صفحة الكاتب : جمعة عبد الله

كتاب الحب في المجموعة الشعرية ( انتِ تشبهينني تماماً ) للشاعر سعد جاسم
جمعة عبد الله

الشاعر غني عن التعريف, فهو طاقة أبداعية متعددة المواهب والقدرات الابداعية المتنوعة . في ( الادب والمسرح ) , وينشغل في توظيف ابداعه الشعري , في التجدد والابتكار في تجربته الشعرية الطويلة , في ابداع متميز في اسلوبيته . وهذه المجموعة الشعرية , ضمن انجازاته الابداعية في الشعر , بتقنيات راقية في الاداء الفني والتعبيري . وفتح جناحيه ليحلق في اشراقات الحب والعشق . بكل احساس وشعور وجداني , ليفرغها بهذا الفيضان العذب في اطياف الحب , اشراقاته وافاقه المفتوحة والمتعددة في تجلياته , من الاشباع الغريزي والشعوري المتدفق ليسكب ابجدية الحب بهذه الرؤى الشعرية , ليعطي اهمية للحب في الدلالات التعبيرية البليغة . ليعطي للحب الوجه المضيء الناصع والمشرق , في الهام عاشق محلق في الفضاءات البعيدة لابجدية الحب , التي تترنم في تراتيلها مع تدفق خفقات القلب المنسرحة في تيار الحب والعشق , في الالهام والاشتهاء والرغبة والقدسية في التوحد , في الصوفية العشقية المنيرة في اشراقاتها الجامحة , للحب الصافي والنقي , فهو يجنح بالحب بكل افاقه ومجالاته ويغوص بها , بما فيها اللذة الفرودية , لكنه , لكنه ينظر الى الحب بطقوس تصل الى القدسية والعبادة والتوحد , اي ان الحب تحركه اشراقات روحية وغرائز ووجدانية مضيئة , تسمو بالحب بالسمو العالي , ولا تنزل به ان يكون شهوة شبقية وغريزة باللذة الاشتهاء فقط , اي انه في الحب يتوسم الروح , قبل ارتشاف مفاتن الجسد الانثوي , يغوص في النقاوة الروحية , التي تعطي للحب وزن وقيمة للحياة والواقع , كأنه الملاذ الذي يكسر العزلة الروحية , ويفتت هموم الغربة والمنافي . هذه الاشراقات المضيئة حملتها قصائد مجموعته الشعرية , في دلالاتها بليغة في الايحاء والمغزى . لنفتح كتاب الحب ونتصفح اطيافه , من ابجدية العشق الرومانسية :

1 - الحب بديل لخسارات الواقع الجاثم : اطياف الحب تضيء اشراقات الروح , وتضمد جراحها , بعطر القرنفل , لتخفق له جوانح القلب والوجدان , ولكي تلجئ اليه اكثر واكثر , كملاذ آمن , ليعوضه عن خسارات الزمن الرديء . زمن المنافي والحروب

أبدأ معك وفيكِ نص الصباح

وأغانيه وقبلاته وقر نفله

فتشرق شمس قلبي

وأحبكِ اكثر فأكثر

وانسى ما خسرته ُ

في المنافي والحروب / من قصيدة ( صباح النيسيان )

2 - الحب الايروسي : في مرآة اللذة الفرويدية , التي يحلم بها في شوق واشتياق , ان يكون في حضرة هالة المحبوبة , ليرتشف من ثمارها اللذيذة , في الاحضان الملتهبة , التي ترتعش وترتجف له جوانح الوجدان , امام هالة مفاتن المعبودة , في قوام جسدها , لتبدأ طقوس الحب , ولكن هي مجرد حلم عذب وشفاف يقدح في الذهن

جسدكِ .. ؟

مجرد الحلم بأحتضانكِ

يجعلني ارتجف

من اللذة

في مرآيا الطقوس / من قصيدة ( اللذة في المرآيا )

3 - قدسية الحب : الذي ينساب في اعماق الذات , بانواره المضيئة في جوانح القلب , في معبد الاشتهاء , التي تسخن في رضابها في الروح , ليسافر معها الى معبد الصلاة لينهمر المطر الحب القدسي . مطر الحياة بأشراقاتها , التي تجعل الرؤية في هالة الابتهال الرباني , في طقوسه القدسية , حتى تختلط عنده الرؤية بالدموع . هل هي دموع الله ؟ أم دموع العاشقة , التي افتقدت حبيبها في متاهات بلاد الضياع ؟

المطر يتساقط بضراوة

أهذه دموع الله ؟

أم دموع العاشقة

افتقدت حبيبها

في متاهات البلاد ؟ / من قصيدة ( متاهة بلاد )

4 - حب سومري : العاشق يتحمل عبء معاناة الحياة الوخيمة , في قلب مدمن بالعشق , لكن معاناة وقسوة الواقع , تجعله يخرج عن طوره ويتمرد على الواقع المشحون بالشجون والاشجان والاحزان والخراب . . حتى انه في هيجانه لهذه الحالات المأزومة , يتصور نفسه كالطفل والمجنون اوالحكيم . او العاشق الذي يحمل صخرة الواقع على ظهره , ويتوجع لمرارة الوطن القاسية , الوطن المصلوب والمهضوم والمباح والمكسور , لتدمل جراحه قيحاً , على بلاد الامهات . الارامل . بلاد الذكريات التي تخنق الوجدان , بلاد الخسارات , هكذا وصل اليه بلاد سومر من المعاناة , معاناة تتشضى بالجراح , في بلاد سومر الجليلة . بلاد أمنا الحنونة , بلاد المستحيلة .

وأنا معني

بقلبكِ العذب .... الطفل

المجنون .. الحكيم .. العاشق

المشاكس ... المقهور

والمهضوم على البلاد

البلاد - الامهات

البلاد - الارامل

البلاد - الخسارات

البلاد - الذكريات

البلاد - القاتلة - القتيلة

البلاد - أمنا الجليلة

البلاد - المستحيلة / من قصيدة ( تجليات السومري وانثاه النافرة )

5 - الحب ملاذ ومأوى : الانجراف في تيار الحب باشتياق وشوق , من اجل قطف تفاحة الاشتهاء , التي ترتعش لها جوانح الروح , وتجعلها تغوص الى اعماق , بالاشتهاء بقطف ثمارها اللذيذة وعسلها الشهي , لتكون رغبة الاشتياق والملاذ , ليطفئ نيرانه الملتهبة , ليقيم عليها كالوطن الحنون

" اللذة ..... انتِ "

سأشم وردتكِ الساطعة

واقضم تفاحتك الشهية

وارتشف عسلكِ الاشقر

وعميقاً ... عميقاً

اوغل في نهركِ الساخن

ثم أقيم فيك كوطن حنون

اللذة ..... أنتِ / من قصيدة ( نصوص الحب والخلاص )

6 - التوحد الروحي في الحب : حين تنغمر روحه في نهر روح المعشوقة , لتتجلى في روح واحدة بالتوحد الروحي . تجعل فواحة الحب تزهر بالرياحين والحنين والشوق , ليرى روحه تتقمص بروح المعبودة , في ابتهالات الحب في ترانيمها الصافية في خفقاتها . كأن الحب هبة من رب العالمين , والمعشوقة خلقها الله ليمنحها للعاشق كهبة من بركاته , ليتجلى النور في الحب بهالة الاشراق الجميل الساطع , لينغمر في فردوس العشق كروح واحدة متوحدة , في التشابه والانسجام التام , كأن الله خلق روح واحدة تجمع العاشق بالمعشوق في تكامل روحي .

إلا مع الله

الذي اصطفاكِ لي

فغمرني بكل هذا الشغف

وهذه المسيرة الساطعة

التي هي انتِ

أنت التي تشبهينها

في ضحكتها وفي قامتها أيضاً

ولكنكِ ......

لاتشبهين إلا روحك البرية

التي تجلى الله

وخلقها من اجلي

كما لو أنه يقول لي

- خذ يا أنتَ

خذ هبتي هذهِ

لتكون قصيدتك

وانثاك الفردوسية

التي هي في رؤيتي ورؤياي

لا تشبه إلا نفسها

وتشبهكَ انتَ ايضاً / من قصيدة ( أنتِ تشبهينني تماماً )

7 - للحب وطن أخر : حين تسد نوافذ الوطن الام , ويتحول الوطن الى سوط معاناة واضطهاد وقسوة , في انكار ابويته الى ابناءه الاوفياء . ليصبح الوطن الملعون بالعذاب والاحزان والرعب , فما على العاشق إلا ان يبحث عن وطن اخر بديل , وطن العشق والمعشوقة , فهي وطن الملاذ . الوطن الحامي

لان وطني

مرعب ومتلبس

وقاسٍ حتى في حبه

في أبوته

أخترتك ِ انتِ

كي تكوني

وطناً لي / من قصيدة ( وطن اخر )

8 - الحب للام : هذه الروح الطاهرة في نقاوتها , التي خلقها الله من عطر الرياحين والزعفران والحنين . هذه الام في قدسيتها و في رائحة الطيبة والمسك , انها روح من نور . قلب من شهد وحنان قروي , بندى الحنين . هذه الام ينبوع الذي ينضح بالنور والحب . الام التي تذوب روحها في فلذة اكبادها . تذوب في الانين المؤلم , حين تصهل صهول الحروب والموت وغياب الاحبة . انها روح الله تمشي على الارض . انها آله الحب والحنين وحارسة فردوسه بالنقاء الروحي

كلما أتذكرك ِ

أشم رائحة الدمع

ومن أصابعكِ المضيئة

أشم رائحة الحنين والزعفران

لدمعكِ.....

رائحة الضيم

وله رائحة السواقي

ولانفاسكِ .......

رائحة النعناع / من قصيدة ( رائحتكِ حنين وزعفران . الى روح أمي )

  

جمعة عبد الله
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2018/02/08


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • تاريخ الإسلام السياسي على المحك في رواية ( الرحلة العجائبية ) للأديب فيصل عبدالحسن  (قراءة في كتاب )

    • الحزن والغياب في رواية ( الليل في نقائه ) للأديب  زيد الشهيد  (ثقافات)

    • معاناة الانسان المضطهد في الديوان الشعري ( ثلاث روايات ) للشاعر عبد الستار نور علي  (قراءة في كتاب )

    • وقفة مع المجموعة القصصية ( زيارة غامضة ) للاديبة سنية عبد عون  (قراءة في كتاب )

    • همسات على المجموعة الشعرية : ريح عاتية / شعر أسوك كومار ميترا /  ترجمة الاستاذ نزار سرطاوي  (قراءة في كتاب )



كتابة تعليق لموضوع : كتاب الحب في المجموعة الشعرية ( انتِ تشبهينني تماماً ) للشاعر سعد جاسم
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري. ، على جهل التوراة هل يعني جهل الله او خطأ الوحي أو كذب موسى ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة اخ صالح السنوسي . إذا كانت الكتب المقدسة مخفية وبعيدة عن متناول ايدي الناس فما الفائدة منها؟ وانا معكم الله لا يترك رسالاته في مهب الريح بل يتعهدها عن طريق الأنبياء واوصيائهم من بعدهم اسباط او حواريين او ائمة يضاف إلى ذلك الكتاب الذي يتركه بينهم ، ولكن اذا كفر الناس بخلفاء الانبياء وحاربوهم وقتلوهم ثم اضاعوا الكتب او قاموا بتزويرها فهذا خيارهم الذي سوف عليه يُحاسبون. يضاف إلى ذلك لابد من وجود فرقة او فئة على الحق تكون بمثابة الحجة على بقية من انحرف. وهنا على الإنسان ان يبحث عن هذه الفرقة حتى لو كانت شخصا واحدا. فإذا بدأ الانسان بالبحث صادقا ساعده الرب على الوصول ومعرفة الحقيقة. ذكر لنا المسلمون نموذجا حيا فريدا في مسألة البحث عن الدين الحق ذلك هو سلمان الفارسي الذي اجمع المسلمون قاطبة على انه قضى عشرات السنين باحثا متنقلا عن دين سمع به الى ان وصل وآمن. والقرآن ذكر لنا قصة إبراهيم وبحثه عن الرب وعثوره عليه بين مئآت المعبودات التي كان قومه يعبدونها . لا ادري ما الذي تغير في الانسان فيتقاعس عن البحث .

 
علّق سيف الزنكي السعداوي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : اهلا وسهلا بالشيخ عصام الزنكي في محافظه ديالى السعديه

 
علّق ايزابيل بنيامين ماما اشوري ، على جهل التوراة هل يعني جهل الله او خطأ الوحي أو كذب موسى ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم اخي الطيب صالح السنوسي واهلا وسهلا بكم اخا عزيزا . بحثت في فيس بوك ووضعت اسمكم في الباحث ولكن ظهر لي كثيرون بهذا الاسم (Salah Senussi ) فلم اعرف ايهم أنت . والحل إما أن تكتب اسئلتكم هنا في حقل التعليقات وانا اجيب عليها ، او اعطيك رابط صفحتي على الفيس فتدخلها صديق وتكتب لي اشارة . او تعطيني علامة لمعرفة صفحتكم على الفيس نوع الصورة مثلا . تحياتي وهذا رابط صفحتي على الفيس https://www.facebook.com/profile.php?id=100081070830864

 
علّق صالح السنوسي ، على جهل التوراة هل يعني جهل الله او خطأ الوحي أو كذب موسى ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اولا انى اكن لك كل التقدير والاحترام وارجو من الله قبل ان اموت التقى بك والله علي كل شى قدير .........طرحك للحقائق جعلتنى اتعلق بكل ما تكتبين وانا رجل مسلم ابحث عن الحقيقة دائما وارى فيك يد العون منك وانا اقدر افيدك ارجو ان تساعدينى لانى لدى كثير من الاسئلة على رسالة عيسى المسيح عليه صلةات الله هدا معرفي على الفيس Salah Senussi اما بخصوص قدسية الثوراة وبقية الكتب ان الله لا يرسل رسالات الى عباده ويتركها في مهب الريح للتزوير ثم يحاسبنا عليها يوم البعث مستحيل وغير منطقى لدالك الكتب الاصلية موجودة ولكن مخفيةوالله اعلمنا بدالك في القران

 
علّق عمار كريم ، على في رحاب العمارة التاريخية دراسة هندسيه في العقود والاقبية والقباب الاسلامية - للكاتب قاسم المعمار : السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة ... شكرا جزيلا للمعلومات القيمة المطروحة حول هذا الموضوع الهام جدا .... يرجى ابلاغنا عن مكان بيع هذا الكتاب داخل العراق ... واذا كانت لديكم نسخة PDF يرجى ارسالها لحاجتنا الماسة لهذه الدراسة مع فائق التقدير والامتنان.

 
علّق سلام جالول شمخي جباره ، على فرص عمل في العتبة العباسية المقدسة.. إليكم الشروط وآلية التقديم : الاسم. سلام جالول. شمخي جباره. خريج. ابتدائيه. السكن. محافظه البصرة المواليد. ١٩٨٨. لدي اجازه سوق عمومي. رقم الهاتف. 07705725153

 
علّق الشيخ العلياوي ، على البُعد السياسي (الحركي) لنهضة الإمام الحسين (عليه السلام) - للكاتب د . الشيخ عماد الكاظمي : السلام عليكم بورکتم سماحة الشيخ علي هذا الايجاز، ونأمل ان تشیروا الی البعدین العقائدي والفقهی في خروج سيد الشهداء عليه السلام ولا تترکون القارئ في حيرة يبحث عنهما

 
علّق حسن الزنكي الاسدي كربلاء المقدسة ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : يوجد الشيخ قاسم الزنكي في كربلاء ويرحب بجميع الزناكيه من السعديه وكركوك الموصل

 
علّق احمد زنكي كركوك مصلى مقابل الحمام ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيره زنكي في كركوك بدون شيخ

 
علّق ممتاز زنكي كركوكي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عشيره زنكي في كركوك مصلى القديمه تعرف المنطقه اغلبها زنكي اسديون الأصل من محافظه ديالى سابقا سعديه وجلولاء ومندلي رحلو من مرض الطاعون سكنوا كركوك

 
علّق كريم زنكي السعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الف هلا ومرحبا بكل عشيره الزنكي ومشايخها الشيخ الاب عصام الزنكي في السعديه

 
علّق محمد السعداوي الاسدي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : سلام عليكم ديالى السعديه ترحب بكل عشيره الزنكي في العراق والشيخ عصام ابو مصطفى الزنكي متواجد في ديالى وبغداد ومرتبط حاليا مع شيخ عبد الامير الاسدي ابو هديل يسكن منطقه الشعب في بغداد

 
علّق خالد السعداوي الاسدي ، على ديوان ال كمونة ارث تاريخي يؤول الى الزوال - للكاتب محمد معاش : أجمل ماكتب عن ال كمونه وشخصياتها

 
علّق ذنون يونس زنكي الاسدي موصل ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الى الأخ الشيخ ليث زنكنه الاسدي نحن عشيرة الزنكي ليس عشيرة الزنكنه مع جل احتراماتي لكم نحن دم واحد كلنا بني أسد وشيوخ ال زنكي متواجدين في ديالى الشيخ عصام ابو مصطفى والشيخ العام في كربلاء الشيخ حمود الزنكي وان شاء الله الفتره القادمه سوف نتواصل مع عمامنا في السعديه مع الشيخ عصام وجزاك الله خير الجزاء

 
علّق مصطفى الهادي ، على لا قيمة للانسان عند الحكومات العلمانية - للكاتب سامي جواد كاظم : انسانيتهم تكمن في مصالحهم ، واخلاقهم تنعكس في تحالفاتهم ، واما دينهم فهو ورقة خضراء تهيمن على العالم فتسلب قوت الضعفاء من افواههم. ولو طُرح يوما سؤال . من الذي منع العالم كله من اتهام امريكا بارتكاب جرائم حرب في فيتنام ، واليابان ، ويوغسلافيا والعراق وافغانستان حيث قُتل الملايين ، وتشوه او تعوّق او فُقد الملايين أيضا. ناهيك عن التدمير الهائل في البنى التحتية لتلك الدول ، من الذي منع ان تُصنف الاعمال العسكرية لأمريكا وحلفائها في انحاء العالم على انها جرائم حرب؟ لا بل من الذي جعل من هذه الدول المجرمة على انها دول ديمقراطية لا بل رائدة الديمقراطية والمشرفة والمهيمنة والرقيبة على ديمقراطيات العالم. والله لولا يقين الإنسان بوجود محكمة العدل الإلهي سوف تقتصّ يوما تتقلب فيه الأبصار من هؤلاء ، لمات الإنسان كمدا وحزنا وألما وهو يرى هؤلاء الوحوش يتنعمون في الدنيا ويُبعثرون خيراتها ، وغيرهم مسحوق مقتول مسلوب. والأغرب من ذلك ان اعلامهم المسموم جعل ضحاياهم يُمجدون بقاتليهم ويطرون على ناهبيهم. انها ازمة الوعي التي نعاني منها. قال تعالى : (لا يغرنك تقلب الذين كفروا في البلاد متاع قليل ثم مأواهم جهنم وبئس المهاد). انها تعزية للمظلوم ووعيد للظالم. .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : حيدر حاشوش العقابي
صفحة الكاتب :
  حيدر حاشوش العقابي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net