواجهة مع الحكومة في  اجهاضه  . كان ملتزما بوعي في التراث الديني وتقاليده وما جاء في القرآن . كان ملتزماً بالعقلية التي تبعده عن الطيش والتهور وسوء التقدير . لذلك من اجل امتصاص انتقام السلطة انتقل بقريته الى الضفة الاخرى من النهر , ليكن بعيداً عن الصراع غير المتكافئ مع قوات الحكومية . وكان يقول عنه الاب ( نوح ) موجهاً كلامه الى أبنه  ( سليم ) ( جدك رجل عظيم يا سليم , لكنه ربما ولد في غير عصره . أنني أحبه بشكل كبير ) ص116 .
2 - الاب ( نوح ) : يمثل مرحلة في  عهد البعث بفترته الاولى والثانية  , ويتميز هذا الجيل  بين الاطاعة والتمرد . يمثل روح الازدواجية المتناقضة بين ( الديني والارهابي ). وهو بالذات  نهج وسلوك حكم البعث في الارهاب ,  أوالدعوة الى الحملة الايمانية الدينية . وكذلك وجه  الطيش والانتهاك . لذلك حين التقى ( سليم ) مع أبيه وجهاً لوجه في اسبانيا /  مدريد . كان ( سليم )  صعق بالغرابة والاستغراب , لم يصدق عينيه بأن هذا الواقف أمامه هل هو أباه حقاُ ؟ ,  في هيئته المتنافرة والغرائبية  ( هذا الرجل حليق الشاربين , صلع خفيف فوق الجبهة , طويل الشعر مربوطة الى الخلف , وخصلتان صغيرتان منه مصبوغتين بالاحمر والاخضر , ثلاث حلقات فضية تتدلى من أذنه اليسرى , أقراط .. أيعقل أن يكون هذا أبي ؟! أهذا هو أبي حقاً ) ص19 . . جاء الى أسبانيا / مدريد من أجل أخذ  الثأر والانتقام من فتى السلطة الطائش , الذي تحرش بأبنته الصغيرة ( استبراق ) حين مسكها من مؤخرتها ( بالضبط مثلما كان يفعل عدي صدام حسين في التحرش بالفتيات ويخطفهن من الشوارع ) فما كان من الاب ( نوح) ان افرغ في مؤخرته طلقتين . والفتى الطائش يصيح بغضب ( أتعرف من أنا ؟ فيجيبه : أنت أبن كلب .... أبن قحبة ) ولكن كان الدمار والخراب حل  بالقرية آل مطلق . فقد عاثت الحكومة قتلاً وخراباً , والنتيجة كان عدد الضحايا 17 قتيلاً حتى الاب ( نوح ) خرج من السجن معوق ومخصي . وسميت قريتهم بقرية ( القشامر ) وغيروا لقب ( مطلق ) الى اسم أل قشامر , ولكن بعد اشتداد ضراوة الحرب العراقية الايرانية , وحاجة الدكتاتورية الى وقود للحرب لتجنيد الشباب والرجال ودفعهم الى جبهات القتال . غيرت أسم  قرية ( القشامر ) الى اسم ( قرية الفارس ) تيميماً بالفارس الدكتاتور , الذي حول العراق الى جحيم وتوابيت . فلذلك يتساءل بجزع عن عمل  لجان التفتيش لنزع اسلحة الدمار الشامل بالقول ( أية أسلحة ودمار شامل , هل هناك ما هو أكثر دماراً من الدكتاتور نفسه , الذي قتل وشرد الملايين , فلماذا لا ينتزعونه ويخلصوننا ! ؟ ) ص125 . وفي الاخير عرف الاب ( نوح ) بأن فتى السلطة الطائش الذي عين بعد ذلك في السلك الدبلوماسي . قد انتقل الى بلد آخر , أو الى جهة مجهولة , وربما قتل أو مات . لذلك غير قناعاته بالثأر والانتقام .
3 - الابن ( سليم ) : يمثل الجيل الذي عانى الغربة  والاغتراب , عاني شبح الدكتاتورية وارهابها , ومنهم السارد أو الروي نفسه  , وهو يحمل مواصفات الكاتب أيضاً  , في مقارعة النظام والسلطة الارهابية , لذلك يصيح بالتذمر والسخط ( لماذا .... لماذا  فعلتم بنا  كل هذا .. يا مجرمين ) ص164 . كان في بداية براعم حياته الشبابية , احب ( عالية )  أبنة عمه , حباً ملك جوانحه , وكان يبعث الرسائل والقصائد  الشعرية عبر شقيقته الصغرى ( أستبراق ) وبعد ذلك اختار مكاناً لعش الحب بينهما ,  يلتقيان يومياً بالعاطفة العشقية الملتهبة وهم يمضغان أصابع التمر بكل شهية واشتياق وشهوانية  . كان يطير بجوانحه العشقية بالبهجة  , لكن الموت خطف ( عالية ) واصابه الحزن الشديد . وفي شبابه كان ضد الارهاب والسلطة مما ضيقت عليه الخناق . مما دفعه الى التخلص من شبح الدكتاتورية بالهجرة الى أسبانيا , وهناك استطاع ان يوصل صوته المعارض للنظام . وينقل محنة ومأساة الوطن الى الرأي العام الاسباني . وهو يمثل العقلية الناضجة والواعية من شريحة المغتربين في المهجر . ويحمل صورة العراق بكل معاناتها . يمثل الجيل الذي بأستطاعته ان  يتحمل المسؤولية العراق في الانعتاق والحرية .

  

جمعة عبد الله
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2021/01/16


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • التناسل في ملحمة كلكامش في رواية ( كلكامش ... عودة الثلث الأخير ) للأديب واثق الجلبي  (قراءة في كتاب )

    • تاريخ الإسلام السياسي على المحك في رواية ( الرحلة العجائبية ) للأديب فيصل عبدالحسن  (قراءة في كتاب )

    • الحزن والغياب في رواية ( الليل في نقائه ) للأديب  زيد الشهيد  (ثقافات)

    • معاناة الانسان المضطهد في الديوان الشعري ( ثلاث روايات ) للشاعر عبد الستار نور علي  (قراءة في كتاب )

    • وقفة مع المجموعة القصصية ( زيارة غامضة ) للاديبة سنية عبد عون  (قراءة في كتاب )



كتابة تعليق لموضوع : قراءة في رواية ( أصابع التمر ) للكاتب محسن الرملي
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق العراقي علي1 ، على هل السبب بالخطيب أم بصاحب المجلس؟!! - للكاتب صلاح عبد المهدي الحلو : الكاتب القدير ما تقوله عين الصواب لكن فاتك بعض الامور اريد ان اوضحها كوني كفيل موكب اعاني منها من سنوات 1- كثرة المواكب وقلة الخطباء 2- لقد تساوت القرعه وام شعر وصرنا لانفرق بين كفيل الموكب المخلص ومن جاء دخيلا على الشعائر جاء به منصبه او ماله 3- ان بعض الخطباء جعل من المنبر مصدر للرزق وبات لايكلف نفسه عناء البحث والتطوير ورد الشبهات بل لديها محفوظات يعيدها علينا سنويا وقد عانيت كثيرا مع خطيب موكبي بل وصلت معه حد التصادم والشجار 4- لا تلومون كفلاء المواكب بل لوموا الخطباء الذين صارو يبحثون عن من يمنحهم الدفاتر ويجلب لهم الفضائيات ويستئجر لهم الجمهور للحظور 5- اما نحن الفقراء لله الذي لانملك الا المال الشحيح الذي نجمعه طوال السنه سكتنا على مضض على اشباه الخطباء لانه لايطالبوننا بالدولار والفضائيات لتصويرهم وصرنا في صراع الغاء المجالس او اقامتها على علتها فاخترنا الخيار الثاني 6- نحن لانطالب بمنحنا الاموال بل نطالب من الغيارى والحريصين على الثوره الحسينيه والمنبر الحسيني ان يتكفلوا بالبحث لنا عن خطباء متفوهين ويتفلون دفع اجورهم العاليه لاننا لا طاقه لنا بدفع الدولارات والله المسدد للصواب

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري. ، على جهل التوراة هل يعني جهل الله او خطأ الوحي أو كذب موسى ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة اخ صالح السنوسي . إذا كانت الكتب المقدسة مخفية وبعيدة عن متناول ايدي الناس فما الفائدة منها؟ وانا معكم الله لا يترك رسالاته في مهب الريح بل يتعهدها عن طريق الأنبياء واوصيائهم من بعدهم اسباط او حواريين او ائمة يضاف إلى ذلك الكتاب الذي يتركه بينهم ، ولكن اذا كفر الناس بخلفاء الانبياء وحاربوهم وقتلوهم ثم اضاعوا الكتب او قاموا بتزويرها فهذا خيارهم الذي سوف عليه يُحاسبون. يضاف إلى ذلك لابد من وجود فرقة او فئة على الحق تكون بمثابة الحجة على بقية من انحرف. وهنا على الإنسان ان يبحث عن هذه الفرقة حتى لو كانت شخصا واحدا. فإذا بدأ الانسان بالبحث صادقا ساعده الرب على الوصول ومعرفة الحقيقة. ذكر لنا المسلمون نموذجا حيا فريدا في مسألة البحث عن الدين الحق ذلك هو سلمان الفارسي الذي اجمع المسلمون قاطبة على انه قضى عشرات السنين باحثا متنقلا عن دين سمع به الى ان وصل وآمن. والقرآن ذكر لنا قصة إبراهيم وبحثه عن الرب وعثوره عليه بين مئآت المعبودات التي كان قومه يعبدونها . لا ادري ما الذي تغير في الانسان فيتقاعس عن البحث .

 
علّق سيف الزنكي السعداوي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : اهلا وسهلا بالشيخ عصام الزنكي في محافظه ديالى السعديه

 
علّق ايزابيل بنيامين ماما اشوري ، على جهل التوراة هل يعني جهل الله او خطأ الوحي أو كذب موسى ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم اخي الطيب صالح السنوسي واهلا وسهلا بكم اخا عزيزا . بحثت في فيس بوك ووضعت اسمكم في الباحث ولكن ظهر لي كثيرون بهذا الاسم (Salah Senussi ) فلم اعرف ايهم أنت . والحل إما أن تكتب اسئلتكم هنا في حقل التعليقات وانا اجيب عليها ، او اعطيك رابط صفحتي على الفيس فتدخلها صديق وتكتب لي اشارة . او تعطيني علامة لمعرفة صفحتكم على الفيس نوع الصورة مثلا . تحياتي وهذا رابط صفحتي على الفيس https://www.facebook.com/profile.php?id=100081070830864

 
علّق صالح السنوسي ، على جهل التوراة هل يعني جهل الله او خطأ الوحي أو كذب موسى ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اولا انى اكن لك كل التقدير والاحترام وارجو من الله قبل ان اموت التقى بك والله علي كل شى قدير .........طرحك للحقائق جعلتنى اتعلق بكل ما تكتبين وانا رجل مسلم ابحث عن الحقيقة دائما وارى فيك يد العون منك وانا اقدر افيدك ارجو ان تساعدينى لانى لدى كثير من الاسئلة على رسالة عيسى المسيح عليه صلةات الله هدا معرفي على الفيس Salah Senussi اما بخصوص قدسية الثوراة وبقية الكتب ان الله لا يرسل رسالات الى عباده ويتركها في مهب الريح للتزوير ثم يحاسبنا عليها يوم البعث مستحيل وغير منطقى لدالك الكتب الاصلية موجودة ولكن مخفيةوالله اعلمنا بدالك في القران

 
علّق عمار كريم ، على في رحاب العمارة التاريخية دراسة هندسيه في العقود والاقبية والقباب الاسلامية - للكاتب قاسم المعمار : السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة ... شكرا جزيلا للمعلومات القيمة المطروحة حول هذا الموضوع الهام جدا .... يرجى ابلاغنا عن مكان بيع هذا الكتاب داخل العراق ... واذا كانت لديكم نسخة PDF يرجى ارسالها لحاجتنا الماسة لهذه الدراسة مع فائق التقدير والامتنان.

 
علّق سلام جالول شمخي جباره ، على فرص عمل في العتبة العباسية المقدسة.. إليكم الشروط وآلية التقديم : الاسم. سلام جالول. شمخي جباره. خريج. ابتدائيه. السكن. محافظه البصرة المواليد. ١٩٨٨. لدي اجازه سوق عمومي. رقم الهاتف. 07705725153

 
علّق الشيخ العلياوي ، على البُعد السياسي (الحركي) لنهضة الإمام الحسين (عليه السلام) - للكاتب د . الشيخ عماد الكاظمي : السلام عليكم بورکتم سماحة الشيخ علي هذا الايجاز، ونأمل ان تشیروا الی البعدین العقائدي والفقهی في خروج سيد الشهداء عليه السلام ولا تترکون القارئ في حيرة يبحث عنهما

 
علّق حسن الزنكي الاسدي كربلاء المقدسة ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : يوجد الشيخ قاسم الزنكي في كربلاء ويرحب بجميع الزناكيه من السعديه وكركوك الموصل

 
علّق احمد زنكي كركوك مصلى مقابل الحمام ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيره زنكي في كركوك بدون شيخ

 
علّق ممتاز زنكي كركوكي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عشيره زنكي في كركوك مصلى القديمه تعرف المنطقه اغلبها زنكي اسديون الأصل من محافظه ديالى سابقا سعديه وجلولاء ومندلي رحلو من مرض الطاعون سكنوا كركوك

 
علّق كريم زنكي السعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الف هلا ومرحبا بكل عشيره الزنكي ومشايخها الشيخ الاب عصام الزنكي في السعديه

 
علّق محمد السعداوي الاسدي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : سلام عليكم ديالى السعديه ترحب بكل عشيره الزنكي في العراق والشيخ عصام ابو مصطفى الزنكي متواجد في ديالى وبغداد ومرتبط حاليا مع شيخ عبد الامير الاسدي ابو هديل يسكن منطقه الشعب في بغداد

 
علّق خالد السعداوي الاسدي ، على ديوان ال كمونة ارث تاريخي يؤول الى الزوال - للكاتب محمد معاش : أجمل ماكتب عن ال كمونه وشخصياتها

 
علّق ذنون يونس زنكي الاسدي موصل ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الى الأخ الشيخ ليث زنكنه الاسدي نحن عشيرة الزنكي ليس عشيرة الزنكنه مع جل احتراماتي لكم نحن دم واحد كلنا بني أسد وشيوخ ال زنكي متواجدين في ديالى الشيخ عصام ابو مصطفى والشيخ العام في كربلاء الشيخ حمود الزنكي وان شاء الله الفتره القادمه سوف نتواصل مع عمامنا في السعديه مع الشيخ عصام وجزاك الله خير الجزاء .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : السيد هاشم الشخص
صفحة الكاتب :
  السيد هاشم الشخص


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net