صفحة الكاتب : مصطفى الهادي

احد اسرار بقاء ثورة الإمام الحسين عليه السلام . 
مصطفى الهادي

 المتابع لحركة البشر التاريخية على الأرض يرى أن كل ما وضعه الإنسان من افكار خارج سياق الدين كان إلى زوال وحتى ثوراته التي قام بها من اجل التصحيح والتغيير زالت بزوال جيلها الأول واصبحت ذكرا منسيّا في بطون كتب التاريخ ، إلا الافكار والتغييرات والثوراة التي قامت بإسم الدين فإنها باقية ، وكل من اصطدم بالدين رجع خائبا وباء بالخسران.

في العصر الحديث فإن اكبر الثورات كانت مثلا الثورة البلشفية عام 1917 التي قام بها مجموعة من اليهود فاسسوا دولة الاتحاد السوفيتي التي قامت على اساس القضاء على الدين وقمعه بشتى الوسائل حتى من حيث تسمية الأفراد فإن الاسماء الاسلامية تم اضافة حروف روسية لتشويهها مثل اسم علي اطلقوا عليه عليوف ، وقادر اصبحت قادروف وهكذا تحولت المساجد والكنائس إلى متاحف وحورب الزي الإسلامي، ولكن هذه الثورة لم تصمد سوى سبعين عاما ثم انهارت والسبب اصدامها بالدين وأدى انهيارها إلى انبثاق سبع جمهوريات اسلامية.

وفي هذا القرن الذي لازلنا شهودا عليه انبثقت ثورات الربيع العربي في كثير من البلدان الاسلامية ولكنها كانت ثورات مسخ لا تُعرف الاصابع التي تقف خلفها فكانت مثلا تونس وليبيا واليمن ومصر احسن حالا فيما لو كانت على عهدها القديم فهي الان في احط مراحلها وضياعها هذه الثورات اصطدمت بالدين منذ اول يوم فنرى مثلا تونس يصدر برلمانها قرارا يمنع فيه (التلوث الضجيجي) اي منع الاصوات العالية ، وبالرجوع إلى هذه المفردة تبين انها لا تمنع اصوات ابواق السيارات وغيرها بل انها تقصد منع الاذان من فوق المنائر لأن صوت المكبرات العالي يُسبب التلوث الضجيجي. وها هي الثورة التونسية تسعى بأرجلها إلى الفشل والسبب هو اصطدامها بالدين.

وهكذا أزال الحسين امبراطورية كانت قائمة منذ اكثر من ثلاث آلاف عام في إيران فتهاوت تحت ضربات مرجع ديني رفع (كربلاء) شعارا لثورة، ثم قال بعد الانتصار : لقد تجمعت دموع الباكين على الحسين فاحدثت طوفانا ازاح امبراطورية عمرها ثلاث آلاف عام فكل ما عندنا من كربلاء.

فكل الثورات تغيرت وانحرفت عن مسارها لأنها ضد الدين إلا ثورة الامام الحسين عليه السلام باقية لأنها انبثقت من الدين وامن اجل الدين لأنه رأى أن الدين اصبح العوبة بيد بني امية (1) وكل من اصطدم بهذه الثورة زال والثورة باقية على طول تاريخها فقد حاول الأمويون قتل الدين فأحياه الحسين بثورته ، وحاول العباسيون خنق الثورة وهدم قبر الحسين ومسح آثاره ولكن الدولة العباسية زالت والحسين باق وهكذا الدولة الأيوبية التي فرضت الاحتفال بأعياد رأس السنة الهجرية فجعلته في أول المحرم بينما الهجرة في ربيع الأول ، فانتهت الدولة الأيوبية وبقى محرم والحسين وتستمر إلى زمن الدولة العثمانية التي زالت وبقيت كربلاء والحسين وإلى زمن صدام حسين الذين تفرعن وهدم كربلاء ولكن صدام زال واندثر ولا يُعرف له قبر وكربلاء والحسين باق.

ما اريد ان اقوله هو على هؤلاء الذين يتناولون قضية الامام الحسين عليه السلام ان يحذروا من أن يزولوا ويبقى الحسين عليه السلام ، فليس زوالهم بالامر الهيّن لأنه سوف يعقبهم خزيا ابديا الحسين محور قضية دارت حولها الكثير من القضايا ولعل اهمها هي الثورة المهدوية الكبرى التي سوف تؤسس للاصلاح وقيام حكومة العدل الإلهي التي ارسى قواعدها الامام الحسين في ثورته.

(كذلك يضرب الله الحق والباطل فأما الزبد فيذهب جفاءً وأمّا ما ينفع الناس فيمكث في الأرض) .

المصادر: 
1- وهو قول ابو سفيان في محفل عثمان ابن عفان بعد ان اجتمع الامويون في بيته فقام ابو سفيان خطيبا فقال : (تلاقفوها يا بني امية تلاقف الكرة فوالذي يحلف به ابو سفيان ما من جنة او نار إنما هو الملك). وكذلك عندما مرّ ابو سفيان بقبر حمزة بن عبد المطلب ركله برجله ثم قال : (ايه ابا عمارة أن الدين الذي قاتلتمونا عليه اصبح لعبة بيد صبياننا). فكان على الحسين ان يتحرك ليقوم بعملية التصحيح وقد فعل فخلده الله بخلود الدين وبخلود القرآن وذكر جده محمد من فوق المنابر والمنائر. 
انظر الطبري - تاريخ الطبري - الجزء : ( 8 ) - رقم الصفحة : 185 و مسند الإمام أحمد ج1 ص463، وتفسير القمي ج1 ص117، ومجمع الزوائد ج6 ص110 عن أحمد، والبداية والنهاية ج4 ص41، والبحار ج20 ص55 عن القمي.

  

مصطفى الهادي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2018/09/29



كتابة تعليق لموضوع : احد اسرار بقاء ثورة الإمام الحسين عليه السلام . 
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق wasan ali ، على وكيل وزارة الثقافة والسياحة والاثار يبحث اهم مستجدات الواقع السياحي في العراق - للكاتب سعد محمد الكعبي : ربي يوفقكم

 
علّق wasan Ali ، على وكيل وزارة الثقافة والسياحة والاثار يبحث اهم مستجدات الواقع السياحي في العراق - للكاتب سعد محمد الكعبي : من اللقائات التي تصب في نجاح الوزارة والهيئة

 
علّق حسين الزنكي السعداوي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : حي الله ال زنكي في ديالى وكركوك والشيخ عصام الزنكي

 
علّق خالد الشويلي ناصريه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيره السعداوي في الناصريه هل هيه نفس الأجداد والجذور مع السعديه في ديالى ارجو ان توافوني بالخبر اليقين واشكركم

 
علّق salim master ، على في الذكرى السنوية الأولى لشهادة حجة الإسلام والمسلمين الشيخ لقمان البدران قدس سره ... : اللهم لا نملك ما يملكون اسالك أن تجعلهم شفعاء لنا يوم نلقاك

 
علّق عمر الكرخي ديالى كنعان ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن من أصل عشيره الزنكي من بعض الهجره من مرض الظاعون نزحنا من السعديه كما نزحت عشيره الزنكي لكركوك وبعض اجزاء سليمانيه نحن الآن مع عشيره الكرخيه لاكن اصولنا من الزنكي سعديه الي الان اعرف كل الزنكيه مع شيخ برزان نامق الزنكنه ولا يعترفون بالزنكي لسوء تجمعات ال زنكي الغير معروفه ورغم انهم من أكبر الشخصيات في ديالى لاكن لا يوجد من يجمعهم لذالك نحن على هبة الاستعداد مع الشيخ عصام

 
علّق كامل الزنكي كركوك ديالى سعديه سابقا ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : مرحبا لكل الزنكيه في ديالى وكربلاء وبالاخص شيخنا العام شيخ عصام الزنكي كلنا معاك ونحترم قدومك لكركوك ونريد تجمع لعشيره الزنكي في كركوك وندعوكم الزياره لغرض التعرف والارتباط مابين زنكي كركوك والمحافظات بغداد وكربلاء وديالى لدينا مايقارب ١٣٠ بيت في منطقة المصلى وازادي وتازه وتسعين

 
علّق ابو كرار الحدادي الأسدي بغداد مدينه الصدر ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نحن اخوتكم من الحدادين بني أسد نحن معكم واي شي تحتاجون نحن في المقدمه وخدام لكم

 
علّق عمر الزنكي كركوك ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : لماذا لاتذكرنه في كركوك أين الشيخ عصام شيخنا نحن من منطقه طريق بغداد الواسطي مقابل أسواق انور

 
علّق ضد الارهاب ، على نفى المركز العراقي لمحاربة الشائعات الصورة التي تم نشرها من قبل النائب محمد الكربولي وادعى انها من داخل سجن الحوت : من يبحث عن الحقيقة عليه ان يتابع الكربولي ويعرف كمية الحقد على الشيعة حتى في صفحاته الثانية والثالثة والتي تديرها الماكنة الاعلامية الاسرائيلية.

 
علّق مصطفى الهادي ، على نفى المركز العراقي لمحاربة الشائعات الصورة التي تم نشرها من قبل النائب محمد الكربولي وادعى انها من داخل سجن الحوت : ((({ودعا المركز النائب الكربولي الى توخي الحذر في ادعائاته )))) لو امسكتم شخص من عامة الشعب يُثير الشائعات ويقوم بتزوير الاخبار ، هل ستنصحوه بتوخي الحذر في اشاعاته وتزويره للاخبار. إذن لماذا أسستم مركز العراقي لمكافحة الشائعات ، لقد اهلك الله الامم السابقة ، لأنها كانت اذا سرق الشريف سامحوه ، واذا سرق الفقير قطعوا يده .

 
علّق احمد الكريطي كربلاء ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من ال زنكي كربلاء وديالى

 
علّق احمد الكريطي كربلاء ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من ال زنكي كربلاء وديالى

 
علّق منذر الأسدي الجبايش ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : حي الله ال زنكي ديالى والشيخ عصام الزنكي الاسدي

 
علّق فيصل الزنكي كويت ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : تحياتي لعائله الزنكي في العراق والشيخ عصام الزنكي .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : جمال الطالقاني
صفحة الكاتب :
  جمال الطالقاني


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net