صفحة الكاتب : صدى النجف

حوار مع السيد محمد علي الحلو
صدى النجف

عند خروجه من الدرس الذي يلقيه عند مرقد السيد الخوئي (قده)في الصحن العلوي الشريف التقينا سماحة السيد محمد علي الحلو – دام توفيقه وطلبنا منه اجراء لقاء لمجلة الولاية للحديث عن بدايته العلمية والواقع الفكري والثقافي الذي نعيشه اليوم فأبدى موافقته لذلك،وتم اللقاء في براني سماحة السيد محمد سعيد الحكيم دام ظله.

س1/ السيرة الذاتية والعلمية؟

ولدتُ من عائلة علمية في النجف الاشرف – محلة العمارة سنة 1957م وكانت هذه الاجواء العلمية التي كنت أعيشها قد ساعدتني كثيرا في مواصلتي لدراستي الاكاديمية والحوزوية، وقد أكملت دراستي الاكاديمية بعد تخرجي من كلية الادارة والاقتصاد – جامعة الكوفة،فتوجهت بشكل كلي الى الدرس الحوزوي في ثمانينيات القرن الماضي، و بعد الانتفاضة الشعبانية عام 1991 توجهنا الى ايران ومكثت هناك في قم لإكمال دراستي الحوزوية.

ومن بين أبرز أساتذتي، في النجف الاشرف السيد محمود الميلاني، والشيخ محمد حسن الانصاري والشيخ محمد الفرطوسي قبل أن نغادر النجف، وفي قم الشيخ حسن الرميتي العاملي وفي البحث الخارج الشيخ هادي ال راضي والسيد حسين الشاهرودي والسيد كاظم الحائري والشيخ محمد السند والسيد مرتضى علم الهدى، وبعد عودتنا الى النجف بعد سقوط النظام حضرت دروس البحث الخارج عند سماحة السيد الحكيم وسماحة الشيخ الفياض دام ظلهما الوارف.

س2/ متى بدأ ارتباطك بالكتاب والمطالعة؟

كنت احب القراءة وأنا طالب في المرحلة الابتدائية والمتوسطة وكنت اقرأ كتب والدي والمجلات التي تقع في يدي، وبعدها كنت اقرأ لطه حسين والعقاد وكنت معجبا بأسلوبهما وان كنت متحفظا على بعض كتاباتهما وأفكارهما

س3/ كيف بدأت الكتابة؟

في بداية الثمانينيات من القرن الماضي وفي النجف الأشرف بدأت الكتابة وكنت اعرض كتاباتي على سماحة السيد حسين بحر العلوم (قدس)، واول ماكتبت في منتصف الثمانينات عن المختار الثقفي وعرضته على السيد حسين بحر العلوم رحمه الله تعالى فشجعني على الإستمرار في الكتابة ونصحني بعدم نشره وطباعته بسب ملاحقة أزلام النظام آنذاك للكتاب والمؤلفين في القضايا الدينية،ثم كتبت كتاباً آخر وبأسلوب المقارنة بين الماركسية والإسلام وعرضته على سماحة السيد محمد صادق الصدر رحمه الله وكان يدّرس في الجامعة الدينية وكان يشجعني كثيرا ولكنه أيضا نصحني بعدم نشره بسبب الظروف التي كنّا نعيشها.

س4/ أبرز مؤلفاتكم وما عددها؟

في قم شاركت بكتاب (مقارنة بين الماركسية والاسلام) وحصل الكتاب على المركز الرابع في المسابقة السنوية التي تقام في قم لأفضل كتاب، وحثني السيد عبد الامير المؤمن ان اكتب واشارك في المؤتمرات والندوات العلمية وفعلا عندما كتبت بحثا عن الامام الصادق الصادق في أحد المؤتمرات وقد وزع هذا البحث في اليوم الاول، واول مجلة نشرت لي مجلة النور التي تصدر في لندن وكتبت فيها عن فدك وكانت تنشر لي بصورة دورية، وكتبت ادب المحنة ومظلومية الزهراء واثبت هذه الحادثة بصورة ادبية شعرية منذ الصدر الثاني في القرن الاول ولحد الآن وطبع الكتاب ونال استحسان المهتمين بالشأن الادبي، وكتبت خلفاء المدرستين الذي طبعته مؤسسة الغدير، وقد بلغ عدد المؤلفات التي كتبتها 39 كتابا.

س5/ كيف بدأت بانشاء مكتبة الامام الصادق عليه السلام؟

بعد رجوعي من ايران وجدت الحاجة الى انشاءمكتبات في غير المدينة القديمة بعد توسع مدينة النجف الأشرف وكذلك صعوبة الوصول الى المدينة القديمة في بعض الحالات والمناسبات والحاجة الفعلية بعد ازدياد عدد السكان، فكان همي انشاء مكتبة في حي السعد لتكون عونا للمكتبات القديمة وانشات المكتبة عام 2007 وضمت جميع الاختصاصات ووضعنا نظام الإستعارة الخارجية الذي لا يوجد عند أي مكتبة من مكتبات النجف،ويوجد في المكتبة 18 الف كتاب وهي في تطور مستمر.

س6/ ما دور المكتبات في نشر الوعي الفكري والثقافي بين شريحة الشباب؟

هناك تنافس بين الكتاب والانترنت وله الغلبة ولابد من استقطاب الشباب ولابد للمكتبات أن تنهض بمسؤولياتها، فالمكتبات لها خصوصية وليس استعارة الكتاب فقط، فيجب عليها تطوير عملها وبرامجها مثل اقامة ندوات اوحوارات حول مناقشة كتاب أو بحث معين أو غيرها من الامور لكسب المطالعين والرواد، واغلب المكتبات تعاني من قلة الرواد الا الباحثين منهم ومع الاسف تجد قلة من المجتمع مهتم بالقراءة.

س7/ كيف تقيمون مكتبات النجف الاشرف ولاسيما مكتبة الروضة الحيدرية؟

لا ننكر اهمية مكتبات النجف في الخمسينات والستينات وكانت المكتبات توفر الكتب والمخطوطات، واليوم لابد ان تكون المكتبة واعية بمسؤوليتها فتشعب تلقي المعلومة من وسائل الاعلام المختلفة جعل الكثير يعرضون عن الكتاب فلابد من استخدام طرق اخرى كالمسابقات والندوات وغيرها لاستقطاب القرّاء،ومكتبة الروضة مهمة لأنها تنتسب للمرقد الطاهر أولا وهي البذرة للنجف وللعراق وتبقى هي المكتبة الام وهي من المكتبات النموذجية على مستوى العراق.

س8/ نصيحتكم للشباب للتوجه نحو القراءة

ان مسؤولية حفظ الشباب مهمة وهناك حملة لإبعاد الشباب عن ثقافتهم عن طريق الهائهم بشتى الاساليب المتطورة وغيرها،فلابد للشباب ان ينهضوا بأنفسهم وأن يبادروا للعلم والمعرفة والمطالعة ليكونوا قادرين على حماية أنفسهم ورد الشبهات التي تطلق هنا وهناك،اسال الله ان يكونوا بمستوى المسؤولية والمكتبات هي المأوى الحقيقي لهم.

نشرت في مجلة الولاية العدد 95 / العتبة العلوية المقدسة

  

صدى النجف
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2017/12/30


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • (الأمر بين الأمرين) - لا جبر ولا تفويض  (شبهات وردود )

    • نبذة عن كتب العقيدة عند الإمامية. آية الله السيد محمد سعيد الحكيم (حفظه الله)   (المقالات)

    • حديث الامام الحكيم مع رئيس الوزراء  (المكتبة الالكترونية)

    • نقد نظرية التطور – الحلقة 10 – مناقشة الشواهد الاستنباطية على التطور (الجزء الثالث) : آية الله السيد محمد باقر السيستاني  (قضية راي عام )

    • نقد نظرية التطور – الحلقة 9 – مناقشة الشواهد الاستنباطية على التطور (الجزء الثاني) : آية الله السيد محمد باقر السيستاني  (المقالات)



كتابة تعليق لموضوع : حوار مع السيد محمد علي الحلو
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق لطيف عبد سالم ، على حكايات النصوص الشعرية في كتاب ( من جنى الذائقة ) للكاتب لطيف عبد سالم - للكاتب جمعة عبد الله : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شكري وامتناني إلى الناقد المبدع الأديب الأستاذ جمعة عبد الله على هذه القراءة الجميلة الواعية، وإلى الزملاء الأفاضل إدارة موقع كتابات في الميزان الأغر المسدد بعونه تعالى.. تحياتي واحترامي لطيف عبد سالم

 
علّق جعفر عبد الكريم الحميدي ، على المرجع الشيخ الوحيد الخراساني يتصدر مسيرة - للكاتب علي الزين : أحسنت أحسنت أحسنت كثيرا.. اخي الكريم.. مهما تكلمت وكتبت في حق أهل البيت عليهم السلام فأنت مقصر.. جزيت عني وعن جميع المؤمنين خيرا. َفي تبيان الحق وإظهار حقهم عليهم السلام فهذا جهاد. يحتاج إلى صبر.. وعد الله -تعالى- عباده الصابرين بالأُجور العظيمة، والكثير من البِشارات، ومن هذه البِشارات التي جاءت في القُرآن الكريم قوله -تعالى- واصفاً أجرهم: (أُولَٰئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِّن رَّبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ ۖ وَأُولَٰئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ.. تحياتى لكم اخي الكريم

 
علّق ابو مديم ، على لماذا حذف اليهود قصة موسى والخضر من التوراة ؟ - للكاتب مصطفى الهادي : السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته : ملاحظة صغيرة لو سمحت سنة 600 للميلاد لم يكن قد نزل القرآن الكريم بعد حتى ان الرسول الأكرم صلى الله عليه وآله وسلم لم يكن قد خلق بعد حسب التواريخ حيث ولد عام 632 ميلادي

 
علّق احمد ابو فاطمة ، على هل تزوج يسوع المسيح من مريم المجدلية . تافهات دخلن التاريخ. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : منذ قديم العصور دأب منحرفي اليهود الى عمل شؤوخ في عقائد الناس على مختلف أديانهم لأهداف تتعلق يمصالهم الدنيوية المادية ولديمومة تسيدهم على الشعوب فطعنوا في أصول الأنبياء وفي تحريف كتبهم وتغيير معتقداتهم . فلا شك ولا ريب انهم سيستمرون فيما ذهب اليه أجدادهم . شكرا لجهودكم ووفقتم

 
علّق سعدون الموسى ، على أساتذة البحث الخارج في حوزة النجف الأشرف - للكاتب محمد الحسيني القمي : الله يحفظهم ذخرا للمذهب

 
علّق احمد السعداوي الزنكي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : كلنا سيوف بيد الشيخ عصام الزنكي ابن عمنا وابن السعديه الزنكيه الاسديه

 
علّق سلام السعداوي الاسدي ، على نَوالُ السَّعْداويُّ بينَ كَيْلِ المَدِيحِ وَكَيْلِ الشَّتائم! - للكاتب زعيم الخيرالله : نحن بيت السعداوي الزنكي الاسدي لايوجد ترابط بيننا مع عشيره السعداوي ال زيرج

 
علّق جعفر عبد الكريم الحميدي ، على المرجعية الشيعية هي صمام الأمان  والطريق لأهل البيت - للكاتب علي الزين : لقد ابتليت الأمه الإسلامية في زماننا َكذلك الا زمنه السابقة بكثير ممن يسعون إلى الإهانة إلى الدين او المذهب. َولاغرابة في الأمر. هنالك في كل زمان حاقدين اَو ناقصين. َوبسبب ماهم فيه من نقص او عداء. يوظفون عقولهم لهدم الدين او المذهب.. لعتقادهمان ذلك سوف يؤدي إلى علو منزلتهم عندالناساوالجمهور.. تارة يجهون سهامهم ضد المراجع وتارة ضد الرموز.. حمى الله هذا الدين من كل معتدي.. أحسنت أيها البطل ابا حسين.. وجعلكم الله ممن تعلم العلم ليدافع او من أجل ان يدافع عن هذا الدين العظيم

 
علّق نداء السمناوي ، على لمحة من حياة الامام الحسن المجتبى عليه السلام - للكاتب محمد السمناوي : سيضل ذكرهم شعاع في طريق الباحثين لمناقبهم احسنت النشر

 
علّق علاء المياحي ، على جريمة قتل الوقت. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : احسنتم سيدتي الفاضلة وبوركت جهودكم ..كنت اتمنى ان اعرفكم واتابعكم ولكن للاسف الان قد علمت وبدأت اقرأ منشوراتكم..دكمتم بصحة وعافية

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الأنوار - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : {اللَّهُ نُورُ السَّمَاوَاتِ وَالأرْضِ مَثَلُ نُورِهِ كَمِشْكَاةٍ فِيهَا مِصْبَاحٌ الْمِصْبَاحُ فِي زُجَاجَةٍ الزُّجَاجَةُ كَأَنَّهَا كَوْكَبٌ دُرِّيٌّ يُوقَدُ مِنْ شَجَرَةٍ مُبَارَكَةٍ زَيْتُونَةٍ لا شَرْقِيَّةٍ وَلا غَرْبِيَّةٍ يَكَادُ زَيْتُهَا يُضِيءُ وَلَوْ لَمْ تَمْسَسْهُ نَارٌ نُورٌ عَلَى نُورٍ يَهْدِي اللَّهُ لِنُورِهِ مَنْ يَشَاءُ وَيَضْرِبُ اللَّهُ الأمْثَالَ لِلنَّاسِ وَاللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ } [النور35] . انه الله والنبي والوصي.

 
علّق منير حجازي ، على الحشد الشعبي يعلن بدء عملية كبرى لتجفيف هورة الزهيري آخر معاقل الإرهاب في حزام بغداد : تخريب البيئة وخلق بيئة للتصحر عملية غير انسانية من قبل دولة المفروض بها تمتلك الامكانيات الجوية الكبيرة التي تقوم بتسهيل مهمة اصطياد الارهابيين والقضاء عليهم . يضاف إلى ذلك ما هو دور القوة النهرية التي تتجول في دجلة والفرات والحبانية وغيرها . ما بالكم امعنتم في ارض العراق وموارده تخريبا . سبب انقطاع الامطار هو عدم وجود المناطق الرطبة الموازية التي تغذي الفضاء بالبخار نتيجة لقلة المياه على الأرض .

 
علّق سلام الجبوري ، على مظلومية الزهراء عليها السلام في مصادر الشيعة الإمامية قراءة تحليلية موجزة - للكاتب السيد زين العابدين الغريفي : السلام عليكم سيدنا نطلب من سماحتكم الاستمرار بهذه البحوث والحلقات لاجل تبصير الناس وتوعيتهم

 
علّق عشيره السعداوي الاسديه ال زنكي ، على نَوالُ السَّعْداويُّ بينَ كَيْلِ المَدِيحِ وَكَيْلِ الشَّتائم! - للكاتب زعيم الخيرالله : عشيره السعداوي في مصر ليس كما هيه بيت السعداوي ال زنكي الاسديه

 
علّق دلشاد الزنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم نحن عشيره الزنكي في خانقين واجدادي في السعديه وحاليا متواصلين مع الزنكنه وقبل ايام اتصل علينا الأخ وابن العم ابو سجاد الاسدي من بغداد ويرحب بنا الشيخ محمد لطيف الخيون قلت له ان شيخنا اسمه الشيخ عصام الزنكي قال لي ان الشيخ عصام تابع لنا.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : د . فراس مصطفى
صفحة الكاتب :
  د . فراس مصطفى


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net