صفحة الكاتب : جواد كاظم الخالصي

شهيد من شباب الناصرية وجدته لأبيه(قصة)
جواد كاظم الخالصي

خلال متابعتي للأحداث في وسط وجنوب العراق وتحديدا في الناصرية البطلة وجدت ببن الاسماء اسما لأحد شهداء محافظة ذي قار علمت انه ابن ‏احد الأصدقاء الذين اعرفهم منذ فترة طويله في ثمانينيات القرن الماضي ‏وحاولت السؤال عن والده من خلال بعض الأخوة الذين اعرفهم هناك في مدينة الناصرية وقد تمكنت من الوصول إلى وسيلة اتصال به وعندها قمت بالتواصل معه من أجل إبداء التعزية له ولعائلته على فقدان ولدهم الشاب خلال أحداث الاحتجاجات في مدينة الناصرية وتبين ان ابنه الشاب بعمر لم يتجاوز ‏الثمانية عشر عاما ‏كأنه ينظر إليه وهو يكبر أمام عينيه من أجل أن يعوض به سنين الحرمان التي واجهها الاب المفجوع طيلة سنوات عمره التي قضاها في ثمانينيات القرن الماضي مطاردا من قبل النظام السابق بمؤسساته الحزبية والأمنية مما اضطره للعيش في داخل أهوار الجنوب الذي كان ملجأً لكل الأحرار من العراقيين هربا من بطش النظام البعثي الاجرامي ولذلك كانت أهوار العراق تشكل هاجسا خطرا على نظام صدام حيث عمد الى تجفيفها وإماتتها وقتل الحياة فيها الى درجة اعدام حتى الطيور والقصب الشامخ والبردي المترنح وتهديم بيوت اَهلها ،، في ذلك المكان التقيت والده أواخر ثمانينيات القرن الماضي ووجدته شامخا شموخ مدينته الناصرية ويأخذ قوته من سليل الرجال الذين مروا على المحن وهم يضعونها تحت اقدامهم لأنني عرفت الرجولة بينهم وبين تلك الإرادة التي تعلموها من آبائهم رجال ثورة العشرين الخالدة بعز وشموخ اهل الجنوب العراقي.

ولكن ما رأيته من عناد وثبات في عيون هذا الصديق المؤمن هو نابع من قوة وشجاعة الأصالة السومرية التي تحملها والدته تلك المرأة التي كنت اطلق عليها انها ثورة وبركان ضد الظلم والجبابرة لما رأيته فيها من عمق الأصالة لامرأة تخرج من رحم التاريخ السومري بإشعاع حضارتها لتعبر لنا عن الموقف والثبات والكلمة فكانت خير معين لنا وخير داعمة ومشجعة وخير أمٍ تحمل أهاتنا ومصائبنا وتجعل من خوفنا احيانا شجاعة بطعم البركان ، كانت تشد على يدي وهي تقول لي ( وليدي ابن الخالص) كما يروق لها تسميتي حرصا منها على عدم ذكر اسمي كونها تتمتع بحس أمني وحذرة جدا رغم انها لم تدخل مدرسة او جامعة خوفا على حياتنا وشبابنا كي لا يضيع من بين يديها.

كانت تقول لنا ( وليداتي حياة باجر الي تموتون لأجلها مو إلكُم ، هي لأولادكم من يولّي هذا النظام ويروحون البعثيين إيعيشون ولدكم بخير ونعمة هاي الارض الطيبة) طبعا كانت كلماتها حكمة ترن في أذني ما حييت ولم أنساها ابدا رغم تقادم السنين ومشاكل الحياة وأمراضها لأنها عبرة وخارطة حياة تذكرتها جيدا عندما سقط نظام البعث قلت هنا تتحقق مقولة الوالدة الشجاعة الحاجة (.........) نزولا عند طلبها لم اذكر اسمها .

حين كلمت ولدها والد الشهيد الشاب علمت انها لا زالت على قيد الحياة تصارع سنين الثمانينات بقوة جبارة وبعقل زاخر بالعطاء للوطن وقوة تَحُمّل لا يمتلكها حتى ابنها المجاهد الذي شق طرق الهور عرضا وطولا ارعب فيه جبروت البعثيين .

كلمتني بصوت شجي يذكرك بتاريخ وإرث الناصرية وبروح حضارة سومر ومدينة أور فترقرقت أذني بصوت الام الحنونة وتذكرت مزاحها وحزنها في الهور عندما تصل إلينا بمشحوفها وهي تحمل صينية الطعام من القيمر والخبز الحار وتجازف بحياتها وهي امرأة ضعيفة البدن قوية العزيمة لان اللقاء بِنَا يعني الإعدام في عهد البعث المقبور . وأنا استمع الى لحن صوتها قالت لي (يمة ابن الخالص تتذكر حديثي وياكم عن وليداتكم شلون لازم يرتاحون، شفت يُمّة شلون راح من بين أيدي إوْلَيد ابني وهذا هو أبوه صار يبجي على الوطن وعلى إبنه) حزت هذه الكلمات أطرافي وتوقف نطقي وأجهشت بالبكاء على حالها، تلك النبرة في صوتها كانت تحمل معاناة السنين والألم والقهر والخوف والخطر ، ليصبح في النهاية ما حصل هو مقتل كل الامنيات التي أفرحتنا بها بحديثها ذات يوم قد قُتِلت، وعنادها الذي كانت تقهر به جبروت البعث وسلطته الفاشية ولّى ادراج الرياح لأن فجيعة القتل كانت اكبر وقعا على نفسيتها وهي ترى حفيدها يقتل في زمن غير زمن البعث. فقلت لها أماه انت كبيرة وشامخة وعقلك يعدل كل المتسلقين على كراسي الحكم يوم كانوا هم في الرخاء وانت في مواجهة اعتى نظام مستبد وقاتل الذي كان يرتجف منه الكثيرين ممن هم اليوم تحت قبة برلماننا العتيد.

همسة اقولها لرئيس الوزراء المستقيل وحكومته ولبرلماننا ولكل الايادي المدسوسة والمغرضة واصحاب الاجندات.. أقول لهؤلاء الذين قتلوا المتظاهرين الفقراء السلميين.

انهم كانو يبحثون عن وطن فيه سكن وحياة كريمة ولم يكونوا باحثين عن قبور .

  

جواد كاظم الخالصي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2019/12/04



كتابة تعليق لموضوع : شهيد من شباب الناصرية وجدته لأبيه(قصة)
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق نداء السمناوي ، على لمحة من حياة الامام الحسن المجتبى عليه السلام - للكاتب محمد السمناوي : سيضل ذكرهم شعاع في طريق الباحثين لمناقبهم احسنت النشر

 
علّق علاء المياحي ، على جريمة قتل الوقت. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : احسنتم سيدتي الفاضلة وبوركت جهودكم ..كنت اتمنى ان اعرفكم واتابعكم ولكن للاسف الان قد علمت وبدأت اقرأ منشوراتكم..دكمتم بصحة وعافية

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الأنوار - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : {اللَّهُ نُورُ السَّمَاوَاتِ وَالأرْضِ مَثَلُ نُورِهِ كَمِشْكَاةٍ فِيهَا مِصْبَاحٌ الْمِصْبَاحُ فِي زُجَاجَةٍ الزُّجَاجَةُ كَأَنَّهَا كَوْكَبٌ دُرِّيٌّ يُوقَدُ مِنْ شَجَرَةٍ مُبَارَكَةٍ زَيْتُونَةٍ لا شَرْقِيَّةٍ وَلا غَرْبِيَّةٍ يَكَادُ زَيْتُهَا يُضِيءُ وَلَوْ لَمْ تَمْسَسْهُ نَارٌ نُورٌ عَلَى نُورٍ يَهْدِي اللَّهُ لِنُورِهِ مَنْ يَشَاءُ وَيَضْرِبُ اللَّهُ الأمْثَالَ لِلنَّاسِ وَاللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ } [النور35] . انه الله والنبي والوصي.

 
علّق منير حجازي ، على الحشد الشعبي يعلن بدء عملية كبرى لتجفيف هورة الزهيري آخر معاقل الإرهاب في حزام بغداد : تخريب البيئة وخلق بيئة للتصحر عملية غير انسانية من قبل دولة المفروض بها تمتلك الامكانيات الجوية الكبيرة التي تقوم بتسهيل مهمة اصطياد الارهابيين والقضاء عليهم . يضاف إلى ذلك ما هو دور القوة النهرية التي تتجول في دجلة والفرات والحبانية وغيرها . ما بالكم امعنتم في ارض العراق وموارده تخريبا . سبب انقطاع الامطار هو عدم وجود المناطق الرطبة الموازية التي تغذي الفضاء بالبخار نتيجة لقلة المياه على الأرض .

 
علّق سلام الجبوري ، على مظلومية الزهراء عليها السلام في مصادر الشيعة الإمامية قراءة تحليلية موجزة - للكاتب السيد زين العابدين الغريفي : السلام عليكم سيدنا نطلب من سماحتكم الاستمرار بهذه البحوث والحلقات لاجل تبصير الناس وتوعيتهم

 
علّق عشيره السعداوي الاسديه ال زنكي ، على نَوالُ السَّعْداويُّ بينَ كَيْلِ المَدِيحِ وَكَيْلِ الشَّتائم! - للكاتب زعيم الخيرالله : عشيره السعداوي في مصر ليس كما هيه بيت السعداوي ال زنكي الاسديه

 
علّق دلشاد الزنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم نحن عشيره الزنكي في خانقين واجدادي في السعديه وحاليا متواصلين مع الزنكنه وقبل ايام اتصل علينا الأخ وابن العم ابو سجاد الاسدي من بغداد ويرحب بنا الشيخ محمد لطيف الخيون قلت له ان شيخنا اسمه الشيخ عصام الزنكي قال لي ان الشيخ عصام تابع لنا

 
علّق حسين سعد حمادي ، على صحة الكرخ / معهد الصحة العالي - الكاظمية يعقد الاجتماع الدوري لمجلس المعهد لمناقشة المصادقة على قوائم الدرجات للامتحانات النهائية و خطة القبول للعام الدراسي القادم - للكاتب اعلام صحة الكرخ : كل التوفيق والنجاح الدائم في جميع المجالات نعم الأساتذة نعم الكادر التدريسي نعم الكادر الإداري وحتى الكوادر الأمنية ربي يحفظكم جميعا وفقكم الله لكل خير

 
علّق حامد الزنكي السعداوي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الف اهلا بالبطل النشمي ابن السعديه الشيخ عصام زنكي

 
علّق منير حجازي ، على العدل : 90% من احكام الاعدام لم تنفذ لهه الاسباب : المسجونون في سجن الحوت وغيره ممن حُكم عليه بالاعدام ولم يُنفذ ، هؤلاء المجرمون قاموا بتنفيذ حكم الاعدام بحق نصف مليون مواطن ومن دون رحمة او شقفة او تمييز بين طفل وامرأة وشيخ وشاب. ناهيك عن دمار هائل ومروّع في الممتلكات. المجرم نفذ حكم الاعدام بالشعب . ولكن هذا المجرم لا تزال الدولة تطعمه وتغذيه وتسهر على امنه وحمايته.ويزوره اهله ، ويتقلى المكالمات التلفونية. إنما تم الحكم بالاعدام عليه لاعترافه بجرمه ، فما معنى درجة قطعية ، وتصديق رئاسة الجمهورية الكردية . من عطّل حدا من حدود الله كان شريكا في الجرم.

 
علّق سعد الديواني ، على مظلومية الزهراء عليها السلام في مصادر الشيعة الإمامية قراءة تحليلية موجزة - للكاتب السيد زين العابدين الغريفي : احسنت الرد على الصرخية اعداء الزهراء عليها السلام الله يحفظكم ويحفظ والدكم السيد حميد المقدس الغريفي

 
علّق ابو محمد ، على خلال لقاء بين الكاظمي وأوبيرت.. فرنسا تعد النهج الجديد للعراق “مثالا يحتذى به” : تفاصيل بيان مكتب الكاظمي نُقلت كما تنقلها قناة العراقية. إشادة واضحة بمخرجات المؤتمر اخرجتكم من حيادية الموقف إلى تأييد واضح لخطوات الكاظمي.

 
علّق النساب والمحقق التاريخي سيد محمد الحيدري ، على نَوالُ السَّعْداويُّ بينَ كَيْلِ المَدِيحِ وَكَيْلِ الشَّتائم! - للكاتب زعيم الخيرالله : يوجد عشيره السعداوي تابعه ال زيرج ويوجد بيت السعداوي تابع عشيره ال زنكي المزيديه الاسديه في ديالى الاصل ونزحوا الى كربلاء

 
علّق ازاد زنكي قره تبه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : حيو ال زنكي والشيخ العصام الزنكي ابن السعديه البطل

 
علّق جمال الزهيري ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : ال زنكي حاليا مع الزهيرات والزنكنه في ديالى ومستقرين .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : راسم المرواني
صفحة الكاتب :
  راسم المرواني


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net