صفحة الكاتب : كمال ازنيدر

المغرب بين الحلم الأوروبي وإجبارية التصهين
كمال ازنيدر

 علينا أن نفرق بين الموقف التاريخي للشعب المغربي من القضية الفلسطينية وبين موقف الدولة المغربية. فالمغرب ليس بالبلد الديمقراطي لكي نقول أن الحكومة المغربية هي صورة طبق الأصل من الشعب المغربي. ففي العديد من المناسبات، نلمس تباينا صارخا وتعارضا مطلقا بين مواقف هذا الشعب وبين سياسات وتوجهات حكامه. 

هذا الشرخ العظيم بين موقفي الشعب المغربي وحكومته يسري على العديد من قضايا الأمة ومن بينها القضية الفلسطينية. فالشعب المغربي شعب مساند لفلسطين ورافض للتطبيع مع الكيان الصهيوني ولطالما عبر عن هذا في العديد من الوقفات والمسيرات وغيرهما من المناسبات.

ما أقدمت عليه المؤسسة الحاكمة مؤخرا أحدث له صدمة وجراحا عميقة في أعماق أعماقه. لكن مع هذا لا تنتظروا منه أن يثور، أن ينزل للشارع بكثافة ليحتج أو يطالب بإسقاط النظام الحاكم، إلى غير هذا من ردود الفعل. فللشعب المغربي خصوصيات تاريخية وثقافية دينية تفرض عليه تلقي الصدمات والضربات والمعاناة في صمت من دون إبداء أية ردة فعل.

الشعب هذا، فئات عريضة منه مستواها الثقافي والفكري مستوى جد متدني وهي لم تتحرر إلى يومنا هذا من الموروث المالكي الذي يربي المالكيين على السمع والطاعة لأمير المؤمنين مهما فعل... حتى وإن ضرب ظهورهم وأخذ مالهم كما جاء في أحد الأحاديث المنسوبة ـ زورا أكيد ـ إلى أعظم خلق الله (عليه الصلاة والسلام) التي يروج لها فقهاء المالكية.

هذا الموروث "أفيون المغاربة" الذي ترعاه الدولة وتعمل على نشره والترويج له في المساجد والأضرحة والزوايا والبرامج السمعية والبصرية الدينية يضعف المعارضة الشعبية بشكل كبير جدا ويضع الملك بصفته أمير المؤمنين في موضع قوة ويمنح كذلك قراراته التي في حالات عديدة لا تتوافق مع الإرادة الشعبية ولا تتم صناعتها ولا مناقشتها لا بالمجلس الوزاري ولا بمؤسسة البرلمان قدسية وشرعية مسبقة.

إلى جانب هذا العامل الثقافي الديني هناك عامل آخر هو العامل التاريخي. فسنوات الرصاص وما شهدته من اختطافات واختفاءات وسجن وتعذيب وقتل ليست بالبعيدة عنا. ذكرياتها المؤلمة والمرعبة مازالت راسخة، منقوشة ومحفورة في أذهان العديد من المغاربة... الشيء الذي يفرض عليهم المعارضة في صمت وعدم المجاهرة برفضهم لقرارات المؤسسة الحاكمة.

أما فيما يخص هذه المؤسسة، فموقفها من التطبيع من الكيان الصهيوني معروف منذ القدم. ومن يعتقد أن صفقة ترامب هي من غيرت من موقف الدولة المغربية من التطبيع مع هذا الكيان فهو مخطئ للغاية. فملف التطبيع مع الكيان الصهيوني كان دائما حاضرا في ذهن المؤسسة الملكية وفي صلب سياساتها منذ عهد الحسن الثاني... ولهذا تمت عرقلة العديد من مقترحات القوانين المجرمة لهذا التطبيع التي كان يتقدم بها بين الفينة والأخرى بعض النواب البرلمانيون أو الفرق البرلمانية.

صفقة ترامب فقط خلقت الأجواء المثالية للإعلان الرسمي عن عودة التطبيع مع الكيان الصهيوني مرة ثانية، إذ بفضلها تمكنت الدولة المغربية من إلباس خيانتها للقضية الفلسطينية ثوب النصر الدبلوماسي العظيم في القضية الصحراوية. أما التطبيع فكان حاضرا في أجندة المؤسسة الملكية وممارساتها منذ عقود طويلة.

فالمؤسسة الملكية منذ عهد الحسن الثاني أصبحت تؤمن بأن مصالحها ليست مع دول العالم العربي ولا الإسلامي بل مع قوى الإمبريالية الغربية. وعلى أساس هذا الإيمان، أدارت ظهرها للقضايا العربية والإسلامية وأصبحت تجري خلف الحصول على رضا القوى الأوروبية العظمى وتأشيرة القبول للانضمام للاتحاد الأوروبي... وهذا ما جعل بعض الدول العربية تصطف إلى جانب البوليساريو في صراعه ضد الدولة المغربية.

الرغبة هذه في الانضمام للاتحاد الأوروبي فرضت على الدولة المغربية منذ عهد الحسن الثاني اختيار توجهات ونهج سياسات مشابهة لتلك التي تنهجها وتسير عليها دول هذا الاتحاد وخصوصا فرنسا. هي فرضت عليها تبني النموذج الأوروبي واستنساخ الهياكل الإدارية والمنظومة القانونية المعمول بها في دول أوروبا، إذ سرعان ما شرعت في القيام بمجموعة من الإصلاحات السياسية والاجتماعية والاقتصادية والقانونية والإدارية بغية تحقيق تطابق أو على الأقل تقارب مع المعايير المعمول بها بهذه الدول.

كما فرضت عليها الانقلاب على سياساتها الخارجية المتبعة في عهد محمد الخامس وتبني مواقف دبلوماسية لا تنأى عن مواقف الاتحاد الأوروبي. وفي هذا الإطار، تم التخلي عن الموقف العربي والإسلامي الرافض لقيام دولة إسرائيل وتبني الموقف الأوروبي المنادي بحل الدولتين.

وقد وجد الاتحاد الأوروبي في الدولة المغربية ممثلا ومفاوضا من الطراز الرفيع لإقناع دول العالمين العربي والإسلامي وكذا منظمة التحرير الفلسطينية بتبني هذا الحل. كما وجد فيها آلة لقمع وإقبار الحركات اليسارية والإسلامية المعارضة للصهيونية والإمبريالية الغربية.

أما المؤسسة الملكية المغربية فاستفادت الكثير من ارتمائها في أحضان المنظومة الأوروبية التي أغدقت عليها بالقروض والمساعدات المالية وكذا المشاريع الاستثمارية. مع الإشارة أن كل هذا لم يعد على الشعب المغربي سوى بالنفع القليل.

وبخصوص التطبيع مع الكيان الصهيوني، فقد ساند هذا الكيان النظام المغربي ودعمه بشكل كبير في حربه ضد البوليساريو كما سانده في معركته ضد معارضيه، الاشتراكيين منهم والإسلاميين. فالموساد لعبت دورا كبيرا في تصفية المهدي بن بركة، وليس مستبعدا أن تكون لها يد في تصفية، سجن أو اختفاء معارضين آخرين.

سنة 2000، أعلن المغرب عن قطع علاقاته الدبلوماسية مع الكيان الصهيوني. لكن مع هذا سمعنا بعد ذلك عن زيارة مسؤولين حكوميين إسرائيليين للمغرب من بينهم مجرمي حرب. كما عاينا مرارا وتكرارا مشاركة منتخبات الكيان الصهيوني في البطولات الرياضية الدولية المنظمة بالمغرب ناهيك عن رفرفرة علمه في سماء مراكش.

واليوم سمعنا عن تطبيع العلاقات مع هذا الكيان بشكل رسمي. وغدا سنسمع لا محالة عن فوز شركة من شركات الكيان الصهيوني بإحدى الصفقات العمومية المغربية. فبيان الديوان الملكي المغربي واضح وضوح الشمس في عز النهار : المملكة المغربية عازمة على تطوير علاقات مبتكرة في المجال الاقتصادي والتكنولوجي مع الكيان الصهيوني.

أيضا سنشاهد استثمارا رهيبا لهذا الكيان في مجالي الإعلام والبحث العلمي بجامعاتنا ومدارسنا ومعاهدنا العليا. كما لدينا اليوم إعلاميون وأساتذة جامعيون يسبحون بحمد النظام المغربي صباح مساء سيصبح لدينا غدا آخرون يهللون لكل ما يقوم به الكيان الصهيوني... أصلا ملامح الإعلاميين المتصهينين بدأت تظهر، والباقي ما هي إلا مسألة القليل من الوقت لكي تتضح معالمه.

فاليوم ممكن أن نقول أنه أصبح لدينا بالمغرب إعلاما متصهين يعمل هو الآخر على شيطنة الفلسطينيين على غرار ما تقوم به وسائل الإعلام الغربية المتصهينة التي لها تاريخ طويل في مساندة الصهيونية وجرائمها ضد الإنسانية. فبالغرب، الإعلام المتصهين يعمل دائما على تصوير الفلسطينيين كإرهابيين لتبرير جرائم الكيان الصهيوني وسياساته الاستعمارية. وببلدنا الحبيب، إعلامنا المتصهين هو اليوم يعمل على تقديم الفلسطينيين كأعداء لوحدتنا الترابية لتشتيت التفاف المغاربة حول قضيتهم وتبرير التطبيع مع عدوهم وعدونا الصهيوني.

 

 

  

كمال ازنيدر
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2020/12/18



كتابة تعليق لموضوع : المغرب بين الحلم الأوروبي وإجبارية التصهين
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حسين الزنكي السعداوي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : حي الله ال زنكي في ديالى وكركوك والشيخ عصام الزنكي

 
علّق خالد الشويلي ناصريه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيره السعداوي في الناصريه هل هيه نفس الأجداد والجذور مع السعديه في ديالى ارجو ان توافوني بالخبر اليقين واشكركم

 
علّق salim master ، على في الذكرى السنوية الأولى لشهادة حجة الإسلام والمسلمين الشيخ لقمان البدران قدس سره ... : اللهم لا نملك ما يملكون اسالك أن تجعلهم شفعاء لنا يوم نلقاك

 
علّق عمر الكرخي ديالى كنعان ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن من أصل عشيره الزنكي من بعض الهجره من مرض الظاعون نزحنا من السعديه كما نزحت عشيره الزنكي لكركوك وبعض اجزاء سليمانيه نحن الآن مع عشيره الكرخيه لاكن اصولنا من الزنكي سعديه الي الان اعرف كل الزنكيه مع شيخ برزان نامق الزنكنه ولا يعترفون بالزنكي لسوء تجمعات ال زنكي الغير معروفه ورغم انهم من أكبر الشخصيات في ديالى لاكن لا يوجد من يجمعهم لذالك نحن على هبة الاستعداد مع الشيخ عصام

 
علّق كامل الزنكي كركوك ديالى سعديه سابقا ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : مرحبا لكل الزنكيه في ديالى وكربلاء وبالاخص شيخنا العام شيخ عصام الزنكي كلنا معاك ونحترم قدومك لكركوك ونريد تجمع لعشيره الزنكي في كركوك وندعوكم الزياره لغرض التعرف والارتباط مابين زنكي كركوك والمحافظات بغداد وكربلاء وديالى لدينا مايقارب ١٣٠ بيت في منطقة المصلى وازادي وتازه وتسعين

 
علّق ابو كرار الحدادي الأسدي بغداد مدينه الصدر ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نحن اخوتكم من الحدادين بني أسد نحن معكم واي شي تحتاجون نحن في المقدمه وخدام لكم

 
علّق عمر الزنكي كركوك ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : لماذا لاتذكرنه في كركوك أين الشيخ عصام شيخنا نحن من منطقه طريق بغداد الواسطي مقابل أسواق انور

 
علّق ضد الارهاب ، على نفى المركز العراقي لمحاربة الشائعات الصورة التي تم نشرها من قبل النائب محمد الكربولي وادعى انها من داخل سجن الحوت : من يبحث عن الحقيقة عليه ان يتابع الكربولي ويعرف كمية الحقد على الشيعة حتى في صفحاته الثانية والثالثة والتي تديرها الماكنة الاعلامية الاسرائيلية.

 
علّق مصطفى الهادي ، على نفى المركز العراقي لمحاربة الشائعات الصورة التي تم نشرها من قبل النائب محمد الكربولي وادعى انها من داخل سجن الحوت : ((({ودعا المركز النائب الكربولي الى توخي الحذر في ادعائاته )))) لو امسكتم شخص من عامة الشعب يُثير الشائعات ويقوم بتزوير الاخبار ، هل ستنصحوه بتوخي الحذر في اشاعاته وتزويره للاخبار. إذن لماذا أسستم مركز العراقي لمكافحة الشائعات ، لقد اهلك الله الامم السابقة ، لأنها كانت اذا سرق الشريف سامحوه ، واذا سرق الفقير قطعوا يده .

 
علّق احمد الكريطي كربلاء ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من ال زنكي كربلاء وديالى

 
علّق احمد الكريطي كربلاء ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من ال زنكي كربلاء وديالى

 
علّق منذر الأسدي الجبايش ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : حي الله ال زنكي ديالى والشيخ عصام الزنكي الاسدي

 
علّق فيصل الزنكي كويت ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : تحياتي لعائله الزنكي في العراق والشيخ عصام الزنكي

 
علّق عزيز سعداوي زنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السنين الماضيه لانعرف شيوخنا ولا حتى اصلنا الزنكي وأصبح الان الزنكنه نحن معا الشيخ عصام التجمع الزنكي رغم حاليا نحن الآن من القوميه الكرد١١يه ونعرف اصولنا يقولون لعشيره ال محيزم على ما اتذكر من كلام والدي المرحوم محمود زنكي معروف في السعديه

 
علّق احمد السعداوي الزنكي سعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : شيوخنا متواجدين في كربلاء الشيخ حمود الزنكي والشيخ عصام الزنكي سكنه بغداد الشعب وليس سكنه ديالى .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : عبد العزيز عبدالكريم الهندال
صفحة الكاتب :
  عبد العزيز عبدالكريم الهندال


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net