صفحة الكاتب : جمعة عبد الله

قراءة في المجموعة القصصية ( في الوقت الضائع ) للاديب الدكتور صالح الرزوق
جمعة عبد الله

يتميز الابداع الاديب بالنشاط الدؤوب والحثيث في المثابرة والجهد في جوانب متعددة من الموهبة الاصيلة في اصناف الادب ( النقد والترجمة ) ويداوم على حضوره المرموق في الساحة الادبية والثقافية , كعنصر فعال في عطائه الثر , بما يملك من ثقافة واسعة يوظفها في روائعه الادبية, ويركز على التحليل النقدي الموضوعي في الابداعات السردية ( القصة والرواية ) . ويقدم لنا في براعة هذه المجموعة القصصية ( في الوقت الضائع ) , يحاول من خلالها ان يوغل في منصات الواقع الملتهبة والحساسة والطافحة على المكشوف , ان يضع بصماته الكاشفة في عقلية المجتمع وسلوكيته في الماضي والحاضر . في مختلف اشكال السرد في تقنياته ومكوناته , سواء جاءت عن طريق في شكل مذكرات يومية لطالب الدراسة في المجتمع الغربي , في محاولة لكشف صيغة العلاقة بين المجتمع الشرقي والغربي , ونلمس الجانب السلبي من الاول , في نقل الامراض الاجتماعية في المجتمعات الشرقية ونقلها الى الجانب الغربي , من خلال وجود الجاليات العربية التي تدرس في المجتمع الغربي , والتي تنقل عيوبها وسلوكها السلبي تجاه الحضارة الاوربية , في الفشل والعجز في التكيف والانسجام مع المجتمع الغربي , بما يسبب لها ان تبقى علاقة هامشية وسطحية , بين العقلية العربية والعقلية الغربية, وفي ابراز عيوب هذه العلاقة غير المنسجمة وغير المتكيفة . وايضاً من خلال وجود الطالب وهو الشخصية المحورية الساردة في النص القص في القصة ( بحثاعن ميشيل فوكو ) . في سعيه في البحث في العثور على ارشيفية الفيلسوف الفرنسي ( ميشيل فوكو ) . كوسيلة في الدخول في تفاصيل الاحداث , التي تبرز شكل العلاقة الهامشية مع المجتمع الغربي , ينقلها الدارس والطالب . ويستخدم الحدث السردي الشخصية المحورية الساردة , في انطاق الاحداث اليومية . وكذلك في تفاصيل علاقاته الشخصية مع صديقته ( اليزابيث ) في الدخول في تفاصيل هذه العلاقة السلبية في النكوص في التكيف , وتعليل هذه العلاقة في نقصان شهاة الاعتراف بالخطأ , بأن نضع اللوم على المجتمع الغربي ولكن ( تعزونا الشهادة لكي نلتفت الى أنفسنا للتفتيش عن جذور هذه المنغصات ) .

  • في حالة استخدام وتوظيف المورث التاريخي للعصر عشية نهاية الانهيار الدولة العباسية , من خلال سرد احداث القصة الثانية ( على خط النهاية ) يكشف من خلال منصات احداثها , الالية التي حفرت في انهيار هذه الدولة من الداخل من النخبة الحاكمة على ادارة شؤن البلاد , والتي انشغلت في صراعاته الداخلية في الاستيلاء والاستحواذ على الامارات والنفوذ والمنصب والمال , وعدم القدرة في احتواء هذه الصراعات والنزاعات , في توزيع الحصص والنفوذ , داخل المناطق وحتى داخل الاحياء الواحدة , بين مراكز القوى الحاكمة . يتناولها في شفافية السرد الممتع الذي يشد القارئ , لكنها تملك عمق فكري عميق في واقعنا العربي الحالي . ان المجموعة القصصية ( في الوقت الضائع ) تحتوي على قصتين , وهي :

1 - قصة ( بحثا عن ميشيل فوكو ) :

الشخصية المحورية الساردة للحدث . وهو طالب يحاول ان يحصل على ارشيف مخطوطات الفيلسوف الفرنسي ( ميشيل فوكو ) وينخرط في البحث عن الارشيف ويواجه صعوبات وعراقيل في البحث , كأنها رحلة المتاعب والارهاق , وبالتالي بعد عدة محاولات فاشلة يرجع في خفي حين , ومن خلال سعيه للحصول على الارشيف المذكور . يسلط الضوء على علاقة الجاليات العربية بالمجتمع الغربي , وشكل ونوع هذه العلاقة التي تتميز بالخيبة والاحباط , في التكيف والانسجام مع المجتمع الغربي . وتظهر بكل وضوح العقلية التي تنتمي الى العالم المتخلف , او بالاحرى العالم الثالث . بأن يتخللها العيوب والثغرات والنواقص . لذلك تبقى علاقة هامشية من خلال ما يتوارد من اخبار من الجاليات العربية , عبر الوسيط الطالب السوداني الذي يمازحه بأن السودان سلة غذاء العالم . وكذلك العلاقات الاجتماعية مع الرجال والنساء, يعتريها جملة عيوب وسلبيات . وتندرج هذه العلاقات الجافة مع الشخصية المحورية في المتن السردي مع صديقته ( اليزابيث ) يشوبها الفتور والسطحية في العلاقة ( أيا كان الامر , أن علاقتي بالزابيث سطحية , وحتى لا اعلم ماهو اسمها الثاني , وحين أسأل عنها أشير لها بأسم الانسة اليزابيث فقط ) . اي ان هناك برود وشحوب في العلاقة السلوكية وهي صورة من علاقات الجاليات العربية مع النساء . تتميز بالهامشية , حتى في العلاقة الرومانسية . رغم بساطة اليزابيث ( لم تكن اليزابيث تنتمي لعالم الرفاهية , الذي لا ينقصه وسائل الراحة , كانت قريبة من دائرتنا , نحن ابناء العالم الثالث , ايتام هذا العصر الجاف المفترس , لقد كانت لديها عواطف رومنسية , لم تلوثها الصناعة والمادة , أو دورة رأس المال , كانت معتدلة في الانفاق على ملذاتها , مع ذلك هي ليست دفتراً مفتوحاً , أو بيتاً من غير ابواب ونوافذه مشرعة , كما هو شأننا ) .

واخيرً لم يحصل على ارشيف الفيلسوف , كأنه يركض وراء سراب غودو , فلم يتمالك انفاسه الحانقة , إلا باللعنة .

2 - قصة ( على خط النهاية ) :

محاولة الغوص في الموروث التاريخي لنهاية عصر الدولة العباسية . كيف ألت الامور الى السقوط والانهيار , والفوضى في ادارة شؤون البلاد بتعدد مراكز القوى والنفوذ داخل النخبة الحاكمة والمتسلطة بين جماعتين , جماعة البصاصين وجماعة رجال العسس . بينهم من صراعات متنازعة على النفوذ والمال وتوزيع حصص المناصب , والمناطق والامارات , وحتى النزاعات المتصارعة على النفوذ داخل الاحياء . وكل منهما يدعي انه يؤدي فروض الطاعة للسلطان ويحفظ العهد والامانة وهو الامين المأمون على خدمة السلطان والرعية , ولكن كلاً منهما يحفر في الهدم والانهيار الدولة والملك والسلطنة , وكلاً منهما يملك استقلالية وشريعة وفتاوى خاصة يسير عليها . ولكن تأجيج هذه الصراعات تصل الى المعارك , وتمتلئ السيوف بالدماء , من اجل الاستيلاء والاستحواذ على الامارات , وهو ما يدل العطش الى النفوذ والمنصب . بعيداً عن الرعاية واحوال الناس . هذه السلبيات بتنازع على مراكز القوى والنفوذ داخل النخبة الحاكمة , تنعكس سلباً على الاحوال المعيشية للناس والفقراء . مما يزيد حالات تراكم التمرد والرفض , بوضع حواجز امام ديمومة الحياة وتقود الى المتاهة ( وتعمد ان يدخل في متاهة في الدروب الخلفية , حيث توجد بيوت الفقراء , انها دور كئيبة , ولا يتطاير فيها دخان الطعام , وبينها في الفراغات اشجار نخيل لا تثمر لانها مذكرة ) , والشخصية المحورية الساردة . كان يزمع البحث عن سكن ابو زيد البسطامي , و ويتحرك في الرصد من الكشف في عيوب السلطة والنخبة الحاكمة , التي تتحكم بها مصالحها الذاتية الجشعة . وكلا الجماعتين , جماعة البصاصين وجماعة ورجال العسس , كل منهما يسكب الزيت والنار على الاخر . في المناوشات والمنازعات حتى الاقتتال بالسيوف والدماء ( وكانت هناك مناوشات بين فريقين , وشاهد بعض السيوف تقطر بالدم , ثم ألتقى برهط يفرزون الاموات , لم يستطع ان يعرف ماهو المعيار , لكن لاحظ ان جميع الجثث , نسخة واحدة من القسمات ) . هذه الفوضى من الصراعات حتى لا يعود المقاتلين الى ديارهم , ولا يحبذون الصلح والتفاهم بينهم , وبذلك لم يجد ما يسعى اليه الشخصية المحورية من المخطوطات المكتوبة والتي اكتشفها , كأنها كنز ثمين , عشية انهيار الدولة العباسية , التي انشغلت بالصرعات الداخلية للنخبة الحاكمة .

  

جمعة عبد الله
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2020/11/26


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • التناسل في ملحمة كلكامش في رواية ( كلكامش ... عودة الثلث الأخير ) للأديب واثق الجلبي  (قراءة في كتاب )

    • تاريخ الإسلام السياسي على المحك في رواية ( الرحلة العجائبية ) للأديب فيصل عبدالحسن  (قراءة في كتاب )

    • الحزن والغياب في رواية ( الليل في نقائه ) للأديب  زيد الشهيد  (ثقافات)

    • معاناة الانسان المضطهد في الديوان الشعري ( ثلاث روايات ) للشاعر عبد الستار نور علي  (قراءة في كتاب )

    • وقفة مع المجموعة القصصية ( زيارة غامضة ) للاديبة سنية عبد عون  (قراءة في كتاب )



كتابة تعليق لموضوع : قراءة في المجموعة القصصية ( في الوقت الضائع ) للاديب الدكتور صالح الرزوق
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق العراقي علي1 ، على هل السبب بالخطيب أم بصاحب المجلس؟!! - للكاتب صلاح عبد المهدي الحلو : الكاتب القدير ما تقوله عين الصواب لكن فاتك بعض الامور اريد ان اوضحها كوني كفيل موكب اعاني منها من سنوات 1- كثرة المواكب وقلة الخطباء 2- لقد تساوت القرعه وام شعر وصرنا لانفرق بين كفيل الموكب المخلص ومن جاء دخيلا على الشعائر جاء به منصبه او ماله 3- ان بعض الخطباء جعل من المنبر مصدر للرزق وبات لايكلف نفسه عناء البحث والتطوير ورد الشبهات بل لديها محفوظات يعيدها علينا سنويا وقد عانيت كثيرا مع خطيب موكبي بل وصلت معه حد التصادم والشجار 4- لا تلومون كفلاء المواكب بل لوموا الخطباء الذين صارو يبحثون عن من يمنحهم الدفاتر ويجلب لهم الفضائيات ويستئجر لهم الجمهور للحظور 5- اما نحن الفقراء لله الذي لانملك الا المال الشحيح الذي نجمعه طوال السنه سكتنا على مضض على اشباه الخطباء لانه لايطالبوننا بالدولار والفضائيات لتصويرهم وصرنا في صراع الغاء المجالس او اقامتها على علتها فاخترنا الخيار الثاني 6- نحن لانطالب بمنحنا الاموال بل نطالب من الغيارى والحريصين على الثوره الحسينيه والمنبر الحسيني ان يتكفلوا بالبحث لنا عن خطباء متفوهين ويتفلون دفع اجورهم العاليه لاننا لا طاقه لنا بدفع الدولارات والله المسدد للصواب

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري. ، على جهل التوراة هل يعني جهل الله او خطأ الوحي أو كذب موسى ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة اخ صالح السنوسي . إذا كانت الكتب المقدسة مخفية وبعيدة عن متناول ايدي الناس فما الفائدة منها؟ وانا معكم الله لا يترك رسالاته في مهب الريح بل يتعهدها عن طريق الأنبياء واوصيائهم من بعدهم اسباط او حواريين او ائمة يضاف إلى ذلك الكتاب الذي يتركه بينهم ، ولكن اذا كفر الناس بخلفاء الانبياء وحاربوهم وقتلوهم ثم اضاعوا الكتب او قاموا بتزويرها فهذا خيارهم الذي سوف عليه يُحاسبون. يضاف إلى ذلك لابد من وجود فرقة او فئة على الحق تكون بمثابة الحجة على بقية من انحرف. وهنا على الإنسان ان يبحث عن هذه الفرقة حتى لو كانت شخصا واحدا. فإذا بدأ الانسان بالبحث صادقا ساعده الرب على الوصول ومعرفة الحقيقة. ذكر لنا المسلمون نموذجا حيا فريدا في مسألة البحث عن الدين الحق ذلك هو سلمان الفارسي الذي اجمع المسلمون قاطبة على انه قضى عشرات السنين باحثا متنقلا عن دين سمع به الى ان وصل وآمن. والقرآن ذكر لنا قصة إبراهيم وبحثه عن الرب وعثوره عليه بين مئآت المعبودات التي كان قومه يعبدونها . لا ادري ما الذي تغير في الانسان فيتقاعس عن البحث .

 
علّق سيف الزنكي السعداوي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : اهلا وسهلا بالشيخ عصام الزنكي في محافظه ديالى السعديه

 
علّق ايزابيل بنيامين ماما اشوري ، على جهل التوراة هل يعني جهل الله او خطأ الوحي أو كذب موسى ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم اخي الطيب صالح السنوسي واهلا وسهلا بكم اخا عزيزا . بحثت في فيس بوك ووضعت اسمكم في الباحث ولكن ظهر لي كثيرون بهذا الاسم (Salah Senussi ) فلم اعرف ايهم أنت . والحل إما أن تكتب اسئلتكم هنا في حقل التعليقات وانا اجيب عليها ، او اعطيك رابط صفحتي على الفيس فتدخلها صديق وتكتب لي اشارة . او تعطيني علامة لمعرفة صفحتكم على الفيس نوع الصورة مثلا . تحياتي وهذا رابط صفحتي على الفيس https://www.facebook.com/profile.php?id=100081070830864

 
علّق صالح السنوسي ، على جهل التوراة هل يعني جهل الله او خطأ الوحي أو كذب موسى ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اولا انى اكن لك كل التقدير والاحترام وارجو من الله قبل ان اموت التقى بك والله علي كل شى قدير .........طرحك للحقائق جعلتنى اتعلق بكل ما تكتبين وانا رجل مسلم ابحث عن الحقيقة دائما وارى فيك يد العون منك وانا اقدر افيدك ارجو ان تساعدينى لانى لدى كثير من الاسئلة على رسالة عيسى المسيح عليه صلةات الله هدا معرفي على الفيس Salah Senussi اما بخصوص قدسية الثوراة وبقية الكتب ان الله لا يرسل رسالات الى عباده ويتركها في مهب الريح للتزوير ثم يحاسبنا عليها يوم البعث مستحيل وغير منطقى لدالك الكتب الاصلية موجودة ولكن مخفيةوالله اعلمنا بدالك في القران

 
علّق عمار كريم ، على في رحاب العمارة التاريخية دراسة هندسيه في العقود والاقبية والقباب الاسلامية - للكاتب قاسم المعمار : السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة ... شكرا جزيلا للمعلومات القيمة المطروحة حول هذا الموضوع الهام جدا .... يرجى ابلاغنا عن مكان بيع هذا الكتاب داخل العراق ... واذا كانت لديكم نسخة PDF يرجى ارسالها لحاجتنا الماسة لهذه الدراسة مع فائق التقدير والامتنان.

 
علّق سلام جالول شمخي جباره ، على فرص عمل في العتبة العباسية المقدسة.. إليكم الشروط وآلية التقديم : الاسم. سلام جالول. شمخي جباره. خريج. ابتدائيه. السكن. محافظه البصرة المواليد. ١٩٨٨. لدي اجازه سوق عمومي. رقم الهاتف. 07705725153

 
علّق الشيخ العلياوي ، على البُعد السياسي (الحركي) لنهضة الإمام الحسين (عليه السلام) - للكاتب د . الشيخ عماد الكاظمي : السلام عليكم بورکتم سماحة الشيخ علي هذا الايجاز، ونأمل ان تشیروا الی البعدین العقائدي والفقهی في خروج سيد الشهداء عليه السلام ولا تترکون القارئ في حيرة يبحث عنهما

 
علّق حسن الزنكي الاسدي كربلاء المقدسة ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : يوجد الشيخ قاسم الزنكي في كربلاء ويرحب بجميع الزناكيه من السعديه وكركوك الموصل

 
علّق احمد زنكي كركوك مصلى مقابل الحمام ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيره زنكي في كركوك بدون شيخ

 
علّق ممتاز زنكي كركوكي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عشيره زنكي في كركوك مصلى القديمه تعرف المنطقه اغلبها زنكي اسديون الأصل من محافظه ديالى سابقا سعديه وجلولاء ومندلي رحلو من مرض الطاعون سكنوا كركوك

 
علّق كريم زنكي السعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الف هلا ومرحبا بكل عشيره الزنكي ومشايخها الشيخ الاب عصام الزنكي في السعديه

 
علّق محمد السعداوي الاسدي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : سلام عليكم ديالى السعديه ترحب بكل عشيره الزنكي في العراق والشيخ عصام ابو مصطفى الزنكي متواجد في ديالى وبغداد ومرتبط حاليا مع شيخ عبد الامير الاسدي ابو هديل يسكن منطقه الشعب في بغداد

 
علّق خالد السعداوي الاسدي ، على ديوان ال كمونة ارث تاريخي يؤول الى الزوال - للكاتب محمد معاش : أجمل ماكتب عن ال كمونه وشخصياتها

 
علّق ذنون يونس زنكي الاسدي موصل ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الى الأخ الشيخ ليث زنكنه الاسدي نحن عشيرة الزنكي ليس عشيرة الزنكنه مع جل احتراماتي لكم نحن دم واحد كلنا بني أسد وشيوخ ال زنكي متواجدين في ديالى الشيخ عصام ابو مصطفى والشيخ العام في كربلاء الشيخ حمود الزنكي وان شاء الله الفتره القادمه سوف نتواصل مع عمامنا في السعديه مع الشيخ عصام وجزاك الله خير الجزاء .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : يوسف السعدي
صفحة الكاتب :
  يوسف السعدي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net