صفحة الكاتب : جمعة عبد الله

البنية الجمالية في الديوان الشعري ( تيممي برمادي ) للشاعر يحيى السماوي
جمعة عبد الله

هذا الديوان الشعري , مشبع بالصياغاات الجمالية المتنوعة التكوين في  البناء والخلق  والابتكار , كأنها نتاج هندسة معمارية , شامخة  في بناءها  الشعري ,  المتألق بالقوة والمتانة في الجمالية الفنية والتعبيرية  , وهي احدى خصائص السماوي الشعرية الفذة  , في قوة الخيال والتخيل المبهر والمدهش , في الصياغة والايقاع في حلة الرقي من التطور الشعر  المعاصر , في الشكل والمضمون , في الرؤيا الواقعية والحلمية معاً  , بتوحد الزمكان ليحلق في دلالاته التعبيرية البليغة , في براعة الاشباع الروحي والوجداني الصوفي  , في رحلته العشقية الحالمة في فردوسها  في بستان الجنة , العامر بالاطياف والاثمار بالفاكهة الاشتهى , المرهفة في ابجدية الحروف العشق الجميلة , التي تجعل الروح تحلق في الاماني لاقتطاف  الحلم المشتهى , الى حد التطرف في العشق , الذي يحمل الجمال والابهار ,  في رؤيته الخلاقة في مديات العشق وتجلياته  , التي ترتقي بجوانحها  الروحية , الى محراب الصلاة والتوحد الروحي ,  بالانصهار الكلي   , ليخلق من انبعاثه الجديد  ,  روح واحدة ,  وقلب واحد , يسيران معاً نحو فردوس العشق , بصميمية خلاقة في محفزاتها ومؤثراتها . في طوفان عشقي مبهر بقناديله المضيئة , المتفاعلة في ديناميكية المزج ,  بين الواقع والحلم , نجد الطراوة والحلاوة في اللغة الشعرية المبهرة . نجد الاندهاش في الاداء الفني والتعبيري . في شفافية ملهمة , في جوهر الاشياء الروحية والمادية , في محسوساتها المتفجرة . بدون ان تنزلق الى التزييف والتزويق المتصنع والمتكلف ببراقة المظهر ,  والجوهر الخاوي والفارغ  , وانما تجعل قيمة  للحس الجمالي الذي  يلعب الدور الاول في المحفزات والاثارة والشحن , ان تعطي قيمة جمالية للفعل العشق ومديات الحلم الغارق في طوفانه , بالبذخ والاشباع , في لذة العشق واغرائته واغوائته  , في فاكهته الناضجة من التنور الايروتيكي  , ان تحرك الاحساس والوجدان , في انجراف جمالي مدهش , لذلك يوظف المؤثرات ( الميثولوجية . الدينية . التراثية ) كمنصات ضوئية يعتكز عليها , في المسح الضوئي المعبر , بوجدانية صوفية في محراب العشق . يعطي القيمة للرؤية الفكرية والروحية , الى حد الانصهار والاندماج ,  في تكوين وحدة عضوية  خلاقة  في صوفية ملهمة  , في انبعاثه الجديد في  الحب والهيام  , المقترن بالحلم في اقامة مملكة العشق العامرة  , في فردوسها الجميل . اي أننا  نشعر في قصائد الديوان ,  ذائقة الاشباع الباذخ لهذا الحلم , الذي يمتلك واقعيته المشروعة  . وتأتي  قصائد الديوان بمثابة , رحلة عشقية عامرة بالاطياف والابهار في بناءها الشعري المتكامل في ابداعاته الجمالية في تقنيات الشعر الخلاق ,  والتعابير الخلاقة في الصور الشعرية المدهشة  . كأننا نطوف في الطواف  الحجيج  حول  فردوس الجنة . ..     ولابد من الاشارة الى الرمزية التعبيرية الدالة في عنوان الديوان الشعري ( تيممي برمادي ) . التيمم : هو انعدام وجود الماء للصلاة . والرماد هو بقايا الاشياء المحترقة التي تحولت الى رماد . يعني يخلق لنا معادلة عشقية باهرة الجمال في المعنى والرؤية الروحية / الصوفية / الايروتيكية  في  العشق ,  بأن العاشقة او المعبودة ,  تتيمم برماد العاشق للصلاة والانصهار في الانبعاث الجديد , في روح واحد وقلب واحد , يسيران معاً نحو محراب الصلاة العشقية . هذا المعنى الجمالي المدهش في المفارقة والمطابقة . لنتلمس جوانب من هذه الرحلة العشقية المبهرة في الابهار والاندهاش .

1 - نعمة التفاحة :

رؤية خلاقة في تجديدها لتناص في الاسطورة الدينية ,  بخلقها من جديد  . نجد ان التفاحة لم تكن الخطيئة التي ارتكبها ( آدم ) وطرد من فردوس الجنة الى عذابات الارض , نجد الصورة مغايرة بشكل معكوس , بأن التفاحة تكون نعمة وواصلة خير تنقل متذوقها من عذابات الارض الى فردوس الجنة العشقية , ان ينهل بالمطيبات والمشهيات في البستان الفردوسي العامر بالمشهيات الايروتيكية ,  من الثمار اللذيذة التي تنعش الوجدان والقلب , فما الحاجة الى كنوز قارون , ومخادع شهريار وهرون الرشيد , طالما هو غارق في حلة الاشتهى والاشباع

تفاحةٌ الامسي البعيد

رَمَت " آدم "

خارج الفردوسِ

فأنطفأ الصباحٌ

بمقلتيهِ

واغمضت أجفانها الاقمارٌ

فهوَ لذئبِ مندمةٍ

طريد

وأنا دخلتٌ جنائن الفردوس

حين قطفتُ من تفاح حقلكِ ...

هل أنا في العشق آدمهُ البتولي الجديد ؟

       مادمتِ ليْ

ما حاجتي بكنوز قارون

ومخدع شهريار ومٌلك هرون الرشيد ؟

2 - اغواء العشق :

لاشك ان هناك جذب مغناطيسي , في اغواء العشق , الذي يجعل الحالم يسير وفق انجذابية مغناطيسية  الاغراء , حتى لم يتوانى ان يسير في طريق التطرف في العشق , طالما هالة الجمال تسحره في الانجذاب والفتنة ,,  ليطرق بابه في الهيام , ليعوض جدب صحرائه  , التي جعلته يشعر بالظمأ الحارق , ليسقي صحرائه  بالمطر العشقي الغزير  الى حد الارتوى والاشباع , على اسرته الحريرية من جلنار ازهارالبرتقال  . ليلتف بعباءة العشق كناسك هايم في الهيام . الباحث عن حقيقة الوجود , في السؤال . ان يملي الروح بالشهية من ارغفة تنوره ومن التين والزيتون وحور العين , ليرتمي في اللذة الشهوانية ,  كفارس العشق , يمص التوت والريحان   , وليسقي من خمرته الثملية الحلال , وليقطف من البستان بما يشاء ويرغب    , لكي يطرد صقيع وزمهرير ذئاب البرد .

منذ عصورٍ

وهوَ في صحرائهِ

يبحث عن حديقةٍ ضوئية الازهار

        يغفو

حالماً بالتين والزيتون

والحور على أسرة ٍ

فراشها أزهار برتقال

      يٌومئنَ

يافارسنا تعال

مص

رحيق التوت والريحان

   واشرب

خمرنا الحلال

واقطف

كما تشاء من بستاننا

أرغفة اللذةِ

أو فاكهةٌ

ما عرفت شبيهها

موائدٌ الخيال

3 - أستجداء العشق :

هو الظمأ الى مرتع آمن , الى  ماؤى مطوق بكاليل العشق بالازهار  , حتى يرتوي من  الظمأ . الباحث عن عش يقيه من عوادي الدهر والزمان . مرتع روحي يملئ وجدان الذات بالخمر العشقي  يستجدي زهور اللوز في وديان الفردوس , ليرتشف منها في لذة واشتهى , ليسقي صحاريه ويسقي منه الروح الظامئة الى المشهيات  , يستجدي كأس الخمر الحلال . يستجدي المطر العشقي الذي يطهر البدن والروح بطهارة نقية , ويتوضئ الى صلاة العشق , التي تجعله يترنم بفردوس الجنة الحالمة . ان تجعله ترنيمة موسيقية  لروح . بأن العشق نعمة من الله , والاستجداء هي من بواعث  التقوى بالايمان , الذي يروي الظمأن . كي  يطوف كالحجيج حول محراب العشق . كالحجيج الذي يطوف حول سرير الماء العشقي, منتشياً بكأس الخمر  الحلال  . متوضئاً بندى زهور اللوز في وادي العشق  , الى رغيف من العناق واللثم , ليشعر في الدفئ الروحي / الايروتيكي  , الذي يزقزق ويداعب حواس الوجدان , هذا ما أوصى به رب العباد , باليتيم والغريب والاسير . حقهم في الصدقة والاستجداء  في فردوس العشق , لكي يقينهم من ذئاب الزمهرير , ان أثم رغيف العشق ان يجازي  بالنعمة والحسنة ,  للظمأن الى فاكهة العشق الطازجة .

الشوق

حج بجمرِ  صحرائي

   إليك

لأطوف

حول سريركِ المائي

عشباً ظامئاً

مستجدياً كأساً من خمرِ الحلالِ

وليلة أسعى بها

ما بين خدركِ في صفا قلبي

ومروة مقلتيك ..

متوضئاً

بندى زهور اللوز في واديكِ

أتلو ما تيسر من هديلكِ

 

مستغيثاً من لضى صدري

ببرد حمامتيك

-----------------

 

ظامئاً جئتكِ

أستجدي زهور اللوز في واديكِ

     شماً

وندى ينبضٌ  ثغري

     المستجير

من صحاراي التي

لم ارتشف منها سوى

لفحِ الهجير

فاسقني منكِ

   ولو

كأس زفير

ورغيفاً من عناقٍ

دافئ الجمر

بتولي التنانيرِ

يقيني  من ذئاب

الزمهرير

  فأنا

اوصى بي الله

يتيمُ وغريبُ وأسيرْ

4 - لمن فردوس الجنة ؟ :

انها جنان خلقت  للذين يحملون نار العشق في افئدتهم ووجدانهم الروحي  , بكل نقاوة صافية ومتفانية, انها مخصوصة للعشاق الذين يحلمون بالجمال والحب  وشوق الاشتياق , الذي يدفعهم الى  مغامرة الطريق العشق بأيمان وتقوى . يجعلون من عشقهم قناديل تضيء طريقهم نحو الحلم اليقين  , لتطيبٌ النفوس من نوازع الهموم , وهول الغربيتين الذي يعيشها العاشق بالوطن المخطوف , لا يمكن ان تهدأ نيرانه الحارقة , والوطن يعبث به العابثون . لذا فأن هذا العاشق السومري , يشد حزامه ليجند نفسه للوطن الخطوف  , هذا الذي جاء من السماوة العراق , جاء الى العراق يبحث عن العراق .  يبحث عن بستان السومري الذي تهدم تحت معاول الاوغاد . جاء يعيد الحق الى نصابه , لتعود السماوة الى العراق , ويعود سومر من جديد . ويعود العراق الى احضان العراق . ليس العيب في بستان العراق , ولكن العيب كل العيب لحارس البستان ( الشعب ولصوص السياسة العهرية ) الذين  خطفوا وتاجروا بالعراق بحفنة من المال الحرام . هذا الحالم السومري , يشهر سلاحة من اجل تحرير السماوة وسومر والعراق من الانذال السراق واللصوص

قد جئت

من أقصى جنون القلب

من جهة اليقينِ

مضرجاً بندى زهور  اللوز

في وادي التبتل

أستحث النبض بعض العنفوان

ميمماً عطشي الى نهر القصيدة

والقصيدة للسماوة

والسماوة للعراق

متعثراً - أمشي - بظلي

فالطريق البدر نحو السومرية

مذ تغرب حقلها عن ماء دجلة

لم يعد بدراً

فصار الى محاق

وأنا فرات ظامئ

أشكو اليك ِ الغربتين فما أطيقهما

وقد عز الوصول الى نداكِ

فلا اطيق الإصطبار

ولا أطاق

وجهي بلا وجهٍ

وأشرعتي

بلا ماء ولا ريح ٍ

وساقي

دون ساق

كيف اللحاق

------------------

لا عيب في البستان

لكن

حارس البستان  عاق

--------------

ليكون

شاعركِ المخضب بالهديل

فليس يقرب جفنه الدمع المراق

وتعود في عينيهِ سومر من جديدٍ

والعراق يعود ثانيةً

الى حضن العراق

------------------

×× ديوان الشعر . تيممي برمادي

 ×× تأليف : يحيى السماوي

×× الطبعة الاولى : عام 2018

×× اصدار : مؤسسة المثقف العربي / سدني / استراليا

×× لوحة الغلاف واللوحات الداخلية : بريشة الفنان صادق طعمة

  

جمعة عبد الله
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2018/09/02


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • التناسل في ملحمة كلكامش في رواية ( كلكامش ... عودة الثلث الأخير ) للأديب واثق الجلبي  (قراءة في كتاب )

    • تاريخ الإسلام السياسي على المحك في رواية ( الرحلة العجائبية ) للأديب فيصل عبدالحسن  (قراءة في كتاب )

    • الحزن والغياب في رواية ( الليل في نقائه ) للأديب  زيد الشهيد  (ثقافات)

    • معاناة الانسان المضطهد في الديوان الشعري ( ثلاث روايات ) للشاعر عبد الستار نور علي  (قراءة في كتاب )

    • وقفة مع المجموعة القصصية ( زيارة غامضة ) للاديبة سنية عبد عون  (قراءة في كتاب )



كتابة تعليق لموضوع : البنية الجمالية في الديوان الشعري ( تيممي برمادي ) للشاعر يحيى السماوي
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق العراقي علي1 ، على هل السبب بالخطيب أم بصاحب المجلس؟!! - للكاتب صلاح عبد المهدي الحلو : الكاتب القدير ما تقوله عين الصواب لكن فاتك بعض الامور اريد ان اوضحها كوني كفيل موكب اعاني منها من سنوات 1- كثرة المواكب وقلة الخطباء 2- لقد تساوت القرعه وام شعر وصرنا لانفرق بين كفيل الموكب المخلص ومن جاء دخيلا على الشعائر جاء به منصبه او ماله 3- ان بعض الخطباء جعل من المنبر مصدر للرزق وبات لايكلف نفسه عناء البحث والتطوير ورد الشبهات بل لديها محفوظات يعيدها علينا سنويا وقد عانيت كثيرا مع خطيب موكبي بل وصلت معه حد التصادم والشجار 4- لا تلومون كفلاء المواكب بل لوموا الخطباء الذين صارو يبحثون عن من يمنحهم الدفاتر ويجلب لهم الفضائيات ويستئجر لهم الجمهور للحظور 5- اما نحن الفقراء لله الذي لانملك الا المال الشحيح الذي نجمعه طوال السنه سكتنا على مضض على اشباه الخطباء لانه لايطالبوننا بالدولار والفضائيات لتصويرهم وصرنا في صراع الغاء المجالس او اقامتها على علتها فاخترنا الخيار الثاني 6- نحن لانطالب بمنحنا الاموال بل نطالب من الغيارى والحريصين على الثوره الحسينيه والمنبر الحسيني ان يتكفلوا بالبحث لنا عن خطباء متفوهين ويتفلون دفع اجورهم العاليه لاننا لا طاقه لنا بدفع الدولارات والله المسدد للصواب

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري. ، على جهل التوراة هل يعني جهل الله او خطأ الوحي أو كذب موسى ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة اخ صالح السنوسي . إذا كانت الكتب المقدسة مخفية وبعيدة عن متناول ايدي الناس فما الفائدة منها؟ وانا معكم الله لا يترك رسالاته في مهب الريح بل يتعهدها عن طريق الأنبياء واوصيائهم من بعدهم اسباط او حواريين او ائمة يضاف إلى ذلك الكتاب الذي يتركه بينهم ، ولكن اذا كفر الناس بخلفاء الانبياء وحاربوهم وقتلوهم ثم اضاعوا الكتب او قاموا بتزويرها فهذا خيارهم الذي سوف عليه يُحاسبون. يضاف إلى ذلك لابد من وجود فرقة او فئة على الحق تكون بمثابة الحجة على بقية من انحرف. وهنا على الإنسان ان يبحث عن هذه الفرقة حتى لو كانت شخصا واحدا. فإذا بدأ الانسان بالبحث صادقا ساعده الرب على الوصول ومعرفة الحقيقة. ذكر لنا المسلمون نموذجا حيا فريدا في مسألة البحث عن الدين الحق ذلك هو سلمان الفارسي الذي اجمع المسلمون قاطبة على انه قضى عشرات السنين باحثا متنقلا عن دين سمع به الى ان وصل وآمن. والقرآن ذكر لنا قصة إبراهيم وبحثه عن الرب وعثوره عليه بين مئآت المعبودات التي كان قومه يعبدونها . لا ادري ما الذي تغير في الانسان فيتقاعس عن البحث .

 
علّق سيف الزنكي السعداوي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : اهلا وسهلا بالشيخ عصام الزنكي في محافظه ديالى السعديه

 
علّق ايزابيل بنيامين ماما اشوري ، على جهل التوراة هل يعني جهل الله او خطأ الوحي أو كذب موسى ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم اخي الطيب صالح السنوسي واهلا وسهلا بكم اخا عزيزا . بحثت في فيس بوك ووضعت اسمكم في الباحث ولكن ظهر لي كثيرون بهذا الاسم (Salah Senussi ) فلم اعرف ايهم أنت . والحل إما أن تكتب اسئلتكم هنا في حقل التعليقات وانا اجيب عليها ، او اعطيك رابط صفحتي على الفيس فتدخلها صديق وتكتب لي اشارة . او تعطيني علامة لمعرفة صفحتكم على الفيس نوع الصورة مثلا . تحياتي وهذا رابط صفحتي على الفيس https://www.facebook.com/profile.php?id=100081070830864

 
علّق صالح السنوسي ، على جهل التوراة هل يعني جهل الله او خطأ الوحي أو كذب موسى ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اولا انى اكن لك كل التقدير والاحترام وارجو من الله قبل ان اموت التقى بك والله علي كل شى قدير .........طرحك للحقائق جعلتنى اتعلق بكل ما تكتبين وانا رجل مسلم ابحث عن الحقيقة دائما وارى فيك يد العون منك وانا اقدر افيدك ارجو ان تساعدينى لانى لدى كثير من الاسئلة على رسالة عيسى المسيح عليه صلةات الله هدا معرفي على الفيس Salah Senussi اما بخصوص قدسية الثوراة وبقية الكتب ان الله لا يرسل رسالات الى عباده ويتركها في مهب الريح للتزوير ثم يحاسبنا عليها يوم البعث مستحيل وغير منطقى لدالك الكتب الاصلية موجودة ولكن مخفيةوالله اعلمنا بدالك في القران

 
علّق عمار كريم ، على في رحاب العمارة التاريخية دراسة هندسيه في العقود والاقبية والقباب الاسلامية - للكاتب قاسم المعمار : السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة ... شكرا جزيلا للمعلومات القيمة المطروحة حول هذا الموضوع الهام جدا .... يرجى ابلاغنا عن مكان بيع هذا الكتاب داخل العراق ... واذا كانت لديكم نسخة PDF يرجى ارسالها لحاجتنا الماسة لهذه الدراسة مع فائق التقدير والامتنان.

 
علّق سلام جالول شمخي جباره ، على فرص عمل في العتبة العباسية المقدسة.. إليكم الشروط وآلية التقديم : الاسم. سلام جالول. شمخي جباره. خريج. ابتدائيه. السكن. محافظه البصرة المواليد. ١٩٨٨. لدي اجازه سوق عمومي. رقم الهاتف. 07705725153

 
علّق الشيخ العلياوي ، على البُعد السياسي (الحركي) لنهضة الإمام الحسين (عليه السلام) - للكاتب د . الشيخ عماد الكاظمي : السلام عليكم بورکتم سماحة الشيخ علي هذا الايجاز، ونأمل ان تشیروا الی البعدین العقائدي والفقهی في خروج سيد الشهداء عليه السلام ولا تترکون القارئ في حيرة يبحث عنهما

 
علّق حسن الزنكي الاسدي كربلاء المقدسة ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : يوجد الشيخ قاسم الزنكي في كربلاء ويرحب بجميع الزناكيه من السعديه وكركوك الموصل

 
علّق احمد زنكي كركوك مصلى مقابل الحمام ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيره زنكي في كركوك بدون شيخ

 
علّق ممتاز زنكي كركوكي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عشيره زنكي في كركوك مصلى القديمه تعرف المنطقه اغلبها زنكي اسديون الأصل من محافظه ديالى سابقا سعديه وجلولاء ومندلي رحلو من مرض الطاعون سكنوا كركوك

 
علّق كريم زنكي السعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الف هلا ومرحبا بكل عشيره الزنكي ومشايخها الشيخ الاب عصام الزنكي في السعديه

 
علّق محمد السعداوي الاسدي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : سلام عليكم ديالى السعديه ترحب بكل عشيره الزنكي في العراق والشيخ عصام ابو مصطفى الزنكي متواجد في ديالى وبغداد ومرتبط حاليا مع شيخ عبد الامير الاسدي ابو هديل يسكن منطقه الشعب في بغداد

 
علّق خالد السعداوي الاسدي ، على ديوان ال كمونة ارث تاريخي يؤول الى الزوال - للكاتب محمد معاش : أجمل ماكتب عن ال كمونه وشخصياتها

 
علّق ذنون يونس زنكي الاسدي موصل ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الى الأخ الشيخ ليث زنكنه الاسدي نحن عشيرة الزنكي ليس عشيرة الزنكنه مع جل احتراماتي لكم نحن دم واحد كلنا بني أسد وشيوخ ال زنكي متواجدين في ديالى الشيخ عصام ابو مصطفى والشيخ العام في كربلاء الشيخ حمود الزنكي وان شاء الله الفتره القادمه سوف نتواصل مع عمامنا في السعديه مع الشيخ عصام وجزاك الله خير الجزاء .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : علي حسام
صفحة الكاتب :
  علي حسام


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net