صفحة الكاتب : الشيخ محمد قانصو

الكهرباء مقطوعة !
الشيخ محمد قانصو
 قبل أيام دعاني أحد الأصدقاء للسهرة عنده, ولم أجد بدّا من تلبية دعوته خوفاً على نفسي من تهمة الاعتزال, وخوفاً على صديقي من زعل قريب.
وما إن استقرّ بيّ المجلس واستفتحت بالسلام, حتى توافد على صاحبي جمع من الأصحاب, عرفت لاحقاً أنهم معتادون على السهر عنده. وما هي إلا هنيهات حتى تمزّق السكون وتبدّد الهدوء, وعلت الأصوات وتجاذب الرفاق أطراف الكلام, ونلت حظّاً  من المشاركة المقتضبة, لكنني فضّلت ليلتها السكوت والاستماع أكثر, فأنا أفضل الإنصات هذه الأيام..
.. واحتدم الجدال, ودارت الأرض دورتها في تلك الغرفة الصغيرة المتواضعة , وخيّل إليّ كأني أسير في قافلة مكتوف اليدين, معصب العينين بغير وجهة, والقافلة تجول أصقاع العالم العربيّ المشغول بالثورات, الباحث عن الذات..
وتحطّ القافلة رحالها في قطر عربيّ, ويبدأ الرفاق التحليل والتنظير, وإسقاط الأحكام, ومحاكمة الشعب, ومحاسبة النظام. وتسير القافلة إلى قطر آخر, ويستأنف الساهرون التعليل والتبيّين ليخلصوا إلى آراء متابينة متماثلة, ووجهات نظر متقاربة متباعدة.
ولكم استوقفني وأعجبني هذا الوعيّ السياسيّ, وتلك الإحاطة العفويّة غير المتخصّصة لدى هؤلاء الشّبان, رغم اختلافهم وتنوّع آرائهم, و أدركت معها قدرة اللبنانيّ المثقل بالهموم والمتاعب على المتابعة والتحليل, ورغبته بإبداء الرأي, واعتبار أنّ كلّ ما يجري في هذا العالم يخصّه ويعنيه.
لكنّي شعرت بالخيبة أيضا, إذ إنَّ القافلة التي صالت وجالت في بلاد العرب لم تدخل لبنان!, ولم يعلُ صياح ساسة السهرة لشأن هذا البلد الذي يقيمون فيه, ولا أعرف السبب, وأخاف أن أعرفه حقّا!..
لكنّ حديث النفس قهريّ, ولم ينثني عن إطلاق تحليلاته هو الآخر في جمجمتي التي ضجّت صخباً سياسيا, وامتلأت دخاناً كثيفاً من نراجيل القوم المحلّلين .
وتراءى لي أنّ في لبنان من يفكّر عن الشّعب بالوكالة, ويحلّل عنه, ويقرّر له, فلماذا يتعب نفسه في جدال فضوليّ, ولماذا يعنّي النفس بما يحضّر لها في مطابخ ولاة الأمر القائمين.
وبينما يستمرّ الجدال و يتصاعد الدخان, وعيناي المسكينتان تتكلّفان توزيع نظرات الإعجاب على الخطباء الحاضرين, ورأسيّ يومىء قبولاً وتسليماً لكلّ المتحدثين, وإذ بضوء يشّع في الغرفة وينطفئ سريعا, ليطفئ معه الجدال العقيم, ويطلق بعض الألسن بالسبّ واللّعن للكهرباء وساعتها, وللمسؤولين عنها ..
هذه اللمعة الخاطفة كانت أشبه بنذير للقوم الذين امتدّت بهم السهرة على ضوء شمعة, وقد انطلقوا يحلّلون وينظّرون للعالم وهم غارقون بالعتمة لولا هذه النحيلة الجميلة المضحيّة ..
لقد ذكّرتنا اللمعة أننا قوم ما زلنا نستجدي كهيرباء, ونستمطر الماء, ذكّرتنا أننا في دويلات لا نحسد عليها, تحكمها المكاسب والمصالح الطائفيّة والمذهبيّة الضيقة, ويتمترس فيها اللبنانيّ خلف كتابه السماويّ ليحقد بالله على أخيه, وربما ليقتله باسم الله أيضا, متناسياً جوعه وفقره وذلّه, متجاهلاً فراغ يديه أمام باب المدرسة والمستشفى, متنكّراً لصمته القاتل أمام عينيّ طفله وهو يطالبه بأكثر من الخبز, وأبعد من حديقة الدار,  ذكّرتنا أننا في بلد أولى بالتغيّير الجذريّ لأنّ إنسانه يفتقد الشعور بالكيان والوجود ..
نعم ذكّرتنا أنّ الكهرباء مقطوعة وأنها سوف تبقى مقطوعة حتى إشعار آخر .. أو ينتبه الشّعب !..
وحتى تجيء الكهرباء ونبصر النّور .. تصبحون على وطن !..
 

  

الشيخ محمد قانصو
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/12/26



كتابة تعليق لموضوع : الكهرباء مقطوعة !
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق عمر الكرخي ديالى كنعان ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن من أصل عشيره الزنكي من بعض الهجره من مرض الظاعون نزحنا من السعديه كما نزحت عشيره الزنكي لكركوك وبعض اجزاء سليمانيه نحن الآن مع عشيره الكرخيه لاكن اصولنا من الزنكي سعديه الي الان اعرف كل الزنكيه مع شيخ برزان نامق الزنكنه ولا يعترفون بالزنكي لسوء تجمعات ال زنكي الغير معروفه ورغم انهم من أكبر الشخصيات في ديالى لاكن لا يوجد من يجمعهم لذالك نحن على هبة الاستعداد مع الشيخ عصام

 
علّق كامل الزنكي كركوك ديالى سعديه سابقا ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : مرحبا لكل الزنكيه في ديالى وكربلاء وبالاخص شيخنا العام شيخ عصام الزنكي كلنا معاك ونحترم قدومك لكركوك ونريد تجمع لعشيره الزنكي في كركوك وندعوكم الزياره لغرض التعرف والارتباط مابين زنكي كركوك والمحافظات بغداد وكربلاء وديالى لدينا مايقارب ١٣٠ بيت في منطقة المصلى وازادي وتازه وتسعين

 
علّق ابو كرار الحدادي الأسدي بغداد مدينه الصدر ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نحن اخوتكم من الحدادين بني أسد نحن معكم واي شي تحتاجون نحن في المقدمه وخدام لكم

 
علّق عمر الزنكي كركوك ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : لماذا لاتذكرنه في كركوك أين الشيخ عصام شيخنا نحن من منطقه طريق بغداد الواسطي مقابل أسواق انور

 
علّق ضد الارهاب ، على نفى المركز العراقي لمحاربة الشائعات الصورة التي تم نشرها من قبل النائب محمد الكربولي وادعى انها من داخل سجن الحوت : من يبحث عن الحقيقة عليه ان يتابع الكربولي ويعرف كمية الحقد على الشيعة حتى في صفحاته الثانية والثالثة والتي تديرها الماكنة الاعلامية الاسرائيلية.

 
علّق مصطفى الهادي ، على نفى المركز العراقي لمحاربة الشائعات الصورة التي تم نشرها من قبل النائب محمد الكربولي وادعى انها من داخل سجن الحوت : ((({ودعا المركز النائب الكربولي الى توخي الحذر في ادعائاته )))) لو امسكتم شخص من عامة الشعب يُثير الشائعات ويقوم بتزوير الاخبار ، هل ستنصحوه بتوخي الحذر في اشاعاته وتزويره للاخبار. إذن لماذا أسستم مركز العراقي لمكافحة الشائعات ، لقد اهلك الله الامم السابقة ، لأنها كانت اذا سرق الشريف سامحوه ، واذا سرق الفقير قطعوا يده .

 
علّق احمد الكريطي كربلاء ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من ال زنكي كربلاء وديالى

 
علّق احمد الكريطي كربلاء ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من ال زنكي كربلاء وديالى

 
علّق منذر الأسدي الجبايش ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : حي الله ال زنكي ديالى والشيخ عصام الزنكي الاسدي

 
علّق فيصل الزنكي كويت ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : تحياتي لعائله الزنكي في العراق والشيخ عصام الزنكي

 
علّق عزيز سعداوي زنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السنين الماضيه لانعرف شيوخنا ولا حتى اصلنا الزنكي وأصبح الان الزنكنه نحن معا الشيخ عصام التجمع الزنكي رغم حاليا نحن الآن من القوميه الكرد١١يه ونعرف اصولنا يقولون لعشيره ال محيزم على ما اتذكر من كلام والدي المرحوم محمود زنكي معروف في السعديه

 
علّق احمد السعداوي الزنكي سعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : شيوخنا متواجدين في كربلاء الشيخ حمود الزنكي والشيخ عصام الزنكي سكنه بغداد الشعب وليس سكنه ديالى

 
علّق النسابه عادل الزنكي الكويت ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : كل الهلا فيكم اعيال العم نرحب في تجمعات عائله الزنكي في ديالى والكويت وتناقشنا مسبقا مع الاستاذ مثنى الزنكي من بغداد بخصوص كتاب عائله الزنكي وانقطعت مابيننا الاتصال أين أصبح كتاب العائله ونتمنى نسخه من الكتاب عن عائله الزنكي الكويت

 
علّق سجاد زنكي الخانقيني خانقين كهريز ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : كلنا حاضرين لتجمع ال زنكي من العاصمه ال زنكي ديالى لجميع عمامنا في كركوك وبغداد و كربلاء والموصل وبعض المتواجدين في سليمانيه وكوت وبعثنا رساله للشيخ حمود الزنكي وننتظر الرد عن ال زنكي خانقين

 
علّق سلام لطيف زنكنه السعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : اصولنا من ال زنكي وبعد مرض الطاعون الكل هاجرت بسبب المرض من نزح لبغداد وكربلاء وكركوك والموصل والان متعايشين مع الزنكنه في السعديه ونحن مع الكل الساعين في لم شمل الزنكي مع الشيخ الشهم عصام الزنكي .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : باقر جبر الزبيدي
صفحة الكاتب :
  باقر جبر الزبيدي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net