صفحة الكاتب : جمعة عبد الله

قراءة  في رواية ( الوليمة العارية ) ويرجع العراق وليمة عارية
جمعة عبد الله
الروائي ( علي بدر ) يتميز بمحاولات التجريبية في أسلوبية السرد والمتن الروائي , في توظيف اساليب سردية متنوعة ومتعددة , يسوقها حسب مناخ النص الروائي . ونجد في هذه الرواية ( الوليمة العارية ) وثقت بالتخيل التاريخي لفترة عصيبة من تاريخ العراق , هي عشية احداث الحرب العالمية الاولى عام 1914 وسقوط الدولة العثمانية وانتصار المحتل الانكليزي ودخوله الى  بغداد . يتناول النص الروائي في اسلوب الساخر والانتقادي الى حد السخرية والتهكم في اتجاه الكوميدية التراجيدية . يتناول احداث عشية السقوط من زوايا وجوانب متعددة في جوهر المجتمع وتأثيراته المؤثرة  . لذا فان الرؤية المتن الروائي يدخل في خانة السيسولوجية . بتناول الكولونية المستبدة في البطش  في نهج عقلية  المحتل العثماني . وتناول النخبة الاجتماعية والثقافية  البارزة على الساحة في تلك الفترة المنصرمة . وهي تمثل : رجال الحكم , رجال السياسة . الجندرمة , الفئة الدينية ورجال الدين المعممين . الفئات الثقافية والفكرية    بتنوع ثقافاتها , ومنهم من برزوا في الادب والفكر ومنهم . الشاعر جميل صدقي الزهاوي والشاعر معروف الرصافي وغيرهم من الذين برزوا في تلك المرحلة , والروائي استخدم الشخصيات الفعلية بأسمائها الحقيقية , والاسماء الوهمية من صنع الخيال الروائي . وكذلك فئات الافندية . وتدور احدث المتن الروائي بين بغداد ومعالمها واسطنبول ومعالمها المشهورة والمعروفة . وكذلك تطرقت الرواية الى شرائح آخرى من  المجتمع مثل . اللصوص وقطاع الطرق والشحاذين والمتسولين. حتى عرجت  بشكل موسع  الى العاهرات ودور البغاء والراقصات وملاهي بغداد  . ولكن ركز  بشكل خاص على الصراعات والمشاحنات والمناوشات الساخنة , بين رجال الدين المعممين وفئات الافندية ومثقفيها . الفئة الاولى تعتمد على التيار الديني الداعي لنصرة الامبراطورية العثمانية والدفاع عنها , بحجة المحافظة على الاسلام والامة الاسلامية , بذريعة المسلم المحتل أفضل من المحتل الكافر والزنديق . وفريق الافندية بالضد من هذه التوجهات الدينية . لذا فان هذين الفريقين يشكلان نخبة المجتمع في صراعهما المحتدم  , ومنهم  انصار العلم والعمران واوربا . الجناح الاصلاحي . الذي يمثل تياره شخصية ( منيب أفندي )  ,  وهو عكس جناح الديني المحافظ . الذي يدعو الى نصرة السلطان العثماني والدعوة الى الجهاد الاسلامي ضد الكفرة والزاندقة اتباع الانكليز والافرنج . وتتصاعد دعوات التيار الديني في خطابه المناصر للعثمانيين ,  الذي يمثله شخصية ( الشيخ أمين ) بالدعوة الى الجهاد والتطوع والتجنيد لحروب العثمانيين خارج الحدود الى  القوقاز . بحجة توسيع رقعة الاسلام والمسلمين ( الجهاد ..... الجهاد يا مسلمين . الجهاد ) ص144 . , وبحجة بأن الامة الاسلامية تمتحن هذه الايام , وخاصة بعدما   زحف الانكليز على بغداد . وتتعالى هذه الدعوات في المراكز والتجمعات الدينية وفي الجوامع . ولكن رغم صخب وضجيج هذه الدعوات الجهادية , فأنها لم تحظى بصدى وقبول ورضاء من عامة الناس , لذلك يساقون الى الحرب  بقوة العنف والعسف والتهديد بالقتل والاعدام لكل من يتخلف عن التجنيد الاجباري . في حين بغداد تعاني الاوبئة والامراض والفيضانات , والجوع والفقر . والحياة الشحيحة , حتى اصبح الفقراء يفتشون في المزابل من اجل العيش . وحارس القشلة المأمور العراقي ( محمود بك ) الضابط في الجندرمة ,  يملك صلاحيات واسعة في الحكم , واستخدامها في البطش والتنكيل والاذلال بالناس , وسوق المجندين تحت طائلة التهيديد بالقتل والاعدام , وكانت مهمته مطاردة وملاحقة الفارين , والتفتيش المنازل والطرقات عن الشباب لزجهم في التجنيد . وكان يظهر بمظهر   الخادم المطيع  من اجل ان يحظى بقبول من الباشا والسلطان العثماني . ويحاول عبثاً في وقف زحف الانكليز على بغداد . بدفع اكبر عدد من المجندين , لكن اكثرهم يحاول الهروب رغم  وطئة الاعدامات لفارين , لقد اوغل في التنكيل والبطش , ولكن عندما دخل  الانكليز الى بغداد , اصبح عارياً , وهو يرى بأن انهيار السلطة العثمانية اصبح حقيقة فعلية  لا يمكن وقفها . وعشية  دخول الانكليز الى بغداد ,  اجتاحتها  فوضى عارمة في الحرائق والخراب , في النهب والسلب المحلات  والمتاجر والمخازن . حتى البيوت لم تسلم من اللصوصية والسرقات , واشتعلت الحرائق في كل مكان , وهرب الباشا العثماني من بغداد, واسدل الستار على الاحتلال العثماني . ولكن ظل السؤال يدور في اذهان الناس في العهد الجديد . ماذا سيكون حكم الاحتلال البريطاني , هل يكون شبيهاً او نسخة من السلف الساقط ( وهل سيفعل الانكليز مثلما فعل العثمانيون ؟ ) ص 232 ,  وكذلك رجال  الجندرمة استغلت الفوضى العارمة التي عصفت ببغداد . واصبحت هي  تمارس النهب والسرقة على نطاق واسع , لتعويض على عدم دفع  مرتباتهم الشهرية . وفي حالة تدل على عدم اللامبالية الناس  بالمحتل الجديد  , في جولة تفقدية قام بها الحاكم العسكري البريطاني  في موكب عسكري كبير في شوارع بغداد . وصادف شاهد  احد المواطنين يتغوط على حافة الشارع , فنهالوا عليه بالعصي  , لكنه واجههم  ببرود الاعصاب   فقال بكل هدوء  ( مستر ..... هي خريه . . أنت شبيك صاير عصبي ) ص283 .
             × احداث المتن الروائي :
يهتم السرد الروائي في ابراز صورة الصراع الدائر بين التيار الديني والتيار العلماني أو بما يطلق عليه افندية اوربا . ما تشد العلاقة بينهما في المشاحنات  والرفض والحقد وخاصة من التيار الديني المعمم , الذي يكشف عقليته المتعصبة والمتزمة الى حد الدعوة الى  استخدام القتل والحرق وخاصة تجاه الشاعر الزهاوي الذي يبشر بافكار دارون والسوبرمانية واوربا العلم والتطور والعمران  , ومناصرة المرأة وتحريرها من القيود والظلم ( منيب أفندي ........ امضيت الليل كله وانا أقرأ كتاب الزهاوي , الذي اعطيتني أياه  بالامس . وانا اتسائل لماذا لا نحرق الزهاوي مع كتبه ؟ ) ص10 . ولاشك بأن الزهاوي حرك المياه الراكدة بالهيجان , بما يسوقه الى النظرية الدارونية , بأن أصل الانسان قرد  , مما هاجت عليه عامة الناس بالويل والثبور والتهديد بقتله , بدافع من رجال الدين المعممين . وتحشيد الناس للهجوم عليه وهو داخل بيته ( يا ناس أنا عبدالعليم أبو شجه . أنا شقي باب الشيخ وقنبر علي والحيدرخانه ... هذا اللي شتمني وقال جدي قرد .... راح اسويه إلكم اليوم قرد ابن قرد .. )
ودق الباب هذا المتطوع بقتل الزهاوي . وانتظر دقائق لم يفتح الباب فصرخ بالغضب ( لك جميل .... اسمعني زين . ترا ... راح اكسر الباب ) وانفتح الباب بهدوء وخرج جميل أفندي وهو يرتعش , كل ناحية من جسمه تهتز مثل سعفة .. وصاح به ( لك .... آني جدي قرد ؟ )
( لا والله العظيم , انت جدك رسول الله ..... بس آني جدي قرد ابن قرد ) ص64 .
فانفجرت العامة بالضحك  . لقد اخذت الجماهير تضحك وتقهقه باعلى صوتها . . حتى كانوا يضايقونه بالشتائم والسباب والاستهزاء والتهكم بالسخرية في اي مكان كان موجوداً  ( بالله فد سؤال ....... انت قرد من جانب الاب , لو من جهة الام ؟ ) ص213 .
هذا ما يثير حفيظة رجال الدين المعممين , وفي مسألة المرأة يدعون بأنه يدعو علانية المرأة المسلمة  الى الدعارة والعهر , بينما رجال الدين يدعون بصيانة شرف  المرأة المسلمة بالحجاب وعدم الاختلاط , بينما يدعون بأن المرأة غير المسلمة حلال اغتصابها كما يدعي ( الشيخ أمين ) وكما يصرح برأيه بارتياح ( المسيحيات مشركات , حلال على المسلمين . جعلهن الله لي بقرة ) ص30 .
× محمود بك : الضابط في الجندرمة العثمانية الحاكم المستبد وحارس قشلة بغداد المأمور المطيع باخلاص الى الباشا والسلطان العثماني . اليد الحديدية الضاربة بالبطش والتنكيل في خدمة السلطة العثمانية . كان يستخدم الارهاب والقتل والاعدام  لكل من يتخلف عن التجنيد الاجباري وارساله خارج الحدود في الحروب العثمانية , كان لا يتوانى عن مطاردة وملاحقة الفارين من التجنيد الاجباري , يداهم البيوت والمنازل بحثاً عن الشباب , ليتم   ارسالهم الى الحروب العثمانية . اصبح جلاداً في بغداد على رقاب الناس , وفرض الضريبة والفدية على  التجار , لدعم المجهود الحربي  . ولكن عندما دخل الانكليز الى بغداد وقع في الفخ , وفشل في الهروب مثلما هرب الباشا وقادة العسكر العثمانيين  , انكشف سره  رغم ملابس التنكر التي تخفي هويته . وقع في الاسر ونزع من ملابسه حتى اصبح عارياً تماماً . وهو يسير الى حبل المشنقة وتجمعت حشود الناس الهائلة ,  لترى مصير جلادها وهو عارياً وسط صيحات الفرح والابتهاج , وسط دقات  الطبول كأنها تعيش اعراساً عظيمة , ان ترى الجلاد الباطش وهو يصعد الى المشنقة عارياً  , وتلاحقه صيحات الشماتة والسخرية  من العار الذي وصل اليه. ونظر محمود بك بالحشود حوله , والتي ترميه بنظرات الانتقام والحقد , بجانب صيحات الفرح والرقص  لاعدام جلاد بغداد , فصرخ بأعلى صوته كلاماً وهو يشير الى الزهاوي , الذي حضر مع  جموع الناس المحتشدة ليشاهد عملية الاعدام , صاح بالزهاوي :
( جميل أفندي . لقد قرأت كتبك كلها ولم افهم الفكرة القردية . إلا اليوم ..... الفكرة القردية أن تصير في زمن العثمانيين عثماني , وفي زمن الانكليز أنكليزي ) ص266 .
والتف الحبل حول  عنقه وسقط على الارض , وبأعدامه اسدل الستار على انهيار الدولة العثمانية , ودخول العراق في احتلال جديد .
وكما اسدل الستار على رواية ( الوليمة العارية ) في مغزاها البليغ والعميق . بأن العراق اصبح وليمة عارية للمحتلين على مختلف مسمياتهم . أصبحت بغداد وليمة عارية . كما اصبح الضابط الجلاد وليمة عارية نحو حبل المشنقة . ولكن ما أشبه اليوم بالبارحة . بأن العراق أصبح وليمة عارية .
× الكتاب : رواية ( الوليمة العارية )
× المؤلف : علي بدر
× الطبعة : عام 2005
× عدد الصفحات : 287 صفحة

  

جمعة عبد الله
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2020/11/14


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • التناسل في ملحمة كلكامش في رواية ( كلكامش ... عودة الثلث الأخير ) للأديب واثق الجلبي  (قراءة في كتاب )

    • تاريخ الإسلام السياسي على المحك في رواية ( الرحلة العجائبية ) للأديب فيصل عبدالحسن  (قراءة في كتاب )

    • الحزن والغياب في رواية ( الليل في نقائه ) للأديب  زيد الشهيد  (ثقافات)

    • معاناة الانسان المضطهد في الديوان الشعري ( ثلاث روايات ) للشاعر عبد الستار نور علي  (قراءة في كتاب )

    • وقفة مع المجموعة القصصية ( زيارة غامضة ) للاديبة سنية عبد عون  (قراءة في كتاب )



كتابة تعليق لموضوع : قراءة  في رواية ( الوليمة العارية ) ويرجع العراق وليمة عارية
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق العراقي علي1 ، على هل السبب بالخطيب أم بصاحب المجلس؟!! - للكاتب صلاح عبد المهدي الحلو : الكاتب القدير ما تقوله عين الصواب لكن فاتك بعض الامور اريد ان اوضحها كوني كفيل موكب اعاني منها من سنوات 1- كثرة المواكب وقلة الخطباء 2- لقد تساوت القرعه وام شعر وصرنا لانفرق بين كفيل الموكب المخلص ومن جاء دخيلا على الشعائر جاء به منصبه او ماله 3- ان بعض الخطباء جعل من المنبر مصدر للرزق وبات لايكلف نفسه عناء البحث والتطوير ورد الشبهات بل لديها محفوظات يعيدها علينا سنويا وقد عانيت كثيرا مع خطيب موكبي بل وصلت معه حد التصادم والشجار 4- لا تلومون كفلاء المواكب بل لوموا الخطباء الذين صارو يبحثون عن من يمنحهم الدفاتر ويجلب لهم الفضائيات ويستئجر لهم الجمهور للحظور 5- اما نحن الفقراء لله الذي لانملك الا المال الشحيح الذي نجمعه طوال السنه سكتنا على مضض على اشباه الخطباء لانه لايطالبوننا بالدولار والفضائيات لتصويرهم وصرنا في صراع الغاء المجالس او اقامتها على علتها فاخترنا الخيار الثاني 6- نحن لانطالب بمنحنا الاموال بل نطالب من الغيارى والحريصين على الثوره الحسينيه والمنبر الحسيني ان يتكفلوا بالبحث لنا عن خطباء متفوهين ويتفلون دفع اجورهم العاليه لاننا لا طاقه لنا بدفع الدولارات والله المسدد للصواب

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري. ، على جهل التوراة هل يعني جهل الله او خطأ الوحي أو كذب موسى ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة اخ صالح السنوسي . إذا كانت الكتب المقدسة مخفية وبعيدة عن متناول ايدي الناس فما الفائدة منها؟ وانا معكم الله لا يترك رسالاته في مهب الريح بل يتعهدها عن طريق الأنبياء واوصيائهم من بعدهم اسباط او حواريين او ائمة يضاف إلى ذلك الكتاب الذي يتركه بينهم ، ولكن اذا كفر الناس بخلفاء الانبياء وحاربوهم وقتلوهم ثم اضاعوا الكتب او قاموا بتزويرها فهذا خيارهم الذي سوف عليه يُحاسبون. يضاف إلى ذلك لابد من وجود فرقة او فئة على الحق تكون بمثابة الحجة على بقية من انحرف. وهنا على الإنسان ان يبحث عن هذه الفرقة حتى لو كانت شخصا واحدا. فإذا بدأ الانسان بالبحث صادقا ساعده الرب على الوصول ومعرفة الحقيقة. ذكر لنا المسلمون نموذجا حيا فريدا في مسألة البحث عن الدين الحق ذلك هو سلمان الفارسي الذي اجمع المسلمون قاطبة على انه قضى عشرات السنين باحثا متنقلا عن دين سمع به الى ان وصل وآمن. والقرآن ذكر لنا قصة إبراهيم وبحثه عن الرب وعثوره عليه بين مئآت المعبودات التي كان قومه يعبدونها . لا ادري ما الذي تغير في الانسان فيتقاعس عن البحث .

 
علّق سيف الزنكي السعداوي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : اهلا وسهلا بالشيخ عصام الزنكي في محافظه ديالى السعديه

 
علّق ايزابيل بنيامين ماما اشوري ، على جهل التوراة هل يعني جهل الله او خطأ الوحي أو كذب موسى ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم اخي الطيب صالح السنوسي واهلا وسهلا بكم اخا عزيزا . بحثت في فيس بوك ووضعت اسمكم في الباحث ولكن ظهر لي كثيرون بهذا الاسم (Salah Senussi ) فلم اعرف ايهم أنت . والحل إما أن تكتب اسئلتكم هنا في حقل التعليقات وانا اجيب عليها ، او اعطيك رابط صفحتي على الفيس فتدخلها صديق وتكتب لي اشارة . او تعطيني علامة لمعرفة صفحتكم على الفيس نوع الصورة مثلا . تحياتي وهذا رابط صفحتي على الفيس https://www.facebook.com/profile.php?id=100081070830864

 
علّق صالح السنوسي ، على جهل التوراة هل يعني جهل الله او خطأ الوحي أو كذب موسى ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اولا انى اكن لك كل التقدير والاحترام وارجو من الله قبل ان اموت التقى بك والله علي كل شى قدير .........طرحك للحقائق جعلتنى اتعلق بكل ما تكتبين وانا رجل مسلم ابحث عن الحقيقة دائما وارى فيك يد العون منك وانا اقدر افيدك ارجو ان تساعدينى لانى لدى كثير من الاسئلة على رسالة عيسى المسيح عليه صلةات الله هدا معرفي على الفيس Salah Senussi اما بخصوص قدسية الثوراة وبقية الكتب ان الله لا يرسل رسالات الى عباده ويتركها في مهب الريح للتزوير ثم يحاسبنا عليها يوم البعث مستحيل وغير منطقى لدالك الكتب الاصلية موجودة ولكن مخفيةوالله اعلمنا بدالك في القران

 
علّق عمار كريم ، على في رحاب العمارة التاريخية دراسة هندسيه في العقود والاقبية والقباب الاسلامية - للكاتب قاسم المعمار : السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة ... شكرا جزيلا للمعلومات القيمة المطروحة حول هذا الموضوع الهام جدا .... يرجى ابلاغنا عن مكان بيع هذا الكتاب داخل العراق ... واذا كانت لديكم نسخة PDF يرجى ارسالها لحاجتنا الماسة لهذه الدراسة مع فائق التقدير والامتنان.

 
علّق سلام جالول شمخي جباره ، على فرص عمل في العتبة العباسية المقدسة.. إليكم الشروط وآلية التقديم : الاسم. سلام جالول. شمخي جباره. خريج. ابتدائيه. السكن. محافظه البصرة المواليد. ١٩٨٨. لدي اجازه سوق عمومي. رقم الهاتف. 07705725153

 
علّق الشيخ العلياوي ، على البُعد السياسي (الحركي) لنهضة الإمام الحسين (عليه السلام) - للكاتب د . الشيخ عماد الكاظمي : السلام عليكم بورکتم سماحة الشيخ علي هذا الايجاز، ونأمل ان تشیروا الی البعدین العقائدي والفقهی في خروج سيد الشهداء عليه السلام ولا تترکون القارئ في حيرة يبحث عنهما

 
علّق حسن الزنكي الاسدي كربلاء المقدسة ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : يوجد الشيخ قاسم الزنكي في كربلاء ويرحب بجميع الزناكيه من السعديه وكركوك الموصل

 
علّق احمد زنكي كركوك مصلى مقابل الحمام ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيره زنكي في كركوك بدون شيخ

 
علّق ممتاز زنكي كركوكي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عشيره زنكي في كركوك مصلى القديمه تعرف المنطقه اغلبها زنكي اسديون الأصل من محافظه ديالى سابقا سعديه وجلولاء ومندلي رحلو من مرض الطاعون سكنوا كركوك

 
علّق كريم زنكي السعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الف هلا ومرحبا بكل عشيره الزنكي ومشايخها الشيخ الاب عصام الزنكي في السعديه

 
علّق محمد السعداوي الاسدي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : سلام عليكم ديالى السعديه ترحب بكل عشيره الزنكي في العراق والشيخ عصام ابو مصطفى الزنكي متواجد في ديالى وبغداد ومرتبط حاليا مع شيخ عبد الامير الاسدي ابو هديل يسكن منطقه الشعب في بغداد

 
علّق خالد السعداوي الاسدي ، على ديوان ال كمونة ارث تاريخي يؤول الى الزوال - للكاتب محمد معاش : أجمل ماكتب عن ال كمونه وشخصياتها

 
علّق ذنون يونس زنكي الاسدي موصل ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الى الأخ الشيخ ليث زنكنه الاسدي نحن عشيرة الزنكي ليس عشيرة الزنكنه مع جل احتراماتي لكم نحن دم واحد كلنا بني أسد وشيوخ ال زنكي متواجدين في ديالى الشيخ عصام ابو مصطفى والشيخ العام في كربلاء الشيخ حمود الزنكي وان شاء الله الفتره القادمه سوف نتواصل مع عمامنا في السعديه مع الشيخ عصام وجزاك الله خير الجزاء .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : عدنان خلف المنصور
صفحة الكاتب :
  عدنان خلف المنصور


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net