صفحة الكاتب : زاهر حسين العبدالله

إذا عرفت من المستفيد ..؟ عرفت معالم المشروع..
زاهر حسين العبدالله

 قال تعالى :

﴿وَاعْتَصِمُوا بِحَبْلِ اللَّهِ جَمِيعًا وَلَا تَفَرَّقُوا عاد وَاذْكُرُوا نِعْمَتَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ إِذْ كُنتُمْ أَعْدَاءً فَأَلَّفَ بَيْنَ قُلُوبِكُمْ فَأَصْبَحْتُم بِنِعْمَتِهِ إِخْوَانًا وَكُنتُمْ عَلَى شَفَا حُفْرَةٍ مِّنَ النَّارِ فَأَنقَذَكُم مِّنْهَا  كَذَلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُمْ آيَاتِهِ لَعَلَّكُمْ تَهْتَدُونَ (١٠٣) ﴾ آل عمران
💡 *_مقدمة :_*
علينا أن نتأمل كثيراً في الحركات التي تلبس ثوب التجديد والثقافة والحريات والفكر الحديث، وكل كلمات تؤجج روح الأنا وتدغدغ مشاعرها، ولذلك لمعرفة أي حركة نحتاج أن نجيب على سؤال مهم للغاية وهو :
🔴من هو المستفيد الأول من هذا الطرح الجديد؟ 
طبعاً لسنا ضد النقد الهادف، والمبني على الأسس العلمية وحفظ الكرامات وهيبة المذهب وصيانة علمائنا ومراجعنا العظام (حفظهم الله تعالى) بل هو المتعين في أبحاث الخارج في مختلف البحوث في شتّى المسائل الكلامية والأصولية والفقهية والرجالية وغيرها .
🔍 تفسير الآية :
ومعنى قوله : 
"واعتصموا " امتنعوا بحبل الله واستمسكوا به أي بعهد الله؛ لأنه سبب النجاة كالحبل الذي يُتمَسّك به للنجاة من بئر أو نحوها. ومنه حبل الأمان؛ لأنه سبب النجاة. ومنه قوله : 
" إلا بحبل من الله وحبل الناس " . ومعناه بأمان. 
قال الأعشى :
وإذا أجوز بها حبال قبيلة
     أخَذتْ من الأخرى إليك حبالها
ومنه الحبل الحمل في البطن، وأصله الحبل المفتول قال ذو الرُّمَّة :
هل حبل خرقاء بعد اليوم مرموم 
        أم هل لها آخر الأيام تكليم
 وفي معنى قوله : 
" بحبل الله " قولان، قال أبو سعيد الخدري : عن النبي (صلى الله عليه وآله) أنه كتاب الله. وبه قال ابن مسعود وقتادة والسدّي. وقال ابن زيد :
" حبل الله " : دين الله ، أي دين الإسلام. وقوله : 
" جميعًا " منصوب على الحال. والمعنى اعتصموا بحبل الله مجتمعين على الاعتصام به. وقوله : 
" ولا تفرقوا " أصله ولا تتفرقوا ، .. ). (١)
🔎بحث روائي :
روي عن أبان بن تغلب عن الصادق (ع) : 
نحن والله الذي قال الله فينا : 
(واعتصموا بحبل الله جميعََا). أبو الصباح الكناني قال : نظر الباقر إلى الصادق فقال : هذا والله من الذين قال الله : (ونريد أن نمنّ على الذين استضعفوا في الأرض) الآية.
الصادق في قوله : (هل يستوي الذين يعلمون والذين لا يعلمون) نحن الذين يعلمون، وعدوّنا الذين لا يعلمون، وشيعتنا أولوا الألباب. رواه سعد والنضر بن سويد عن جابر عن أبي جعفر (ع).
عمار بن مروان عن أبي عبد الله (ع) في قوله :
(إن في ذلك لآيات لأولي النهى) فقلت : ما معنى ذلك؟ قال : ما أخبر الله عز وجل به رسوله مما يكون من بعده يعني أمر الخلافة، وكان ذلك كما أخبر الله رسوله (صلى الله عليه وآله) وكما أخبر رسوله عليًا (ع) وكما انتهى إلينا من علي مما يكون بعده من الملك، ثم قال بعد كلام : 
نحن الذين انتهى إلينا علم ذلك كله، ونحن قوام الله على خلقه وخزنة علم دينه، الخبر.
يحيى بن عبد الله بن الحسن عن الصادق (ولقد سبقت كلمتنا لعبادنا) الآية، قال : نحن هم.
أبو حمزة عن الباقر، وضريس الكناسي عن الصادق في قوله تعالى : 
(وكل شيء هالك إلا وجهه) قال : نحن الوجه الذي يؤتى الله منه). (٢)
📃نقاط البحث ستتركز على : 
١- من هو المستفيد الأول من إضعاف شوكة المسلمين ؟
٢- مكامن قوة المذهب بشهادة أعدائه .
٣- طرق الوقاية من السقوط في مشروع أعداء الإسلام والمسلمين .

[١] من هو المستفيد الأول من إضعاف شوكة المسلمين؟
هم أعداء المسلمين قديماً وحديثاً ولا زالوا كذلك يكيدون للإسلام وأهله شتى أنواع التفرقة والتمزيق، وتمييع الهوية ويتغلغلون في أوساطهم بوسائل شتى ولا يذهبن بحلم أحدكم أني أنتصر لنظرية المؤامرة بالمطلق ولكن الأمر لا يخلو من ذلك عبر الشواهد الكثيرة المرئية منها والمسموعة .. 
إن من الغرائز المودعة في النفس البشرية هي حب التملك والرئاسة وحب الثروة والنساء والكلام كما ورد في الرواية عن السجاد (عليه السلام) حيث قال :
(ما من عمل بعد معرفة الله جل وعز ومعرفة رسوله (صلى الله عليه وآله) أفضل من بغض الدنيا ... فتشعب من ذلك : حب النساء، وحب الدنيا، وحب الرئاسة، وحب الراحة، وحب الكلام، وحب العلو، والثروة، فصرن سبع خصال، فاجتمعن كلهن في حب الدنيا، فقال الأنبياء والعلماء بعد معرفة ذلك : حب الدنيا رأس كل خطيئة ). (٣)
فمن الطبيعي أن تجد من يمارس هذا السلوك خصوصاً من لم يحمل عناصر التقوى، وكان من أهم مفرداته : الغاية تبرر الوسيلة ومن أعمدته فكرة البقاء للأقوى .
📍والمتأمل في الحركة الشيعية ولا سيما أنها بقيت صامدة رغم كل الأزمات التي عصفت بها من قتل وتشريد وتهجير وما سوى ذلك عبر الأزمان والدهور في طبقات التاريخ، فلم تواجه حركة بكل هذا إلا وأبيدت وانتهى أمرها إلا مذهب أهل البيت (عليهم السلام) خاصة والسر يكمن في ثلاث مفردات كما لا يخفى على أدنى متتبع للحركة الشيعية .
[٢]مكامن قوة المذهب بشهادة أعدائه : 
١- الشعائر الحسينية التي تولد شحناً عاطفياً وعقلياً ضد حركات الاستبداد والظلم في كل زمان ومكان، حيث أجملها سيد الشهداء (عليه السلام) بقوله لطغاة عصره :
(ألا وإن الدعيّ ابن الدعيّ قد ركز بين اثنتين بين السلة والذلة وهيهات منا الذلة يأبى الله لنا ذلك، ورسوله والمؤمنون، وحجور طابت وطهرت، وأنوف حمية، ونفوس أبيّة من أن نؤثر طاعة اللئام، على مصارع الكرام...). (٤)

٢- المركزية في القرار والمتمثلة في المرجعية العليا لما تحمل هذه الشخصية من كاريزما استمدت قوتها من واقعها العلمي واتباعها للثقلين كتاب الله وعترة رسوله، حيث ينجذب لها كل حر إذا رأى فيها القدوة والزهد في الدنيا والحرص على الآخرة والعلم والحلم والسماحة والشجاعة والمساواة مع ضعفة الناس وتحسّس آلامهم وقضاء حوائجهم وخدمة المجتمع وذلك برفع مستوى الوعي في الأمة والحث على الوصول إلى قمم العلوم في مختلف الميادين المعرفية.  
٣- الاستقلال المالي للمرجعية التي هي حصن من أن تقف أمام أبواب من أحب الدنيا وزبرجها وزخرفها فكان ثمرة ذلك قرارها السيادي الذي لا يخضع لأي قرار مهما كان، بل القرار الاستقلالي هو محور هذه الحركة وعدم التورّط في أتون السياسة ودهاليزها، إلا ما اقتضت الظروف بشكل عام وكلي دون التفاصيل التي هي من شأن الحكام والسلاطين .
هذه المقومات الثلاث جعلت من المذهب الحق عصيّاً على كل من أراد أن يفرّق شمل المسلمين وتفريق كلمتهم، فكان المشروع الأول بالنسبة لهم هو استهداف منابع القوة في هذا المذهب، فكل صوت أياََ كان من داخل المسلمين أم من خارجه قاصداً أو عامداً أو جاهلاً مباشراً كان أم غير مباشر، يخدم مشروع تمزيق الأمة وزلزلة هذه المنظومة ومكامن القوة فيها، فهو مصدر ترحيب قوي لهم، وهم أول مستفيد منه فكلما احتدم الصراع داخل المسلمين أو داخل المذهب كان ذلك أهم الأهداف التي يترقبها ويسعد بها من يحب الهيمنة والسيطرة على مقدرات وقرار الشعوب، ولذا حث القرآن الكريم وكذا الروايات على الوحدة والتكاتف والتآزر والتسالم بين الشعوب والقبائل ولم تفرق بين أحد من الناس أياََ كان انتماؤه وقوميته وعرقه، وجعلت ميزان التفضيل بينهم هو التقوى الذي يحجب صاحبه عن التعدي على الآخرين ولو بكلمة واحدة فضلاً عن فعل، حيث قال تعالى :
{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُونُوا قَوَّامِينَ لِلَّهِ شُهَدَاءَ بِالْقِسْطِ وَلَا يَجْرِمَنَّكُمْ شَنَآنُ قَوْمٍ عَلَى أَلَّا تَعْدِلُوا اعْدِلُوا هُوَ أَقْرَبُ لِلتَّقْوَى وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ}المائدة ٨. 
وقال تعالى :
{يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُم مِّن ذَكَرٍ وَأُنثَى وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِندَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ  إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ }الحجرات ١٣. 
وأيّ ميل تجاه أعداء الدين والإسلام يؤثر سلباً على سلوك المسلم هذا لا يعني بالضرورة مهاجمتهم أو التعدي على حقوقهم، بل المحبة لهم يبرر أفعالهم خصوصاً التي تخالف الفطرة فضلاً عن العقل في بعض جوانب حياتهم المادية المرتكزة على المصالح دون النظر لمصلحة غيرهم، كما أشار القرآن الكريم في قوله تعالى :
﴿لا تَجِدُ قَومًا يُؤمِنونَ بِاللَّهِ وَاليَومِ الآخِرِ يُوادّونَ مَن حادَّ اللَّهَ وَرَسولَهُ وَلَو كانوا آباءَهُم أَو أَبناءَهُم أَو إِخوانَهُم أَو عَشيرَتَهُم أُولئِكَ كَتَبَ في قُلوبِهِمُ الإيمانَ وَأَيَّدَهُم بِروحٍ مِنهُ وَيُدخِلُهُم جَنّاتٍ تَجري مِن تَحتِهَا الأَنهارُ خالِدينَ فيها رَضِيَ اللَّهُ عَنهُم وَرَضوا عَنهُ أُولئِكَ حِزبُ اللَّهِ أَلا إِنَّ حِزبَ اللَّهِ هُمُ المُفلِحونَ﴾ [المجادلة: ٢٢]
الآية تشير إلى أن من يبتعد عن مودة من يخالف أوامر الله ونواهيه له جنات تجري من تحتها الأنهار خالدين فيها ورضي الله عنهم وهم حزب الله وهم المفلحون غداً .  
وهنا نشير أنه لا مانع من الاستفادة من علومهم النافعة التي تخدم البشرية ولا يعتبر هذا ميلاََ لهم بل هذا منسجم مع رؤية العقل التي حث عليها الإسلام العزيز كما قال تعالى :
{الَّذِينَ يَسْتَمِعُونَ الْقَوْلَ فَيَتَّبِعُونَ أَحْسَنَهُ  أُولَئِكَ الَّذِينَ هَدَاهُمُ اللَّهُ  وَأُولَئِكَ هُمْ أُولُو الْأَلْبَابِ }الزمر ١٨ .
كلامنا متمركز حول مفردة الأطماع والغرائز والمبادئ التي يعتمدونها في السيطرة على العالم التي من مواردها ( البقاء للأقوى – الغاية تبرر الوسيلة – نحن لنا الحق في التدخل في كل شعوب العالم وليس لغيرنا وغير ذلك.  
[٣] طرق الوقاية من السقوط في مشروع أعداء الإسلام والمسلمين : 
١- كما أشرنا في مقدم المقال الاعتصام بحبل الله جميعاً، وأجلى صور الاعتصام هي كتاب الله وعترة رسوله (صلى الله عليه وآله) التي أشارت لها كتب الفرقين، كما في
الخبر المجمع عليه عن رسول الله (صلى الله عليه وآله) حيث قال :
(إني مستخلف فيكم خليفتين كتاب الله وعترتي ما إن تمسكتم بهما لن تضلوا بعدي وإنهما لن يفترقا حتى يردا علي الحوض). 
واللفظة الأخرى عنه في هذا المعنى بعينه قوله : (صلى الله عليه وآله) : إني تارك فيكم الثقلين كتاب الله وعترتي أهل بيتي وأنهما لن يفترقا حتى يردا علي الحوض ما إن تمسكتم بهما لم تضلوا).(٥)
كما قال تعالى :
{وَأَطِيعُوا اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَلَا تَنَازَعُوا فَتَفْشَلُوا وَتَذْهَبَ رِيحُكُمْ  وَاصْبِرُوا  إِنَّ اللَّهَ مَعَ الصَّابِرِينَ } الأنفال ٤٦.
٢- الالتفاف الحقيقي حول مكامن القوة ودعوة المؤمنين لها وحثهم عليها .
٣- إفشال المخططات الهدامة التي تساهم بشكل مباشر أو غير مباشر في سعادة العدو، وذلك بسلوك البحث العلمي الراقي البعيد عن التسقيط والتهميش لمكان القوة في المذهب، بل بالطرق التي أشار إليها القرآن الكريم والعترة الطاهرة (ع) حيث قال تعالى :
{ادْعُ إِلَى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُم بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَن ضَلَّ عَن سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ } النحل ١٢٥. 
٤- عدم الانتصار للذات وتصفية الحسابات وإذكاء موارد الفتنة على حساب إيمان المؤمنين ومحبتهم واستغلال عواطفهم وإثارة كوامن الكره والحقد والضغينة بينهم وبين من يختلفون معهم في الفكر و الرأي أو محاسبة نواياهم . 
٥- معرفة حدود الذات وعدم إعطائها أكثر من حجمها الطبيعي مهما كثر المصفقون لها بل كلما كثر المصفقون و كثر خفق النعال خلفها كان ذلك أدعى للخوف من الله سبحانه، وأكثر مسؤولية بين يديه سبحانه كما روي عن أمير المؤمنين (عليه السلام) في صفات المتقين :
«.... لا يرضون من أعمالهم القليل ولا يستكثرون الكثير، فهم لأنفسهم متهمون، ومن أعمالهم مشفقون، إذا زُكّي أحد منهم خاف مما يقال له فيقول : أنا أعلم بنفسي من غيري وربي أعلم بنفسي مني " اللهم لا تؤاخذني بما يقولون واجعلني أفضل مما يظنّون واغفر لي ما لا يعلمون إنك أنت علّام الغيوب وستار العيوب ....» (٦)
ـــــــــــــــــــ 
📃المصادر  :
١- التبيان - الشيخ الطوسي ج ٢ ص ٥٤٥.
٢- مناقب آل أبي طالب - ابن شهر آشوب ج ٣ -ص ٣٤٣.
٣- ميزان الحكمة - محمد الريشهري ج ٢  ص٨٩٦.
٤- معالم المدرستين - السيد مرتضى العسكري  ج ٣ ص ١٠١.
٥- بحار الأنوار - العلامة المجلسي ج ٢ ص ٢٢٦.
٦- مكارم الأخلاق - الشيخ الطبرسي ص ٤٧٦.

🖊️زاهر العبدالله  

  

زاهر حسين العبدالله
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2020/08/17



كتابة تعليق لموضوع : إذا عرفت من المستفيد ..؟ عرفت معالم المشروع..
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق منير حجازي ، على العراق..وحكاية من الهند! - للكاتب سمير داود حنوش : وعزت الله وجلاله لو شعر الفاسدون ان الشعب يُهددهم من خلال مطالبهم المشروعة ، ولو شعر الفاسدون أن مصالحهم سوف تتضرر ، عندها لا يتورعون عن اقامة (عمليات انفال) ثالثة لا تُبقي ولا تذر. أنا اتذكر أن سماحة المرجع بشير النجفي عندما افتى بعدم انتخاب حزب معين او اعادة انتخاب رموزه . كيف أن هذا الحرب (الاسلامي الشيعي) هجم على مكتب المرجع وقام بتسفير الطلبة الباكستانيين ، ثم اخرجوا عاهرة على فضائياتهم تقول بأن جماعة الشيخ بشير النجفي الباكستانيين يجبروهن على المتعة . يا اخي ان سبب قتل الانبياء هي الاطماع والاهواء . الجريمة ضمن اطار الفساد لا حدود لها .

 
علّق محمد ، على "إنّا رفعناه" .... لطمية كلماتها منحرفة عقائدياً ومنهجياً - للكاتب نبيل محمد حسن الكرخي : سبحانك يارب لا تفقهون في الشعر ولا في فضل اهل البيت , قصيدة باسم لا يوجد فيها شرك ف اذهبوا لشاعر ليفسر لكم وليكن يفقه في علوم اهل البيت , ف اذا قلت ان نبي الله عيسى يخلق الطير , وقلت انه يحيي الموتى , هل كفرت ؟

 
علّق كريم عبد ، على الانتحار هروب أم انتصار؟ - للكاتب عزيز ملا هذال : تمنيت ان تذكر سبب مهم للانتحار عمليات السيطرة على الدماغ التي تمارسها جهات اجرامية عن طريق الاقمار الصناعية تفوق تصور الانسان غير المطلع واجبي الشرعي يدعوني الى تحذير الناس من شياطين الانس الكثير من عمليات الانتحار والقتل وتناول المحدرات وغيرها من الجرائم سببها السيطرة على الدماع الرجاء البحث في النت عن معلومات تخص الموضوع

 
علّق البعاج ، على الإسلام بين التراث السلفي والفكر المعاصر   - للكاتب ضياء محسن الاسدي : لعلي لا اتفق معك في بعض واتفق معك في البعض الاخر .. ما اتفق به معك هو ضرورة اعادة التفسير او اعادة قراءة النص الديني وبيان مفاد الايات الكريمة لان التفسير القديم له ثقافته الخاصة والمهمة ونحن بحاجة الى تفسير حديد يتماشى مع العصر. ولكن لا اتفق معك في ما اطلقت عليه غربلة العقيدة الاسلامية وتنقيح الموروث الديني وكذلك لا اتفق معك في حسن الظن بمن اسميتهم المتنورون.. لان ما يطلق عليهم المتنورين او المتنورون هؤلاء همهم سلب المقدس عن قدسيته .. والعقيدة ثوابت ولا علاقة لها بالفكر من حيث التطور والموضوع طويل لا استطيع بهذه العجالة كتابته .. فان تعويلك على الكتاب والكتابات الغربية والعلمانية في تصحيح الفكر الاسلامي كما تقول هو امر مردود وغير مقبول فاهل مكة ادرى بشعابها والنص الديني محكوم بسبب نزول وسياق خاص به. تقبل احترامي

 
علّق ظافر ، على شبهة اخفاء قبر امير المؤمنين (عليه السلام) بين الواقع والخيال - للكاتب السيد زين العابدين الغريفي : والله العظيم هذولة الصرخية لا دين ولا اخلاق ولا ضمير وكل يوم لهم رأي مرة يطالبون بالعتبات المقدسة وعندما فشل مشروعهم انتقلوا الى الامر بتهديمها ولا يوجد فرق بينهم وبين الوهابية بل الوهابية احسن لانهم عدو ظاهري معروف ومكشوف للعيان والصرخية عدو باطني خطير

 
علّق باسم البناي أبو مجتبى ، على هل الدين يتعارض مع العلم… - للكاتب الشيخ احمد سلمان : السلام عليكم فضيلة الشيخ هناك الكثير من الإشكالات التي ترد على هذا النحو أورد بعضاً منها ... كقوله تعالى (أَوْ تُسْقِطَ السَّمَاءَ كَمَا زَعَمْتَ عَلَيْنَا كِسَفًا) بينما العلم يفيد بأننا جزء من السماء وقال تعالى:أَفَلَا يَرَوْنَ أَنَّا نَأْتِي الْأَرْضَ نَنقُصُهَا مِنْ أَطْرَافِهَا بينما يفيد العلم بأن الأرض كروية وكذلك قوله تعالى ( وينزل من السماء من جبال فيها من برد ) بينما يفيد العلم بأن البرد عبارة عن ذرات مطر متجمدة فضيلة الشيخ الكريم ... مثل هذه الإشكالات وأكثر ترد كثيرا بالسوشال ميديا ونأمل منكم تخصيص بحث بها. ودامت توفيقاتكم

 
علّق منير حجازي . ، على جريمة اليورانيوم المنضب تفتك بالعراقيين بالمرض الخبيث - للكاتب د . هاتف الركابي : المسؤولون العراقيون الان قرأوا مقالتك وسمعوا صوتكم وهم جادون في إيجاد فرصة من كل ما ذكرته في كيفية الاستفادة من هذه المعلومات وكم سيحصلون عليه من مبلغ التعويضات لو طالبوا بها. وإذا تبين أن ما يحصلون عليه لا يفي بالغرض ، فطز بالعراق والعراقيين ما دام ابنائهم في اوربا في امان يتنعمون بالاوموال المنهوبة. عند الله ستلتقي الخصوم.

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري. ، على الكرادلة والبابا ومراجع المسلمين. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اعترض البعض على ذكر جملة (مراجع المسلمين). معتقدا أني اقصد مراجع الشيعة. وهذا جهلٌ منهم أو تحامل ، او ممن يتبع متمرجعا لا حق له في ذلك. ان قولي (مراجع المسلمين). اي العلماء الذين يرجع إليهم الناس في مسائل دينهم إن كانوا من السنة او من الشيعة ، لأن كلمة مرجع تعني المصدر الذي يعود إليه الناس في اي شأن من شؤونهم .

 
علّق مصطفى الهادي ، على الفرزدق والتاريخ المتناقض - للكاتب سامي جواد كاظم : السلام عليكم . يكفي ان تُلصق بالشاعر أو غيره تهمة التشيع لآل بيت رسول الله صلوات الله عليهم فتنصبّ عليه المحن من كل جانب ومكان ، فكل من صنفوهم بالعدالة والوثاقة متهمون ما داموا يحملون عنوان التشيع. فأي محدّث او مؤرخ يقولون عنه ، عادل ، صادق ، لا بأس به ، ثقة مأمون ، لا يأخذون عنه لأنهم يكتبون بعد ذلك ، فيه تشيّع ، مغال في التشيع . فيه رفض. انظر لأبي هريرة وعائشة وغيرهم كيف اعطوهم مساحة هائلة من التاريخ والحديث وما ذلك إلا بسبب بغضهم لآل البيت عليهم السلام وتماشيهم مع رغبة الحكام الغير شرعيين ، الذين يستمدون شرعيتهم من ضعفاء النفوس والايمان والوصوليين.وأنا أرى ان كل ما يجري على الموالين هو اختبار لولائهم وامتحان لإيمانهم (ليهلك من هلك عن بينة ويحيى من حي عن بينة) . واما أعداء آل محمد والكارهين لولايتهم الذين ( كرهوا ما أنـزل الله فأحبط أعمالهم). فـ (ذرْهم يأكلوا ويتمتعوا ويُلْههمُ الأمل فسوف يعلمون). انت قلمٌ يكتب في زمن الأقلام المكسورة.

 
علّق محمد ، على الانتحال في تراث السيد الحيدري كتاب يبين سرقات الحيدري العلمية - للكاتب علي سلمان العجمي : ما ادري على شنو بعض الناس مغترة بالحيدري، لا علم ولا فهم ولا حتى دراسة. راس ماله بعض المقدمات التي درسها في البصرة وشهادة بكالوريس من كلية الفقه ثم مباشرة هرب الى ايران وبدون حضور دروس لا في النجف ولا قم نصب نفسه عالم ومرجع وحاكم على المراجع، وصار ينسب الى نفسه انه درس عند الخوئي والصدر ... الخ وكلها اكاذيب .. من يعرف حياته وسيرته يعرف الاكاذيب التي جاي يسوقها على الناس

 
علّق أمير الكرعاوي ، على شبهة اخفاء قبر امير المؤمنين (عليه السلام) بين الواقع والخيال - للكاتب السيد زين العابدين الغريفي : مقال رائع في الرد على المتمرجع الناصبي الصرخي واتباعه الجهلة

 
علّق أمير الكرعاوي ، على شبهة اخفاء قبر امير المؤمنين (عليه السلام) بين الواقع والخيال - للكاتب السيد زين العابدين الغريفي : مقال رائع في الرد على المتمرجع الناصبي الصرخي واتباعه الجهلة

 
علّق زينب ، على قافية الوطن المسلوب في المجموعة الشعرية ( قافية رغيف ) للشاعر أمجد الحريزي - للكاتب جمعة عبد الله : عشت ربي يوفقك،، كيف ممكن احصل نسخة من الكتاب؟؟؟ يامكتبة متوفر الكتاب او مطبعة اكون ممنونة لحضرتكم

 
علّق غانم حمدانيه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : غانم الزنكي من أهالي حمدانيه نبحث عن عشيرتنا الاسديه في محافظه ديالى السعديه وشيخها العام شيخ عصام زنكي الاسدي نتظر خبر من الشيخ كي نرجع الي عشيرتنا ال زنكي الاسديه في السعديه ونحن ذهبنا الي موصل

 
علّق أنساب القبائل ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته يوجد كثير من عشيره السعداوي في محافظه ذي قار عشيره السعداوي كبيره جدا بطن من بطون ال زيرج و السعداوي الاسدي بيت من بيوت عشيره ال زنكي الاسدية فرق بين العشيره والبيت .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : سجاد الحسيني
صفحة الكاتب :
  سجاد الحسيني


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net