صفحة الكاتب : جمعة عبد الله

قراءة في رواية ( الوجه الآخر للحب ) صرخة احتجاج ضد المجتمع القبلي
جمعة عبد الله
 تحاول الكاتبة ( منتهى البدران ) ان تسلط الضوء الكاشف على  الواقع المأساوي , الذي تعيشه المرأة في احضان المجتمع القبلي . الذي تتحكم به السلطة الذكورية , في التمسك بالقشور في الموروثات الاجتماعية والدينية . التي تحرث في خنق ومحاصرة المرأة في الانتهاكات الصارخة . في مجتمع لا يرى المرأة مستورة إلا تحت وصاية الرجل . وان تنظر من خلال ثقوب عباءة الرجل المسموح بها . والباقي الثقوب خطوط حمراء .  وبكل بساطة كأنها مظاهر روتينية , ان يضع المرأة في دوامة المرارة والحرمان . في السلب والاستلاب ابسط الحقوق الانسانية والاجتماعية . ان تكون ماكنة لتوليد الهموم والمعاناة , في واقع محافظ جاف بحجة التمسك بالشريعة الاسلامية . كأن هذه الشريعة لا تحترم ولا تحافظ على حرمة المرأة وانسانيتها  . شريعة تعطي كل شيء للرجل وتحرم كل شيء للمرأة , هذا الفهم الخاطئ للشريعة. ان تجعل الرجل متغطرس أزاء معاملة المرأة وكيانها النسوي .
هذه حثيثات المسار الحدث السردي . الذي تفاعل النص الروائي في الغور الى اعماق الواقع الاجتماعي في التفاصيل اليومية الدقيقة الى حد الاسراف . لكنه من جانب آخر يسلط كامل الصورة المأساوية للسيرة الذاتية لمحور شخصية الرواية ( هدى ) . فلم تغب عن الحبكة السردية كل شاردة وواردة بلغة السرد المشوق والمرهف الذي يشد القارئ شداً , في أسلوبية مزجت فيها الاسلوب الكلاسيكي القديم في السرد الروائي , او الاسلوب الحكائي في السرد , لكنه مطعماً بالاسلوب الحداثي في فن الروائي الحديث . في تطعيم مسار الاحداث الجارية والمتسارعة في الحبكة السردية ,  في توظيف ببراعة شبكات التواصل الاجتماعي النت . وهواتف النقال والمراسلات الايميلية . وكذلك المنولوج الداخلي والخارجي في سيرة حياة ( هدى ) منذ طفولتها ونشأتها في عائلة دينية محافظة . بسلطة الاب الشغوف والرحيم , في التفاني في تقديم العون والمساعدة للمحتاجين والفقراء , والذين تدور عليهم ماكنة نظام صدام حسين الارهابية والقمعية . فكان الاب ( زكي ) لا يبالي بالمخاطر رغم التحذيرات بالعواقب الوخيمة قد تصيبه , فكان يصر على هذا النهج الانساني ( أن السعادة تكمن في مد يد العون الى الاخرين , وأنها تثمر حين تغرسها في أرض غيرك , لا تغرسها بأرضك فقط , ولاينتفع منها غيرك ) ص18 . نشأت ( هدى ) في هذه البيئة الدينية , حتى اختارت بأرادتها علاقة الزواج من ( امير ) التي تفانت في الحب في صورته الجميلة والبراقة . فوجدت المبتغى والمرام في وجه ( امير ) الذي امتلك روحها ووجدت للحب وجهاً جميلاً ( رويدا رويدا بدأت أرى أن للحب وجهاً حلواً كالنغم  , كرجع صدى الحلم , وجهاً يحمل نقاوة الفجر حين يتنقب بالسحب البيضاء الشفيفة , أراه كالمحاريب المقدسة التي يتجلى في سفوحها الايمان , وجهاً يمثل رئات الحياة التي تتنفس به الصعداء ) ص188 . لكن انكشفت الحقيقة المرة بعد مخاض عسير , بأن شخصية زوجها ( أمير ) شخصية مهزوزة وضعيفة . مسلوب الارادة والقرار  يعتمد على سلطة ابيه ( الحاج سلطان ) المتسلط بالعقلية القبلية المتغطرسة والمتكابرة في التعالي  . وهو تاجر متكبر ومهادن بالاحتيال الماكر , لكي  يبني  ثروته المالية  بطرق شرعية ولاشرعية . اضافة ان زوجها ( أمير ) الذي يعتمد على حياته على سلطة الاب . فهو خاوي في العقلية الثقافية الفارغة  واليابسة . ومنذ الايام الاولى من زواجها رأت ( هدى ) انها غير مرغوب ومرحب بها في عائلة الاب ( الحاج سلطان )   , في النظرات والممارسات العدائية تجاهها  . وان المناخ العائلي لا يتلائم مع عقليتها وثقافتها . لذلك وجدت نفسها في واقع مأساوي كريه ومنبوذ لها  , ومهما تفانيت وقدمت من خدمات في العمل البيتي والمطبخ . فأنها تعزف في فراغ في  المعاملة القاسية والخشنة من الابوين , بأنهم يعتبرونها لقيطة وغريبة في مناخهم العائلي والقبلي  , ووجدت نفسها تتجرع الصعاب ,  وتكون ضحية تدفع الثمن دون مقابل , في الارهاق والتعب اليومي المضني . وزوجها ( أمير ) يكتفي بسماع الشكاوي والالم دون ان يفعل شيئاً في تخفيف وطئة المحنة التي وقعت فيها في قعر الجب . تيقنت بأن حبها يسير من سيء الى الاسوأ حتى بعد رحيلهم من كردستان الى سوريا ,  ولكن شق المعاناة يكبر اكثرفي التعاسة الحياتية في جدرها الصلب .
 ×  فكانت تنزاح في تعاملها اليومي في بيئة العائلة الى المنولوج الداخلي , الذي تعبر عن همومها ومعاناتها وتناجي نفسها في سايكولوجية نفسية  محبطة ويائسة ومخيبة  . لكنها تتمسك بالصبر والتجلد خشية من خسران الحب والحياة , تحاول ان تعالج جراحها بنفسها في مجابهة الصعاب الحياتية ومشاكلها وهي تعيش في بيت الاب ( الحاج سلطان ) . والمنولوج الخارجي , هي محاولة التكيف وتعايش مع الواقع دون اضرار جسيمة  , في بيئة صعبة التعامل , فكانت تماشي رغبات العائلة ,  ولا تلوح بالتذمر حتى لا تثير المشاكل . ولكن وجدت نفسها في تأزم مستمر , وخاصة بعد تأخر الحمل , رغم انقضاء شهور طويلة ولم تظهر بوادار الحمل عليها . وبعد مراجعة الاطباء تأكدت  انها سليمة وان عيب العقم في زوجها . لكن عائلة زوجها رفضت هذه النتيجة الطبية وحملتها مسؤولية العقم وعدم الانجاب , وان ابنهم ( أمير ) سالماً ومعافى من تهمة العقم , وانه تورط بها , ويجب ان يتخلص منها سريعاً ويرتبط بزوجة اخرى . وزوجها يسمع تذمر ابويه من هذا الزواج العاق  وعليه ان يرمية بأسرع وقت . ولكن في قرارة نفسه يعترف بأنه سبب العقم , لانه تعرض في طفولته الى مرض خطير , واهمل من قبل امه دون عناية ومتابعة طبية , ونجى من الموت , لكنه اتلف بالعقم . ومحاولة تجريب فحولته ارتبط بزواج سري مع أمرأة اخرى , فأذا حالفه الحظ بالحمل فأنه يعلن الزواج بشكل شرعي . لكن ( هدى ) اكتشفت هذه  اللعبة . وارادت وضع حد لمحنتها ومعاناتها الانسانية , وطلبت الانفصال والطلاق , وواجهت معارضة قوية  حتى من اخوانها بالرفض , بل بالتهديد اذا اقدمت على الطلاق , بأنه عار عليهم وعلى عائلتهم , وخاصة وانهم ذو ثقافة دينية منغلقة . لكن اصرت ( هدى )  على الطلاق رغم المخاطر الجمة على حياتها  , وبالفعل حصل الطلاق , وذهبت الى القاهرة / مصر ,  في سبيل الحصول على شهادة الدكتوراه ,  وتقديم رسالتها العلمية العالية . وفي القاهرة ارتبطت بعلاقة حب وزواج من استاذها المشرف على رسالتها الجامعية . حين توفرت الظروف المناسبة للزواج في الارتباط مع  ( عدنان ) الذي صرح برغبته بالزواج من اجل رفع النظارة السوداء المشؤومة حين ترى الاشياء السوداوية التي تحرث  في الاحباط النفسي ( - أسمحي لي سيدتي أن أقول لحضرتكِ , انتِ واهمة . غيري النظارة السوداء التي تنظرين بها الامور . نظارة تجربتكِ المريرة , أخلعي ثوب الحزن , واكسري قضبان زنزانة ما مضى , وانطلقي مع الريح , لتعيشي الحياة كما ينبغي ان تعاش ) ص318 . وحملت من زواجها من ( عدنان ) وجاءت ساعة مخاض الولادة في اجراء عملية قيصرية . وانجبت الطفلة ( أمل ) لكن القدر لم يمهلها بفرح الولادة فخطفها وفارقت الحياة , وهي تضع ثمرة عنائها الحياتي بالظلم والعسف والانتهاك . وان ولادة الطفلة ( أمل ) لتكون شاهد اثبات واحتجاج على ظلم المجتمع وعيوبه القاسية .
× زمن الرواية يفصل في زمنين . زمن قبل الحرب , حيث الحياة الرغيدة الآمنة , وزمن ما  بعد الحرب , حيث اعلنت بغداد الحرب ضد الجارة ايران , وتحولت الحياة الى حرب ضروس داخلية وخارجية , على جبهات القتال والموت , وعلى الحرب في الجبهة الداخلية , في ممارسة اسلوب الارهاب والبطش والتنكيل . حيث فتحت السجون والمعتقلات , وبدأت الاجراءات الفورية في الاعدامات والمشانق للابرياء , في حرب عشواء في اساليب التعذيب والبطش لم يعرف لها التاريخ مثيلاً , سوى العودة  الى عصر محاكم التفتيش التي كانت الكنيسة تمارسها لكل من يعارضها ويخالفها الرأي , وفي زمن البعث لكل من يشكك في ولائه لحزب البعث . فمثل ما كان قديماً تقطيع اوصال الجسم , في زمن البعث استخدم ماكنة الثرم لضحية . لذلك تحول العراق الى سجن كبير وزنزانات الموت , سواء على جبهات الحرب , او على حرب الضروس الداخلية . وتعود الى العراق  بعد سقوط النظام من قبل المحتل الامريكي , بأن يستبدل الطاغية بمجموعة من الحثالات الحقيرة ويسلمهم مقاليد ومصير العراق ( بمجموعة من اللصوص الذين كانوا معارضين للنظام , ومشردين في أزقة أوربا وامريكا يلعقون قصاع الغربيين , ويتسكعون هناك بجباههم التي تركت كثرة الصلوات آثاراً عليها , تسنموا كراسي الحكم بلحى الطويلة ومسبحات ترافقهم في أدارة البلاد , واحياناً يستشيرونها , تقلب خرزاتها أصابع زيتها خواتم من العقيق ) ص140 .
× الرواية : الوجه الآخر للحب
× المؤلف : منتهى البدران
× الناشر : الجنوب للطباعة والنشر والتوزيع . العراق / البصرة
× سنة النشر : نهاية عام 2019
× عدد الصفحات : 350 صفحة
 

  

جمعة عبد الله
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2020/08/21


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • التناسل في ملحمة كلكامش في رواية ( كلكامش ... عودة الثلث الأخير ) للأديب واثق الجلبي  (قراءة في كتاب )

    • تاريخ الإسلام السياسي على المحك في رواية ( الرحلة العجائبية ) للأديب فيصل عبدالحسن  (قراءة في كتاب )

    • الحزن والغياب في رواية ( الليل في نقائه ) للأديب  زيد الشهيد  (ثقافات)

    • معاناة الانسان المضطهد في الديوان الشعري ( ثلاث روايات ) للشاعر عبد الستار نور علي  (قراءة في كتاب )

    • وقفة مع المجموعة القصصية ( زيارة غامضة ) للاديبة سنية عبد عون  (قراءة في كتاب )



كتابة تعليق لموضوع : قراءة في رواية ( الوجه الآخر للحب ) صرخة احتجاج ضد المجتمع القبلي
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق العراقي علي1 ، على هل السبب بالخطيب أم بصاحب المجلس؟!! - للكاتب صلاح عبد المهدي الحلو : الكاتب القدير ما تقوله عين الصواب لكن فاتك بعض الامور اريد ان اوضحها كوني كفيل موكب اعاني منها من سنوات 1- كثرة المواكب وقلة الخطباء 2- لقد تساوت القرعه وام شعر وصرنا لانفرق بين كفيل الموكب المخلص ومن جاء دخيلا على الشعائر جاء به منصبه او ماله 3- ان بعض الخطباء جعل من المنبر مصدر للرزق وبات لايكلف نفسه عناء البحث والتطوير ورد الشبهات بل لديها محفوظات يعيدها علينا سنويا وقد عانيت كثيرا مع خطيب موكبي بل وصلت معه حد التصادم والشجار 4- لا تلومون كفلاء المواكب بل لوموا الخطباء الذين صارو يبحثون عن من يمنحهم الدفاتر ويجلب لهم الفضائيات ويستئجر لهم الجمهور للحظور 5- اما نحن الفقراء لله الذي لانملك الا المال الشحيح الذي نجمعه طوال السنه سكتنا على مضض على اشباه الخطباء لانه لايطالبوننا بالدولار والفضائيات لتصويرهم وصرنا في صراع الغاء المجالس او اقامتها على علتها فاخترنا الخيار الثاني 6- نحن لانطالب بمنحنا الاموال بل نطالب من الغيارى والحريصين على الثوره الحسينيه والمنبر الحسيني ان يتكفلوا بالبحث لنا عن خطباء متفوهين ويتفلون دفع اجورهم العاليه لاننا لا طاقه لنا بدفع الدولارات والله المسدد للصواب

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري. ، على جهل التوراة هل يعني جهل الله او خطأ الوحي أو كذب موسى ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة اخ صالح السنوسي . إذا كانت الكتب المقدسة مخفية وبعيدة عن متناول ايدي الناس فما الفائدة منها؟ وانا معكم الله لا يترك رسالاته في مهب الريح بل يتعهدها عن طريق الأنبياء واوصيائهم من بعدهم اسباط او حواريين او ائمة يضاف إلى ذلك الكتاب الذي يتركه بينهم ، ولكن اذا كفر الناس بخلفاء الانبياء وحاربوهم وقتلوهم ثم اضاعوا الكتب او قاموا بتزويرها فهذا خيارهم الذي سوف عليه يُحاسبون. يضاف إلى ذلك لابد من وجود فرقة او فئة على الحق تكون بمثابة الحجة على بقية من انحرف. وهنا على الإنسان ان يبحث عن هذه الفرقة حتى لو كانت شخصا واحدا. فإذا بدأ الانسان بالبحث صادقا ساعده الرب على الوصول ومعرفة الحقيقة. ذكر لنا المسلمون نموذجا حيا فريدا في مسألة البحث عن الدين الحق ذلك هو سلمان الفارسي الذي اجمع المسلمون قاطبة على انه قضى عشرات السنين باحثا متنقلا عن دين سمع به الى ان وصل وآمن. والقرآن ذكر لنا قصة إبراهيم وبحثه عن الرب وعثوره عليه بين مئآت المعبودات التي كان قومه يعبدونها . لا ادري ما الذي تغير في الانسان فيتقاعس عن البحث .

 
علّق سيف الزنكي السعداوي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : اهلا وسهلا بالشيخ عصام الزنكي في محافظه ديالى السعديه

 
علّق ايزابيل بنيامين ماما اشوري ، على جهل التوراة هل يعني جهل الله او خطأ الوحي أو كذب موسى ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم اخي الطيب صالح السنوسي واهلا وسهلا بكم اخا عزيزا . بحثت في فيس بوك ووضعت اسمكم في الباحث ولكن ظهر لي كثيرون بهذا الاسم (Salah Senussi ) فلم اعرف ايهم أنت . والحل إما أن تكتب اسئلتكم هنا في حقل التعليقات وانا اجيب عليها ، او اعطيك رابط صفحتي على الفيس فتدخلها صديق وتكتب لي اشارة . او تعطيني علامة لمعرفة صفحتكم على الفيس نوع الصورة مثلا . تحياتي وهذا رابط صفحتي على الفيس https://www.facebook.com/profile.php?id=100081070830864

 
علّق صالح السنوسي ، على جهل التوراة هل يعني جهل الله او خطأ الوحي أو كذب موسى ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اولا انى اكن لك كل التقدير والاحترام وارجو من الله قبل ان اموت التقى بك والله علي كل شى قدير .........طرحك للحقائق جعلتنى اتعلق بكل ما تكتبين وانا رجل مسلم ابحث عن الحقيقة دائما وارى فيك يد العون منك وانا اقدر افيدك ارجو ان تساعدينى لانى لدى كثير من الاسئلة على رسالة عيسى المسيح عليه صلةات الله هدا معرفي على الفيس Salah Senussi اما بخصوص قدسية الثوراة وبقية الكتب ان الله لا يرسل رسالات الى عباده ويتركها في مهب الريح للتزوير ثم يحاسبنا عليها يوم البعث مستحيل وغير منطقى لدالك الكتب الاصلية موجودة ولكن مخفيةوالله اعلمنا بدالك في القران

 
علّق عمار كريم ، على في رحاب العمارة التاريخية دراسة هندسيه في العقود والاقبية والقباب الاسلامية - للكاتب قاسم المعمار : السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة ... شكرا جزيلا للمعلومات القيمة المطروحة حول هذا الموضوع الهام جدا .... يرجى ابلاغنا عن مكان بيع هذا الكتاب داخل العراق ... واذا كانت لديكم نسخة PDF يرجى ارسالها لحاجتنا الماسة لهذه الدراسة مع فائق التقدير والامتنان.

 
علّق سلام جالول شمخي جباره ، على فرص عمل في العتبة العباسية المقدسة.. إليكم الشروط وآلية التقديم : الاسم. سلام جالول. شمخي جباره. خريج. ابتدائيه. السكن. محافظه البصرة المواليد. ١٩٨٨. لدي اجازه سوق عمومي. رقم الهاتف. 07705725153

 
علّق الشيخ العلياوي ، على البُعد السياسي (الحركي) لنهضة الإمام الحسين (عليه السلام) - للكاتب د . الشيخ عماد الكاظمي : السلام عليكم بورکتم سماحة الشيخ علي هذا الايجاز، ونأمل ان تشیروا الی البعدین العقائدي والفقهی في خروج سيد الشهداء عليه السلام ولا تترکون القارئ في حيرة يبحث عنهما

 
علّق حسن الزنكي الاسدي كربلاء المقدسة ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : يوجد الشيخ قاسم الزنكي في كربلاء ويرحب بجميع الزناكيه من السعديه وكركوك الموصل

 
علّق احمد زنكي كركوك مصلى مقابل الحمام ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيره زنكي في كركوك بدون شيخ

 
علّق ممتاز زنكي كركوكي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عشيره زنكي في كركوك مصلى القديمه تعرف المنطقه اغلبها زنكي اسديون الأصل من محافظه ديالى سابقا سعديه وجلولاء ومندلي رحلو من مرض الطاعون سكنوا كركوك

 
علّق كريم زنكي السعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الف هلا ومرحبا بكل عشيره الزنكي ومشايخها الشيخ الاب عصام الزنكي في السعديه

 
علّق محمد السعداوي الاسدي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : سلام عليكم ديالى السعديه ترحب بكل عشيره الزنكي في العراق والشيخ عصام ابو مصطفى الزنكي متواجد في ديالى وبغداد ومرتبط حاليا مع شيخ عبد الامير الاسدي ابو هديل يسكن منطقه الشعب في بغداد

 
علّق خالد السعداوي الاسدي ، على ديوان ال كمونة ارث تاريخي يؤول الى الزوال - للكاتب محمد معاش : أجمل ماكتب عن ال كمونه وشخصياتها

 
علّق ذنون يونس زنكي الاسدي موصل ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الى الأخ الشيخ ليث زنكنه الاسدي نحن عشيرة الزنكي ليس عشيرة الزنكنه مع جل احتراماتي لكم نحن دم واحد كلنا بني أسد وشيوخ ال زنكي متواجدين في ديالى الشيخ عصام ابو مصطفى والشيخ العام في كربلاء الشيخ حمود الزنكي وان شاء الله الفتره القادمه سوف نتواصل مع عمامنا في السعديه مع الشيخ عصام وجزاك الله خير الجزاء .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : علي محمود الكاتب
صفحة الكاتب :
  علي محمود الكاتب


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net