صفحة الكاتب : زاهر حسين العبدالله

هل وصل الخطاب الحسيني للعالم؟
زاهر حسين العبدالله

🔴مقدمة:

هناك من يصيح بين الفينة والأخرى : " لم يتقدم الخطاب الحسيني للعالم ومازلنا نقدم الحسين على مستوى محلي ومتواضع على ألسنة بعض مثقفينا وكتابنا" !!

وهنا سأقف على مسح ميداني لهذا الكلام في هذا العام ، هل ما يقال دقيق أم هناك تفاصيل يجب الإشارة إليها ؟

المنبر الحسيني والخطاب الحسيني ما هما ؟

يمكن اختصارهما في

📍 لفظين : هما عِبرة وعَبرة ورغم اختصارهما في كلمتين إلا أن الكلمتين جامعتان لكل أنواع العلوم المفيدة فكلمة عِبرة تحمل في طياتها أخذ الدروس الأخلاقية والثقافية والعلمية والقيم و المثل سواء كان ذلك في السابق أم كان في الحاضر وذلك مصداق لقوله تعالى :

{الَّذِينَ يَسْتَمِعُونَ الْقَوْلَ فَيَتَّبِعُونَ أَحْسَنَهُ أُولَئِكَ الَّذِينَ هَدَاهُمُ اللَّهُ وَأُولَئِكَ هُمْ أُولُو الْأَلْبَابِ (18)} الزمر .

وهذا هو واقع المنبر الحسيني فهو أشبه ما يكون بالحديقة الغناء المليئة بجميع أنواع الزهور والرياحين فيستفيد منها كل من يدخلها أياً كان تفكيره وتوجيهه وبتعبير آخر المنبر الحسيني هو الجامعة العامرة التي تخاطب جميع العقول هذا إذا أغمضنا العين عن بعض ممن لا يحترمون هذا المنبر وهم قلة جداً ونستطيع أن نقسم الخطاب في جانبه الإيجابي لهذه السنة إلى خطاب

١- نُخْبي للمثقفين والكتاب والمهتمين بالقراءة والمطالعة وفي العادة مثل هذا النوع من الخطاب تكون منابره محدودة وهذا أمر مقبول ؛ لأن رواد هذا الاتجاه محدودون .

 

٢-وهناك خطاب للسواد الأعظم الذي يريد الموعظة والتذكير والتقرب من أهل بيت محمد صلى الله عليه وآله وذكر السيرة العطرة لهم عليهم السلام للاقتداء بهم وبمنهجهم .

 

٣-وهناك منابر تهتم بالنعي الحسيني المشجي الذي يدر الدمعة ويحرق القلب على مصارع الكرام وهذا هو السائد في سيرة أهل البيت عليهم السلام في عقد مجالسهم الحسينية وتساعد عليه بعض الروايات الشريفة .

 

٤- وهناك منابر تسهب في الجانب العلمي والأكاديمي التخصصي وتقلل من الجانب الحسيني .

 

وفي كل هذه الجوانب من خلال المسح الميداني المتواضع الذي قمت به خطوات تطور من حيث المادة العلمية ومن حيث الأداء ومن حيث الرثاء ولو لاحظ المتابع معي المنابر التي تنزل جدولها السنوي بمواضيعها وأطاريحها واستخدام الوسائل الحديثة في ذلك تجد أن كل سنة تكون أفضل من السنة التي قبلها ولعل بعضا

يقول: إنك تتكلم بإيجابية مثالية عن المنبر الحسيني!!! ولذا لرفع التوهم سأتناول بعض منابر تجاوزت حدود مكانها وزمانها وذلك بشواهد حية من أصحابها وهو النوع الأول من الخطاب وهو

١- خطاب نخبي للمثقفين والكتاب والمهتمين بالقراءة و المطالعة وفي العادة مثل هذا النوع من الخطاب تكون منابره محدودة وهذا أمر مقبول لأن رواد هذا الاتجاه محدودون مع حفظ كرامة ومكانة كل الاتجاهات السابقة

📍وسبب اختياري لهذا القسم هو

يُشكل المنشود والمأمول من بعض من يدعو لتطوير الخطاب الحسيني في أدواته ليصل إلى لغة عالمية .

قبل الدخول نسأل :

🖊️ماذا قدم أحبتنا النخبيون من دراسات ومقالات ناهضة وقيمة في تقديم الحسين عليه السلام للعالم فمن غير المقبول أن نطالب بشيء لم نقدم فيه محاولات جادة تسلط الضوء على النهـضة الحسينية .

أما بخصوص المسح الميداني المتواضع الذي قمت به خلال هذه السنة فإنه يخص الخطاب بالذات منبر السيد منير الخباز و منبر الشيخ عبد الجليل البن سعد ومنبر الشيخ إسماعيل المشاجرة ومنبر الشيخ أحمد سلمان الأحمدي ومنبر السيد ضياء الخباز ومنبر الشيخ محمد العبيدان ومنبر الشيخ حيدر السندي ومنبر الشيخ عبد الرؤوف القرقوش مع كامل الاحترام لبقية الخطباء الذين يستهدفون هذا الاتجاه بالذات ولو راجعت قائمة عناوينهم للأربع السنوات السابقة وحتى يومنا الحاضر فإنك تجد تطوراً ملحوظاً ولغة عالمية تصلح أن تُترجم للغات شتى حول العالم؟

لأن خطاباتهم تمتاز بعدة أمور نذكر بعضها وهي :

١-الأصالة القيمية والثبات على المبدأ في تناول نهضة الحسين عليه السلام وتجد ذلك جلياً في محاضرات جل الأسماء المذكورة .

٢-تناول النظريات والأطروحات في الداخل والخارج الإسلامي ومقارنتها به ثم ترجيح النظريات الإسلامية بالدليل والبرهان

وتجد ذلك واضحا في محاضرات السيد منير الخباز والشيخ إسماعيل المشاجرة والشيخ عبد الجليل البن سعد وكذا الشيخ أحمد سلمان الأحمدي.

٣-التحضير الجيد والملفت للنظر حيث استيعاب البحث من مشارب عدة ومناقشة آراء عدة ومحاكمتها ومقاربة بعضها .

وتجد ذلك واضحاً في محاضرات جل الأسماء المذكورة .

٤-طرق أبواب للبحث تساعد الباحثين على مواصلة مشوارهم البحثي في مختلف الملفات الإسلامية .

وتجد ذلك في كثير منهم حفظهم الله تعالى .

٥-دراسة موضوعية للتراث الإسلامي وقراءة تحليليه تعين الباحثين غير الإسلامين على تلمس واقعها من نفس المدرسة وليس من خارجها فتكون النتائج أكثر دقة .

وتجد ذلك بشكل واضح في محاضرات الشيخ عبد الجليل البن سعد في أطروحته لهذه السنة فلسفة التاريخ وغيره من الأسماء المباركة .

٦-إصلاح حالات تدار خلف الكواليس وتبث سمومها للعالم الإسلامي بشواهد حقيقة واعترافات من أصحابها وليس انتصارا لنظرية المؤامرة .

وتجد ذلك واضحا في محاضرات الشيخ أحمد سلمان الأحمدي .

٧-إعادة قراءة علوم لطالما طالها الغبار وتحتاج بحثا وتنقيبا وفرزا ووضع الإصبع على مكامن الخلل في أغوار التاريخ وبعث الباحثين ليعيدوا النظر في بعض أبحاثهم من جديد .

تجد ذلك واضحا في أبحاث الشيخ عبد الجليل البن سعد وكذا الشيخ إسماعيل المشاجرة والسيد ضياء الخباز .

ولمزيد من المصداقية في البحث تواصلت مع هذه الأسماء المباركة ووضعت لهم هذا السؤال

💡س: ماذا قدم المنبر الحسيني هذه السنة من عطاء علمي وفكري وثقافي وسيرة وعبرة ؟

سلام عليكم ورحمة الله أستاذي الفاضل.

أود كتابة مقال للتاريخ لكثرة من يريد التقليل من قدرة المنبر الحسيني ليصيغ في طياته لغة عالمية ووضعوا معوقات لذلك من بعض المثقفين وأغفلوا بقصد أو بغير قصد الجهود الجبارة التي تقدم من خلال محاضراتكم ولكي لا أكتب خلاف رسالتكم المنشودة ولمزيد من المصداقية أود كتابة أهدافك من محاضراتك هذه السنة وماهي الرسالة الأبرز التي حاولت إيصالها للمجتمع؟

 

١-السيد منير الخباز :

جناب السيد لم يحبذ كتابة هذا المقال لوجود تبريرات عنده قد تكون راجحة ولا أدعي أني أختلف معه فأنا القليل أقل من أن أقول ذلك ولكن من باب ولا تنسوا الفضل بينكم فعبرت بما أعرفه عن شخصية السيد منير حفظه الله .

المتتبع لمشروع السيد منير في المنبر الحسيني يجده يتناول جملة من المعارف الدينية والثقافية والفكرية تحت سلسلة منظمة تحتوي على أبواب كل باب منها يكون مطلاً على المشهد الثقافي في المنظور العالمي ويربطه بالتراث الإسلامي الأصيل وذلك عبر الأطروحات والنظريات الكلامية والفلسفية ويبرز معالم مدرسة أهل البيت عليهم السلام وما تملكه من رصيد شمولي في صلاح الفرد والمجتمع . وتجلى واضحاً في اطروحته هذه السنة العلوية. كما انتشر له مقطع يشيد بالعلماء الذين صعدوا المنبر في الأحساء وهم الذي أخذ آراءهم كما نوه على الرسائل التفاعلية والإيجابية في الخليج والعالم بما تم طرحه هذه السنة من مواضيع هامة وحساسة في الوعي الإسلامي والثقافي .

 

٢- الشيخ عبد الجليل البن سعد :

الحسين (ع) صوت ثورة وأمْرٍ بمعروف ونهي عن منكر وإصلاحٍ يبدأ من أعمق مشاكل الأمة وأخطرها، وهو إنسان الرزية والمحنة المستعظمة في عالمي الروحانيات والجسمانيات، وإن المنابر الصادحة تمثل صوت الحسين (ع)ورسالته، بينما النعي والبكاء واللطم يمثل محنته فكلاهما أصل، واليوم تطالعنا آراء مخلصة لكنها أضاعت الحقيقة من حيث تحدثت عن ضرورة أن ينحاز المنبر للبكاء أكثر!! وما أفهمه أن البكاء عبادة مختلفة برز لها الشعراء والنعّاؤون و الرواديد حتى أصبحوا أكثر من الخطباء بكثير "لاخفي أنينهم" وما أسعى للفوز به شخصيا هو إحياء كلتا العبادتين الحسينيتين( البكاء/ الإبكاء) و (الإصلاح ).

وما توفيقي إلا بالله عليه توكلت

 

٣- السيد ضياء الخباز

وعليكم السلام والرحمة

لقد ظهر لي من خلال الأزمة التي مرت بها البلاد أن هنالك مجموعة من المفاهيم الخاطئة والأسئلة الحائرة التي تملأ أذهان الناس ، فجاء اختيار الموضوعات من وحي المناسبة لتصحح الخاطئ من المفاهيم وتجيب عن العالق من الأسئلة والإشكالات .

والمرجو أن نكون قد وفقنا في تحقيق الأهداف.

 

٤- الشيخ محمد العبيدان

عليكم السلام تقبل الله أعمالكم وطاعاتكم

ليس لدي هدف يغاير ما عليه بقية الخطباء من الرغبة في خدمة الإمام الحسين(ع) ومساندة المؤمنين في إحياء المناسبة المباركة.

 

٤- الشيخ أحمد سلمان الأحمدي

هدفي رفع المستوى الثقافي وإصلاح المصطلحات الدخيلة التي دخلت منظومتنا الإسلامية .

 

٥- الشيخ حيدر السندي

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

حيث سألتم عن الرسالة التي أريد إيصالها من خلال خدمة الحسين ( عليه السلام) في العشرة الأولى من شهر محرم الحرام لعام ١٤٤٢ من الهجرة النبوية المباركة ، فإن ما أردته - إن شاء الله - أن أكون مساهماً في نشر الوعي والبصيرة ، وهذا إنما يتم بأمور:

١- إحياء شعائر سيد الشهداء ( عليه السلام) ، فإن ذكر مصيبته ، واستدرار العَبرة، و استلهام العِبرة من سيرته و كلماته ، من أفضل الطاعات ثواباً و تأثيراً في تحقق الاستقامة الروحية والسلوكية.

٢- تأصيل المعارف الدينية ودفع الغموض والشبهات عنها.

٣- تربية المجتمع على طريقة التفكير الصحيحة في أهم المسائل الملحة والمصيرية ، مع التجديد في مادة الطرح وأسلوبه ، وهذا ما جعلني أخصص العشرة لتسليط الضوء على مسألة أساسية في الدين بنحو متسلسل ، وهي بقدر أهميتها تواجه سهام الشبهات والتشكيك في وقتنا الراهن ، كما يحيطها الغموض وعدم الوضوح في وعي الكثير من أبناء المجتمع الإسلامي ، وتلك المسألة هي : (النبوة).

حيدر السندي.

 

الشيخ عبد الرؤوف القرقوش

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

بخصوص طلبكم فلا أخفي عليك أن أسلوبي للإعداد لموسم محرم قد يستغرق مني شهوراً بل بعض المواضيع قد يستغرق مدار السنة لجمع مادته وتدقيقها.

وهذه السنة أعددت قائمة بعناوين المواضيع وهدفي منها تغطية أكثر من مساحة لتكون المادة المعروضة متنوعة فمنها ما هو مركز على ماهية عاشوراء وأسرارها وأبعادها وما يشد النشء إلى روح القضية الحسينية ومنها ما يركز على طرف من السيرة وتحليلها لتخرج من حيز السرد إلى فضاء العِبرة، ومنها ما هو مركز على آفاق القرآن وخفاياه وأغواره ليتسنى لشبابنا الانفتاح على عالم القرآن والاستفادة من تجلياته كما أن عادتي في كل سنة تخصيص ليلة باسم الإمام الحسن عليه السلام لإيماني العميق بكون الإمام الحسن عليه السلام جزءًا لا يتجزأ من مشروع الحسين عليه السلام كما أني أركز على ترميم الفكر في زحمة الأطروحات الخداج والتي تتسلل بخفاء ودهاء إلى عقول شبابنا كما لاتخلو قائمة العناوين من التركيز على بقية الله الإمام المؤمل لإقامة الأمت والعوج وبشكل عام لي اهتمام بتطوير حالة المعرفة بآل محمد صلوات الله عليهم وبيان أن معرفتهم واقعة بين حبل الغيب الإلهي ووحل التقصير البشري.

هذا كما لا يفوتني التنويه على الجنبة الروحية والتي تهدف إلى عتق الروح من أوحال عالم الطين وبلوغها عالم أرحب.

وأشكركم على ثقتكم وأسأل الله أن يوفقكم لكل خير .

الملاحظ أخوتي الكرام من خلال جواب خطباء المنبر الحسيني سالفي الذكر أن همهم مشترك وهو رفع حالة الوعي في الأمة وإصلاح الخلل ودفع الشبهات دفاعاً عن الدين والمذهب والتركيز على ثورة الحسين عليه السلام ونهضته الفكرية والعلمية والتربوية والأخلاقية والقيمية وجعله نبراس التغيير والتفكير لما هو الأصلح في سعادة الإنسان مع ذكر الجانب الروحي الذي يقوي العلاقة بالله سبحانه وتعالى من خلال عمق معرفة الحسين عليها السلام وذوبانه في مرضاة الله سبحانه مما يستوجب سكب الدموع على من بذل مهجته في سبيل الله وإعلاء كلمته وعودة الناس إلى روح الإسلام الأصيل التي حاول الأعداء محوها من ذاكرة الأمة فأصبح الحسين عليه السلام هو من نفخ روح الإسلام الأصيل في جسد الأمة فأحياها بعد أن كادت تموت ببراثن الجهل والعصبية .

 

والبحث طويل جداً وأريد أن أوجه نصيحة أخيرة لأحبتنا المثقفين من القلب

١-عالمية المنبر الحسيني لا تقف عند المنابر الحسينية فقد بات لكل إنسان اليوم منبر فقدموا الحسين عليه السلام للعالم بما تنشدونه من خطباء المنبر الحسيني ولكن بفقه وعلم وأصالة واستشارة لذوي التخصص لكي يكون قلبك وخطابك أقوى في خدمة الدين و المذهب .

٢-حاول التركيز على الجوانب المضيئة والتقدم الكبير الذي قامت به بعض منابر الحسين عليه السلام من خلال خطبائها وإرشاد الناس إليها وترويجها بين الناس لرفع حالة المعنويات أن عندنا طاقات علمية جبارة يستحق الإنسان أن يقدمها للعالم بفخر واعتزاز ونترك سوط النقد وجلد الذات التي لا تورث إلا التأخر والتقهقر في ركب العلم الثقافة .

٣-كونوا على ثقة بأن الحسين عليه السلام وصل لأقاصي العالم بتضحيته وصدقه ووفائه ومن خدمه من خطباء وعلماء وكتاب ومثقفين فما تنشدونه هو واقع أصلاً ولا يخفى على أدنى متتبع في الساحة الإعلامية والثقافية ولا يفصلك عن ذلك العلم إلا محرك البحث في مختلف العلوم المعينة بهذا الأمر .

٤-علينا بتقوى الله سبحانه فيما نقول ونكتب وننشر الأفضل وإن قل ونشيد بالمبدع وإن ندر ونعطي النصف من أنفسنا ونعين الخطباء المميزين بأقلامنا وخطاباتنا وندواتنا الثقافية بمختلف الطرق المتاحة ولا نقف متفرجين ناقدين فقط بل علينا المبادرة في إحداث نقلة نوعية في تطور المنبر الحسيني ليصل صوته للعالم من خلال نتاجنا المعرفي والثقافي.

٥-أخيراً علينا أن نكون عناصر بناء للدين والمذهب بما نقدمه من عطاء في سبيل الله سبحانه لرفعة أوليائه ولا ننتظر ونتأمل من الخطباء فقط ونحملهم ما نستطيع فعله فإن من ينظر لأعمالنا هو الحق جل جلاله فهو الراعي والحاكم والسامع والمكافئ وهو بكل شيء عليم .

  

زاهر حسين العبدالله
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2020/09/07



كتابة تعليق لموضوع : هل وصل الخطاب الحسيني للعالم؟
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق منير حجازي ، على العراق..وحكاية من الهند! - للكاتب سمير داود حنوش : وعزت الله وجلاله لو شعر الفاسدون ان الشعب يُهددهم من خلال مطالبهم المشروعة ، ولو شعر الفاسدون أن مصالحهم سوف تتضرر ، عندها لا يتورعون عن اقامة (عمليات انفال) ثالثة لا تُبقي ولا تذر. أنا اتذكر أن سماحة المرجع بشير النجفي عندما افتى بعدم انتخاب حزب معين او اعادة انتخاب رموزه . كيف أن هذا الحرب (الاسلامي الشيعي) هجم على مكتب المرجع وقام بتسفير الطلبة الباكستانيين ، ثم اخرجوا عاهرة على فضائياتهم تقول بأن جماعة الشيخ بشير النجفي الباكستانيين يجبروهن على المتعة . يا اخي ان سبب قتل الانبياء هي الاطماع والاهواء . الجريمة ضمن اطار الفساد لا حدود لها .

 
علّق محمد ، على "إنّا رفعناه" .... لطمية كلماتها منحرفة عقائدياً ومنهجياً - للكاتب نبيل محمد حسن الكرخي : سبحانك يارب لا تفقهون في الشعر ولا في فضل اهل البيت , قصيدة باسم لا يوجد فيها شرك ف اذهبوا لشاعر ليفسر لكم وليكن يفقه في علوم اهل البيت , ف اذا قلت ان نبي الله عيسى يخلق الطير , وقلت انه يحيي الموتى , هل كفرت ؟

 
علّق كريم عبد ، على الانتحار هروب أم انتصار؟ - للكاتب عزيز ملا هذال : تمنيت ان تذكر سبب مهم للانتحار عمليات السيطرة على الدماغ التي تمارسها جهات اجرامية عن طريق الاقمار الصناعية تفوق تصور الانسان غير المطلع واجبي الشرعي يدعوني الى تحذير الناس من شياطين الانس الكثير من عمليات الانتحار والقتل وتناول المحدرات وغيرها من الجرائم سببها السيطرة على الدماع الرجاء البحث في النت عن معلومات تخص الموضوع

 
علّق البعاج ، على الإسلام بين التراث السلفي والفكر المعاصر   - للكاتب ضياء محسن الاسدي : لعلي لا اتفق معك في بعض واتفق معك في البعض الاخر .. ما اتفق به معك هو ضرورة اعادة التفسير او اعادة قراءة النص الديني وبيان مفاد الايات الكريمة لان التفسير القديم له ثقافته الخاصة والمهمة ونحن بحاجة الى تفسير حديد يتماشى مع العصر. ولكن لا اتفق معك في ما اطلقت عليه غربلة العقيدة الاسلامية وتنقيح الموروث الديني وكذلك لا اتفق معك في حسن الظن بمن اسميتهم المتنورون.. لان ما يطلق عليهم المتنورين او المتنورون هؤلاء همهم سلب المقدس عن قدسيته .. والعقيدة ثوابت ولا علاقة لها بالفكر من حيث التطور والموضوع طويل لا استطيع بهذه العجالة كتابته .. فان تعويلك على الكتاب والكتابات الغربية والعلمانية في تصحيح الفكر الاسلامي كما تقول هو امر مردود وغير مقبول فاهل مكة ادرى بشعابها والنص الديني محكوم بسبب نزول وسياق خاص به. تقبل احترامي

 
علّق ظافر ، على شبهة اخفاء قبر امير المؤمنين (عليه السلام) بين الواقع والخيال - للكاتب السيد زين العابدين الغريفي : والله العظيم هذولة الصرخية لا دين ولا اخلاق ولا ضمير وكل يوم لهم رأي مرة يطالبون بالعتبات المقدسة وعندما فشل مشروعهم انتقلوا الى الامر بتهديمها ولا يوجد فرق بينهم وبين الوهابية بل الوهابية احسن لانهم عدو ظاهري معروف ومكشوف للعيان والصرخية عدو باطني خطير

 
علّق باسم البناي أبو مجتبى ، على هل الدين يتعارض مع العلم… - للكاتب الشيخ احمد سلمان : السلام عليكم فضيلة الشيخ هناك الكثير من الإشكالات التي ترد على هذا النحو أورد بعضاً منها ... كقوله تعالى (أَوْ تُسْقِطَ السَّمَاءَ كَمَا زَعَمْتَ عَلَيْنَا كِسَفًا) بينما العلم يفيد بأننا جزء من السماء وقال تعالى:أَفَلَا يَرَوْنَ أَنَّا نَأْتِي الْأَرْضَ نَنقُصُهَا مِنْ أَطْرَافِهَا بينما يفيد العلم بأن الأرض كروية وكذلك قوله تعالى ( وينزل من السماء من جبال فيها من برد ) بينما يفيد العلم بأن البرد عبارة عن ذرات مطر متجمدة فضيلة الشيخ الكريم ... مثل هذه الإشكالات وأكثر ترد كثيرا بالسوشال ميديا ونأمل منكم تخصيص بحث بها. ودامت توفيقاتكم

 
علّق منير حجازي . ، على جريمة اليورانيوم المنضب تفتك بالعراقيين بالمرض الخبيث - للكاتب د . هاتف الركابي : المسؤولون العراقيون الان قرأوا مقالتك وسمعوا صوتكم وهم جادون في إيجاد فرصة من كل ما ذكرته في كيفية الاستفادة من هذه المعلومات وكم سيحصلون عليه من مبلغ التعويضات لو طالبوا بها. وإذا تبين أن ما يحصلون عليه لا يفي بالغرض ، فطز بالعراق والعراقيين ما دام ابنائهم في اوربا في امان يتنعمون بالاوموال المنهوبة. عند الله ستلتقي الخصوم.

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري. ، على الكرادلة والبابا ومراجع المسلمين. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اعترض البعض على ذكر جملة (مراجع المسلمين). معتقدا أني اقصد مراجع الشيعة. وهذا جهلٌ منهم أو تحامل ، او ممن يتبع متمرجعا لا حق له في ذلك. ان قولي (مراجع المسلمين). اي العلماء الذين يرجع إليهم الناس في مسائل دينهم إن كانوا من السنة او من الشيعة ، لأن كلمة مرجع تعني المصدر الذي يعود إليه الناس في اي شأن من شؤونهم .

 
علّق مصطفى الهادي ، على الفرزدق والتاريخ المتناقض - للكاتب سامي جواد كاظم : السلام عليكم . يكفي ان تُلصق بالشاعر أو غيره تهمة التشيع لآل بيت رسول الله صلوات الله عليهم فتنصبّ عليه المحن من كل جانب ومكان ، فكل من صنفوهم بالعدالة والوثاقة متهمون ما داموا يحملون عنوان التشيع. فأي محدّث او مؤرخ يقولون عنه ، عادل ، صادق ، لا بأس به ، ثقة مأمون ، لا يأخذون عنه لأنهم يكتبون بعد ذلك ، فيه تشيّع ، مغال في التشيع . فيه رفض. انظر لأبي هريرة وعائشة وغيرهم كيف اعطوهم مساحة هائلة من التاريخ والحديث وما ذلك إلا بسبب بغضهم لآل البيت عليهم السلام وتماشيهم مع رغبة الحكام الغير شرعيين ، الذين يستمدون شرعيتهم من ضعفاء النفوس والايمان والوصوليين.وأنا أرى ان كل ما يجري على الموالين هو اختبار لولائهم وامتحان لإيمانهم (ليهلك من هلك عن بينة ويحيى من حي عن بينة) . واما أعداء آل محمد والكارهين لولايتهم الذين ( كرهوا ما أنـزل الله فأحبط أعمالهم). فـ (ذرْهم يأكلوا ويتمتعوا ويُلْههمُ الأمل فسوف يعلمون). انت قلمٌ يكتب في زمن الأقلام المكسورة.

 
علّق محمد ، على الانتحال في تراث السيد الحيدري كتاب يبين سرقات الحيدري العلمية - للكاتب علي سلمان العجمي : ما ادري على شنو بعض الناس مغترة بالحيدري، لا علم ولا فهم ولا حتى دراسة. راس ماله بعض المقدمات التي درسها في البصرة وشهادة بكالوريس من كلية الفقه ثم مباشرة هرب الى ايران وبدون حضور دروس لا في النجف ولا قم نصب نفسه عالم ومرجع وحاكم على المراجع، وصار ينسب الى نفسه انه درس عند الخوئي والصدر ... الخ وكلها اكاذيب .. من يعرف حياته وسيرته يعرف الاكاذيب التي جاي يسوقها على الناس

 
علّق أمير الكرعاوي ، على شبهة اخفاء قبر امير المؤمنين (عليه السلام) بين الواقع والخيال - للكاتب السيد زين العابدين الغريفي : مقال رائع في الرد على المتمرجع الناصبي الصرخي واتباعه الجهلة

 
علّق أمير الكرعاوي ، على شبهة اخفاء قبر امير المؤمنين (عليه السلام) بين الواقع والخيال - للكاتب السيد زين العابدين الغريفي : مقال رائع في الرد على المتمرجع الناصبي الصرخي واتباعه الجهلة

 
علّق زينب ، على قافية الوطن المسلوب في المجموعة الشعرية ( قافية رغيف ) للشاعر أمجد الحريزي - للكاتب جمعة عبد الله : عشت ربي يوفقك،، كيف ممكن احصل نسخة من الكتاب؟؟؟ يامكتبة متوفر الكتاب او مطبعة اكون ممنونة لحضرتكم

 
علّق غانم حمدانيه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : غانم الزنكي من أهالي حمدانيه نبحث عن عشيرتنا الاسديه في محافظه ديالى السعديه وشيخها العام شيخ عصام زنكي الاسدي نتظر خبر من الشيخ كي نرجع الي عشيرتنا ال زنكي الاسديه في السعديه ونحن ذهبنا الي موصل

 
علّق أنساب القبائل ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته يوجد كثير من عشيره السعداوي في محافظه ذي قار عشيره السعداوي كبيره جدا بطن من بطون ال زيرج و السعداوي الاسدي بيت من بيوت عشيره ال زنكي الاسدية فرق بين العشيره والبيت .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : حمودي العيساوي
صفحة الكاتب :
  حمودي العيساوي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net