صفحة الكاتب : محمد كاظم خضير

ترامب لا يريد الرد رغم تهويله بها والحرس الثوري جاهزة لمواجهة أي عمل عدواني
محمد كاظم خضير

توقف المراقبون عند الكلام الذي اطلقه قادة الحرس الثوري ، والذي حذر فيه ترامب من مغبة الإقدام على أي اعتداء على القوات الإيرانية، حيث خضع هذا الكلام للعديد من التأويلات والتفسيرات سيما وانه جاء في مرحلة تمر فيها المنطقة بمخاض عسير، وقد تفاوتت هذه التفسيرات بين مَن يقول بأن كلام القائد الإيراني ينذر برد قادمة على طهران ، وهناك من قال بأن هذا الكلام هو نوع من الرد الاستباقية وأن افتقاد أمريكا لعنصر المباغتة يجعلها لا تفكر على الإطلاق بالقيام بأي عملية عسكرية ضد إيران غير محسومة النتائج لصالحها.

وفي هذا السياق، تدعو مصادر سياسية مطلعة إلى التعمق كثيراً بخطاب القائد الإيراني الأخير حيث ان ما تضمنه هذا الخطاب ليس له أي مفعول ايراني ، بل هو بمثابة صندوق بريد في كل الاتجاهات وتحديداً في اتجاه الدول التي تضمر العداء لأيران وتريد إلحاق الضرر به وتحديداً إسرائيل والجهات التكفيرية.

عملياً، تتابع هذه المصادر ان القائد الإيراني حسن سلامي قام بنوع من الحرب الاستباقية لتطويق أي رد أمريكي محتملة، خصوصا وأن ترامل ما انفك يوماً عن تصريحات لهذه الرد. .

وفي اعتقاد المصادر ان قائد الحرس الثوري حسن سلامي أراد ان يعطي تصريحه بعدا تطمينياً للداخل من خلال النبرة الهادئة التي اعتمدها في مقاربة الواقع الإيرانية ، وفي المقابل أراد ان يكون تصريحا تهديديا لترامب ، حيث صعّد لهجته في وجه ترامب من خلال تحذيرها من مغبة الاقدام على أي عمل ضد القوات الإيرانية ، وزاد في ذلك بأن شن حرباً نفسية على القوات الأمريكية في المنطقة من خلال تحذيرهم من أن ترامب لا يعرفون إلى ما ستؤدي أي رد يشنونها على القوات الأيرانية.

وفي تقدير المصادر، ان حسن سلامي كان واضحاً في كلامه بأن أي رد عسكرية امريكي على القوات الإيرانية ستكون باهظة الثمن وهو لذلك أكّد لترامب بأن يد إيران ستطاله لأن كل القوات الأمريكية في المنطقة الخليج ستكون تحت مرمى صواريخ القوات المسلحة الايرانية .

عملياً، تضيف المصادر، فان قائد الحرس الثوري الإيراني أراد في تصريح ان يظهر بأن الحرس الثوري الإيراني قوي وهو قادر على الصمود امام أي ضغط من قبل الأميركي والإسرائيلي الذي يريد إحباط الانتصارات التي تحصل ويشارك فيها الحرس الثوري في سوريا وفي أماكن أخرى، والذي يعرف حقيقة ومدى صدقية كلام «سلامي» هي المخابرات الأمريكية نفسه، لذا فإن هذا التصريح كان له صدى كبيراً في الداخل البيت الأبيض حيث عقدت حلقات نقاش حوله وبدأ المنجمون الامريكون يسألون ماذا يحضر الحرس الثوري في مواجهة واشنطن ؟ وهذا ما حمل الأميركي ومعه الإسرائيلي للقول بأن الرد ليست قريبة.

وتقول المصادر المطلعة، أن كلام قائد الحرس الثوري كان أشبه بصندوق مفاجآت، حيث أكّدللامريكا بأن المعركة، ان هي فتحت، لن تكون محصورة بأيران، ومساحة هذه المعركة ستمتد من إيران إلى الجولان وصولا ربما إلى العراق ، والأمريكي سيفاجأ بحجم القدرات الذي ستستخدم والقدرات الصاروخية، وصولا إلى عدد وهويات القوى التي ستشارك في الحرب إلى جانب الحزب.

وتذهب المصادر إلى وصف كلام حسن سلامي تجاه ترامب بأنه كان من أهم التصريحات التي ألقاها منذ سنوات، ولذا فإن كل المطابخ الاستخباراتية في العالم وضعت هذا الكلام على مشرحة النقاش والبحث بإبعاده وألغازه، خصوصا وأن حسن سلامي ظهر في مظهر من يقوم بالفعل ولا ينتظر ردة الفعل.

وحول ما إذا كانت هذه المصادر تتوقع رد على الزورق الإيرانية تقول: لا توجد مؤشرات توحي بإمكانية الرد الأمريكي علئ اي زورق ، فهذه الحرب بالنسبة لأمريكا تفقد عنصر المفاجأة من خلال الجهوزية التي ترصدها لدى الحرس الثوري تجاه أي عمل امريكي ، وما دامت نتائج المعركة ليست محسومة وفق غالبية المحللين الأمريكيين ، فإن أمريكا لا تستطيع القيام برد قصيرة يحقق فيهاحفظ ماء الوجه ، ما دام عنصر المباغتة مفقوداً، لذا يجد نفسه مضطراً حتى لعدم التفكير بشن رد على اي زورق ايراني في الوقت الحاضر.

 

وتخلص المصادر إلى القول: إن ترامب لا يريد الرد رغم تهويله بها، وإيران جاهز لأي عمل عدواني.
 

  

محمد كاظم خضير
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2020/04/24



كتابة تعليق لموضوع : ترامب لا يريد الرد رغم تهويله بها والحرس الثوري جاهزة لمواجهة أي عمل عدواني
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حسين الزنكي السعداوي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : حي الله ال زنكي في ديالى وكركوك والشيخ عصام الزنكي

 
علّق خالد الشويلي ناصريه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيره السعداوي في الناصريه هل هيه نفس الأجداد والجذور مع السعديه في ديالى ارجو ان توافوني بالخبر اليقين واشكركم

 
علّق salim master ، على في الذكرى السنوية الأولى لشهادة حجة الإسلام والمسلمين الشيخ لقمان البدران قدس سره ... : اللهم لا نملك ما يملكون اسالك أن تجعلهم شفعاء لنا يوم نلقاك

 
علّق عمر الكرخي ديالى كنعان ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن من أصل عشيره الزنكي من بعض الهجره من مرض الظاعون نزحنا من السعديه كما نزحت عشيره الزنكي لكركوك وبعض اجزاء سليمانيه نحن الآن مع عشيره الكرخيه لاكن اصولنا من الزنكي سعديه الي الان اعرف كل الزنكيه مع شيخ برزان نامق الزنكنه ولا يعترفون بالزنكي لسوء تجمعات ال زنكي الغير معروفه ورغم انهم من أكبر الشخصيات في ديالى لاكن لا يوجد من يجمعهم لذالك نحن على هبة الاستعداد مع الشيخ عصام

 
علّق كامل الزنكي كركوك ديالى سعديه سابقا ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : مرحبا لكل الزنكيه في ديالى وكربلاء وبالاخص شيخنا العام شيخ عصام الزنكي كلنا معاك ونحترم قدومك لكركوك ونريد تجمع لعشيره الزنكي في كركوك وندعوكم الزياره لغرض التعرف والارتباط مابين زنكي كركوك والمحافظات بغداد وكربلاء وديالى لدينا مايقارب ١٣٠ بيت في منطقة المصلى وازادي وتازه وتسعين

 
علّق ابو كرار الحدادي الأسدي بغداد مدينه الصدر ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نحن اخوتكم من الحدادين بني أسد نحن معكم واي شي تحتاجون نحن في المقدمه وخدام لكم

 
علّق عمر الزنكي كركوك ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : لماذا لاتذكرنه في كركوك أين الشيخ عصام شيخنا نحن من منطقه طريق بغداد الواسطي مقابل أسواق انور

 
علّق ضد الارهاب ، على نفى المركز العراقي لمحاربة الشائعات الصورة التي تم نشرها من قبل النائب محمد الكربولي وادعى انها من داخل سجن الحوت : من يبحث عن الحقيقة عليه ان يتابع الكربولي ويعرف كمية الحقد على الشيعة حتى في صفحاته الثانية والثالثة والتي تديرها الماكنة الاعلامية الاسرائيلية.

 
علّق مصطفى الهادي ، على نفى المركز العراقي لمحاربة الشائعات الصورة التي تم نشرها من قبل النائب محمد الكربولي وادعى انها من داخل سجن الحوت : ((({ودعا المركز النائب الكربولي الى توخي الحذر في ادعائاته )))) لو امسكتم شخص من عامة الشعب يُثير الشائعات ويقوم بتزوير الاخبار ، هل ستنصحوه بتوخي الحذر في اشاعاته وتزويره للاخبار. إذن لماذا أسستم مركز العراقي لمكافحة الشائعات ، لقد اهلك الله الامم السابقة ، لأنها كانت اذا سرق الشريف سامحوه ، واذا سرق الفقير قطعوا يده .

 
علّق احمد الكريطي كربلاء ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من ال زنكي كربلاء وديالى

 
علّق احمد الكريطي كربلاء ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من ال زنكي كربلاء وديالى

 
علّق منذر الأسدي الجبايش ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : حي الله ال زنكي ديالى والشيخ عصام الزنكي الاسدي

 
علّق فيصل الزنكي كويت ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : تحياتي لعائله الزنكي في العراق والشيخ عصام الزنكي

 
علّق عزيز سعداوي زنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السنين الماضيه لانعرف شيوخنا ولا حتى اصلنا الزنكي وأصبح الان الزنكنه نحن معا الشيخ عصام التجمع الزنكي رغم حاليا نحن الآن من القوميه الكرد١١يه ونعرف اصولنا يقولون لعشيره ال محيزم على ما اتذكر من كلام والدي المرحوم محمود زنكي معروف في السعديه

 
علّق احمد السعداوي الزنكي سعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : شيوخنا متواجدين في كربلاء الشيخ حمود الزنكي والشيخ عصام الزنكي سكنه بغداد الشعب وليس سكنه ديالى .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : الشيخ ليث الكربلائي
صفحة الكاتب :
  الشيخ ليث الكربلائي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net