صفحة الكاتب : جمعة عبد الله

قراءة في رواية ( الرباط ) للروائي قصي الشيخ عسكر . معنى البطل السلبي
جمعة عبد الله

هي بالاحرى رواية قصيرة , او قصة طويلة . تتناول مسألة الهجرة , من زاوية محددة ومعينة , تختص بشريحة اعوان نظام صدام حسين. حين بدأت الحرائق النظام تأخذ صفة العمومية والشمولية تطال الجميع , في سبيل تبعيث المجتمع تحت وصاية القائد الضرورة الاوحد , ومنها تهجير مئات الآلآف من العراقيين بحجة التبعية الايرانية , وتصاعدت هذه الحرائق حدتها في الحرب المجنونة , التي شنها النظام ضد ايران , هذه الحرب التي غيرت كل شيء , وعكرت كل شيء , وبدأت نيرانها تصل الى اعوان النظام . في انسداد الافق في وقف حطب الحرب المجنونة , لذلك بدأ التنصل والابتعاد عن النظام والحزب , اسلم طرق النجاة , في خوض طرق شتات الرحيل والهجرة . وهذه القصة الطويلة تتحدث عن شابين ارسلهما النظام الى الرباط / المغرب للدراسة , والترويج الحزبي للنظام والحزب . الاول الشاب البصراوي ( حسن ) وهو الشخصية المحورية في القصة , خريج المدرسة المتوسطة . ذهب بموافقة النظام والحزب الى الرباط / المغرب . في دورة تدريبية في قسم الفندقة والسياحة , ويرتبط بعمل في السفارة وملحقتها الثقافية , لرفع التقارير , والترويج للدعاية للحزب والنظام . في تجنيد العرب في صفوف الحزب , واعطاءهم زمالات دراسية , ومنح مالية للدراسة في العراق , بهدف سياسي حزبي ضيق ( كاد كل شيء يسير على ما يرام / السفارة تعمل كخلية نحل / نحن الذين نكسب الناس من دون أن يعلموا أنهم يذهبون الى العراق , طلاباً وعمالاً وموظفين ومزارعين , ثم يعودون من غير ان يشعروا انهم اصبحوا عقائديين ) ص41 . يرتبط ( حسن ) في علاقة حب وثيقة مع الشابة المغربية ( مليكة ) التي تدرس في المدرسة الاسبانية لنيل شهادة البكالوريا , وتمارس مهنة الحلاقة النسائية , ينفتح قلبها وعواطفها, وهي واثقة كل الثقة , بأن حبها يقودها الى الزواج حتماً من ( حسن ) ولا يهم اينما يكون العش الزوجي , في البصرة / العراق , او في المغرب / الرباط , او اي مكان يروم اليه حبيبها ( حسن ) فقد ترافقه برباط الزواج , وفي اي بلاد كان الترحال , طالما يجمعهما الانسجام والوفاء , وتقول له ( مهما يكن المرأة تتبع زوجها ) ص31 . , وهي تطمئنه بأن اهلها يوافقون على الزواج ومرافقته في اي مكان يرغب فيه , فهم يرحبون بالموافقة بالزواج والرحيل معه الى اي مكان ( كنت اظن أن والدي يوافق ولا مشكلة عندنا في الزواج من غير المغاربة , حتى النصراني اذا أعلن اسلامه يتزوج من اية عائلة ) ص3 . ولكن سلوكه وتربيته لا تختلف عن سلوك النظام والحزب . حتى يبرر جريمة النظام في تهجير مئات الالاف بحجة التبعية الايرانية , فيقول عن التهجير ( لا ابداً المهجرون ليس عرباً , أصولهم فارسية ) ص6 . اما صديقه الحزبي ( جمال ) الساكن معه , فهو يبرز بدور ( دون جوان ) في اصطياد الفتيات , اذ كل يوم يجلب الى غرفته عشيقة , وهو يخشى الاكل من صديقاته , خوفاً من السحر , في اجباره على الزواج تحت تأثير السحر ( قال لي انه لا يأكل من يدي اية صديقة له , خشية من عمل السحر في الطعام

- أتعتقد ذلك ؟

- المسألة ليس قضية خرافة أو وهم , السحر موجود في القرآن ) ص33 . ويعترف بما يضمر في داخله من مشكلة حساسة , تحت تأثير الحشيشة . بأنه حينما كان يتدرب في الجيش الشعبي , سقط على نتوء صخري , وتطلب السفر للعلاج في رومانيا , وهناك اخبره الطبيب , بفقدان فحولته او رجولته الجنسية , اي انه عاجز جنسياً , اما عشيقاته فأنهن من البغايا يلتقطهن من الشوارع مقابل اجور مالية , حتى يبعد تهمة العجز الجنسي عنه . يستشف من التعابير المضمونية الدالة . بأن عقلية النظام وثقافته , تنتج ابطال سلبيين , ينهزمون من اول مواجهة حياتية تصادفهم . فحينما جاءت الحرب العراقية الايرانية , صدمتهم في عقليتهم الناتجة من تربية الحزب , وتيقنوا ان سبل ايقاف الحرب مسدودة ومعدومة , لانهاية لها , فتعكر وتبدل كل شيء . بأنهم سيساقون لحطب الحرب الى جبهات القتال , ثم يرجعون جثث محترقة ومتفحمة , اذا اختاروا الرجوع الى العراق , يواجهون هذا المصير المحتوم , لذا فأمامهم طريق الهروب والتنصل من النظام والحزب , في اختيار طريق الهجرة , وترك كل شيء وراءهم . لذلك اختار ( حسن ) طريق الهروب , دون ان يخبر او يبوح في نواياه الى حبيبته ( مليكة ) التي عرضت عليه مجالات العمل في الرباط ودعمه مالياً في المشاريع المقترحة , لكنه اختار الرحيل , ولم يخبرها بنيته الرحيل والهجرة . اخفى سر الهجرة عنها تماماً , كأنها اصبحت عبء ثقيل عليه , او من مخلفات الماضي . هذا التنصل من رباط الحب . بشكل غير شريف وغير اخلاقي , وليس غريباً عن تربيته الحزبية , في عملية هروب مدبرة في السر الى ( أسلو ) النروج صباح احد الايام غفلة من الجميع , ليخرج من المغرب والنظام والحزب , ويمزق حبه بصلافة ووقاحة . رغم ان حبيبته ستوافق حتما على الرحيل والهجرة سوية , حتى يظل رباط الحب حياً . هذه الروح الانهزامية تعري الثقافة الحزبية السلبية . بينما في الجانب الاخر ملايين العراقيين اختاروا طريق الهجرة والشتات , سواء كانوا معارضين للنظام , او غير معارضين , وكانت الاسباب الاولى للشتات العراقي ( طشاري ) بسبب الاضطهاد والاهاب والمطاردة والتسقيط السياسي .وظلت الملاحقة الامنية تتابعهم من سفارات النظام وملحقاتها الثقافية والامنية في الخارج , وحتى الاهل في داخل العراق , لم يسلموا من الملاحقة الامنية والعسف وعواقب السجن والجرجرة الى مديريات المخابرات والامن , وغيرها من المشاكل المعقدة

  

جمعة عبد الله
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2018/03/12


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • التناسل في ملحمة كلكامش في رواية ( كلكامش ... عودة الثلث الأخير ) للأديب واثق الجلبي  (قراءة في كتاب )

    • تاريخ الإسلام السياسي على المحك في رواية ( الرحلة العجائبية ) للأديب فيصل عبدالحسن  (قراءة في كتاب )

    • الحزن والغياب في رواية ( الليل في نقائه ) للأديب  زيد الشهيد  (ثقافات)

    • معاناة الانسان المضطهد في الديوان الشعري ( ثلاث روايات ) للشاعر عبد الستار نور علي  (قراءة في كتاب )

    • وقفة مع المجموعة القصصية ( زيارة غامضة ) للاديبة سنية عبد عون  (قراءة في كتاب )



كتابة تعليق لموضوع : قراءة في رواية ( الرباط ) للروائي قصي الشيخ عسكر . معنى البطل السلبي
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق العراقي علي1 ، على هل السبب بالخطيب أم بصاحب المجلس؟!! - للكاتب صلاح عبد المهدي الحلو : الكاتب القدير ما تقوله عين الصواب لكن فاتك بعض الامور اريد ان اوضحها كوني كفيل موكب اعاني منها من سنوات 1- كثرة المواكب وقلة الخطباء 2- لقد تساوت القرعه وام شعر وصرنا لانفرق بين كفيل الموكب المخلص ومن جاء دخيلا على الشعائر جاء به منصبه او ماله 3- ان بعض الخطباء جعل من المنبر مصدر للرزق وبات لايكلف نفسه عناء البحث والتطوير ورد الشبهات بل لديها محفوظات يعيدها علينا سنويا وقد عانيت كثيرا مع خطيب موكبي بل وصلت معه حد التصادم والشجار 4- لا تلومون كفلاء المواكب بل لوموا الخطباء الذين صارو يبحثون عن من يمنحهم الدفاتر ويجلب لهم الفضائيات ويستئجر لهم الجمهور للحظور 5- اما نحن الفقراء لله الذي لانملك الا المال الشحيح الذي نجمعه طوال السنه سكتنا على مضض على اشباه الخطباء لانه لايطالبوننا بالدولار والفضائيات لتصويرهم وصرنا في صراع الغاء المجالس او اقامتها على علتها فاخترنا الخيار الثاني 6- نحن لانطالب بمنحنا الاموال بل نطالب من الغيارى والحريصين على الثوره الحسينيه والمنبر الحسيني ان يتكفلوا بالبحث لنا عن خطباء متفوهين ويتفلون دفع اجورهم العاليه لاننا لا طاقه لنا بدفع الدولارات والله المسدد للصواب

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري. ، على جهل التوراة هل يعني جهل الله او خطأ الوحي أو كذب موسى ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة اخ صالح السنوسي . إذا كانت الكتب المقدسة مخفية وبعيدة عن متناول ايدي الناس فما الفائدة منها؟ وانا معكم الله لا يترك رسالاته في مهب الريح بل يتعهدها عن طريق الأنبياء واوصيائهم من بعدهم اسباط او حواريين او ائمة يضاف إلى ذلك الكتاب الذي يتركه بينهم ، ولكن اذا كفر الناس بخلفاء الانبياء وحاربوهم وقتلوهم ثم اضاعوا الكتب او قاموا بتزويرها فهذا خيارهم الذي سوف عليه يُحاسبون. يضاف إلى ذلك لابد من وجود فرقة او فئة على الحق تكون بمثابة الحجة على بقية من انحرف. وهنا على الإنسان ان يبحث عن هذه الفرقة حتى لو كانت شخصا واحدا. فإذا بدأ الانسان بالبحث صادقا ساعده الرب على الوصول ومعرفة الحقيقة. ذكر لنا المسلمون نموذجا حيا فريدا في مسألة البحث عن الدين الحق ذلك هو سلمان الفارسي الذي اجمع المسلمون قاطبة على انه قضى عشرات السنين باحثا متنقلا عن دين سمع به الى ان وصل وآمن. والقرآن ذكر لنا قصة إبراهيم وبحثه عن الرب وعثوره عليه بين مئآت المعبودات التي كان قومه يعبدونها . لا ادري ما الذي تغير في الانسان فيتقاعس عن البحث .

 
علّق سيف الزنكي السعداوي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : اهلا وسهلا بالشيخ عصام الزنكي في محافظه ديالى السعديه

 
علّق ايزابيل بنيامين ماما اشوري ، على جهل التوراة هل يعني جهل الله او خطأ الوحي أو كذب موسى ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم اخي الطيب صالح السنوسي واهلا وسهلا بكم اخا عزيزا . بحثت في فيس بوك ووضعت اسمكم في الباحث ولكن ظهر لي كثيرون بهذا الاسم (Salah Senussi ) فلم اعرف ايهم أنت . والحل إما أن تكتب اسئلتكم هنا في حقل التعليقات وانا اجيب عليها ، او اعطيك رابط صفحتي على الفيس فتدخلها صديق وتكتب لي اشارة . او تعطيني علامة لمعرفة صفحتكم على الفيس نوع الصورة مثلا . تحياتي وهذا رابط صفحتي على الفيس https://www.facebook.com/profile.php?id=100081070830864

 
علّق صالح السنوسي ، على جهل التوراة هل يعني جهل الله او خطأ الوحي أو كذب موسى ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اولا انى اكن لك كل التقدير والاحترام وارجو من الله قبل ان اموت التقى بك والله علي كل شى قدير .........طرحك للحقائق جعلتنى اتعلق بكل ما تكتبين وانا رجل مسلم ابحث عن الحقيقة دائما وارى فيك يد العون منك وانا اقدر افيدك ارجو ان تساعدينى لانى لدى كثير من الاسئلة على رسالة عيسى المسيح عليه صلةات الله هدا معرفي على الفيس Salah Senussi اما بخصوص قدسية الثوراة وبقية الكتب ان الله لا يرسل رسالات الى عباده ويتركها في مهب الريح للتزوير ثم يحاسبنا عليها يوم البعث مستحيل وغير منطقى لدالك الكتب الاصلية موجودة ولكن مخفيةوالله اعلمنا بدالك في القران

 
علّق عمار كريم ، على في رحاب العمارة التاريخية دراسة هندسيه في العقود والاقبية والقباب الاسلامية - للكاتب قاسم المعمار : السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة ... شكرا جزيلا للمعلومات القيمة المطروحة حول هذا الموضوع الهام جدا .... يرجى ابلاغنا عن مكان بيع هذا الكتاب داخل العراق ... واذا كانت لديكم نسخة PDF يرجى ارسالها لحاجتنا الماسة لهذه الدراسة مع فائق التقدير والامتنان.

 
علّق سلام جالول شمخي جباره ، على فرص عمل في العتبة العباسية المقدسة.. إليكم الشروط وآلية التقديم : الاسم. سلام جالول. شمخي جباره. خريج. ابتدائيه. السكن. محافظه البصرة المواليد. ١٩٨٨. لدي اجازه سوق عمومي. رقم الهاتف. 07705725153

 
علّق الشيخ العلياوي ، على البُعد السياسي (الحركي) لنهضة الإمام الحسين (عليه السلام) - للكاتب د . الشيخ عماد الكاظمي : السلام عليكم بورکتم سماحة الشيخ علي هذا الايجاز، ونأمل ان تشیروا الی البعدین العقائدي والفقهی في خروج سيد الشهداء عليه السلام ولا تترکون القارئ في حيرة يبحث عنهما

 
علّق حسن الزنكي الاسدي كربلاء المقدسة ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : يوجد الشيخ قاسم الزنكي في كربلاء ويرحب بجميع الزناكيه من السعديه وكركوك الموصل

 
علّق احمد زنكي كركوك مصلى مقابل الحمام ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيره زنكي في كركوك بدون شيخ

 
علّق ممتاز زنكي كركوكي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عشيره زنكي في كركوك مصلى القديمه تعرف المنطقه اغلبها زنكي اسديون الأصل من محافظه ديالى سابقا سعديه وجلولاء ومندلي رحلو من مرض الطاعون سكنوا كركوك

 
علّق كريم زنكي السعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الف هلا ومرحبا بكل عشيره الزنكي ومشايخها الشيخ الاب عصام الزنكي في السعديه

 
علّق محمد السعداوي الاسدي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : سلام عليكم ديالى السعديه ترحب بكل عشيره الزنكي في العراق والشيخ عصام ابو مصطفى الزنكي متواجد في ديالى وبغداد ومرتبط حاليا مع شيخ عبد الامير الاسدي ابو هديل يسكن منطقه الشعب في بغداد

 
علّق خالد السعداوي الاسدي ، على ديوان ال كمونة ارث تاريخي يؤول الى الزوال - للكاتب محمد معاش : أجمل ماكتب عن ال كمونه وشخصياتها

 
علّق ذنون يونس زنكي الاسدي موصل ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الى الأخ الشيخ ليث زنكنه الاسدي نحن عشيرة الزنكي ليس عشيرة الزنكنه مع جل احتراماتي لكم نحن دم واحد كلنا بني أسد وشيوخ ال زنكي متواجدين في ديالى الشيخ عصام ابو مصطفى والشيخ العام في كربلاء الشيخ حمود الزنكي وان شاء الله الفتره القادمه سوف نتواصل مع عمامنا في السعديه مع الشيخ عصام وجزاك الله خير الجزاء .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : ليلى أحمد الهوني
صفحة الكاتب :
  ليلى أحمد الهوني


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net