صفحة الكاتب : حسين فرحان

الرئيس السفيه.. ماكرون أنموذجا..
حسين فرحان

 اَلسَّلامُ عَلَى رَسُولِ اللَّهِ، أَمِينِ اللَّهِ عَلَى وَحْيِهِ، وَعَزَائِمِ أَمْرِهِ، اَلْخَاتِمِ لِمَا سَبَقَ، وَالْفَاتِحِ لِمَا اسْتُقْبِلَ، وَالْمُهَيْمِنِ عَلَى ذلِكَ كُلِّهِ وَرَحْمَةُ اللَّهِ وَبَرَكَاتُهُ..".

نسي سُراق آثار الحضارات وقتلة الشعوب حكاية أهل نجران ووقفتهم العاجزة أمام المصطفى وأنوار أحدقت به يهم بالابتهال ليجعل لعنة الله على الكاذبين، فهوت الصلبان والصولجانات وانهزم الجمع وهو يردد: أن الجبال لن تصمد إن ابتهل هؤلاء.
وحقيقة أن محمدا صلى الله عليه وآله هو دعوة إبراهيم ونبوءة عيسى ليست مما يُعتنى به كثيرا عند ( ماكرون) المثقف جدا والحضاري جدا وهو ربيب الأتيكيت الفرنسي والمدافع عن نبل أرستقراطية العصور المظلمة وذاكرة القارة العجوز المليئة بتفاصيل حكايات أزقتها الرطبة وهي تحتضن الجرذان والطاعون والكوليرا مع أصوات أجراس معتقد هش تطرق أسماع الجياع بأن الثالوث يدعوكم لإدامة الرهبنة وتعزيز وجودها المقدس تحت ظل حمايات قيصرية وامبراطوريات يحكمها لويس الأول والثاني والثالث ومرورا بروبرت الاول و من ثم لويس الرابع والخامس حتى الثامن عشر ونابليون الأول والثاني والثالث وغيرهم ضمن أسر حاكمة لم يكن لها هم سوى جباية الذهب من شعوبها المنهكة وزجها في حروب ونزاعات لا تنقضي إلا بعد عقود طويلة من الزمن. فهي إمبراطوريات يمنحك تاريخها فرصة مناسبة لتقييم ديمقراطية الغرب الناشئة التي أحدثتها ثورة الصناعة فمنحت ( ماكرون) حق الدفاع عن حرية التعبير والرأي والاستماتة في محاولات حفظ الثقافة (الكاريكاتورية) وإن استهدفت مقدسات وقيم وثوابت شعوب أخرى، وتصدير ما يمكن تصديره من انحلال حل مكان الالتزام الديني الشكلي الذي كانت تدير شؤونه الكنيسة برعاية الأباطرة والقياصرة، لكن هذا الانحلال يأبى أن يبقى أسير تلك البقاع المثلجة فلا بد من تصديره كغزو ثقافي جديد يرسم حدود المعتقدات كما رسم سايكس وبيكو حدود المستعمرات، ولكن بطريقة جديدة تفوح منها رائحة العطر الفرنسي و تتصدر مشاهدها دعايات الموضة و ممارسة الشذوذ والترويج للحرية بشكل تأنف منه حتى الكلاب والضواري.
(ماكرون) حلقة من حلقات سلسلة حاكمة طويلة توارثت فكرة الاستهزاء بالشعوب وما تزال تمني نفسها بركوب موجة التسلط والسعي لإثبات وجودها كرقم صعب يحتل مراكز متقدمة ليكون قطبا من الأقطاب المؤثرة ولو بتصدير الإنحلال وهدم ثقافات الشعوب الأخرى فضلا عن مقدراتها،
دون أن يراعي في ذلك أن يفقد الشيء الكثير من تاريخ دولته في نشر ثقافة التحضر المصطنع، وعلى ما يبدو فأنه استغل ما أنتجته يد الغرب عموما من حركات متطرفة عميلة روجت الأسلام بصفة الإرهاب واستغل ذوبان بعض المجتمعات الإسلامية بالثقافة الغربية حتى أصبح الاسلام فيها شكل بلا مضمون، كما استغل ارتباط مقدرات هذه المجتمعات وحكوماتها بالاقتصاد الغربي ومنتجاته وقروضه ليتحدث كيفما شاء، وعموما فهناك عوامل أخرى دعت (ماكرون) وستدعو غيره للتطاول دون رادع فلربما هو يعتقد أن هذه المجتمعات قد وصلت إلى حد من الانصهار في العولمة يحول بينها وبين أن تمتلك ردود فعل تناسب هذه الإساءات، وخلاصة القول أن الرجل قد أمٍن العقاب فأساء الأدب، وهو يعلم جيدا أنه سيواجه بهجمة إعلامية لن تضره شيئا وقد اعتاد هو وأمثاله على الإهانات ورشق البيض وسماع الكلام البذيء في حملاته الانتخابية أو في معرض انتقادات شعبه له، وربما لن يكترث بالمشاعر الغاضبة للشعوب الإسلامية، لكنه -وبعد أن فتح الباب للتطاول على مقام النبي الأكرم صلى الله عليه وآله- ما عليه إلا أن يراجع السنن التاريخية، وما آلت إليه أوضاع الجبابرة والفراعنة حين انتهكوا حرمة الأنبياء وحاربوا رسالات السماء.
فرسول الله:
 "دعوة إبراهيم.. ونبوءة موسى
 ترنيمةُ داود.. وبٍشارة عيسى"

  

حسين فرحان
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2020/10/30



كتابة تعليق لموضوع : الرئيس السفيه.. ماكرون أنموذجا..
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق نداء السمناوي ، على لمحة من حياة الامام الحسن المجتبى عليه السلام - للكاتب محمد السمناوي : سيضل ذكرهم شعاع في طريق الباحثين لمناقبهم احسنت النشر

 
علّق علاء المياحي ، على جريمة قتل الوقت. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : احسنتم سيدتي الفاضلة وبوركت جهودكم ..كنت اتمنى ان اعرفكم واتابعكم ولكن للاسف الان قد علمت وبدأت اقرأ منشوراتكم..دكمتم بصحة وعافية

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الأنوار - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : {اللَّهُ نُورُ السَّمَاوَاتِ وَالأرْضِ مَثَلُ نُورِهِ كَمِشْكَاةٍ فِيهَا مِصْبَاحٌ الْمِصْبَاحُ فِي زُجَاجَةٍ الزُّجَاجَةُ كَأَنَّهَا كَوْكَبٌ دُرِّيٌّ يُوقَدُ مِنْ شَجَرَةٍ مُبَارَكَةٍ زَيْتُونَةٍ لا شَرْقِيَّةٍ وَلا غَرْبِيَّةٍ يَكَادُ زَيْتُهَا يُضِيءُ وَلَوْ لَمْ تَمْسَسْهُ نَارٌ نُورٌ عَلَى نُورٍ يَهْدِي اللَّهُ لِنُورِهِ مَنْ يَشَاءُ وَيَضْرِبُ اللَّهُ الأمْثَالَ لِلنَّاسِ وَاللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ } [النور35] . انه الله والنبي والوصي.

 
علّق منير حجازي ، على الحشد الشعبي يعلن بدء عملية كبرى لتجفيف هورة الزهيري آخر معاقل الإرهاب في حزام بغداد : تخريب البيئة وخلق بيئة للتصحر عملية غير انسانية من قبل دولة المفروض بها تمتلك الامكانيات الجوية الكبيرة التي تقوم بتسهيل مهمة اصطياد الارهابيين والقضاء عليهم . يضاف إلى ذلك ما هو دور القوة النهرية التي تتجول في دجلة والفرات والحبانية وغيرها . ما بالكم امعنتم في ارض العراق وموارده تخريبا . سبب انقطاع الامطار هو عدم وجود المناطق الرطبة الموازية التي تغذي الفضاء بالبخار نتيجة لقلة المياه على الأرض .

 
علّق سلام الجبوري ، على مظلومية الزهراء عليها السلام في مصادر الشيعة الإمامية قراءة تحليلية موجزة - للكاتب السيد زين العابدين الغريفي : السلام عليكم سيدنا نطلب من سماحتكم الاستمرار بهذه البحوث والحلقات لاجل تبصير الناس وتوعيتهم

 
علّق عشيره السعداوي الاسديه ال زنكي ، على نَوالُ السَّعْداويُّ بينَ كَيْلِ المَدِيحِ وَكَيْلِ الشَّتائم! - للكاتب زعيم الخيرالله : عشيره السعداوي في مصر ليس كما هيه بيت السعداوي ال زنكي الاسديه

 
علّق دلشاد الزنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم نحن عشيره الزنكي في خانقين واجدادي في السعديه وحاليا متواصلين مع الزنكنه وقبل ايام اتصل علينا الأخ وابن العم ابو سجاد الاسدي من بغداد ويرحب بنا الشيخ محمد لطيف الخيون قلت له ان شيخنا اسمه الشيخ عصام الزنكي قال لي ان الشيخ عصام تابع لنا

 
علّق حسين سعد حمادي ، على صحة الكرخ / معهد الصحة العالي - الكاظمية يعقد الاجتماع الدوري لمجلس المعهد لمناقشة المصادقة على قوائم الدرجات للامتحانات النهائية و خطة القبول للعام الدراسي القادم - للكاتب اعلام صحة الكرخ : كل التوفيق والنجاح الدائم في جميع المجالات نعم الأساتذة نعم الكادر التدريسي نعم الكادر الإداري وحتى الكوادر الأمنية ربي يحفظكم جميعا وفقكم الله لكل خير

 
علّق حامد الزنكي السعداوي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الف اهلا بالبطل النشمي ابن السعديه الشيخ عصام زنكي

 
علّق منير حجازي ، على العدل : 90% من احكام الاعدام لم تنفذ لهه الاسباب : المسجونون في سجن الحوت وغيره ممن حُكم عليه بالاعدام ولم يُنفذ ، هؤلاء المجرمون قاموا بتنفيذ حكم الاعدام بحق نصف مليون مواطن ومن دون رحمة او شقفة او تمييز بين طفل وامرأة وشيخ وشاب. ناهيك عن دمار هائل ومروّع في الممتلكات. المجرم نفذ حكم الاعدام بالشعب . ولكن هذا المجرم لا تزال الدولة تطعمه وتغذيه وتسهر على امنه وحمايته.ويزوره اهله ، ويتقلى المكالمات التلفونية. إنما تم الحكم بالاعدام عليه لاعترافه بجرمه ، فما معنى درجة قطعية ، وتصديق رئاسة الجمهورية الكردية . من عطّل حدا من حدود الله كان شريكا في الجرم.

 
علّق سعد الديواني ، على مظلومية الزهراء عليها السلام في مصادر الشيعة الإمامية قراءة تحليلية موجزة - للكاتب السيد زين العابدين الغريفي : احسنت الرد على الصرخية اعداء الزهراء عليها السلام الله يحفظكم ويحفظ والدكم السيد حميد المقدس الغريفي

 
علّق ابو محمد ، على خلال لقاء بين الكاظمي وأوبيرت.. فرنسا تعد النهج الجديد للعراق “مثالا يحتذى به” : تفاصيل بيان مكتب الكاظمي نُقلت كما تنقلها قناة العراقية. إشادة واضحة بمخرجات المؤتمر اخرجتكم من حيادية الموقف إلى تأييد واضح لخطوات الكاظمي.

 
علّق النساب والمحقق التاريخي سيد محمد الحيدري ، على نَوالُ السَّعْداويُّ بينَ كَيْلِ المَدِيحِ وَكَيْلِ الشَّتائم! - للكاتب زعيم الخيرالله : يوجد عشيره السعداوي تابعه ال زيرج ويوجد بيت السعداوي تابع عشيره ال زنكي المزيديه الاسديه في ديالى الاصل ونزحوا الى كربلاء

 
علّق ازاد زنكي قره تبه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : حيو ال زنكي والشيخ العصام الزنكي ابن السعديه البطل

 
علّق جمال الزهيري ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : ال زنكي حاليا مع الزهيرات والزنكنه في ديالى ومستقرين .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : عباس طريم
صفحة الكاتب :
  عباس طريم


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net