صفحة الكاتب : جمعة عبد الله

قراءة في المجموعة الشعرية ( مشاهدات مجنون في عصر العولمة ) للشاعر حميد الحريزي
جمعة عبد الله

الاديب في تعاطي الابداع السردي والشعري بتألق بارع , ويقتحم تداعيات الواقع عبر ازمنته السوداء , التي مرت على تاريخ العراق وجعلته صريع الهموم والنوائب الغزيرة في خجم المعاناة , يتعامل معها بالطرح والتناول الشجاع والجريء , لذلك امتلك خاصية مميزة في مثابرته الابداعية , بطرح رؤية فكرية , لا تهاب المحظور وتتجاوز الخطوط الحمراء التي وضعها الالهة المزيفين ,وهذه المجموعة الشعرية , في طرحها الحاد والاستفزازي غير المسبوق تناولها الشعري , تتطرق الى اهم عصب الحساسة والدقيقة في القضايا الواقع واشياءه التي اصبحت مخالب جارحة تنزف منها الدماء وحزن ومعاناة . يطرحها على المكشوف الى حد الاستفزاز في الشحن غير المألوف . في كشف معاناة وهموم الواقع واشجانه المريرة والمزرية , التي سلبت روح الانسان , ودفعته الى المعاناة القاهرة بالاسى المرير , نحو التراجيدية المأساوية في سريالتها الغرائبية , لذلك فأنه يصب جام غضبه العاصف بالتذمر والرافض , بالاستهجان والسخرية والتهكم , ويتقمص سلاح المواجهة والتحدي بالحدة الصادمة بتسمية الاشياء بأسمهائها الصريحة ومسمياتها . ويتعامل بالمثل في الحدية والاستفزاز , مثلما يتعامل الواقع مع الانسان. ما يطرحه من لغة شعرية ومفردات صادمة في رموزها التعبيرية , التي توجه سهامها النارية الى نحر المشاكل والمعضلات الظاهرة والمكشوفة , في توظيف التقطيع المفردة اللغوية , لتكون المرادف والنقيض , لتكون بمستوى مواجهة الواقع المزري والمرير, بمستوى الفعل الهجومي , الذي ينهش في سهامه الحارقة , لذا فأن لغته الشعرية تنحت في الابتكار المعاني المفردات في شكلها الجديد , التي يعطيها قوة عميقة في الرؤية والرؤى التعبيرية الدالة في المغزى البليغ , لذلك مارس صنعة الابتكار في خلق المفردات الدالة والعميقة , لواقع لا يعترف بالتهاون والمسالمة , وانما كل جبروته يجند طاقاته بالهجوم الوحشي على الواقع , بغية التسلط والاستحواذ والامتلاك , ليكون الانسان لعبة ودمية في يديه يمشي على اربع ارجل , او يحوله الى خرفان مطيعة وذليلة , هذه الصيغة الاستغلالية الظالمة التي تجعل من الانسان خروف اعمى , وعيون حارسة لامارة الاميرالسلطان القاهر الاوحد والجبار , ورعيته تكون دروع بشرية للمحافظة ولاية الامير . بأن يبقى صولجان السلطة في يد الامير الثور , والوزير الحمار , وعسسهم الكلاب والقرود والعجول العاقرة . لينتعش الامير بأنه اصبح السيد المطلق في دولة الحمير , وما على خرفانه العميان , التي عليها السجود والركوع والتهليل بالمجد العظيم للامير الثور المبجل , المنصور بالله , الذي اصبح وصي ووكيل الله على العالم , بل اصبح سيد العالم بالمطلق ( عاش الامير ... مات الخفير / كلنا حمير . كلنا حمير ) , هذا ما تلمسه بالحقيقة المرة , من مشاهدات المجنون ( الحكيم / البصير ) في مشاهدته في عصر العولمة في دولة الحمير . التي خرجت عن المألوف والمنطق . في واقع ينهق ويعوي فيه الخراب , والفرهدة بالعلس واللحس , كأننا امام غابة وحشية يسيطر على مخانقها الذئاب والكلاب , واقع محموم بالصداع الدولار الاسود , وصولجان الكرسي , في امار الامير الذي يحكم بامر الله . في شكل العولمة الجديدة , التي هي بين فئتين . الطاحن والمطحون , الحاكم والمحكوم . المتجبر والمتغطرس والذليل . الناهب والمنهوب . الرابح والمنحوس . الجلاد والضحية , المتخم والجائع . هذه بركات ديموقراطية العولمة , التي تحولت الى الدم / قراطية , بين الرأس والذيل . انه عالم يتعدى حدود العقل والمنطق . الى السريالية المجنونة ,

أنا شاهد عليها

تحت ظلال رماح القصب الصفراء

ضفادع لها فحيح , تزدرد الافاعي

أنا شاهد عليها

خراف عمياء تحرس الراعي

هذه اشجان وشجون الواقع المأساوي , ان يكون الضحية الحارس الامين والمفدى لجلاده والسفاح القاتل . ان يسجد تحت ( نعال ) ناهب رغيف خبزه وعيش اطفاله , او يكون ضمن جحوش العسس , يحمي الحرامية واللصوص ان ينهبوا بيته وعرضه وشرفه , وهو يغني بالتبجيل والفرح العظيم , لانهم يدفعونه الى الجحيم , هذه العولمة التي بشر بها الالهة العميان . ليكون الواقع عبارة عن التراجيدية الكوميدية , تضحك عليها حتى الامم الجاهلة , بالسخرية والاستهجان , لغبائها الابله الذي ضرب به رقم قياسي , بفعل مطر الدولار الاسود , الذي دفن الاخلاق والقيم واصول الدين , تحت فيضان المطر الدولار النفط الاسود . لتكون دولة الامير عبارة عن حفلات التهريج الايروسية , في السفاهة والدعارة

 

غجرية ثملى

تنشد لحن ( الهجع )

من فوق مئذنة الحي

المزينة بالدولارات النفطية

هذه امراض العولمة التي تحولت الى وباء خطير يفتك في دولة الحمير , بالخراب والدمار . ولكن لا يهم هذا الخراب حتى لو كان على تلال من الجماجم , طالما الخرفان العمياء , تؤدي صلاة الطاعة وسجودها للجلاد الامير وعسسه من الكلاب والضفادع والقرود والعجول الثيرانية العاقرة . فكل شيء يطرب الامير ويجعله يزهو بعلامات النصر العظيم . فهو الفاعل , والرعية مفعول بها , وفي حضرة الامير . فكل شيء ملكه يتصرف بما يشاء ويرغب , ولا يمر احداً إلا عبر ( قضيب ) الامير , فما اروع هذه النعمة , وهذه البركات آلهية في دولة الحمير . فلا ظلم ومعاناة بعد اليوم . كلهم خصيان

وسموا بأسم وكيل ( الرحمن )

من بركاتنا

جعلناكم خصياناً

لا تحزن

نساؤكم سيطؤها سيدنا

اعفاكم من الشقاء

نكاح النسوان

لا ظلم بعد اليوم

للكل حق ب : -

قضيب السلطان ؟؟؟

---------------

تتزين صدورهنَّ

بقلائد مرصعة بكرات

من بزار السلطان

نساء

لا تنجب إلا بأمر من ( قضيب ) الوالي

 

هذه المهازل في دولة الحمير , التي تنغمر بالفرح في مهرجانات الخرافة والشعوذة بغياب العقل , طالما ان دولة الاميرشريعتها السمحاء , دونت في ابجديتها بالجهل والغباء , وفي اطلاق الفتاوى المعتوهة بغشاء البكار ( الصينية ) , التي تجاوزت اعلى مراحل الغباء . امة ضحك من جهلها وغبائها الامم العالم , ان ترعى الاباحية , من اجل بناء مجتمع الحلم الالهي , لذا لابد التقييد بوصايا الامير وكيل الله , للابتعاد عن الشذوذ والاباحية الشيطانية , عندما يكون ( الخيار ) فوق ( الطماطة ) انها ( بورنية شاذة ) تعصف بالقيم ومعايير الاخلاق التي لا تخدم دولة الحمير , وتهدد عقليتها السليمة الصافية بالايمان والتقوى الديني , تهدد الثقافة والتعليم , تهدد في الابعاد عن التطور والتكنولوجية البخورية الزعفرانية .

في قاعات الدرس

تعلمنا فن الخطابة أخرس

ومتسول أعمى

يعلمنا فن ادخار الفلس

وشيخ الحي

يعلمنا فنون المنكر والرجس

كأننا امام عولمة الجنون

هذه دولة العولمة المباركة , التي هي عبارة عن ناكح ومنكوح , في دولة وكيل الله على الارض , واطاعته فرض ملزم وشرعي , من اجل اقامة دولة العدل الالهية , فعلى الخرفان العمياء الالتزام بالممنوعات والمحظور , من اجل نقاوة دولة الامير من الشوائب , اذا اعطى الضوء الاخضربالسماح بالقتل بالشوارع واي مكان مسموح ومكشوف بأمر شريعة الله , وعلى الرعية التشدد في وصايا الامير المباركة

ممنوع

أحتضان

المطرقة للمنجل

محظور

وضع ( الخيار ) في الاعلى

و( الطماطة ) في الاسفل

ممارسة الموت

في الشارع مقبول

أما الفرح

محظور حتى

خلف الباب المقفل

إياك

ان تبتل ريقكَ

ب ( المنكر )

هذه الدولة الرشيدة والنزيهة والعفيفة , سادنها وربان قبطان سفينتها ( القواد) الذي يتحمل مسؤولية عظيمة في ترتيب مهرجان النكح والمناكحة بأمر الامير . ان تقام هذه الصلاوات في ملعب الفئران الامير. من اجل رفع الهتاف العظيم ( عاش الامير . كلنا حمير ) الاله الاعظم مانح الحياة والموت , فهو الرب الاعلى والسيد الاعلى , ووكيله ( القواد ) المبجل , ينفذ اوامر الامير , وكيل الله على الارض

أنا اللاعب

و ( القباب ) كراتي

أنا الاكبر

أنا الاقدر

من له قوة دفقاتي ؟؟

من له ها ( المرود ) ؟؟

أنا صوت ( القواد ) وربان

المقود

أنا السيد الاعلى

أنا الاله الاعمى

أنا راعي القطيع الاسمى

أنا الاول أنا الاخر

أنا الوحيد الاوحد

أنا المعبود وأنا المعبد

الاعمار بيدي

الديار بيدي

الاقمار أقماري

أنا الهادي والمهتدي

هذه هي معجزة مطر الدولار الاسود , الذي روض عقلية الامير , ان يكون الاله الاوحد , لدولة الخرفان العميان , وحارسه الامين الذئب , الذي يتسلى في لحوم البشر , من اجل ادامة دولة الامير الى الابد , او باقية رغم انوف الجميع ( دولة الخلافة باقية , دولة الطائفية باقية ) , ولم تتوانى في قلع العيون , وارسال فراميل الموت , من اجل استمر المطر الدولار النفط الاسود

مطر الدولار

لا يعرف لونا

ولا يعرف عنواناً

صرنا

أرقاماً

ما عدنا نتعارف

بالاسماء

لا معنى للغيث ِ

صار

مطرنا اسوداً

والرعد

ناراً ورصاصاً وعواءً

كذلك يعرج الشاعر الى محنة المطرب الشعبي الكبير ( حسين نعمة ) في محنته الانسانية والعائلية , بأن سدت ابواب الحياة في وجهه ظلماً وزوراً , وصار يطرق ابواب اليأس .

صار مرتعاً

ل ( الطناطل ) والافاعي

رد ( أبن نعمة )

مكسور الخاطر

يطرق ابواب اليأس

يبحث عمن هتك

أسراره

( رديت ....... وشرديت .... باب باب ادك)

غادر النجم سماءنا

إدلهمت ليالينا

ومات القمر

كما اعرج على ذكر المناضل الشهيد ( خالد أحمد زكي ) جيفار الاهوار , مهندس ترك العيش والرفاه في لندن , ورجع الى العراق لينقذه من المحرقة البعثية , في تفجير الانتفاضة المسلحة في الاهوار عام 1969 , لكنه حلمه لم يتحقق , فقتل مع رفاقه , بعد مقاومة بطولية

يا ( خالد ) مازال دمك

يجري

يطارد

من اعانك

ومن خانك

صوت البط

ورقصات ( البربش )

زنابق الاهوار

واغاني الصياد

المقهور

يا خالد

يا بن ( عشتار ) و ( جلجامش )

هذه مشاهدات المجنون ( الحكيم / البصير ) في دولة الامير المبجل العظيم . التي تعيش الفرح والابتهاج على صوت ألحان نهيق الحمير , وعواء الكلاب , في الدولة المباركة الالهية ( عاش الامير . كلنا حمير )

مجموعة الشعرية ستحرك المياه الراكدة بالهيجان والاستفزاز . في قصائدها الحادة والشرسة في مواجهتها الواقع المنكوب . مجموعة شعرية قدم مقدمتها الرائعة , الشاعر السماوي الكبير .

× المجموعة الشعرية : مشاهدات مجنون في عصر العولمة

× المؤلف : حميد الحريزي

× الطبعة الاولى : عام 2019

  

جمعة عبد الله
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2019/03/29


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • تاريخ الإسلام السياسي على المحك في رواية ( الرحلة العجائبية ) للأديب فيصل عبدالحسن  (قراءة في كتاب )

    • الحزن والغياب في رواية ( الليل في نقائه ) للأديب  زيد الشهيد  (ثقافات)

    • معاناة الانسان المضطهد في الديوان الشعري ( ثلاث روايات ) للشاعر عبد الستار نور علي  (قراءة في كتاب )

    • وقفة مع المجموعة القصصية ( زيارة غامضة ) للاديبة سنية عبد عون  (قراءة في كتاب )

    • همسات على المجموعة الشعرية : ريح عاتية / شعر أسوك كومار ميترا /  ترجمة الاستاذ نزار سرطاوي  (قراءة في كتاب )



كتابة تعليق لموضوع : قراءة في المجموعة الشعرية ( مشاهدات مجنون في عصر العولمة ) للشاعر حميد الحريزي
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري. ، على جهل التوراة هل يعني جهل الله او خطأ الوحي أو كذب موسى ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة اخ صالح السنوسي . إذا كانت الكتب المقدسة مخفية وبعيدة عن متناول ايدي الناس فما الفائدة منها؟ وانا معكم الله لا يترك رسالاته في مهب الريح بل يتعهدها عن طريق الأنبياء واوصيائهم من بعدهم اسباط او حواريين او ائمة يضاف إلى ذلك الكتاب الذي يتركه بينهم ، ولكن اذا كفر الناس بخلفاء الانبياء وحاربوهم وقتلوهم ثم اضاعوا الكتب او قاموا بتزويرها فهذا خيارهم الذي سوف عليه يُحاسبون. يضاف إلى ذلك لابد من وجود فرقة او فئة على الحق تكون بمثابة الحجة على بقية من انحرف. وهنا على الإنسان ان يبحث عن هذه الفرقة حتى لو كانت شخصا واحدا. فإذا بدأ الانسان بالبحث صادقا ساعده الرب على الوصول ومعرفة الحقيقة. ذكر لنا المسلمون نموذجا حيا فريدا في مسألة البحث عن الدين الحق ذلك هو سلمان الفارسي الذي اجمع المسلمون قاطبة على انه قضى عشرات السنين باحثا متنقلا عن دين سمع به الى ان وصل وآمن. والقرآن ذكر لنا قصة إبراهيم وبحثه عن الرب وعثوره عليه بين مئآت المعبودات التي كان قومه يعبدونها . لا ادري ما الذي تغير في الانسان فيتقاعس عن البحث .

 
علّق سيف الزنكي السعداوي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : اهلا وسهلا بالشيخ عصام الزنكي في محافظه ديالى السعديه

 
علّق ايزابيل بنيامين ماما اشوري ، على جهل التوراة هل يعني جهل الله او خطأ الوحي أو كذب موسى ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم اخي الطيب صالح السنوسي واهلا وسهلا بكم اخا عزيزا . بحثت في فيس بوك ووضعت اسمكم في الباحث ولكن ظهر لي كثيرون بهذا الاسم (Salah Senussi ) فلم اعرف ايهم أنت . والحل إما أن تكتب اسئلتكم هنا في حقل التعليقات وانا اجيب عليها ، او اعطيك رابط صفحتي على الفيس فتدخلها صديق وتكتب لي اشارة . او تعطيني علامة لمعرفة صفحتكم على الفيس نوع الصورة مثلا . تحياتي وهذا رابط صفحتي على الفيس https://www.facebook.com/profile.php?id=100081070830864

 
علّق صالح السنوسي ، على جهل التوراة هل يعني جهل الله او خطأ الوحي أو كذب موسى ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اولا انى اكن لك كل التقدير والاحترام وارجو من الله قبل ان اموت التقى بك والله علي كل شى قدير .........طرحك للحقائق جعلتنى اتعلق بكل ما تكتبين وانا رجل مسلم ابحث عن الحقيقة دائما وارى فيك يد العون منك وانا اقدر افيدك ارجو ان تساعدينى لانى لدى كثير من الاسئلة على رسالة عيسى المسيح عليه صلةات الله هدا معرفي على الفيس Salah Senussi اما بخصوص قدسية الثوراة وبقية الكتب ان الله لا يرسل رسالات الى عباده ويتركها في مهب الريح للتزوير ثم يحاسبنا عليها يوم البعث مستحيل وغير منطقى لدالك الكتب الاصلية موجودة ولكن مخفيةوالله اعلمنا بدالك في القران

 
علّق عمار كريم ، على في رحاب العمارة التاريخية دراسة هندسيه في العقود والاقبية والقباب الاسلامية - للكاتب قاسم المعمار : السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة ... شكرا جزيلا للمعلومات القيمة المطروحة حول هذا الموضوع الهام جدا .... يرجى ابلاغنا عن مكان بيع هذا الكتاب داخل العراق ... واذا كانت لديكم نسخة PDF يرجى ارسالها لحاجتنا الماسة لهذه الدراسة مع فائق التقدير والامتنان.

 
علّق سلام جالول شمخي جباره ، على فرص عمل في العتبة العباسية المقدسة.. إليكم الشروط وآلية التقديم : الاسم. سلام جالول. شمخي جباره. خريج. ابتدائيه. السكن. محافظه البصرة المواليد. ١٩٨٨. لدي اجازه سوق عمومي. رقم الهاتف. 07705725153

 
علّق الشيخ العلياوي ، على البُعد السياسي (الحركي) لنهضة الإمام الحسين (عليه السلام) - للكاتب د . الشيخ عماد الكاظمي : السلام عليكم بورکتم سماحة الشيخ علي هذا الايجاز، ونأمل ان تشیروا الی البعدین العقائدي والفقهی في خروج سيد الشهداء عليه السلام ولا تترکون القارئ في حيرة يبحث عنهما

 
علّق حسن الزنكي الاسدي كربلاء المقدسة ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : يوجد الشيخ قاسم الزنكي في كربلاء ويرحب بجميع الزناكيه من السعديه وكركوك الموصل

 
علّق احمد زنكي كركوك مصلى مقابل الحمام ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيره زنكي في كركوك بدون شيخ

 
علّق ممتاز زنكي كركوكي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عشيره زنكي في كركوك مصلى القديمه تعرف المنطقه اغلبها زنكي اسديون الأصل من محافظه ديالى سابقا سعديه وجلولاء ومندلي رحلو من مرض الطاعون سكنوا كركوك

 
علّق كريم زنكي السعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الف هلا ومرحبا بكل عشيره الزنكي ومشايخها الشيخ الاب عصام الزنكي في السعديه

 
علّق محمد السعداوي الاسدي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : سلام عليكم ديالى السعديه ترحب بكل عشيره الزنكي في العراق والشيخ عصام ابو مصطفى الزنكي متواجد في ديالى وبغداد ومرتبط حاليا مع شيخ عبد الامير الاسدي ابو هديل يسكن منطقه الشعب في بغداد

 
علّق خالد السعداوي الاسدي ، على ديوان ال كمونة ارث تاريخي يؤول الى الزوال - للكاتب محمد معاش : أجمل ماكتب عن ال كمونه وشخصياتها

 
علّق ذنون يونس زنكي الاسدي موصل ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الى الأخ الشيخ ليث زنكنه الاسدي نحن عشيرة الزنكي ليس عشيرة الزنكنه مع جل احتراماتي لكم نحن دم واحد كلنا بني أسد وشيوخ ال زنكي متواجدين في ديالى الشيخ عصام ابو مصطفى والشيخ العام في كربلاء الشيخ حمود الزنكي وان شاء الله الفتره القادمه سوف نتواصل مع عمامنا في السعديه مع الشيخ عصام وجزاك الله خير الجزاء

 
علّق مصطفى الهادي ، على لا قيمة للانسان عند الحكومات العلمانية - للكاتب سامي جواد كاظم : انسانيتهم تكمن في مصالحهم ، واخلاقهم تنعكس في تحالفاتهم ، واما دينهم فهو ورقة خضراء تهيمن على العالم فتسلب قوت الضعفاء من افواههم. ولو طُرح يوما سؤال . من الذي منع العالم كله من اتهام امريكا بارتكاب جرائم حرب في فيتنام ، واليابان ، ويوغسلافيا والعراق وافغانستان حيث قُتل الملايين ، وتشوه او تعوّق او فُقد الملايين أيضا. ناهيك عن التدمير الهائل في البنى التحتية لتلك الدول ، من الذي منع ان تُصنف الاعمال العسكرية لأمريكا وحلفائها في انحاء العالم على انها جرائم حرب؟ لا بل من الذي جعل من هذه الدول المجرمة على انها دول ديمقراطية لا بل رائدة الديمقراطية والمشرفة والمهيمنة والرقيبة على ديمقراطيات العالم. والله لولا يقين الإنسان بوجود محكمة العدل الإلهي سوف تقتصّ يوما تتقلب فيه الأبصار من هؤلاء ، لمات الإنسان كمدا وحزنا وألما وهو يرى هؤلاء الوحوش يتنعمون في الدنيا ويُبعثرون خيراتها ، وغيرهم مسحوق مقتول مسلوب. والأغرب من ذلك ان اعلامهم المسموم جعل ضحاياهم يُمجدون بقاتليهم ويطرون على ناهبيهم. انها ازمة الوعي التي نعاني منها. قال تعالى : (لا يغرنك تقلب الذين كفروا في البلاد متاع قليل ثم مأواهم جهنم وبئس المهاد). انها تعزية للمظلوم ووعيد للظالم. .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : جمعة عبد الله
صفحة الكاتب :
  جمعة عبد الله


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net