صفحة الكاتب : جمعة عبد الله

قراءة في رواية ( تسارع الخطى ) أحمد خلف
جمعة عبد الله

الرواية برعت في ترجمة ثيمات الواقع العراقي المأزوم والمرير , ما بعد عام 2003 . حيث هبت عواصف العبث والارهاب , لتحول حياة المواطنين الى كوابيس مرعبة تطارد المواطن , اينما كان ووجد , ليغرق في دوامات القلق والخوف من وجوده الحياتي , فقد اصبح طعماً سهل المذاق , لعصابات الجريمة والارهاب , اذا لم تنال منه عصابات الجريمة بالاختطاف في سيطراتها الوهمية المنتشرة , التي تتصيد المواطنين عشوائياً , اما لدفع الفدية المالية , او الموت , من عصابات الارهاب التي تتجول بحرية , في المقاهي والاسواق الشعبية , والاماكن المزدحمة , لتحصد اكبر عدد من الابرياء , في تفجيراتها اليومية الدموية , هكذا اصبحت حياة العراقي بين فكي اللصوص والقتلة , في ظل الغياب الكامل للدولة ومؤسساتها الامنية , , مما جعل المواطن يتساءل بريبة وشك واتهام موجه , عن سر هذا الغياب الدولة ( - حسناً واين الحكومة من هذه السيطرات الارهابية الوهمية ؟ أتراها تغط في سبات عميق ؟ ومتى تستفيق من غفلتها ؟ أم تراها متواطئة مع هذه المافيات اللعينة ) ص103 . يبقى عبثية الارهاب تلاحق الجميع , هذا المناخ السريالي العبثي , الذي خيم على الوطن والمواطن , يجد المواطن محشوراً في ماكنة الجحيم , مسحوق ومهمش ومنسي تماماً من الدولة , لكي ينهشه مواجع الالم والمعاناة . هذه الخطوط العامة للمتن الروائي , في مسار احداث السرد الروائي , وهي تطرح جملة من الاسئلة الملتهبة , في لوعة ضياع مكامن الاجوبة , اي ان مسار الوضع العام يسير من سيء الى الاسوأ , انه باختصار شديد , زمن الانحطاط , طالما الواقع يتعامل بفرضية يسير عليها الواقع العبثي , في العلاقة القوي على حساب الضعيف ( مادام يوجد على الارض قوي وضعيف , والقوي يتحكم بمقدرات الضعيف , اذن نحن جميعاً ضعفاء , اذ لابد من وجود قوي اكثر قوة وهيمنة , من القوي السابق له ) ص146 , وكذلك تبرز الرواية بوضوح واهمية بارزة , العلاقة المأزومة , بين المثقف والسلطة , وتمارس هذه الاخيرة مبدأ الترهيب والترغيب , في صهر المثقف ليكون ببغاء للقوة الحاكمة والغاشمة , في الضغط والاجبار ليكون من جملة شرائح المجتمع المضطهدة , بعامل الانسحاق والتهميش والانسلاخ والاستلاب , حتى يكون ضمن ماكنة التزييف والتحريف , التي تمارسها السلطة الغاشمة , لذا فأن محرقة الجريمة والارهاب , واقعة على رؤوس الجميع . هذه الافاق المتسعة المرسومة في تحولاتها وتنقلاتها في النص الروائي , وهي تشير بوضوح في ضياع الوطن والمواطن , في تراجيدية مأساوية , من العبث السريالي المتوحش , وقد برعت ذهنية المتخيل عند الروائي , في افرازها في رواية ( تسارع الخطى ) للروائي القدير ( احمد خلف ) وقد وظف تقنيات متعددة , في الاداء الفني , والاداء التعبيري , في اشكال متنوعة من لغة السرد وحبكته الفنية , التي برع في مزج الاداء الروائي بالاداء المسرحي , في ( الدراما . المنولوج . الحوار , العقدة والمعضلة ) , وكلك استخدام ناصية الاسترجاع ( فلاش باك ) وعملية القطع الحدث , , ليضع القارئ في دوامة الاهتمام والمتابعة حثيثات الخيوط المتسارعة في خطها في مسار السرد , الذي انتهج التنوع في ضمائر السرد , ليسلط الضوء الكاشف على الواقع التغريبي , في بشاعة العبثية السريالية .

×× احداث الرواية :

الرواية تدور وتلاحق واقع الحال للشخصية المحورية في الرواية ( عبدالله ) يمارس مهنة التمثيل وكتابة للمسرح , ولا يعرف مهنة اخرى , يحلم ان يؤدي دور ( هاملت ) يتعرض الى حادثة اختطاف من عصابات الجريمة والاختطاف , التي تعمل وتنشط بكل حرية , وهدفها الفدية المالية واذا لم يدفع ذوي اهل المختطوف , يكون نصيبه الموت , تعرض في احدى الصباحات المشؤومة , وهو في طريقه الى كلية التربية في ( باب المعظم ) لمقابلة ( رياض ) الشاب الجامعي المتهور ابن احد تجار سوق الشورجة , بأنه خداع ابنة شقيقته ( هند ) الفتاة ذوالسن العشرين عاماً , الطالبة الجامعية , التي انجرفت الى علاقة الحب المخادعة , التي استدرجها الى احد البيوت بحجة التعارف على معارفه , وهناك مارس عملية الاغتصاب , وتلطيخ ( هند ) في فضيحة فقدان عذريتها , وحاولت اقناعه بأن ينقذها من هذه الورطة , قبل انتشار الفضيحة على الملا , لكنه رفض وظل يلعب على المراوغة والتملص وعدم المبالاة , ووجدت خير وسيط في محنتها , ان يحاول ان ينقذها من ورطتها , هو خالها ( عبدالله ) لعله يفلح في اقناع حبيبها الغادر , , في الموافقة على الزواج , ليستر العار الذي وقت في فخه , قبل ان تصبح مشكلة كبيرة بين عائلتين , لكن الحظ السيء لم يسعف ( عبدالله ) في المقابلة , فقد اصبح ضحية الاختطاف ساعة اقترابه من الموعد المقرر , ونقله الى مكان بعيد نائي , وعرف بأن الخاطفين يطالبون منه بفدية مالية , لانهم وصلت اخبار اليهم , تشير , ان ( عبدالله ) تاجر من تجار الشورجة , وانه وسيط بين التجار المحليين , والتجار خارج العراق , مقابل اخذ عمولة مالية من الطرفين . ويحاول ( عبدالله ) ان يفند بطلان هذه الافتراءات الكاذبة , بأنه ممثل وكاتب مسرحي فقير , ليس له علاقة بالتجارة ولا يملك المال , لكن هذه صراحته تجابه بالتعنت والرفض بحجة بأنه يضحك ويمارس الخداع عليهم , وقد هددوه بالقتل اذا لم يدفع الفدية المالية , تيقن ( عبدالله ) انه في طريق القتل والموت لا محالة , بعدما فشلت كل محاولات الاقناع , وهم يزدادون بشعة ووحشية في معاملتهم القاسية , وراح تنهشه الهواجس السوداوية , بأن شبح الموت يلوح له عن قرب . وراح يفكر في وضع ابنة اخته ( هند ) كيف تعالج ورطتها طالما يرفض ( رياض ) ويتملص منها بعدما غرر بها , , انها واقعة في محنة مأساوية , بعدما فقدت ابيها في احدى المقاهي , التي اصبحت نصيب من تفجيرات العشوائية , وتحولت جثته الى اشلاء متناثرة مع بقية زبائن الموجدين في المقهى في تلك الساعة المشؤومة , وفقدت العائلة معيلها , وحلت امها محل الاب الضحية , في اعالة العائلة وتربية اطفالها , وكذلك راح يفكر بأنه كان يروم كتابة مسرحية ( الصرة ) بأنها تستند الى حادثة واقعية , حدثت في السوق الشعبي في مدينة ( البياع ) حين جاء احد الشباب الى البائعة في السوق الشعبي ( أم عباس ) التي فقدت ابنها الوحيد في عمليات الخطف من احدى السيطرات الوهمية , التي انتشرت في الشوارع والطرقات من عصابات الجريمة , فجاء هذا الشاب مدعياً بأنه صديق ابنها المفقود ( عباس ) ليرجوها ان تحفظ ( الصرة ) حتى ينجز معاملة البناء العقاري ويرجع لاخذ ( الثرة ) , فوضت ( الصرة ) الثقيلة تحت السلال الفواكه والخضروات ) . ولكن هذا الشاب تأخر كثيراً عن المجيء , وفكرت بحمل ( الصرة ) الى بيتها , لكنها وجدتها ثقيلة , ودست يدها لمعرفة محتويات ( الصرة ) , وفجأة هز انفجار مدوي هز المكان , وحصد المتسوقين بما فيهم ( ام عباس ) اذ تحولوا الى اشلاء متناثرة ومتفحمة . وهو في دوامة القلق والرعب , اقترب اليه شبح انسان وفك وثاقه وازال العصابة عن عينيه , انها الشابة فاطمة من اهل بيت الخاطفين . ربما رق قلبها لحالته المسكينة, وربما من المعاملة الوحشية في اجباره على دفع الفدية المالية , وهو لايملكها ولا يصدقون في محاولة اقناعهم بحقيقة وضعه المالي , بأنه ممثل وكاتب مسرحي فقير لا يملك المال , حثته في الاسراع في الهرب والنجاة , قبل ان يعثروا عليه وهي تحذره من العاقبة , لكي يسرع , وقالت له ( الويل لك لو قبضوا عليك , حتى مبلغ الفدية النقدي لن ينفعك , هيا اهرب يا مسكين) وصرحت بأسمها . وفعل في الاسراع في النجاة , رغم انه شاهدهم من بعيد يبحثون عنه , فاسرع بالهرب بما يملك من جهد وقوة , حتى وصل الى بناية المسرح الوطني , وفرحوا زملائه بهذه المفاجأة السارة , بسلامته من المختطفين , وذهبوا الى احدى الحانات في الاحتفال بسلامته من الموت من عصابات القتلة , . وتبدأ من الحانة فصول العبث السريالي في مسرحيات العبث , في الدراما المسرحية , بأن الحانة محاصرة من عصابة الاختطاف , وكذلك من رجال الشرطة , للقبض عليه , في شكاوي التلاعب والاغتصاب , يعني الطرفين ( الخاطفون والشرطة ) مطلوب رأسه , حياً او ميتاً , وعليه ان يختار اي الموت اهون له . وفي هذه الاثناء يدخل الرجل الكبير , انيق المظهر وحسن الهندام , يساومه بين الحياة والموت , وانه مستعد ايصاله الى بيته سالماً معافى مع منحة مالية سخية تدفع له , اذا وافق على شروطه , وان يكون صاحب مال وجاه ومن المقربين الى الرجل الكبير , وهي ان يوافق على مشروع كتابة , بشكل رواية او مسرحية , عن السيرة التاريخية الحياتية للرجل الكبير , لان تاريخ عائلته مخزي وغير مشرف , او نكرة ومضحك وهزلي لايشرف مقامه العالي الحالي , وعليه ان يكتب السيرة , بصفحات من المجد والعظمة المشرقة له ولعائلته , بأن يجعل حياتها مكتوبة بصفحات من النور والاعمال المشرفة والصالحة , بالخير والتمجيد في تاريخها المجيد . يعني محاولة تزوير التاريخ , وهي اشارة رمزية بليغة لكثير من الرجال , هم في السلطة والنفوذ والمال , وهم نكرة مجهولين من عامة الناس , هذه الحثالات فطاحل الفساد , تحاول تزوير وتحريف التاريخ , بجعل نكرتهم , قمم عالية من المجد المشرق , الى معالم من المآثر البطولية في الجهاد ومآثر التاريخ العائلي , المطرز بالمجد واعمال الخير , ومن الطبقات الغنية الثرية المعروفة في ألقابها اللامعة بالشهرة والتعظيم , في تاريخه المشرف . يجد ( عبدالله ) امام مساومة مصيرية , مثلما صرخ ( هاملت ) في حنجرته المدوية ( ان نكون او لا نكون )

×× رواية ( تسارع الخطى ) للروائي القدير أحمد خلف

×× الناشر : دار المدى

×× الطبعة الاولى : عام 2014

 

  

جمعة عبد الله
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2017/12/07


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • التناسل في ملحمة كلكامش في رواية ( كلكامش ... عودة الثلث الأخير ) للأديب واثق الجلبي  (قراءة في كتاب )

    • تاريخ الإسلام السياسي على المحك في رواية ( الرحلة العجائبية ) للأديب فيصل عبدالحسن  (قراءة في كتاب )

    • الحزن والغياب في رواية ( الليل في نقائه ) للأديب  زيد الشهيد  (ثقافات)

    • معاناة الانسان المضطهد في الديوان الشعري ( ثلاث روايات ) للشاعر عبد الستار نور علي  (قراءة في كتاب )

    • وقفة مع المجموعة القصصية ( زيارة غامضة ) للاديبة سنية عبد عون  (قراءة في كتاب )



كتابة تعليق لموضوع : قراءة في رواية ( تسارع الخطى ) أحمد خلف
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق العراقي علي1 ، على هل السبب بالخطيب أم بصاحب المجلس؟!! - للكاتب صلاح عبد المهدي الحلو : الكاتب القدير ما تقوله عين الصواب لكن فاتك بعض الامور اريد ان اوضحها كوني كفيل موكب اعاني منها من سنوات 1- كثرة المواكب وقلة الخطباء 2- لقد تساوت القرعه وام شعر وصرنا لانفرق بين كفيل الموكب المخلص ومن جاء دخيلا على الشعائر جاء به منصبه او ماله 3- ان بعض الخطباء جعل من المنبر مصدر للرزق وبات لايكلف نفسه عناء البحث والتطوير ورد الشبهات بل لديها محفوظات يعيدها علينا سنويا وقد عانيت كثيرا مع خطيب موكبي بل وصلت معه حد التصادم والشجار 4- لا تلومون كفلاء المواكب بل لوموا الخطباء الذين صارو يبحثون عن من يمنحهم الدفاتر ويجلب لهم الفضائيات ويستئجر لهم الجمهور للحظور 5- اما نحن الفقراء لله الذي لانملك الا المال الشحيح الذي نجمعه طوال السنه سكتنا على مضض على اشباه الخطباء لانه لايطالبوننا بالدولار والفضائيات لتصويرهم وصرنا في صراع الغاء المجالس او اقامتها على علتها فاخترنا الخيار الثاني 6- نحن لانطالب بمنحنا الاموال بل نطالب من الغيارى والحريصين على الثوره الحسينيه والمنبر الحسيني ان يتكفلوا بالبحث لنا عن خطباء متفوهين ويتفلون دفع اجورهم العاليه لاننا لا طاقه لنا بدفع الدولارات والله المسدد للصواب

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري. ، على جهل التوراة هل يعني جهل الله او خطأ الوحي أو كذب موسى ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة اخ صالح السنوسي . إذا كانت الكتب المقدسة مخفية وبعيدة عن متناول ايدي الناس فما الفائدة منها؟ وانا معكم الله لا يترك رسالاته في مهب الريح بل يتعهدها عن طريق الأنبياء واوصيائهم من بعدهم اسباط او حواريين او ائمة يضاف إلى ذلك الكتاب الذي يتركه بينهم ، ولكن اذا كفر الناس بخلفاء الانبياء وحاربوهم وقتلوهم ثم اضاعوا الكتب او قاموا بتزويرها فهذا خيارهم الذي سوف عليه يُحاسبون. يضاف إلى ذلك لابد من وجود فرقة او فئة على الحق تكون بمثابة الحجة على بقية من انحرف. وهنا على الإنسان ان يبحث عن هذه الفرقة حتى لو كانت شخصا واحدا. فإذا بدأ الانسان بالبحث صادقا ساعده الرب على الوصول ومعرفة الحقيقة. ذكر لنا المسلمون نموذجا حيا فريدا في مسألة البحث عن الدين الحق ذلك هو سلمان الفارسي الذي اجمع المسلمون قاطبة على انه قضى عشرات السنين باحثا متنقلا عن دين سمع به الى ان وصل وآمن. والقرآن ذكر لنا قصة إبراهيم وبحثه عن الرب وعثوره عليه بين مئآت المعبودات التي كان قومه يعبدونها . لا ادري ما الذي تغير في الانسان فيتقاعس عن البحث .

 
علّق سيف الزنكي السعداوي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : اهلا وسهلا بالشيخ عصام الزنكي في محافظه ديالى السعديه

 
علّق ايزابيل بنيامين ماما اشوري ، على جهل التوراة هل يعني جهل الله او خطأ الوحي أو كذب موسى ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم اخي الطيب صالح السنوسي واهلا وسهلا بكم اخا عزيزا . بحثت في فيس بوك ووضعت اسمكم في الباحث ولكن ظهر لي كثيرون بهذا الاسم (Salah Senussi ) فلم اعرف ايهم أنت . والحل إما أن تكتب اسئلتكم هنا في حقل التعليقات وانا اجيب عليها ، او اعطيك رابط صفحتي على الفيس فتدخلها صديق وتكتب لي اشارة . او تعطيني علامة لمعرفة صفحتكم على الفيس نوع الصورة مثلا . تحياتي وهذا رابط صفحتي على الفيس https://www.facebook.com/profile.php?id=100081070830864

 
علّق صالح السنوسي ، على جهل التوراة هل يعني جهل الله او خطأ الوحي أو كذب موسى ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اولا انى اكن لك كل التقدير والاحترام وارجو من الله قبل ان اموت التقى بك والله علي كل شى قدير .........طرحك للحقائق جعلتنى اتعلق بكل ما تكتبين وانا رجل مسلم ابحث عن الحقيقة دائما وارى فيك يد العون منك وانا اقدر افيدك ارجو ان تساعدينى لانى لدى كثير من الاسئلة على رسالة عيسى المسيح عليه صلةات الله هدا معرفي على الفيس Salah Senussi اما بخصوص قدسية الثوراة وبقية الكتب ان الله لا يرسل رسالات الى عباده ويتركها في مهب الريح للتزوير ثم يحاسبنا عليها يوم البعث مستحيل وغير منطقى لدالك الكتب الاصلية موجودة ولكن مخفيةوالله اعلمنا بدالك في القران

 
علّق عمار كريم ، على في رحاب العمارة التاريخية دراسة هندسيه في العقود والاقبية والقباب الاسلامية - للكاتب قاسم المعمار : السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة ... شكرا جزيلا للمعلومات القيمة المطروحة حول هذا الموضوع الهام جدا .... يرجى ابلاغنا عن مكان بيع هذا الكتاب داخل العراق ... واذا كانت لديكم نسخة PDF يرجى ارسالها لحاجتنا الماسة لهذه الدراسة مع فائق التقدير والامتنان.

 
علّق سلام جالول شمخي جباره ، على فرص عمل في العتبة العباسية المقدسة.. إليكم الشروط وآلية التقديم : الاسم. سلام جالول. شمخي جباره. خريج. ابتدائيه. السكن. محافظه البصرة المواليد. ١٩٨٨. لدي اجازه سوق عمومي. رقم الهاتف. 07705725153

 
علّق الشيخ العلياوي ، على البُعد السياسي (الحركي) لنهضة الإمام الحسين (عليه السلام) - للكاتب د . الشيخ عماد الكاظمي : السلام عليكم بورکتم سماحة الشيخ علي هذا الايجاز، ونأمل ان تشیروا الی البعدین العقائدي والفقهی في خروج سيد الشهداء عليه السلام ولا تترکون القارئ في حيرة يبحث عنهما

 
علّق حسن الزنكي الاسدي كربلاء المقدسة ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : يوجد الشيخ قاسم الزنكي في كربلاء ويرحب بجميع الزناكيه من السعديه وكركوك الموصل

 
علّق احمد زنكي كركوك مصلى مقابل الحمام ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيره زنكي في كركوك بدون شيخ

 
علّق ممتاز زنكي كركوكي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عشيره زنكي في كركوك مصلى القديمه تعرف المنطقه اغلبها زنكي اسديون الأصل من محافظه ديالى سابقا سعديه وجلولاء ومندلي رحلو من مرض الطاعون سكنوا كركوك

 
علّق كريم زنكي السعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الف هلا ومرحبا بكل عشيره الزنكي ومشايخها الشيخ الاب عصام الزنكي في السعديه

 
علّق محمد السعداوي الاسدي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : سلام عليكم ديالى السعديه ترحب بكل عشيره الزنكي في العراق والشيخ عصام ابو مصطفى الزنكي متواجد في ديالى وبغداد ومرتبط حاليا مع شيخ عبد الامير الاسدي ابو هديل يسكن منطقه الشعب في بغداد

 
علّق خالد السعداوي الاسدي ، على ديوان ال كمونة ارث تاريخي يؤول الى الزوال - للكاتب محمد معاش : أجمل ماكتب عن ال كمونه وشخصياتها

 
علّق ذنون يونس زنكي الاسدي موصل ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الى الأخ الشيخ ليث زنكنه الاسدي نحن عشيرة الزنكي ليس عشيرة الزنكنه مع جل احتراماتي لكم نحن دم واحد كلنا بني أسد وشيوخ ال زنكي متواجدين في ديالى الشيخ عصام ابو مصطفى والشيخ العام في كربلاء الشيخ حمود الزنكي وان شاء الله الفتره القادمه سوف نتواصل مع عمامنا في السعديه مع الشيخ عصام وجزاك الله خير الجزاء .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : كرار حسن
صفحة الكاتب :
  كرار حسن


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net