صفحة الكاتب : جاسم الطليحي

الثقافة وحكومة ا لفساد
جاسم الطليحي

حتى الثقافة متهمة بالفساد منذ صغري وانا اشاهد المسلسلات والافلام العربية والاجنبية في تلفاز ذي قناتين فقط بحجم عشرين بوصة بالأبيض والاسود حيث ننتظر بفارغ الصبر الموعد المحدد اشهر ما نذكره مسلسل رافت الهجان او الحسناء  والوحش وغيرها في فترة الثمانينيات بعدها فترة التسعينيات حيث ازمة الحصار الخانق بكل معانيه حيث بدأت مشاهدة المسلسلات  المدبلجة و هي شيء جديد لمشاهد كان عائدا من عمل منهك مرهق بدخل لا يسد رمقه الا انه كان متمسكا صابرا محتسبا محبا للحياة دون تقاعس وعجلة الحياة مستمرة بكل مشاكلها...حتى من باب الطرفة قيل انه في يوم من الايام سرقت احد المنازل وتمت السرقة فترة عرض مسلسل مدبلج مكسيكي في يوم شتائي وكانت تعرض في وقت مبكر تقريبا السادسة او السابعة لا اذكر الوقت لكن الناس في يقظة وليس نوم بعد السرقة تركت رسالة لا اصحاب المنزل مفادها شكرا الى كوادالوبي وهو اسم الشخصية في المسلسل الذي اشتهر ولم يحفظ احد اسم المسلسل المهم في هذا كله اننا نشاهد اعمال لغيرنا وننجذب اليها ايما انجذاب لعدة اسباب قد يكون النص الممثل الاخراج الى اخره مما يشد المشاهد بحيث يجعله متسمرا امام التلفاز ...
السؤال لماذا نميل او يميل المشاهد العراقي الى كل ما هومن خارج الحدود واقصد هنا ثقافيا فلو       قرأنا التاريخ لو جدنا ان مصر لديها حرب اكتوبر التي الفت من اجلها ما الفت من روايات وقصص تحولت فيما بعد الى  افلام ومسلسلات على  سبيل المثال لا الحصر الرصاصة لاتزال في جيبي او المسلسل البوليسي المخابراتي رافت الهجان  وان كانت هناك شكوك في صحته ولو بشكل بسيط ناهيك عن المسلسلات غير العربية التي  لا تمت للثقافة العراقية بشيء والتي كانت تبث بحجة التلاقح الفكري او تبادل الثقافات في حين كنا نخوض حروبا طاحنة على مدار ثمان سنوات عجاف اخذت ما اخذت معها من اجيال وشباب بعمر الورد الحروب دائما ما تكون نتائجها قذرة بكل ما تحمل الكلمة من معنى حتى لحقها حصار فبعد ان كانت السلطة تصنع توابيت فارغة تجول بها في شوارع بغداد لتجلب انظار وتعاطف المنظمات والهيئات الى اخره في العالم الدولي الذي لم يحرك ساكن حتى لو مات كل العراقيين وبين الحرب والحصار لم ينتج ما يجذب المشاهد العراقي الا اللمم مثل عالم الست وهيبة او ذئاب الليل فكيف نستطيع جذب المشاهد في الخارج .
 في هذه الفترة المظلمة هنا نشط المسرح التجاري وان صح التعبير المسرح الهابط مع اعتزازي بمن عمل لأنه كان مصدر رزقهم او لانهم لا يستطيعون انتاج ما يريدون فكل شيء مغاير تعتبره السلطة ان ذاك مناهض لها وان كانت فكرة بسيطة ؟؟
فمجرد طرح فكرة تمس الدولة بنظامها القمعي  ولو واحد بالمية يتعرض صاحب العمل الى الاعتقال   تلك حقب قد مضت لها ما لها وعليها ما عليها حتى جاء زمن الحرية والديمقراطية التي كنا نتمنى ان تنصفنا كشعب ينتمي الى هذه الارض المعمورة فبعد ان كان يقودها مرتزقة من العرب  واعني الثقافة والاعلام بأغلب مفاصلة  امثال حميدة نعنع واديب ناصر ووو .... مستغلين ومستفيدين من قائد ضرورة يدعو الى القومية العربية فكان همهم جمع المال والتركيز على الاغاني التي تمجد رمزهم حتى غنت سميرة سعيد  و لطفي بو شناق...... وترك العراق يغرق بمشاكله المجبر عليها ؛ طبعا الفنان يريد ان يقدم شيء وانا ليس بصدده بل بصدد الذين يديرون المؤسسات لولا ادارتهم لما وصل كل هذا الكم من الفنانين والفنانات لنصرة العراق في تلك الفترة ليلتقوا بالسيد الرئيس العجيب بالأمر بعد انتهاء حقبة الظلم المظلمة جاءت حقبة اكثر ظلمة وسواد( الطائفية المقيتة؛ داعش ) و كل هذا فيه الاف القصص المفرحة والمؤلمة وهي الاكثر روايات وحكايات لم تستطع أي جهة حكومية او غيرها من انتاج شيء مميز في حين ان الساحة لم تخلو من كتاب جيدين مجيدين نستنتج من ذلك ان هبوط الفن العراقي هو الادارة المتمثلة بالمؤسسة الحكومية بل حتى لم تفكر بمشاركة في مهرجان الا من هنا او من هناك وهو ما لا يغني ولا يشبع من جوع وحتى هذه الفترة حيث المظاهرات شواهد وشواهد هل يا ترى نرى عملا يملئ العين والفكر ابسط مثال ابن ثنوة شهيد اكتوبر.....رسالة للقائمين على الثقافة لا الاعلام لان التاريخ يسجل فسجلوا اسمائكم بقلم من نور يحكي للأجيال اننا كنا ابطال
 

  

جاسم الطليحي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2019/11/18



كتابة تعليق لموضوع : الثقافة وحكومة ا لفساد
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق كمال لعرابي ، على روافد وجدانية في قراءة انطباعية (مرايا الرؤى بين ثنايا همّ مٌمتشق) - للكاتب احمد ختاوي : برك الله فيك وفي عطاك استاذنا الأديب أحمد ختاوي.. ومزيدا من التألق والرقي لحرفك الرائع، المنصف لكل الاجناس الأدبية.

 
علّق ابو سجاد الاسدي بغداد ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نرحب بكل عشيره الزنكي في ديالى ونتشرف بكم في مضايف الشيخ محمد لطيف الخيون والشيخ العام ليث ابو مؤمل في مدينه الصدر

 
علّق لطيف عبد سالم ، على حكايات النصوص الشعرية في كتاب ( من جنى الذائقة ) للكاتب لطيف عبد سالم - للكاتب جمعة عبد الله : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شكري وامتناني إلى الناقد المبدع الأديب الأستاذ جمعة عبد الله على هذه القراءة الجميلة الواعية، وإلى الزملاء الأفاضل إدارة موقع كتابات في الميزان الأغر المسدد بعونه تعالى.. تحياتي واحترامي لطيف عبد سالم

 
علّق جعفر عبد الكريم الحميدي ، على المرجع الشيخ الوحيد الخراساني يتصدر مسيرة - للكاتب علي الزين : أحسنت أحسنت أحسنت كثيرا.. اخي الكريم.. مهما تكلمت وكتبت في حق أهل البيت عليهم السلام فأنت مقصر.. جزيت عني وعن جميع المؤمنين خيرا. َفي تبيان الحق وإظهار حقهم عليهم السلام فهذا جهاد. يحتاج إلى صبر.. وعد الله -تعالى- عباده الصابرين بالأُجور العظيمة، والكثير من البِشارات، ومن هذه البِشارات التي جاءت في القُرآن الكريم قوله -تعالى- واصفاً أجرهم: (أُولَٰئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِّن رَّبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ ۖ وَأُولَٰئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ.. تحياتى لكم اخي الكريم

 
علّق ابو مديم ، على لماذا حذف اليهود قصة موسى والخضر من التوراة ؟ - للكاتب مصطفى الهادي : السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته : ملاحظة صغيرة لو سمحت سنة 600 للميلاد لم يكن قد نزل القرآن الكريم بعد حتى ان الرسول الأكرم صلى الله عليه وآله وسلم لم يكن قد خلق بعد حسب التواريخ حيث ولد عام 632 ميلادي

 
علّق احمد ابو فاطمة ، على هل تزوج يسوع المسيح من مريم المجدلية . تافهات دخلن التاريخ. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : منذ قديم العصور دأب منحرفي اليهود الى عمل شؤوخ في عقائد الناس على مختلف أديانهم لأهداف تتعلق يمصالهم الدنيوية المادية ولديمومة تسيدهم على الشعوب فطعنوا في أصول الأنبياء وفي تحريف كتبهم وتغيير معتقداتهم . فلا شك ولا ريب انهم سيستمرون فيما ذهب اليه أجدادهم . شكرا لجهودكم ووفقتم

 
علّق سعدون الموسى ، على أساتذة البحث الخارج في حوزة النجف الأشرف - للكاتب محمد الحسيني القمي : الله يحفظهم ذخرا للمذهب

 
علّق احمد السعداوي الزنكي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : كلنا سيوف بيد الشيخ عصام الزنكي ابن عمنا وابن السعديه الزنكيه الاسديه

 
علّق سلام السعداوي الاسدي ، على نَوالُ السَّعْداويُّ بينَ كَيْلِ المَدِيحِ وَكَيْلِ الشَّتائم! - للكاتب زعيم الخيرالله : نحن بيت السعداوي الزنكي الاسدي لايوجد ترابط بيننا مع عشيره السعداوي ال زيرج

 
علّق جعفر عبد الكريم الحميدي ، على المرجعية الشيعية هي صمام الأمان  والطريق لأهل البيت - للكاتب علي الزين : لقد ابتليت الأمه الإسلامية في زماننا َكذلك الا زمنه السابقة بكثير ممن يسعون إلى الإهانة إلى الدين او المذهب. َولاغرابة في الأمر. هنالك في كل زمان حاقدين اَو ناقصين. َوبسبب ماهم فيه من نقص او عداء. يوظفون عقولهم لهدم الدين او المذهب.. لعتقادهمان ذلك سوف يؤدي إلى علو منزلتهم عندالناساوالجمهور.. تارة يجهون سهامهم ضد المراجع وتارة ضد الرموز.. حمى الله هذا الدين من كل معتدي.. أحسنت أيها البطل ابا حسين.. وجعلكم الله ممن تعلم العلم ليدافع او من أجل ان يدافع عن هذا الدين العظيم

 
علّق نداء السمناوي ، على لمحة من حياة الامام الحسن المجتبى عليه السلام - للكاتب محمد السمناوي : سيضل ذكرهم شعاع في طريق الباحثين لمناقبهم احسنت النشر

 
علّق علاء المياحي ، على جريمة قتل الوقت. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : احسنتم سيدتي الفاضلة وبوركت جهودكم ..كنت اتمنى ان اعرفكم واتابعكم ولكن للاسف الان قد علمت وبدأت اقرأ منشوراتكم..دكمتم بصحة وعافية

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الأنوار - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : {اللَّهُ نُورُ السَّمَاوَاتِ وَالأرْضِ مَثَلُ نُورِهِ كَمِشْكَاةٍ فِيهَا مِصْبَاحٌ الْمِصْبَاحُ فِي زُجَاجَةٍ الزُّجَاجَةُ كَأَنَّهَا كَوْكَبٌ دُرِّيٌّ يُوقَدُ مِنْ شَجَرَةٍ مُبَارَكَةٍ زَيْتُونَةٍ لا شَرْقِيَّةٍ وَلا غَرْبِيَّةٍ يَكَادُ زَيْتُهَا يُضِيءُ وَلَوْ لَمْ تَمْسَسْهُ نَارٌ نُورٌ عَلَى نُورٍ يَهْدِي اللَّهُ لِنُورِهِ مَنْ يَشَاءُ وَيَضْرِبُ اللَّهُ الأمْثَالَ لِلنَّاسِ وَاللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ } [النور35] . انه الله والنبي والوصي.

 
علّق منير حجازي ، على الحشد الشعبي يعلن بدء عملية كبرى لتجفيف هورة الزهيري آخر معاقل الإرهاب في حزام بغداد : تخريب البيئة وخلق بيئة للتصحر عملية غير انسانية من قبل دولة المفروض بها تمتلك الامكانيات الجوية الكبيرة التي تقوم بتسهيل مهمة اصطياد الارهابيين والقضاء عليهم . يضاف إلى ذلك ما هو دور القوة النهرية التي تتجول في دجلة والفرات والحبانية وغيرها . ما بالكم امعنتم في ارض العراق وموارده تخريبا . سبب انقطاع الامطار هو عدم وجود المناطق الرطبة الموازية التي تغذي الفضاء بالبخار نتيجة لقلة المياه على الأرض .

 
علّق سلام الجبوري ، على مظلومية الزهراء عليها السلام في مصادر الشيعة الإمامية قراءة تحليلية موجزة - للكاتب السيد زين العابدين الغريفي : السلام عليكم سيدنا نطلب من سماحتكم الاستمرار بهذه البحوث والحلقات لاجل تبصير الناس وتوعيتهم .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : خالد شلي
صفحة الكاتب :
  خالد شلي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net