صفحة الكاتب : جمعة عبد الله

قراءة في رواية ( موت الاب ) الكاتب أحمد خلف
جمعة عبد الله

المبدع الروائي الكبير مكانة مرموقة في الابداع الروائي العراقي الحديث . ان يملك براعة صياغة النص ومنصات وتقنيات متنوعة في طرحه وتكوينه . ان يصوغها في جمالية المنهجية في اسلوبية المتعددة الجوانب والاشكال داخل الفضاء الروائي , يمتلك رؤى ورؤية فكرية ناضجة وثاقبة من أشياء الواقع وتجلياتها , ان تكون المضمون التعبيري العميق والبليغ , في مهارة التناول والتنوع في الاشكال التعبيرية التي هي من صلب الواقع اجتماعي , في اسلوبه الواقعي دن مسحات تجميلية مزيفة وانما على حقيقته المكشوفة , بأن المتن الروائي يخرج من مختبر التجريب والابتكار في اشكال الطرح . في براعه واعيه وناضجة , تملك مقوماتها من تداعيات الواقع الاجتماعي , والغوص في تفاصيله الدقيقة . اي ان العمل الروائي , يأتي من الجهد المثابر والحثيث في صبغة ابداعية , تحمل آثار وبصمات الروائي في الشكل والمضمون , الذي يتمدد في هذه الرواية على خريطة الواقع الاجتماعي , من خلال تناول حقبة اجتماعية معينة ومحددة في زمنيتها , في كشف مظاهرها ومفرداتها . التي تميزت بالقهر الاجتماعي والمعاناة , لواقع يرزح تحت السلطة الابوية المتسلطة على منافذ الحياة والعيش , في روحية الامتلاك والاستحواذ والانتهاك , في بروز هالة ( الانا ) الجشعة المضخمة باللامعقول , وتخرج من صوابيتها المنطقية , لكي تخلق آثار سلبية , التي تترك البثور والجروح والقروح على المكشوف . ان تضع الانسان داخل حلبة الملاكمة , يتلقى الضرابات المميتة , دون ان يستطيع ان يحمي ويدافع عن نفسه , سوى الوقوع متهلكاً في ازمته النفسية المتأزمة والمأزومة بالاحباطات , حتى يعلن انهزامه الكلي و يتجرع طعم الفاجعة والمحنة والمأساة . مثلما نجد في المتن الروائي لرواية ( موت الاب ) . التي جاءت ثمرة جهد ابداعي مكثف ومتواصل استغرق حوالي خمس سنوات ( اكتملت كتابتها في عام 1995 ) . لقد ابرزت معالم تلك الحقبة الاجتماعية بعينها وبجوانبها المتعددة , التي ترزح تحت وطئة , القبضة السلطة الابوية الشمولبة . وما صورة ( الاب ) في العائلة الصغيرة في الرواية , إلا صورة مصغرة من الصورة الكبيرة (للاب الكبير ) . وقد كشفت معالم التسلط بلوثة الامتلاك والاستحواذ والعسف , كأنه وحده يملك الحق والسيد المطلق , وحده يملك العالم , بلا منازع , الكل تحت أمرته وسطوته , ومنْ يجروء على المعارضة والمعاندة , فأنه يطرد ويجني على نفسه الويلات . مثل هذا الاب مالك الدار ( المكون من اربعة غرف , كل غرفة تسكنها عائلة ) يفرض سيطرته على سكنة الدار , وهم يحاولون ارضائه واستعطافه بالخشوع الى امره وتعليماته , رجالاً ونساءاً . ولكل يتجنبه بالحذر الشديد منه . هذه الخطوط الفكرية العامة للمتن السردي . تتوالى هذه الاحداث في ذاكرة الطفل في خزين ( فلاش باك ) , عاش محنتها ومأساتها , في التسلط الابوي , الارعن والماجن بالحماقات المتهورة المتتالية , بالتصرفات الخشنة في التعامل مع عائلته ومع سكنة الدار . وسلوب التعبير السردي , يختلط فيه الماضي والحاضر بصورة متشابكة , مثلما يقول . أرسنت همنغواي ( لا يمكن لاي كاتب الفرار من طفولته ) لذلك وضعنا الروائي , في صلب الواقع الاجتماعي في تلك الحقبة المعينة . في اسلوبه التعبيري الشفاف , بلغته الرشيقة والبسيطة في وضوحها السلس , لكنها عميقة المحتوى . وفي ابراز هذه السلوكية المتسلطة وفي جوانبها الخطيرة , في تصرفات الاب القاسية مع عائلته المكونة ( من اربعة افراد , الاب الام , الابن الصغير والكبير ) وهو مثال للشخصية الابوية في تصرفاتها الرعناء والطائشة والماجنة , في مجونها الخليع في الشبق الجنسي , بالسطو على نساء الدار , في استغلال غياب زوج ( سارة حفافة وجوه النساء ) وهو يعمل حارس ليلي , ليحل محله في الفرش الزوجية في اختلاسات الليل . ولكن عندما بدأت تراوده الشكوك المريبة تجاه أبنه ( اسماعيل ) بأنه ايضاً يزاحمه يزاحمه في الاستحواذ الماجن على ( سارة حفافة وجوه النساء ) , هدده وطرده نهائياً من البيت , لانه اعتبرها خيانة بالتطاول على املاكه ومشاركته بحصة منها , طرده ثم ضاعت اخبار ( أسماعيل ) , مما ترك جرح بليغ الى امه , التي تجرعت الحزن والبكاء على ضياع ابنها المنكود . ان سلوك الاب الارعن والماجن , جلب على عائلته فاجعة المحنة المأساوية , وان جبروته المتسلط والمتغطرس اخذ يتصاعد اكثر خطورة , حتى حلت المأساة للعائلة, في استمرارية حالة التصادم والقسوة والعسف , فطرد زوجته , أم اولاده , بعدما ان غاب عن البيت ثلاثة أيام , ليعود ومعه زوجة جديدة تصغره عشرين عاماً , ثم ارسل ورقة الطلاق الى زوجته الاولى . انه مثال الذئب الذي يحمي الدار . ولكنه بنفس الوقت يفترس سكنة الدار , يقوده هذا التسلط الاعمى والمغرور والماجن , الى الانحدار الى درك الجريمة . فقد ارتكب عملية قتل بالحقد الاعمى لشقيقه ( نوح ) المثقف الواعي والرصين في تصرفاته . وعملية القتل تمثل , انتصار الرعونة الوحشية المتغطرسة , على الثقافة والفكر الواعي والناضج . لكن هذه العقلية المتهورة , تقود نفسها الى الهلاك والموت والخراب , مهما بلغ جبروت سطوته الغاشمة . هذه الاشارات الملغزة بشفرتها بالايحاء والمغزى , وهي تشير الى نهاية الى أدانة السلطة الابوية . لذا فأن المتن السردي , يتناول هذه الخطوط بحذر وفطنة وتأني , بوعي مدرك العواقب المترتبة , لذلك يعرف اختيار الجمل والعبارات الملغزة بمهارة محترف ناضج . والرواية تتحدث عن ثلاثة شخصيات محورية في المتن الروائي ( التاجر . الصحفي . الرسام ) , يتفقون في جلساتهم وخلواتهم على تأليف رواية مشتركة بينهم , يكتبون فصولها . بما يحمل كلاً منهم سيرة حياتية تخصه . في عناوينها البارزة , في القهر والاحباط والانهزام . ولكن هذه الشخصيات الثلاثة , في حصيلتها النهائية , بأنها تشكل شخصية واحدة مركبة على فصول سيرتهم الحياتية , وتشترك في مشتركات واحدة . من التأزم المأزوم , في الاضطراب النفسي والقلق الحياتي الذي يجتاحهم , بالخوف من القاد م , والخشية من التفكك والاندثار . ومهما كان نتاجهم التأليفي كامل او ناقص . المهم تحقق رغباتهم المشتركة , في كتابة فصول حياتهم , ويقوم بمهمة كتابة الرواية من قبل الصحفي ( اذ ليس الاخرون إلا الكتابة التي لا مناص منها , حكاياتهم ومسراتهم واحزانهم موضوعات جاهزة للمؤلفين من امثالي , متسقطي اخبار الاخرين وافعالهم , أليس غريباً أن يكون ميلنا ( نحن المؤلفين ) الى تسجيل كل افعال الصراع المليئة بالاخطار , ومرتكبيها من جناة وبغاة متأملين سقطات هؤلاء وهفوات أولئك , ايكون الماضي باحداثه وما صارت اليه ايامه مآوى الجميع ؟ ) ص278 . مثلاً الناجي الوحيد من عائلة الاب المتسلط , كان يتجرع عذاب المحنة من موت أمه , فقدان شقيقه ( اسماعيل ) التي ضاعت اخبار مصيره . فهو الشاهد والسارد مع الاخرين مأساة حياته وحياتهم . فقد يصف ابيه الذي استخدام سلاح التسلط والقهر الاجتماعي , ان يصبح قاتل ومجرم . يقول عن ابيه في جلستهم ( - ان يقوم باي فعل , لا يتورع أبي عن ارتكابه , حتى بمزيد من الحماقات ) .

( - ألم تفتر عليه في بعض احاديثك ؟ )

( - هيهات . لقد عشت معه زمناً يليق بالحيوانات )

هذه الرعونة المتهورة وصلت الى مصيرها المحتم والمحتوم , وهو الموت .

×× بعض الاشارات الملغزة بالرمز التعبيري , التي تصوب سهامها بشكل غير مباشرة , الى الادانة السلطة الابوية الغاشمة , في شد الخناق على العائلة والمجتمع . في طبيعة جبروتها المتلسط بالعسف والقهر , هذه الاشارات الملغزة في تعابيرها , لا يغفل عنها القارئ الفطن والنبيه , في مراميها الموجهة الى رأس النظام نفسه , في اقحام البلاد في حروب عبثية اضافة الى التسلط الشمولي , لذلك اختار هذه الاشارات الملغزة بما يخص احرب , وهي ادانة صريحة لمشعلي الحروب ومروجيها ومرتكبيها , وهي تؤدي الى الموت والهلاك والدمار . لذا اشير اليها بالنص الحرفي في هذه المقتطفات الى هذا الجانب .

1 - ( الآن , ليس كواليس الحرب من الماضي وحده , الحرب غيرت الكثير من احلامنا .

( الحرب . الحرب يالتعاسة هذه الكلمة .

( الحرب . ليس بالضرورة تعني الموت وحده ) ص28 .

2 - ( لقد سمعت عن مفقودين وضائعين حكايات اغرب من الخيال , ووضعت يدي على نواح امهات فقدن ابناءهن واباء بكوا ضياع اولادهم , ولكن بدافع من سبب ملموس لهم , كانت الحرب احد اسباب الضياع وفقدان الاثر ) ص51 .

3 - ( فقد فاجأتنا الحرب وما جرته وراءها من ويلات وجوع وعذاب , كان العوز قد شمل الجميع وألم بهم من كل صوب وحدب ) ص52 .

4 - ( تأملت المجلة الاجنبية بهدوء , رأيت عدداً لا يحصى من الجنود قتلوا في ميدان الحرب وبقيت جثثهم متروكة في العراء بعضها عافتها الدواب والوحوش الكاسرة , وبعضها تجمعت حولها مئات الحشرات , وبعدها نهشتها الطيور الجارحة , جنود تائهون في صحراء مترامية, خوذ وبنادق وثياب ممزقة )ص69 .

5 - ( من منا على صواب . الذين غادروا أم الذين فضلوا البقاء هناء ؟ .

( - ليس بعيداً ان تذبل وتموت هنا . ) ص118 .

( - أترى الحال هنا افضل ؟

( - عفواً . انا لا اعرفك .

( لكني اعرفك . لماذا لا تغادر خارج البلد لتعيش بعيداً عن المحنة ) ص129 .

6 - ( - من جاء على ذكر حرق الكتب .

( - أنت اشرت في روايتك الكتب المحترقة في احتلال بغداد ) ص201 . وهي عبارة صريحة في توقع حدسها ونبوءتها , بسقوط النظام ومجيء زمن الاحتلال .

× رواية : موت الاب

× المؤلف : احمد خلف

× عدد الصفحات : 289 صفحة

× تاريخ زمن كتابة الرواية . عام 1995

× زمن الاصدار : عام 2002

  

جمعة عبد الله
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2019/02/12


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • التناسل في ملحمة كلكامش في رواية ( كلكامش ... عودة الثلث الأخير ) للأديب واثق الجلبي  (قراءة في كتاب )

    • تاريخ الإسلام السياسي على المحك في رواية ( الرحلة العجائبية ) للأديب فيصل عبدالحسن  (قراءة في كتاب )

    • الحزن والغياب في رواية ( الليل في نقائه ) للأديب  زيد الشهيد  (ثقافات)

    • معاناة الانسان المضطهد في الديوان الشعري ( ثلاث روايات ) للشاعر عبد الستار نور علي  (قراءة في كتاب )

    • وقفة مع المجموعة القصصية ( زيارة غامضة ) للاديبة سنية عبد عون  (قراءة في كتاب )



كتابة تعليق لموضوع : قراءة في رواية ( موت الاب ) الكاتب أحمد خلف
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق العراقي علي1 ، على هل السبب بالخطيب أم بصاحب المجلس؟!! - للكاتب صلاح عبد المهدي الحلو : الكاتب القدير ما تقوله عين الصواب لكن فاتك بعض الامور اريد ان اوضحها كوني كفيل موكب اعاني منها من سنوات 1- كثرة المواكب وقلة الخطباء 2- لقد تساوت القرعه وام شعر وصرنا لانفرق بين كفيل الموكب المخلص ومن جاء دخيلا على الشعائر جاء به منصبه او ماله 3- ان بعض الخطباء جعل من المنبر مصدر للرزق وبات لايكلف نفسه عناء البحث والتطوير ورد الشبهات بل لديها محفوظات يعيدها علينا سنويا وقد عانيت كثيرا مع خطيب موكبي بل وصلت معه حد التصادم والشجار 4- لا تلومون كفلاء المواكب بل لوموا الخطباء الذين صارو يبحثون عن من يمنحهم الدفاتر ويجلب لهم الفضائيات ويستئجر لهم الجمهور للحظور 5- اما نحن الفقراء لله الذي لانملك الا المال الشحيح الذي نجمعه طوال السنه سكتنا على مضض على اشباه الخطباء لانه لايطالبوننا بالدولار والفضائيات لتصويرهم وصرنا في صراع الغاء المجالس او اقامتها على علتها فاخترنا الخيار الثاني 6- نحن لانطالب بمنحنا الاموال بل نطالب من الغيارى والحريصين على الثوره الحسينيه والمنبر الحسيني ان يتكفلوا بالبحث لنا عن خطباء متفوهين ويتفلون دفع اجورهم العاليه لاننا لا طاقه لنا بدفع الدولارات والله المسدد للصواب

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري. ، على جهل التوراة هل يعني جهل الله او خطأ الوحي أو كذب موسى ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة اخ صالح السنوسي . إذا كانت الكتب المقدسة مخفية وبعيدة عن متناول ايدي الناس فما الفائدة منها؟ وانا معكم الله لا يترك رسالاته في مهب الريح بل يتعهدها عن طريق الأنبياء واوصيائهم من بعدهم اسباط او حواريين او ائمة يضاف إلى ذلك الكتاب الذي يتركه بينهم ، ولكن اذا كفر الناس بخلفاء الانبياء وحاربوهم وقتلوهم ثم اضاعوا الكتب او قاموا بتزويرها فهذا خيارهم الذي سوف عليه يُحاسبون. يضاف إلى ذلك لابد من وجود فرقة او فئة على الحق تكون بمثابة الحجة على بقية من انحرف. وهنا على الإنسان ان يبحث عن هذه الفرقة حتى لو كانت شخصا واحدا. فإذا بدأ الانسان بالبحث صادقا ساعده الرب على الوصول ومعرفة الحقيقة. ذكر لنا المسلمون نموذجا حيا فريدا في مسألة البحث عن الدين الحق ذلك هو سلمان الفارسي الذي اجمع المسلمون قاطبة على انه قضى عشرات السنين باحثا متنقلا عن دين سمع به الى ان وصل وآمن. والقرآن ذكر لنا قصة إبراهيم وبحثه عن الرب وعثوره عليه بين مئآت المعبودات التي كان قومه يعبدونها . لا ادري ما الذي تغير في الانسان فيتقاعس عن البحث .

 
علّق سيف الزنكي السعداوي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : اهلا وسهلا بالشيخ عصام الزنكي في محافظه ديالى السعديه

 
علّق ايزابيل بنيامين ماما اشوري ، على جهل التوراة هل يعني جهل الله او خطأ الوحي أو كذب موسى ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم اخي الطيب صالح السنوسي واهلا وسهلا بكم اخا عزيزا . بحثت في فيس بوك ووضعت اسمكم في الباحث ولكن ظهر لي كثيرون بهذا الاسم (Salah Senussi ) فلم اعرف ايهم أنت . والحل إما أن تكتب اسئلتكم هنا في حقل التعليقات وانا اجيب عليها ، او اعطيك رابط صفحتي على الفيس فتدخلها صديق وتكتب لي اشارة . او تعطيني علامة لمعرفة صفحتكم على الفيس نوع الصورة مثلا . تحياتي وهذا رابط صفحتي على الفيس https://www.facebook.com/profile.php?id=100081070830864

 
علّق صالح السنوسي ، على جهل التوراة هل يعني جهل الله او خطأ الوحي أو كذب موسى ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اولا انى اكن لك كل التقدير والاحترام وارجو من الله قبل ان اموت التقى بك والله علي كل شى قدير .........طرحك للحقائق جعلتنى اتعلق بكل ما تكتبين وانا رجل مسلم ابحث عن الحقيقة دائما وارى فيك يد العون منك وانا اقدر افيدك ارجو ان تساعدينى لانى لدى كثير من الاسئلة على رسالة عيسى المسيح عليه صلةات الله هدا معرفي على الفيس Salah Senussi اما بخصوص قدسية الثوراة وبقية الكتب ان الله لا يرسل رسالات الى عباده ويتركها في مهب الريح للتزوير ثم يحاسبنا عليها يوم البعث مستحيل وغير منطقى لدالك الكتب الاصلية موجودة ولكن مخفيةوالله اعلمنا بدالك في القران

 
علّق عمار كريم ، على في رحاب العمارة التاريخية دراسة هندسيه في العقود والاقبية والقباب الاسلامية - للكاتب قاسم المعمار : السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة ... شكرا جزيلا للمعلومات القيمة المطروحة حول هذا الموضوع الهام جدا .... يرجى ابلاغنا عن مكان بيع هذا الكتاب داخل العراق ... واذا كانت لديكم نسخة PDF يرجى ارسالها لحاجتنا الماسة لهذه الدراسة مع فائق التقدير والامتنان.

 
علّق سلام جالول شمخي جباره ، على فرص عمل في العتبة العباسية المقدسة.. إليكم الشروط وآلية التقديم : الاسم. سلام جالول. شمخي جباره. خريج. ابتدائيه. السكن. محافظه البصرة المواليد. ١٩٨٨. لدي اجازه سوق عمومي. رقم الهاتف. 07705725153

 
علّق الشيخ العلياوي ، على البُعد السياسي (الحركي) لنهضة الإمام الحسين (عليه السلام) - للكاتب د . الشيخ عماد الكاظمي : السلام عليكم بورکتم سماحة الشيخ علي هذا الايجاز، ونأمل ان تشیروا الی البعدین العقائدي والفقهی في خروج سيد الشهداء عليه السلام ولا تترکون القارئ في حيرة يبحث عنهما

 
علّق حسن الزنكي الاسدي كربلاء المقدسة ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : يوجد الشيخ قاسم الزنكي في كربلاء ويرحب بجميع الزناكيه من السعديه وكركوك الموصل

 
علّق احمد زنكي كركوك مصلى مقابل الحمام ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيره زنكي في كركوك بدون شيخ

 
علّق ممتاز زنكي كركوكي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عشيره زنكي في كركوك مصلى القديمه تعرف المنطقه اغلبها زنكي اسديون الأصل من محافظه ديالى سابقا سعديه وجلولاء ومندلي رحلو من مرض الطاعون سكنوا كركوك

 
علّق كريم زنكي السعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الف هلا ومرحبا بكل عشيره الزنكي ومشايخها الشيخ الاب عصام الزنكي في السعديه

 
علّق محمد السعداوي الاسدي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : سلام عليكم ديالى السعديه ترحب بكل عشيره الزنكي في العراق والشيخ عصام ابو مصطفى الزنكي متواجد في ديالى وبغداد ومرتبط حاليا مع شيخ عبد الامير الاسدي ابو هديل يسكن منطقه الشعب في بغداد

 
علّق خالد السعداوي الاسدي ، على ديوان ال كمونة ارث تاريخي يؤول الى الزوال - للكاتب محمد معاش : أجمل ماكتب عن ال كمونه وشخصياتها

 
علّق ذنون يونس زنكي الاسدي موصل ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الى الأخ الشيخ ليث زنكنه الاسدي نحن عشيرة الزنكي ليس عشيرة الزنكنه مع جل احتراماتي لكم نحن دم واحد كلنا بني أسد وشيوخ ال زنكي متواجدين في ديالى الشيخ عصام ابو مصطفى والشيخ العام في كربلاء الشيخ حمود الزنكي وان شاء الله الفتره القادمه سوف نتواصل مع عمامنا في السعديه مع الشيخ عصام وجزاك الله خير الجزاء .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : د . حازم عبودي
صفحة الكاتب :
  د . حازم عبودي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net