صفحة الكاتب : نجاح بيعي

من أريج مهرجان ربيع الشهادة !. قراءة أولية في بحوث "مهرجان ربيع الشهادة" الرابع عشر . ( 2 )
نجاح بيعي

خاص: كتابات في الميزان 
شكل "مهرجان ربيع الشهادة الرابع عشر" الذي تقيمه الأمانتان العامتان للعتبتين المقدستين الحسينية والعباسية , تحت شعار "بالإمام الحسين ثائرون وبالفتوى منتصرون" والذي انطلقت فعالياته الجمعة (3شعبان 1439هـ) الموافق لـ(20نيسان 2018م) , من الصحن الحُسيني الشريف , شكل حافزا ً قويّا ً لدى الفقهاء والعلماء والمفكرين والباحثين والأكاديميين داخل العراق وخارجه , لأن يتناولوا (القضية الحسينية) بأبعادها المختلفة , بما في ذلك (فتوى الدفاع المقدسة) للمرجعية العليا كونها تنطلق من ذات المدرسة المباركة بحثا ً ودراسة .
يُذكر أن (مسابقة البحوث) لهذا العام تميّزت عن سابقاتها كونها شديدة المنافسة بين الباحثين , حيث بلغ عدد البحوث المقدمة (50) خمسين بحثا ً مُشاركا ً. واستكمالا ً لما بدأناه في الحلقة الأولى , وتواصلا ً للقراءة الأولية في ملخصات البحوث المقدمة, والوقوف على أهم مضامينها .حيث لا زلنا في بحوث الجلسة البحثيّة الأولى التي انعقدت يوم السبت (4شعبان 1439هـ) الموافق لـ(21نيسان 2018م) وعلى قاعة الإمام الحسن(ع) للمؤتمرات والندوات في العتبة العبّاسية المقدّسة.
1ـ ففي البحث المُقدم من قبل الشيخ "محمد جواد اللنكراني" من مدينة (قم) المقدسة في إيران والذي جاء تحت عنوان (النهضة الحسينيّة والذبّ عن بيضة الإسلام) إبتدء الباحث دراسته بالسؤال القيّم التالي : (هل كانت النهضة الحسينيّة مُبتنية على أساس الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بالمعنى ـ الفقهيّ والجزئيّ , أم كانت العلّة الحقيقيّة مُبتنية على أساس الذبّ عن بيضة الإسلام ؟).
وهو سؤال يقودنا نحو أعماق (ماهيّة) جوهر الثورة الحسينيّة . في حين الإجابة عنه تكشف لنا عن سرّ جوهر مقام الإمام (الحسين) عليه السلام السامي , والتي لا تُدانيها درجة قط لو اجتمعت البشرية بأجمعها. يقول الباحث :
(الأدلّة تبيّن أنّ العلّة الحقيقيّة في الواقع كانت الذبّ عن بيضة الإسلام . وإنّ ما ورد في كلام الإمام الحسين(ع) في قوله : (إنّي أريد أن آمر بالمعروف وأنهى عن المنكر) ليس المقصود منه المعروف والمنكر الجزئيّ والفقهيّ المعروف ، بل المراد منه نفس الدين . فإنّه لا معروف أهمّ منه ولا منكر أعظم من هدمه) !. من هذا المنطلق يُفرّق الباحث بين الإمام الحسين (ع) كإمام معصوم يضطلع بمهام إلهيّة ـ تكليفية شرعية , وتقع على عاتقه مهمة الذب والدفاع عن الإسلام والحفاظ عليه واستمراريته ما دار الزمان واختلف المكان (إنّي أريد أن آمر بالمعروف وأنهى عن المنكر) في حال تعرضه للخطر والهدم والمحق (الأمر الذي كلفه دمه الطاهر ونال الشهادة في سبيل ذلك), هو غير التكليف الشرعي الذي يقع على عاتق المسلمين والبشر جميعا ً , في حال تعرض الإسلام للخطر. لأن عمل المرء وفق قاعدة (الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر) وجوبه مشروط بحصول العلم والتأثير (لأمره ونهيه) لدى الذي وقع عليه الأمر والنهيّ كـ(الحاكم الجائر) وهذا غير ما لدى المعصوم (ع) أولا ً . ولأن المصلحة العليا للدين الإسلامي لا يُحيط بها بالكامل إلا الإمام المعصوم (ع) ثانيا ً. والدليل ـ والكلام هنا للباحث اللنكرانيّ :
(أنّ الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر مشروط بالعلم والتأثير. بمعنى أنّه واجب عندما يعلم الآمر والناهي بالتأثير , ولا يجوز إذا علم الناهي بعدم التأثير. ودون ذلك لا يؤجر عليه فاعله ولا يُرزق الصبر عليه . وورد أيضاً بأنّه إنّما هو على القويّ المُطاع). وساق الباحث رواية عن "مسعدة بن صدقة" تُعزّز ما ذهب اليه : (أنّ أفضل الجهاد كلمة عدل عند إمام جائر. وقد أجاب الإمام المعصوم(ع) عندما سُئل عن معنى ذلك بأنّه هذا على أن يأمره بعد معرفته وهو مع ذلك يقبل منه وإلّا فلا !. فاشترط الإمام لزوم المعرفة وأيضاً تحقّق القبول عند المُخاطَب).
https://rabee.alkafeel.net/news.php?id=402

2ـ في حين انطلق البحث المقدم من قبل الشيخ "نزار محمد شوقي سنبل القطيفي" من السعودية الذي جاء بعنوان : (أثر المرتكزات الإيمانيّة في بناء نفسيّة المجاهد "برير بن خضير" رضي الله عنه أنموذجا ً) من مفهوم (الجهاد) في الإسلام . مُقدما ً أنموذجا ً للمُجاهد هو (برير بن خضير) أحد أصحاب الإمام الحسين (ع) وأحد المُستشهدين بين يديه يوم عاشوراء بكربلاء . ويخلُص الباحث الى أن (برير) لم يكن ليصل الى تلك الدرجة العظيمة كـ(مُجاهد) لولا امتلاكه لعدّة صفات ومقومات إيمانية وعقائدية على المستوى الروحي ـ النفسي والبدني. فبعد أن عرّف الباحث في الفقرة الأولى من بحثه لفظة الجهاد : وهي مأخوذٌ من الجَهد ـ بالفتح ـ بمعنى التعب والمشقّة . أو من الجُهد ـ بالضم ـ وتأتي بمعنى الطاقة . (والمراد به هنا القتال لإعلاء كلمة الإسلام وإقامة شعائر الإيمان) . نراه يسوق لنا في النقطة الثانية عدّة ـ مرتكزات ـ إيمانية تدخل في بناء نفسيّة المُجاهد منها : الإيمان بالله الواحد الأحد , والإيمان بالنبيّ (ص وآله) والإيمان بإمامة أهل بيت العصمة (عليهم السلام) , وأثر الدين في حياة المجاهد الشخصية والإجتماعية . وقد بلغوا أنصار الإمام الحسين(ع) الذروة في هذه الجوانب الإيمانيّة جميعها .
ونتيجة لوجود تلك المُرتكزات لدى المجاهد , فأن بعض الصفات المُميزة تظهر عليهم وعلى سلوكهم , كدواعي لخوض غمار الحرب والقتال دفاعا ً على الإسلام أولا ً , ولاستحصال التأييد الإلهي ثانيا ً . ومن تلك الصفات : الإيمان الراسخ والثبات على العقيدة والتوكّل على الله , والحبّ والولاء والصبر والتضحية والفداء .
https://rabee.alkafeel.net/news.php?id=403

3ـ أما في البحث الذي عنوانه : (لغة الإعلام الزينبيّ في مجابهة الإستكبار العالمي ـ مقاربات في فلسفة الإعلام) , تناول الباحث الدكتور "حازم طارش الساعدي" أخطر موضوع ألا وهو الإعلام . ذلك المفهوم الذي رافق الإنسان منذ نشأته خلال تحولاته التاريخية المختلفة . فبعد أن بيّن الباحث أهمية دور الإعلام في (قلب موازين أيّ معادلة كانت سياسية أو اقتصادية أو ثقافية أو عسكرية) على اعتبار (أنّ الإعلام يمثّل سلطة و أصحاب هذه السلطة يؤمنون بالقوّة المتولّدة من هذه السلطة) نراه (الإعلام) يُرافق أيّ حركة يُراد لها النجاح ولاسيّما إذا كانت عسكريّة.
فبعد أن بيّن ذلك .. أكّد من أنّ حركة الإمام الحسين(ع) العسكريّة لم تغفل هذا الجانب أبدا ً , بل رافقتها حركةٌ إعلامية جسّدتها الحوراء زينب (عليها السلام) إنطلاقا ًمن فلسفة (إحقاق الحقّ والإنتصار له).
وعزا الباحث الى أهمية البحث المقدم من قبله إنما تكمن في (إثبات وجود هذه الحركة الإعلامية) الحُسينية ـ الزينيّة أولا ً , والى اشتمال تلك الحركة الإعلاميّة على فلسفة إعلاميّة رصينة وأسس فكرية ثابتة تنطلق من المدرسة القرآنيّة ثانيا ً . وهذا المنحى يُفسّر بجلاء سرّ ثبات وديمومة القضيّة الحسينيّة . والبحث من الأهمية بمكان أنه يدعو الى دراسة ـ الحركة الإعلاميّة الزينيّة ـ وأنه يُؤمِّن الإجابة عن تساؤلات في ما يتعلّق بإعلاميّة الخطاب الزينبيّ , كأهداف يسعى البحث الى الكشف عنها . ومن تلك التساؤلات :
ـ هل تُشكّل لغة الإعلام الزينبيّ أيقونة في مواجهة الإعلام المضادّ؟.
ـ كيف تمظهرت الهويّة الإسلامية في لغة الإعلام الزينبي؟.
ـ ما أثر الإعلام الزينبي في تبنّي قضايا الأمّة والدفاع عنها؟.
ـ هل بالإمكان تبنّي مشروع إسلاميّ إعلامي تكون منطلقاته ومرجعيّاته زينبيّة تنعكس فيها الثقافة الإسلامية؟.
واختم الباحث الدكتور "حازم طارش الساعدي" بحثه بوصية أن يتم (تتبّع القيم الإعلامية في الخطابات الإسلاميّة التي تشكّل نظريّة الإعلام الإسلامي ذات الامتداد القرآنيّ).
https://rabee.alkafeel.net/news.php?id=413
4ـ الشيخ "حسن العيساوي" في بحثه الموسوم (القيم العاشورائيّة ودورها في صناعة التربية الثوريّة وإرادة الجهاد) قدّم رؤيته الخاصة حول العامل (الإرادي) ودوره الأساسي في حركة التاريخ والمجتمع . ويقصد الباحث بالعامل الإرادي كون الإنسان ـ كائن مُريد ـ يملك الخيار في تحقيق الإصلاح والتقدم (وصولاً الى صناعة الثورة وفعل الجهاد) فبالعامل الإرادي تكمن ـ إنسانية الإنسان ـ حسب رؤية الباحث .
ولكن هذه الإرادة ولكي تكون مثمرة (تحتاج الى حوافز ودوافع تنقل ذلك الإستعداد من عالم القوّة الى عالم الفعل). ليغوص الباحث في دراسته مُفتشا ً عن (محرّكات الإرادة ومحفّزاتها التي تقوم بهذا الدور) لتكون فاعلة وذا نتيجة مرجوّة في مختلف (المجالات الاجتماعية والسياسية والدفاعية) في حياة الإنسان . ويذهب الباحث الى أن أهم تلك الحركات الإرادية (هو البعد التربويّ القيميّ) التي تبتني عليها (صناعة الإرادة الثورية) كما يُسميها , لتكون ثورة الإمام الحسين (ع) على رأس قمة هرم هذا البعد التربوي والقيميّ.
https://rabee.alkafeel.net/news.php?id=414

  

نجاح بيعي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2018/04/23



كتابة تعليق لموضوع : من أريج مهرجان ربيع الشهادة !. قراءة أولية في بحوث "مهرجان ربيع الشهادة" الرابع عشر . ( 2 )
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق العراقي علي1 ، على هل السبب بالخطيب أم بصاحب المجلس؟!! - للكاتب صلاح عبد المهدي الحلو : الكاتب القدير ما تقوله عين الصواب لكن فاتك بعض الامور اريد ان اوضحها كوني كفيل موكب اعاني منها من سنوات 1- كثرة المواكب وقلة الخطباء 2- لقد تساوت القرعه وام شعر وصرنا لانفرق بين كفيل الموكب المخلص ومن جاء دخيلا على الشعائر جاء به منصبه او ماله 3- ان بعض الخطباء جعل من المنبر مصدر للرزق وبات لايكلف نفسه عناء البحث والتطوير ورد الشبهات بل لديها محفوظات يعيدها علينا سنويا وقد عانيت كثيرا مع خطيب موكبي بل وصلت معه حد التصادم والشجار 4- لا تلومون كفلاء المواكب بل لوموا الخطباء الذين صارو يبحثون عن من يمنحهم الدفاتر ويجلب لهم الفضائيات ويستئجر لهم الجمهور للحظور 5- اما نحن الفقراء لله الذي لانملك الا المال الشحيح الذي نجمعه طوال السنه سكتنا على مضض على اشباه الخطباء لانه لايطالبوننا بالدولار والفضائيات لتصويرهم وصرنا في صراع الغاء المجالس او اقامتها على علتها فاخترنا الخيار الثاني 6- نحن لانطالب بمنحنا الاموال بل نطالب من الغيارى والحريصين على الثوره الحسينيه والمنبر الحسيني ان يتكفلوا بالبحث لنا عن خطباء متفوهين ويتفلون دفع اجورهم العاليه لاننا لا طاقه لنا بدفع الدولارات والله المسدد للصواب

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري. ، على جهل التوراة هل يعني جهل الله او خطأ الوحي أو كذب موسى ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة اخ صالح السنوسي . إذا كانت الكتب المقدسة مخفية وبعيدة عن متناول ايدي الناس فما الفائدة منها؟ وانا معكم الله لا يترك رسالاته في مهب الريح بل يتعهدها عن طريق الأنبياء واوصيائهم من بعدهم اسباط او حواريين او ائمة يضاف إلى ذلك الكتاب الذي يتركه بينهم ، ولكن اذا كفر الناس بخلفاء الانبياء وحاربوهم وقتلوهم ثم اضاعوا الكتب او قاموا بتزويرها فهذا خيارهم الذي سوف عليه يُحاسبون. يضاف إلى ذلك لابد من وجود فرقة او فئة على الحق تكون بمثابة الحجة على بقية من انحرف. وهنا على الإنسان ان يبحث عن هذه الفرقة حتى لو كانت شخصا واحدا. فإذا بدأ الانسان بالبحث صادقا ساعده الرب على الوصول ومعرفة الحقيقة. ذكر لنا المسلمون نموذجا حيا فريدا في مسألة البحث عن الدين الحق ذلك هو سلمان الفارسي الذي اجمع المسلمون قاطبة على انه قضى عشرات السنين باحثا متنقلا عن دين سمع به الى ان وصل وآمن. والقرآن ذكر لنا قصة إبراهيم وبحثه عن الرب وعثوره عليه بين مئآت المعبودات التي كان قومه يعبدونها . لا ادري ما الذي تغير في الانسان فيتقاعس عن البحث .

 
علّق سيف الزنكي السعداوي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : اهلا وسهلا بالشيخ عصام الزنكي في محافظه ديالى السعديه

 
علّق ايزابيل بنيامين ماما اشوري ، على جهل التوراة هل يعني جهل الله او خطأ الوحي أو كذب موسى ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم اخي الطيب صالح السنوسي واهلا وسهلا بكم اخا عزيزا . بحثت في فيس بوك ووضعت اسمكم في الباحث ولكن ظهر لي كثيرون بهذا الاسم (Salah Senussi ) فلم اعرف ايهم أنت . والحل إما أن تكتب اسئلتكم هنا في حقل التعليقات وانا اجيب عليها ، او اعطيك رابط صفحتي على الفيس فتدخلها صديق وتكتب لي اشارة . او تعطيني علامة لمعرفة صفحتكم على الفيس نوع الصورة مثلا . تحياتي وهذا رابط صفحتي على الفيس https://www.facebook.com/profile.php?id=100081070830864

 
علّق صالح السنوسي ، على جهل التوراة هل يعني جهل الله او خطأ الوحي أو كذب موسى ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اولا انى اكن لك كل التقدير والاحترام وارجو من الله قبل ان اموت التقى بك والله علي كل شى قدير .........طرحك للحقائق جعلتنى اتعلق بكل ما تكتبين وانا رجل مسلم ابحث عن الحقيقة دائما وارى فيك يد العون منك وانا اقدر افيدك ارجو ان تساعدينى لانى لدى كثير من الاسئلة على رسالة عيسى المسيح عليه صلةات الله هدا معرفي على الفيس Salah Senussi اما بخصوص قدسية الثوراة وبقية الكتب ان الله لا يرسل رسالات الى عباده ويتركها في مهب الريح للتزوير ثم يحاسبنا عليها يوم البعث مستحيل وغير منطقى لدالك الكتب الاصلية موجودة ولكن مخفيةوالله اعلمنا بدالك في القران

 
علّق عمار كريم ، على في رحاب العمارة التاريخية دراسة هندسيه في العقود والاقبية والقباب الاسلامية - للكاتب قاسم المعمار : السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة ... شكرا جزيلا للمعلومات القيمة المطروحة حول هذا الموضوع الهام جدا .... يرجى ابلاغنا عن مكان بيع هذا الكتاب داخل العراق ... واذا كانت لديكم نسخة PDF يرجى ارسالها لحاجتنا الماسة لهذه الدراسة مع فائق التقدير والامتنان.

 
علّق سلام جالول شمخي جباره ، على فرص عمل في العتبة العباسية المقدسة.. إليكم الشروط وآلية التقديم : الاسم. سلام جالول. شمخي جباره. خريج. ابتدائيه. السكن. محافظه البصرة المواليد. ١٩٨٨. لدي اجازه سوق عمومي. رقم الهاتف. 07705725153

 
علّق الشيخ العلياوي ، على البُعد السياسي (الحركي) لنهضة الإمام الحسين (عليه السلام) - للكاتب د . الشيخ عماد الكاظمي : السلام عليكم بورکتم سماحة الشيخ علي هذا الايجاز، ونأمل ان تشیروا الی البعدین العقائدي والفقهی في خروج سيد الشهداء عليه السلام ولا تترکون القارئ في حيرة يبحث عنهما

 
علّق حسن الزنكي الاسدي كربلاء المقدسة ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : يوجد الشيخ قاسم الزنكي في كربلاء ويرحب بجميع الزناكيه من السعديه وكركوك الموصل

 
علّق احمد زنكي كركوك مصلى مقابل الحمام ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيره زنكي في كركوك بدون شيخ

 
علّق ممتاز زنكي كركوكي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عشيره زنكي في كركوك مصلى القديمه تعرف المنطقه اغلبها زنكي اسديون الأصل من محافظه ديالى سابقا سعديه وجلولاء ومندلي رحلو من مرض الطاعون سكنوا كركوك

 
علّق كريم زنكي السعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الف هلا ومرحبا بكل عشيره الزنكي ومشايخها الشيخ الاب عصام الزنكي في السعديه

 
علّق محمد السعداوي الاسدي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : سلام عليكم ديالى السعديه ترحب بكل عشيره الزنكي في العراق والشيخ عصام ابو مصطفى الزنكي متواجد في ديالى وبغداد ومرتبط حاليا مع شيخ عبد الامير الاسدي ابو هديل يسكن منطقه الشعب في بغداد

 
علّق خالد السعداوي الاسدي ، على ديوان ال كمونة ارث تاريخي يؤول الى الزوال - للكاتب محمد معاش : أجمل ماكتب عن ال كمونه وشخصياتها

 
علّق ذنون يونس زنكي الاسدي موصل ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الى الأخ الشيخ ليث زنكنه الاسدي نحن عشيرة الزنكي ليس عشيرة الزنكنه مع جل احتراماتي لكم نحن دم واحد كلنا بني أسد وشيوخ ال زنكي متواجدين في ديالى الشيخ عصام ابو مصطفى والشيخ العام في كربلاء الشيخ حمود الزنكي وان شاء الله الفتره القادمه سوف نتواصل مع عمامنا في السعديه مع الشيخ عصام وجزاك الله خير الجزاء .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : الشيخ احمد الساعدي
صفحة الكاتب :
  الشيخ احمد الساعدي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net