صفحة الكاتب : علي حسين الخباز

رسائل عز الى قمر بني هاشم العباس عليه السلام
علي حسين الخباز

 شغوف هو الحرف حين يرتل هواك دعاء محبة مجبولة بالولاء
جميل هو الكلام حين يصير عند ذكر اسمك صلاة وزيارة وسلام
في كل سبت يورق في بيت الخباز الثقافي وبناته شجر اليقين ،
فبأسم الله نبدأ وبمحبة اهل البيت عليهم نسير الى فوز مبين ، هي رسائل انتماء .. فلنقرأ
&&&

( انت القريب مني)

( علي حسين الخباز)
انت قريب عني مهما بعدت المسافة،
لآن العالم الذي اعيشه انت
والضوء
والحلم
والعمر الذي احياه
العطر الذي يستحم عند صرحك
يدرك معنى العالم جيدا
والعالم هو ايضا يدرك معناه
وكلما ابحث عن الوقت
اجده عندك يزور
قلت انت الاقرب لي
كل وقت يمر عندك هو الفجر
والضوء
والنهار اراه
وكل غربة عند صرحك
تصير مودة ونصرة وولاء
علمني أبي حكمة قبل الرحيل
قال :ـ يا ولدي عليك ان تعرف ان المدى كل المدى عباس
وكل ازمنة الله حسين
انت الاقرب مني يا شفيع فرحتي
وزهوة الفصول
يا ألق السلام لكل ارض مجدبة انت المطر
انت من يوقظ الالفة في قلوب الزائرين
من غيرك لي وحبك البسني ثياب النظر
انت قريب عني مهما ومهما بعد او طال السفر
&&&&

(لولي نعمتي ابعث رسالتي)
(سماهرالخزرجي)
. ترهقني عيني، تبعدني عن مرتع احلامي (الكتاب)،
وعن اُنسي وجليس يومي،
لأ أريد بصراً دون بصيرة،
لا اريد بصراً دون التمعن في علوم آل ابيك عليهم السلام
. استمع لتلك القصيدة التي تشجيني،
تلك التي تتكلم عن عمق جراحات الحسين (عليه السلام) لفقدك_(أخوي، أخوي، أخوي
_( تغرقان عيناي بالدموع
ويشتد بهما الألم،
تخامرني فكرة التوسل بك لشفائهما،
اغض الطرف حياءً منك وأمضي
قائلة فداء هي لك،
كيف اطلب شفائهما منك وانت
من قدمتهما فداءً لدينك ولأخيك
.. تنتهي القصيدة واغفو على كلماتها الاخيرة
والحسين (عليه السلام)يردد (أخوي، أخوي، أخوي..(
. المجلس يكتظ بالحاضرات،
اقيم على شرف السقاء وصاحب الجود،
اجلس بجنب أمي، تتقدم مني امرأة متشحة
بالسواد تعطيني(راية) وهي تقول
: امسحي بها عينيك ففيها الشفاء
هي راية العباس،
تهرول طفلة صغيرة
وترمي في احضاني قطع الشكولاتة!
اتوجه لأمي قائلة: أمي انظري،
ملازمة الراية مع الشكولاتة اظنها طعم فرحة الشفاء..
فأستقيظ مسبتشرة.
يا سيد الماء ومنبعه ما زال الأمل معقوداً برايتك.
وانت النصير
&&&

ياقمر الطفوف
( نرجس مهدي)

.. سبرت أغوار حرفك ،
وجدته عصي علي حتى استعنت بمددك


.. فرأيته كسيفك ..رقيق مثل كفك
. قوي كزنديك ..
نقي كأصلك عميق وبعيد المدى كبصيرتك
... جلجل صوتك في الميدان ..
وأسمعت الإنس والجان) إني أحامي أبدا عن ديني ،
وعن إمام صادق اليقين )) هذه ال(ابدا )
ارتقيت بها فحلقت مع الأملاك
.. تعلمت أن اذود عن ديني
وإن لفظت آخر أنفاسي ،
مادمت على يقيني
.... أرتوي من جود عشقك لإمامك ومولاك ،
وتلك أبجدية أخرى .
.همت به حبا ،
وحاميت عنه أبدا ،
رفعت درجاتك في مراقي عليين وحشرك الله تعالى
مع الصديقين والشهداء والصالحين
... امتشقت قلمي ومحصت يقيني ...
وجدت نفسي على خطاك ..
أذوب في هواك ،
أصل الى مبتغاي في الحب والدفاع عن مولاي ،
كما وصلت لمبتغاك
. أنت نعم القدوة ياقمر الأقمار ...
أنرت ظلام الأفكار ...
وفتحت أستار الأنظار
فسلام لك مني مابقي الليل والنهار
&&&
(رسالة اشتياق)
( . فاطمة الركابي9


الرسائل اليكَ مولاي تكتبها الدموع لا الحروف،
فهي تترجم صور الاشتياق والحنين
المخبئة بالذاكرة
من أخر مرة حضينا بشرف الزيارة...
تلك اللحظات التي حظي بها القلب
للوقوف على أعتاب القمر؛
فأشرق بكل وجوده، هكذا...
من أول خطوة نضعها أمام مقامك،
بأول تمتمة عند باب حظرتك نلقي بها عليك السلام،
بأول لحظة نصل فيها الى ضريحك المعظم...
نستشعر لطفك، نعم!
عندما تهيئ لنا مكانا لنكون امام شباكك،
لتصغي لنا...كل واحد منا تشمله بنظرة،
رحمة،
كرامة،
وفي كل مرة اكون قد خبئت اليك من الاحاديث الكثير...الكثير؛ فأنت كابيك الامير(عليه سلام الله)
ذو الصدر الحاني الوسيع،
عندما أصل اليك دائما ما أنساها كلها ..
.إذ لا تبقى من تلك الاحاديث في قلبي
سوى كلمة تنطقها دموع البهجة من عيني:
شكرا يا مولاي لأنك قبلتني
لأكون بضيافتك الان
&&&
رسالة الى ابي الفضل عليه السلام)
( عبير المنظور))

كطائر حالم يتبختر في السماء،
يطير ويشعر ان الكون كله
تحت جناحيه يصغر الى حد الفناء
ينثر الحب والوئام وجميل التغريد
.كذلك الوجود تحت الطائر
احساسي
ومشاعري
تحت قبتك السامية
وعند ضريحك المقدس
في تلك البقعة الطاهرة
اتضاءل واتضاءل حتى اصل حد التلاشي
امام عظمتك سيدي
اشعر بالنور يغشى العوالم
ويلف الظلمة بعيدا عن الروح والجسد
ما دام عبق ضريحك يضوع
في الارجاء احس بكفيك القطيعتين
تحيط بمحبيك وهم يذرفون دموع الاشتياق
والحنين
ويلهجون بالدعاء والمناجاة تارة
وقراءة الزيارة والقران تارة اخرى
وارى النظرة الابوية الرحيمة
من عينك .... الى تلك الجموع الحاشدة
التي تتدافع لتحظى
بلمسة لشباك مرقدك فاودع دموعي
مع دموعهم وحاجتي مع حوائجهم
ونرفعها للاله بحقك
تنثر علينا من سحائب كرمك وجودك وشفاعتك
لقضاء الحوائج
وتُمطِر السكينة والامان في قلوب الوالهين
بك ايهٍ يا مولاي ها قد تفرقت الجموع
بسبب ظرف الوباء
وارى ضريحك على شاشات التلفاز خاليا
من زوارك وذات الشعور اشعر به
ان كل محبيك وزوراك يتهافتون
لزيارتك اشعر ان ارواحهم
كما روحي تهيم هناك
حيث عبير مرقدك الطاهر
اتحسس تمازج دموعهم مع فقرات الدعاء
والزيارة مع دموعي واسمع سلامهم عليك
مع سلامي واشعر بجمال زيارة معنوية
تنثال من عوالم الملكوت نحو قلبي
وقلوب المشتاقين فهل الى زيارة
قريبة من سبيل فما لفؤادي بعد من صبر ولا تصبّر ؟

&&&
توجهت اليك ايها الكفيل)
( صفية الجيزاني ))

الى الكفيل ابعث مافي بالي قد خطر..

قد عم البلاء وانتشر الوباء وزاد الخطر..

وقد خط القلم ما قسم القدر..

فيا صاحب الجود والوفاء، يا ايها القمر..

توجهت اليك ارفع أكفا، أن يزيل العسر..

وان يعم السلام ويشفي المريض فقد ضاق الصدر..

يا ايها العميد وايها الوزير وحامل اللواء، يا شبيه البدر...

بنحر الحسين وخدر زينب وبالرضيع وبعلي الاكبر...

بجاهك عند العلي القدير، ياظهر الحسين الذي في الطف قد كُسر...

بأن يعجل الظهور لصاحب الزمان ومنقذ البشر...

&&

(رسالتي إلى حامي الشريعة)
( زينب اسماعيل عبد الله)
على جرف الفرات تركت اهاتي
وبين طيات أمواجه تركت شفاه ذابلة
عطشى لم تذق الماءوفاءللحسين
وكفان كريمتان لمستا تلك الامواج
بدلا من أن تتلاطم أصبحت تتعانق من تلك اللمسه.. مولاي ماذاصنعت للماء ياسيدالماء،
لقد فقد زلاله مذرميته وبقى الفرات حزينا مطاطا راسه
فاقدا زلاله
لأن سيده لم يذق منه
فيارامي الماء من كفيه عطشانا
أروي بكف عطاءك قلباكان ولهانا
لم يسقه كأس الزمان الامرارا
ياباب الحوائج طرقت بابك بيد رجائي فلاتردني خائبة ابدا......

&&&
(من وحي العلقمي)

(. ( منتهى محسن
زيد بن الرقاد الجهني: لن اقوى على مواجهته سأقتله غيلة
حكيم بن الطفيل السنبسي: ومن يستطع مواجهة سيل البركان العارم! زيد بن الرقاد الجهني: سأكمن وراء نخلة والقي حتفه
حكيم بن الطفيل السنبسي: سيفرح أميرنا بهذا المنجز وسيتحفنا بعطاياه
زيد بن الرقاد الجهني: دعنا من الهدايا يا صاحبي، ولنحكم قبضتنا عليه فو الله لو امسك بنا لقطعنا أربا إربا
حكيم بن الطفيل السنبسي: انه على شاطيء الفرات يملأ قربته فلنعاجله قبل أن يستقيم جسده فلا نقوى على مقارعته. زيد بن الرقاد الجهني: أن له هيبة يخر منها اشد الرجال ، كيف لا وهو
ابن قاتل مرحب وود
. حكيم بن الطفيل السنبسي: انه يُلقي غَرفة الماء من يده ويتمتم ببعض الكلمات) . صوت العباس عليه السلام ) : يا نفس من بعد الحسين هوني... وبعده لا كنت أن تكوني هذا الحسين وارد المنون... وتشربين بارد المعين تالله ما هذا فعال ديني
زيد بن الرقاد الجهني: دعه يقول ما يحب أن قتله صار وشيكا يا صاح. حكيم بن الطفيل السنبسي: انه يستعد للرجوع هيا يارجال لنقطع عليه الطريق، تكاثروا عليه أن له من القوة والشجاعة يطرحنا جميعا بضربة واحدة(. صوت العباس عليه السلام) : لا أرهب الموت إذا الموت زقا ...حتى أوارى في المصاليت لقا إني أنا العباس أغدو بالسقا ...ولا أهاب الموت يوم الملتقى
زيد بن الرقاد الجهني: سأتسلل خلفه لامناص ، اسمعني وانتبه عندما ارميه سدد رميتي. حكيم بن الطفيل السنبسي : سأكون معك لا تخف ولا تبتأس سنوفق بنيل الجائزة، وأية جائزة عظيمة ستكون لنا بمقتل العباس بن علي. زيد بن الرقاد الجهني: ابشر أذا تمكنا منه حسمنا المعركة لأنه عضيد الحسين ورأس حربتة وحامل.
لواءه
حكيم بن الطفيل السنبسي : دعه يقاتل الجموع بينما نتوارى نحن
وراء النخلة
. زيد بن الرقاد الجهني: انه يرديهم عن بكرة أبيهم بسيف والده ذو
الفقار، سأقطع يمينه.
حكيم بن الطفيل السنبسي: انا معك.. سددت ضربتك. صوت العباس (ع) : والله إن قطعتُمُ يميني ...إني أحامي أبدا عن ديني وعن إمام صادق اليقين ...نجل النبي الطاهر الأمين
زيد بن الرقاد الجهني : يالشجاعته المعهودة ..لقد حمل السيف بشماله وصار يبتر الرقاب ويجزها جزا ، والله لأقطعن شماله. حكيم بن الطفيل السنبسي: لم يزهق بعد لقد حمل اللواء بين صدره ، اثقلوا عليه بالسهام يارجال
زيد بن الرقاد الجهني: السهام كالمطر تترصد جسده ياللفرحة سنتمكن منه قريبا ، لقد أصيبت السهام مختلف اعضاؤه، عينه وصدره ورجله، حتى قربته التي كانت سبب منيته قد أريق ماؤها، أرى رجلا متوجه نحوه بعامود من حديد ، لقد اصابه وهوى على الأرض جنب العلقمي. صوت العباس: عليك مني السلام يا أبا عبد الله صوت عاشق : فلما هوى هوت قلوب العاشقين واردفت لله درك من شهيد مؤزر، على شاطيء الماء تقضي نحبك رافضا لعصابة الجور ، محاميا وناصرا لاخيك وداكا لمصدر الخبث حتى تقهقر. اظنوا انهم لما اردوك مضرجا فرحوا وتهللوا وشمتوا، فما بالهم يوم الورود لما يكون خصيمهم النبي وحيدر! (صلى) .. ام حسبوا انهم بقتلك ازالوا صرحك من القلوب وهي باسمك تئن وتزأر... خسئوا وخسرت تجارتهم ، وفي الحشر تمر البتول وبين يديها كفيك وقميص الحسين الأزهر.

  

علي حسين الخباز
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2020/07/12



كتابة تعليق لموضوع : رسائل عز الى قمر بني هاشم العباس عليه السلام
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق كمال لعرابي ، على روافد وجدانية في قراءة انطباعية (مرايا الرؤى بين ثنايا همّ مٌمتشق) - للكاتب احمد ختاوي : بارك الله فيك وفي عطاك استاذنا الأديب أحمد ختاوي.. ومزيدا من التألق والرقي لحرفك الرائع، المنصف لكل الاجناس الأدبية.

 
علّق ابو سجاد الاسدي بغداد ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نرحب بكل عشيره الزنكي في ديالى ونتشرف بكم في مضايف الشيخ محمد لطيف الخيون والشيخ العام ليث ابو مؤمل في مدينه الصدر

 
علّق سديم ، على تحليل ونصيحة ( خسارة الفتح في الانتخابات)  - للكاتب اكسير الحكمة : قائمة الفتح صعد ب 2018 بأسم الحشد ومحاربة داعش وكانوا دائما يتهمون خميس الخنجر بأنه داعشي ويدعم الارهاب وبس وصلوا للبرلمان تحالفوا وياه .. وهذا يثبت انهم ناس لأجل السلطة والمناصب ممكن يتنازلون عن مبادئهم وثوابتهم او انهم من البداية كانوا يخدعونا، وهذا الي خلاني ما انتخبهم اضافة لدعوة المرجعية بعدم انتخاب المجرب.

 
علّق لطيف عبد سالم ، على حكايات النصوص الشعرية في كتاب ( من جنى الذائقة ) للكاتب لطيف عبد سالم - للكاتب جمعة عبد الله : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شكري وامتناني إلى الناقد المبدع الأديب الأستاذ جمعة عبد الله على هذه القراءة الجميلة الواعية، وإلى الزملاء الأفاضل إدارة موقع كتابات في الميزان الأغر المسدد بعونه تعالى.. تحياتي واحترامي لطيف عبد سالم

 
علّق جعفر عبد الكريم الحميدي ، على المرجع الشيخ الوحيد الخراساني يتصدر مسيرة - للكاتب علي الزين : أحسنت أحسنت أحسنت كثيرا.. اخي الكريم.. مهما تكلمت وكتبت في حق أهل البيت عليهم السلام فأنت مقصر.. جزيت عني وعن جميع المؤمنين خيرا. َفي تبيان الحق وإظهار حقهم عليهم السلام فهذا جهاد. يحتاج إلى صبر.. وعد الله -تعالى- عباده الصابرين بالأُجور العظيمة، والكثير من البِشارات، ومن هذه البِشارات التي جاءت في القُرآن الكريم قوله -تعالى- واصفاً أجرهم: (أُولَٰئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِّن رَّبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ ۖ وَأُولَٰئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ.. تحياتى لكم اخي الكريم

 
علّق ابو مديم ، على لماذا حذف اليهود قصة موسى والخضر من التوراة ؟ - للكاتب مصطفى الهادي : السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته : ملاحظة صغيرة لو سمحت سنة 600 للميلاد لم يكن قد نزل القرآن الكريم بعد حتى ان الرسول الأكرم صلى الله عليه وآله وسلم لم يكن قد خلق بعد حسب التواريخ حيث ولد عام 632 ميلادي

 
علّق احمد ابو فاطمة ، على هل تزوج يسوع المسيح من مريم المجدلية . تافهات دخلن التاريخ. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : منذ قديم العصور دأب منحرفي اليهود الى عمل شؤوخ في عقائد الناس على مختلف أديانهم لأهداف تتعلق يمصالهم الدنيوية المادية ولديمومة تسيدهم على الشعوب فطعنوا في أصول الأنبياء وفي تحريف كتبهم وتغيير معتقداتهم . فلا شك ولا ريب انهم سيستمرون فيما ذهب اليه أجدادهم . شكرا لجهودكم ووفقتم

 
علّق سعدون الموسى ، على أساتذة البحث الخارج في حوزة النجف الأشرف - للكاتب محمد الحسيني القمي : الله يحفظهم ذخرا للمذهب

 
علّق احمد السعداوي الزنكي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : كلنا سيوف بيد الشيخ عصام الزنكي ابن عمنا وابن السعديه الزنكيه الاسديه

 
علّق سلام السعداوي الاسدي ، على نَوالُ السَّعْداويُّ بينَ كَيْلِ المَدِيحِ وَكَيْلِ الشَّتائم! - للكاتب زعيم الخيرالله : نحن بيت السعداوي الزنكي الاسدي لايوجد ترابط بيننا مع عشيره السعداوي ال زيرج

 
علّق جعفر عبد الكريم الحميدي ، على المرجعية الشيعية هي صمام الأمان  والطريق لأهل البيت - للكاتب علي الزين : لقد ابتليت الأمه الإسلامية في زماننا َكذلك الا زمنه السابقة بكثير ممن يسعون إلى الإهانة إلى الدين او المذهب. َولاغرابة في الأمر. هنالك في كل زمان حاقدين اَو ناقصين. َوبسبب ماهم فيه من نقص او عداء. يوظفون عقولهم لهدم الدين او المذهب.. لعتقادهمان ذلك سوف يؤدي إلى علو منزلتهم عندالناساوالجمهور.. تارة يجهون سهامهم ضد المراجع وتارة ضد الرموز.. حمى الله هذا الدين من كل معتدي.. أحسنت أيها البطل ابا حسين.. وجعلكم الله ممن تعلم العلم ليدافع او من أجل ان يدافع عن هذا الدين العظيم

 
علّق نداء السمناوي ، على لمحة من حياة الامام الحسن المجتبى عليه السلام - للكاتب محمد السمناوي : سيضل ذكرهم شعاع في طريق الباحثين لمناقبهم احسنت النشر

 
علّق علاء المياحي ، على جريمة قتل الوقت. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : احسنتم سيدتي الفاضلة وبوركت جهودكم ..كنت اتمنى ان اعرفكم واتابعكم ولكن للاسف الان قد علمت وبدأت اقرأ منشوراتكم..دكمتم بصحة وعافية

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الأنوار - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : {اللَّهُ نُورُ السَّمَاوَاتِ وَالأرْضِ مَثَلُ نُورِهِ كَمِشْكَاةٍ فِيهَا مِصْبَاحٌ الْمِصْبَاحُ فِي زُجَاجَةٍ الزُّجَاجَةُ كَأَنَّهَا كَوْكَبٌ دُرِّيٌّ يُوقَدُ مِنْ شَجَرَةٍ مُبَارَكَةٍ زَيْتُونَةٍ لا شَرْقِيَّةٍ وَلا غَرْبِيَّةٍ يَكَادُ زَيْتُهَا يُضِيءُ وَلَوْ لَمْ تَمْسَسْهُ نَارٌ نُورٌ عَلَى نُورٍ يَهْدِي اللَّهُ لِنُورِهِ مَنْ يَشَاءُ وَيَضْرِبُ اللَّهُ الأمْثَالَ لِلنَّاسِ وَاللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ } [النور35] . انه الله والنبي والوصي.

 
علّق منير حجازي ، على الحشد الشعبي يعلن بدء عملية كبرى لتجفيف هورة الزهيري آخر معاقل الإرهاب في حزام بغداد : تخريب البيئة وخلق بيئة للتصحر عملية غير انسانية من قبل دولة المفروض بها تمتلك الامكانيات الجوية الكبيرة التي تقوم بتسهيل مهمة اصطياد الارهابيين والقضاء عليهم . يضاف إلى ذلك ما هو دور القوة النهرية التي تتجول في دجلة والفرات والحبانية وغيرها . ما بالكم امعنتم في ارض العراق وموارده تخريبا . سبب انقطاع الامطار هو عدم وجود المناطق الرطبة الموازية التي تغذي الفضاء بالبخار نتيجة لقلة المياه على الأرض . .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : محمد آيت علو
صفحة الكاتب :
  محمد آيت علو


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net