صفحة الكاتب : جمعة عبد الله

قراءة في المجموعة القصصية ( المصابيح العمياء ) الاديب حميد الحريزي / القسم الاول 
جمعة عبد الله
يمتلك تجربة طويلة وغنية في الابداع السردي الهادف والرصين  . الذي يمتلك رؤية الفكرية والاجتماعية والايديولوجية . وفق قناعاته , من تجارب صميم الواقع والحياة , ويقف بقوة وبقناعة راسخة , في مناصرة الشرائح الاجتماعية المسحوقة والمضطهدة , التي تعاني من مرارة القهر الاجتماعي والظلم  من الانظمة الشمولية , التي تمارس الارهاب والانتهاك والاستلاب , في البطش والتنكيل , او ممارسة اشكال من الارهاب البشع , او تمارس سياسة التجويع والفقر , والاذلال في القيمة الانسانية  , قديماً  وحديثاً . والمزايدة في تجارة الشعارات البراقة  الخاوية المحتوى والمضمون , بأسم ( كل شيء من اجل القائد المظفر  )  سابقاً , والمتاجرة بالدين والتدين والشرف , بحجة صون حرمة وشرف المرأة حالياً  , وهم يبعونها بدون شرف واخلاق . لذلك يعتبر ابداعه السردي , يمتلك قوة وصلابة في الايحاء والمغزى التعبيري الدال , عن هذه الانظمة البغيظة  والسيئة الصيت والسمعة . ويخلق في خياله الفني ,  في رؤيته الواسعة ,  بكشف العيوب وفضحها على المكشوف  . لذلك ابطاله في مجموعته القصصية , تعاني التأزم المأزوم , الذي يحرث في الانكسار والاحباط والهزيمة واليأس الحياتي  , امام افعال الواقع القاهرة . تعاني العسف والظلم والحرمان , من مسخ  حقها الشرعي في الحياة , ابطاله يعانون القهر الاجتماعي والحياتي , في أسوأ اشكاله , يعانون من مصادرة الحرية والحياة , في اساليب الارهاب , وزج المواطنين في محارق الحروب , ليكونوا وقوداً لها   , او ملاحقتهم في العيش والرزق اليومي كما يحدث  قديماً , وحديثاً في طامة الارهاب الدموي بالتفجيرات اليومية , التي تطال الشرائح المسحوقة والشعبية . بأن تكون الحياة , سلسلة رعب وانتهاك متواصل لا ينقطع بدأ , بل  يزيد من وتيرته المتصاعدة  , رغم تبدل الازمنة , وسقوط نظام ,   ومجيء نظام جديد آخر  , لكنها تبقى نفس  الثوابت ,  تتوارث باساليب الانتهاك وسلب الحياة والعيش . ابطاله ينتمون الى صلب الواقع المأزوم والمحروم  . يعانون من  صعوبة التكيف الحياتي , في البؤس والقهر الاجتماعي , وخاصة عند  المرأة التي تكشف ,  خواء ونفاق البهرجة الاعلامية للعمائم واللحى الشيطانية  , في صون شرفها وعفتها , وهم يساومون على شرفها وعفتها , في اشباع الغريزة الجنسية في الشبق الوحشي   , في التعامل والتصرف والسلوك , هكذا بكل براعة يوجه خطابه السردي , الذي يحمل رؤية واسعة الافاق  للناس والحياة  , في زخم الايحاء والرمز البليغ , على مجريات الواقع وعيوبه المثقوبه والمهلهلة بخرقتها المثقوبة  , التي تقود الانسان الى الهلاك والموت . ويتعمق في  النص السردي  لمحنة الانسان العراقي  , سواء في الاستلاب والانتهاك , او ان يكون كبش فداء للارهاب الدموي وتفجيراته اليومية. او كشف عيوب الحكام الجدد ,  في نهجهم الذي  يعتمد على اللصوصية والفرهود . ان المنجز الابداعي السردي . يتفاعل بعمق مع موجودات الواقع , برؤية ناضجة مدركة فداحة المعاناة الانسانية  التي يمر بها العراقي . بما يمتلك من مكونات تعبيرية وتقنيات فنية  حديثة في اساليب السرد القص , التي  ترتقي الى صميمية الواقع الفعلي وتداعياته   . كما برعت في وصفها وتصويرها  في الابداع المتمكن , لهذه المجموعة القصص القصيرة ( المصابيح العمياء ) . لذلك نسلط الضوء بأيجاز على بعض القصص القصيرة . 
1 - قصة ( بصمة كلب ) : كان الكلب ( حمور ) متعوداً في انشغال برمجة  دماغه على بصمة مألوفة ومعروفة في تلافيف عقله  , لذلك يبدو أليفاً ومسالماً ومتسامحاً , في عبور الزائر او الضيف الغريب الى البيت , اما اذا اشارت  تلافيف دماغه الى الاشارة الحمراء , بتلقى بصمة غريبة , يبدو عند ذلك عنيفاً ووحشياً تجاه الغريب , بالنباح او في الهجوم على الزائر الغريب , وفتك به  وتمزيقه  , دفاعاً عن صاحب البيت ,  هكذا تعود عليها الكلب ( حمور ) ولكن رجال العهد الجديد , اصحاب اللحى والمحابس والبسملة , والفخفخة البراقة , جاءوا ببصمات غريبة غير مألوفة للواقع , ولا يمكن   أن  تهضمها النفس ,  لنشازها وغرابتها , . لذلك الكلب ( حمور ) وجد هذه البصمة للزائر الجديد , ربما وراءهها مأرب عدوانية وشريرة  , لذلك هجم بقوة على الزائر ليطرده بنباحه , والتشب  بثيابه , لكن حراس الزائر الغريب . من  ذوي الوجوه المتجهمة بصرامة وعدوانية . حليقي الرؤوس , حاملي البنادق والمسدسات , انتفضوا على الكلب ( حمور ) قبل وصوله الى سيدهم الهمام , ليردوا قتيلاً برصاصات بنادقهم ومسدساتهم . 
2 - قصة ( نداء طائر الحجل ) : النظام الاقطاعي يعتمد على الجندرمة , في تثبيت أسس  النظام المبنية على الخوف والبطش , والشرطي هو اداة السلطة في تثبيت الامن والنظام , لذلك يمتلكون كامل الصلاحية في تحديد مصير الناس الابرياء , لذلك يتجنبونهم الناس ,  خشية من الوقوع في شراكهم , وتلبية كل مطاليبهم ( غالي وطلب رخيص ) لذلك الشرطي ( ابو اسماعيل ) اعجبته حركات طائر ( الحجل ) لذلك طلبه , لكي يمتع ابنه . واضطر الاب ان يلبي مطلبه , في اعطاء طائر ( الحجل ) رغم معارضة ابنه وبكاءه المر وتوسلاته , لكن  لم تنقذ  صديقه طائر الحجل  , فكان يعامله بحبور ومرح ,  ويداريه  ويطعمه بفرح وسرور  , ويقضي الاوقات الطويلة  في اللعب معه , وفجأة يذهب صديقه طائر ( الحجل ) منه , ويشعر بالقهر والحزن الشديد , واصابه المرض والحمى , وفي احد الليالي في الحلم  , يجد صديقه الطائر ( الحجل ) قربه يمسده بحنان وعطف , ويشكو له المعاناة القاسية من ابن الشرطي ( ابو اسماعيل ) وان حياته تحولت الى جحيم ومعاناة , وحين فز من نومه لم يجد طائر ( الحجل ) قربه , اصابه مس من الجنون , وانطلق في البراري , متصوراً نفسه انه طائر ( الحجل ) يعود الى صديقه . 
3 - قصة ( واغفارياه ) : عائلة فقيرة يسودها الحرمان الحياتي , توفى الاب المعيل الكادح ,  الذي كان يذهب مع الفجر الى مسطر العمال ,  ليجد رزقه اليومي . لذلك بعد وفاته لم تجد الام شيئاً يسد رمق جوع اطفالها , سوى ( بطانية ) منحها لهم احد المرشحين للبرلمان , بالوعد والقسم بأنهم سيرشحونه  في البطاقة الانتخابية . لذلك اخذت البطانية لبيعها في سوق هرج , ولكن لم تجد الشاري , من حبربشية السوق , وافتى عليها احدهم ان تبيع ( عبائتها ) افضل من ( البطانية ) بهذه الصلافة المتغطرسة , من هؤلاء ادعياء التدين والعصمة والشرف للمرأة , يساومون على بيع شرف المرأة وعفتها , في سلب عبائتها للبيع , حتى تحصل على حفنة من الطحين , تسد رمق جوع اطفالها . سوى ان تصرخ بملء فمها الحزين ( يا واغفارياه ) . 
4 - قصة ( فخاخ الجنان ) : ازهار وسعد . حبيبان تربطهما رابطة العشق , تواعدا على الاقتران بالزواج , لذلك ضرب لها موعداً لتجهيز حاجيات الزواج من السوق , وحدد المكان والزمن لحبيبته , لكي يلتقيان ويختاران الاشياء التي تعجبهما في الزفاف , وتأتي ( ازهار)  في الموعد المحدد , وتقترب اليه بكل شوق واشتياق , ولكن في لحظة اقترابها , فجأة دوى انفجار دموي , ليحول اجساد الابرياء , ومنهم ( ازهار وسعد ) الى اشياء متفحمة ومحروقة , ووجدهما الناس , شخصان متفحمة اشلائهما متلاصقان لا يمكن فكهما  احدهما عن الاخر . لذلك قرر المشيعون . دفنهما سوية في قبر واحد . 
5 - قصة ( عفن النجوم ) : كان الاب تلفه الحيرة والذهول والتشتت , وهو يتمزق داخلياً  , في عدم قدرته توفير الحاجيات البسيطة لعائلته الفقيرة , التي تعيش الكفاف والشحة والفقر المدقع , يساق الى التجنيد ليرسل الى جبهات الحرب ( جبهات العزة والكرامة والرجولة . ولا كرامة بلا صدام القائد العظيم المظفر ) وفي ساحة التجمع , يقرأ النقيب المتجهم بصلافة وغطرسة متعالية  الاسماء . كأنهم خرافان تساق الى مسالخ الذبح , وفي دوامة قراءة الاسماء , يصاب الاب في ذهول من القهر الحياتي , وينسى سماع اسمه ضمن القائمة التي يتلوها النقيب , ولكنه انتبه اخيراً , وزمجر النقيب في وجهه بعنف وعدوانية , واخذ يضربه على رأسه حتى فارق الحياة .  وامر جنوده برميه في المزبلة , على وقع اناشيد طبول الحرب  ( وحنه مشينه للحرب .. يا كاع اتربج كافور ..... يمه البارود من اشتمه , ريحة هيل ) هذا الواجب المقدس . سلاحك شرفك . ولا كرامة بلا صدام ) . 
6 - قصة ( عاجل ) : تدل على شيزوفرينا ومازوخية السادية لازلام  نظام التسلط الشمولي , الذي يجمع التناقضات في وعاء واحد , في الاعتناء بالهوس بالاناقة والجمال والتعطر , والمظهر الجذاب بالملابس الفاخرة , والسلوك الظاهر , بالرقة والوداعة , وفي نفس الوقت ممارسة ابشع وسائل التعذيب ضد السجناء السياسيين , بقلع الاظافر وسيل الدماء النازفة  , او الضرب المبرح بسادية حتى يتحول السجين , جثة هامدة تسبح في بركة من الدماء. ممارسة صنوف التعذيب بوحشية سادية , تتعارض مع شكلهم البراق وفخامة ملبسهم , وبشاشة وجوههم بالانشراح والابتسام . 
7 - قصة ( دعابل خضر ) : كالعادة في عيد  الاضحى . تتوافد اعداد كبيرة من الناس على مقبرة السلام , يترحمون على امواتهم , وتوزيع الثواب , كانت هناك أم ملتفة عباءة سوداء تبكي وتنوح على فجيعتها , الاب خطفه الموت , الابن الصغير ترك المدرسة والعابه , وانخرط في سوق العمل كحمال في السوق  ,لكي يوفر  رزقه اليومي في السوق الشعبي . ولكن كان الارهاب الدموي بالمرصاد له مع الابرياء الاخرين , ليحوله الى اشلاء متفحمة ومحروقة . 
وهناك قصص قصيرة تمثل  الكوميدية الحياتية , واخرى تمثل التراجيدية السوداء . ففي الاولى . قصة ( المسخ ) قروية اعتادت ان تذهب الى السوق لعرض بضاعتها البسيطة  للبيع . وكانت كل يوم تمر وتجد الشاب  الانيق المبتسم في وجهه المرح  , وفي هندامه  الفاخر يتربص ويتطلع عليها باهتمام وشغف  , كل يوم يغير اناقته الفاخرة والجميلة , ويلاحقها بنظرات الابتسام , تصورت انه شاب عاشق ملهم  بها , لذلك تزينت  وتعطرت , وقررت مع نفسها ان تتحرش به , حتى يفهم انها مفتونة بعشقه ايضاً . فلم تضبط اعصابها لشاب الافندي العاشق , فلكزته بمكورتها الخلفية , مما وقع الشاب الانيق والعاشق فجأة  , بدفعة واحدة الى الارض , مما هاج غضب صاحب المحل , وصاح بها غاضباً ( مالكِ هل جننتِي بالعمى أيتها المعيدية . فقد  سقط المكنيان ؟! ) . فأصابها الذهول , وتبخرت احلامها وقالت ( والله ما ينكدر لمكركم يهل الولاية . تصورته حبيب عاشق , تالي طلع لعابة ؟؟؟ !!!!! . 
القصة الاخرى بالتراجيدية السوداء . قصة ( اللعنة المستدامة ) : شاب كلما يقترب من نقاط التفتيش , يصيبه الهلع والخوف والقلق . كأنه يحمل شيئاً محظوراً وخطيراً . ما ان يمر عليه  جهاز السونار . حتى يشير الى الخطر الكامن  , فيندفع الية الشرطي ويتجمع علية افراد نقطة التفتيش , ويبعدونه عن الناس والسيارات , ويجردونه من كل ملابسه . حتى يصبح عارياً تماماً , ولكن حهاز السونار مازال يؤشر الى دائرة الخطر , بأنه يحمل شيئاً خطيراً . ويحاول ان يشرح وضعه ويقدم ورقة الى الضابط , وهو يصرخ بحزن ونحيب بأنه بريء  , ويقرأ الضابط الورقة (  الى من يهمه الامر : ........ جسد المواطن الملصقة صورته اعلاه ... يحمل رصاصة غير متفجرة , مستقرة في قفصه الصدري . تعذر علينا اخراجها , مما يجعله يعطي اشارات ايجابية لفحص البارود ....... يرجى ملاحظة ذلك مع التقدير ) 
وكذلك قصة بالشذوذ الجنسي من جانب الاب  . في قصة ( القهر المزدوج  ) الاب يمارس الجنس والشذوذ مع طفلته الصغيرة . وكانت زوجته انتحرت لشذوذه الجنسي , وتركت طفلتها ليلعب بها في فرش المتعة , ولكن حين جاء وقت الزواج , وفي فرحة زفة العرس , دخل عليها العريس , ولكنه صعق بأنه وجدها  غير باكر , وقطعة القماش ظلت بيضاء , فهاج غاضباً ومزمجراً لانه وقع ضحية خداع , ووسط الفوضى والصراخ بين الاب والزوج , ركضت المطعونة في شرفها من قبل الاب الى الحمام واقفلت الباب , واخذت قطعة حديد ودستها في سويج  الكهرباء  , حتى احترقت متفحمة من التيار الكهربائي , انتبهوا الناس الى صرخة مدوية , وحين فتحوا باب الحمام , وجدوها جثة محترقة ومتفحمة . . بينما كان الزوج يتطلع الى التلفاز ليبث الخبر العاجل على الشاشة ( الجماهير التونسية تشيع محمد بوعزيزي  , المنتحر حرقاً ) 

  

جمعة عبد الله
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2019/08/04


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • التناسل في ملحمة كلكامش في رواية ( كلكامش ... عودة الثلث الأخير ) للأديب واثق الجلبي  (قراءة في كتاب )

    • تاريخ الإسلام السياسي على المحك في رواية ( الرحلة العجائبية ) للأديب فيصل عبدالحسن  (قراءة في كتاب )

    • الحزن والغياب في رواية ( الليل في نقائه ) للأديب  زيد الشهيد  (ثقافات)

    • معاناة الانسان المضطهد في الديوان الشعري ( ثلاث روايات ) للشاعر عبد الستار نور علي  (قراءة في كتاب )

    • وقفة مع المجموعة القصصية ( زيارة غامضة ) للاديبة سنية عبد عون  (قراءة في كتاب )



كتابة تعليق لموضوع : قراءة في المجموعة القصصية ( المصابيح العمياء ) الاديب حميد الحريزي / القسم الاول 
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق العراقي علي1 ، على هل السبب بالخطيب أم بصاحب المجلس؟!! - للكاتب صلاح عبد المهدي الحلو : الكاتب القدير ما تقوله عين الصواب لكن فاتك بعض الامور اريد ان اوضحها كوني كفيل موكب اعاني منها من سنوات 1- كثرة المواكب وقلة الخطباء 2- لقد تساوت القرعه وام شعر وصرنا لانفرق بين كفيل الموكب المخلص ومن جاء دخيلا على الشعائر جاء به منصبه او ماله 3- ان بعض الخطباء جعل من المنبر مصدر للرزق وبات لايكلف نفسه عناء البحث والتطوير ورد الشبهات بل لديها محفوظات يعيدها علينا سنويا وقد عانيت كثيرا مع خطيب موكبي بل وصلت معه حد التصادم والشجار 4- لا تلومون كفلاء المواكب بل لوموا الخطباء الذين صارو يبحثون عن من يمنحهم الدفاتر ويجلب لهم الفضائيات ويستئجر لهم الجمهور للحظور 5- اما نحن الفقراء لله الذي لانملك الا المال الشحيح الذي نجمعه طوال السنه سكتنا على مضض على اشباه الخطباء لانه لايطالبوننا بالدولار والفضائيات لتصويرهم وصرنا في صراع الغاء المجالس او اقامتها على علتها فاخترنا الخيار الثاني 6- نحن لانطالب بمنحنا الاموال بل نطالب من الغيارى والحريصين على الثوره الحسينيه والمنبر الحسيني ان يتكفلوا بالبحث لنا عن خطباء متفوهين ويتفلون دفع اجورهم العاليه لاننا لا طاقه لنا بدفع الدولارات والله المسدد للصواب

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري. ، على جهل التوراة هل يعني جهل الله او خطأ الوحي أو كذب موسى ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة اخ صالح السنوسي . إذا كانت الكتب المقدسة مخفية وبعيدة عن متناول ايدي الناس فما الفائدة منها؟ وانا معكم الله لا يترك رسالاته في مهب الريح بل يتعهدها عن طريق الأنبياء واوصيائهم من بعدهم اسباط او حواريين او ائمة يضاف إلى ذلك الكتاب الذي يتركه بينهم ، ولكن اذا كفر الناس بخلفاء الانبياء وحاربوهم وقتلوهم ثم اضاعوا الكتب او قاموا بتزويرها فهذا خيارهم الذي سوف عليه يُحاسبون. يضاف إلى ذلك لابد من وجود فرقة او فئة على الحق تكون بمثابة الحجة على بقية من انحرف. وهنا على الإنسان ان يبحث عن هذه الفرقة حتى لو كانت شخصا واحدا. فإذا بدأ الانسان بالبحث صادقا ساعده الرب على الوصول ومعرفة الحقيقة. ذكر لنا المسلمون نموذجا حيا فريدا في مسألة البحث عن الدين الحق ذلك هو سلمان الفارسي الذي اجمع المسلمون قاطبة على انه قضى عشرات السنين باحثا متنقلا عن دين سمع به الى ان وصل وآمن. والقرآن ذكر لنا قصة إبراهيم وبحثه عن الرب وعثوره عليه بين مئآت المعبودات التي كان قومه يعبدونها . لا ادري ما الذي تغير في الانسان فيتقاعس عن البحث .

 
علّق سيف الزنكي السعداوي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : اهلا وسهلا بالشيخ عصام الزنكي في محافظه ديالى السعديه

 
علّق ايزابيل بنيامين ماما اشوري ، على جهل التوراة هل يعني جهل الله او خطأ الوحي أو كذب موسى ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم اخي الطيب صالح السنوسي واهلا وسهلا بكم اخا عزيزا . بحثت في فيس بوك ووضعت اسمكم في الباحث ولكن ظهر لي كثيرون بهذا الاسم (Salah Senussi ) فلم اعرف ايهم أنت . والحل إما أن تكتب اسئلتكم هنا في حقل التعليقات وانا اجيب عليها ، او اعطيك رابط صفحتي على الفيس فتدخلها صديق وتكتب لي اشارة . او تعطيني علامة لمعرفة صفحتكم على الفيس نوع الصورة مثلا . تحياتي وهذا رابط صفحتي على الفيس https://www.facebook.com/profile.php?id=100081070830864

 
علّق صالح السنوسي ، على جهل التوراة هل يعني جهل الله او خطأ الوحي أو كذب موسى ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اولا انى اكن لك كل التقدير والاحترام وارجو من الله قبل ان اموت التقى بك والله علي كل شى قدير .........طرحك للحقائق جعلتنى اتعلق بكل ما تكتبين وانا رجل مسلم ابحث عن الحقيقة دائما وارى فيك يد العون منك وانا اقدر افيدك ارجو ان تساعدينى لانى لدى كثير من الاسئلة على رسالة عيسى المسيح عليه صلةات الله هدا معرفي على الفيس Salah Senussi اما بخصوص قدسية الثوراة وبقية الكتب ان الله لا يرسل رسالات الى عباده ويتركها في مهب الريح للتزوير ثم يحاسبنا عليها يوم البعث مستحيل وغير منطقى لدالك الكتب الاصلية موجودة ولكن مخفيةوالله اعلمنا بدالك في القران

 
علّق عمار كريم ، على في رحاب العمارة التاريخية دراسة هندسيه في العقود والاقبية والقباب الاسلامية - للكاتب قاسم المعمار : السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة ... شكرا جزيلا للمعلومات القيمة المطروحة حول هذا الموضوع الهام جدا .... يرجى ابلاغنا عن مكان بيع هذا الكتاب داخل العراق ... واذا كانت لديكم نسخة PDF يرجى ارسالها لحاجتنا الماسة لهذه الدراسة مع فائق التقدير والامتنان.

 
علّق سلام جالول شمخي جباره ، على فرص عمل في العتبة العباسية المقدسة.. إليكم الشروط وآلية التقديم : الاسم. سلام جالول. شمخي جباره. خريج. ابتدائيه. السكن. محافظه البصرة المواليد. ١٩٨٨. لدي اجازه سوق عمومي. رقم الهاتف. 07705725153

 
علّق الشيخ العلياوي ، على البُعد السياسي (الحركي) لنهضة الإمام الحسين (عليه السلام) - للكاتب د . الشيخ عماد الكاظمي : السلام عليكم بورکتم سماحة الشيخ علي هذا الايجاز، ونأمل ان تشیروا الی البعدین العقائدي والفقهی في خروج سيد الشهداء عليه السلام ولا تترکون القارئ في حيرة يبحث عنهما

 
علّق حسن الزنكي الاسدي كربلاء المقدسة ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : يوجد الشيخ قاسم الزنكي في كربلاء ويرحب بجميع الزناكيه من السعديه وكركوك الموصل

 
علّق احمد زنكي كركوك مصلى مقابل الحمام ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيره زنكي في كركوك بدون شيخ

 
علّق ممتاز زنكي كركوكي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عشيره زنكي في كركوك مصلى القديمه تعرف المنطقه اغلبها زنكي اسديون الأصل من محافظه ديالى سابقا سعديه وجلولاء ومندلي رحلو من مرض الطاعون سكنوا كركوك

 
علّق كريم زنكي السعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الف هلا ومرحبا بكل عشيره الزنكي ومشايخها الشيخ الاب عصام الزنكي في السعديه

 
علّق محمد السعداوي الاسدي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : سلام عليكم ديالى السعديه ترحب بكل عشيره الزنكي في العراق والشيخ عصام ابو مصطفى الزنكي متواجد في ديالى وبغداد ومرتبط حاليا مع شيخ عبد الامير الاسدي ابو هديل يسكن منطقه الشعب في بغداد

 
علّق خالد السعداوي الاسدي ، على ديوان ال كمونة ارث تاريخي يؤول الى الزوال - للكاتب محمد معاش : أجمل ماكتب عن ال كمونه وشخصياتها

 
علّق ذنون يونس زنكي الاسدي موصل ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الى الأخ الشيخ ليث زنكنه الاسدي نحن عشيرة الزنكي ليس عشيرة الزنكنه مع جل احتراماتي لكم نحن دم واحد كلنا بني أسد وشيوخ ال زنكي متواجدين في ديالى الشيخ عصام ابو مصطفى والشيخ العام في كربلاء الشيخ حمود الزنكي وان شاء الله الفتره القادمه سوف نتواصل مع عمامنا في السعديه مع الشيخ عصام وجزاك الله خير الجزاء .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : زيد الحسن
صفحة الكاتب :
  زيد الحسن


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net