صفحة الكاتب : د . طلال فائق الكمالي

ميثاق عهد وإصلاح ..... بين يد الإمام الحسين .
د . طلال فائق الكمالي

 قد ندبنا سوء حالنا إلى ان أقنعنا أنفسنا بأن هذا البلد قد حُكم عليه بمقت الله وغضب الأقدار ، حتى بات موطنا للشر والأشرار ، ومنّفرا لما بقي منا من أخيار، مما دعانا أن نركن أحلامنا على رف القنوط ، وأن نطلق سراح الآمال بعفو بلا قيد أو شرط وإلى الأبد ، فحُكم على الجميع بالإعدام ، وعلى كل جنين وإن لم تلج فيه الروح بالتهجير أو المرض أو التشظي ، كما حُكم على رؤية المستقبل بالسكون لخلوها من المبتغى والهدف ، رغم تسابق كل إيديولوجيات العالم في تطور مبتغاها ، وأطفأ بصيص الضوء عند أخر النفق دون أن يسعى أي منا لإضاءته ولو بعود ثقاب ، حتى استسلم الجميع إلى اليأس دون التواصي بالحق والصبر..... بتنا نستصرخ ضمير الإنسانية نبحث عن أي مسمى من مسميات الكائنات الحية بما لها من أدنى حقوق .....نستمطر السماء قطرة ماء تنعش ظمأ شعب يكاد يقف بالاستعداد والتحية لليأس ، بعد أن وقفت سفينته على جرف الإحباط مستنجدةً كل الرموز والمرجعيات بمختلف أطيافها لمشروع إصلاح لما آل من سوء حال ، ومقام لا يختلف عن صورة امرأة عجوز تترقب يومها الذي تُحمل فيه على أعواد خيزران الخزي على أكتاف عبيد إلى مثواها الأخير ، لتسكن في قبر يعلوه تراب الذل قد خلت صخرته من النقش فلا تاريخ ولا حضارة ولا نسب بل ولا خط لسورة الفاتحة .

نعم قد ندبنا سوء حالنا بما فيه الكفاية حتى خجلنا من أنفسنا ومن تراب أرضنا التي ندعي الانتماء إليها والتي أنجبت الحضارة الأولى وأترعت كل الرسالات بالمخلصين والعارفين ، وكل النظريات بمراجع الفكر ورواد العلم ، وكل الميادين بعمالقة الرجال ، وقد توجنا برسالة السماء التي لم تترك أي جزئية من شاردة وواردة ألا أحصتها بما فيها خدش خد ، وكليات من جزر ومد .
ولكي نكفكف تلك الدموع وتهدأ النفوس عن الندب والعويل ، ما علينا إلا أن نرقّع ثيابنا ، ونقّوم أدائنا ، ونستنّطق هممنا ، ولو باستذّكار إحدى قصص رجولة الأطفال عسى أن تسعفنا بما تعلمناه من تلك العجوز التي أثقلتها السنون والتي تخشى أن تموت بلا عقب ، وأن نتأمل قولها أن كسر عود لوحده يسير ، وكسر أعواد متراصة أمر عسير ، وأن استذكارنا لكل المعارف والحكم ليس كافيا قطعا لافتقاره إلى الأهم وتقدمه على المهم وهو السلوك الأدائي للصراط المستقيم .
لذا كان لزوما على جميع رجالاتنا وبلا استثناء ؛ رجال دين وفكر وأدب وفن ، رجال سياسة ودولة وأعلام ، أن يردموا الهوة الحاصلة بين ما يرغبون وبين ما عليهم من عمل وسلوك بالسعي لإشعال عود ثقاب في ليل أليل عسى أن يُضيء ما حولنا ، كي نضع أقدامنا على الجادة التي تقودنا إلى أضعف المبتغيات ، إن لم نستطع أن نحدد عظائم القضايا ، للخروج من أزمة تفتقر إلى الرجال .....رجال مخلصون ..... فلا حياة ولا فكاك من أسر ولا حلحلة لأزمة بلا رجال.
نعم هنا تكمن أزمتنا ، والتي لا مناص منها ، فكلنا شركاء وبلا استثناء فيما اقترفناه من جرائم على أنفسنا ، ولأننا أحياء أموات علينا أن نعزم السير خطوة إلى الإمام بجد وجد في تشخيص ماهية العلة لأهميتها في جدولة التغير كخطوة اولى للنهوض بثورةٍ ......ثورة لوقف نزيف الدم الذي لم يقف إن لم تكن هناك ثورة توقف عجلة الفساد التي طالما أخذتنا يمينا وشمالا كذرة رمل في وسط صحراء ،أو قشة بين أمواج بحر متلاطمة ...... ثورة للحط من فسادٍ ، كل همه بناء صرح الذات والأنا ، وما يسعى من جاه لمملكة على دوحة خضراء ، أو لما يكتنزه من بيضاء وصفراء ، ثورة على كل من ينخر بجسد هذا البلد ليجمع فتافيت الرقيق ويهد به صرحا طالما بنته لبنات من دماء .
فما الفساد الإداري والمالي إلا آفة كبرى هد كياننا وهو يطرق بيده ألاثمة جميع مؤسساتنا المجني عليها ، فنال القيم والمفاهيم والأفكار ليمسخها إلى عصا ركنت على جدار مائل ليس إلا ، قد يتكأ عليها البعض يوم العوز في مسيرة عرجاء من أيام الانتخابات أو المنازعات أو المناظرات .
هذا الفساد الذي طال القانون ، كما طال بعضا ممن تربع على قمة جبل الإباء الذي لم يبقى منه إلا أحجار متناثرة هنا وهناك ، بل طال البصيرة ليبتلى الناظر بعمى الألوان ، ويلتبس عليه الأسود من الأبيض فتنهار المؤسسة بكاملها وينهار الإنسان .
فالدعوة إلى جميع منابر الدين بطوائفهم المختلفة ، ومنابر الساسة بعدد أحزابهم ، ومنابر الإعلام بمختلف وسائلهم ، ومنابر الفكر بألوان فنونهم ، وللجميع بكل قومياتهم ..... دعوة لمشروع إصلاح لاجتثاث الفساد ووقف نزيف الدم والمال ...... مشروع انطلاقته عامنا الهجري القادم الذي نستقبله بذكرى استشهاد الإمام الحسين عليه السلام إمام الشهادة والإصلاح ......دعوة لجعل عام 1433 هـ عام إصلاح كما كان إعلان الإمام من قبل ، وان ُيبايع فيه الله والوطن وهذا الشعب الجريح والحسين ، لأن يكون هذا العام عام مشروع الحسين ضد كل أنواع الفساد وأجندته وفروعه المختلفة ، ويكون في كل فرع لنا كربلاء .
نعم سادتي علينا أن نعد العدة ونقرع طبول الحرب لاجتثاث الفساد وضعف النفوس ، علينا أن نعزم على المسير رغم علمنا بمرارة الحرب ، ومعوقات ترجمة القول إلى فعل ، وصعوبة التوازن بالضرب على يد الشر وهو يعلن دولته علنا على رزايا وجراحات شعب ضاق الأمرين حتى بات لا يعرف طعم الحلوى ، فالدعوة مفتوحة لكل حر أبي يروم العيش على ضفاف الكرامة بالسير خطوة أو خطوات نحو الاتجاه الصحيح ، مبتدأين بأنفسنا في استقباح القبيح منطلقين لمشروع ضد الفساد وألوانه ليكون علامة استقباح وجناية لا تغتفر ، وذلك بان نأخذ بيد المحسن ونثمن عمله ونثيبه ، ونوقف تمادي المسيء ونعاقبه ونبتر يد الجور، فيكون الثواب والعقاب أحد آليات انعطافنا إلى بر الأمان ، متوجا بتوجيهات منابر الدين والدولة والإعلام موضحة عظيم وجسيم الأثر السلبي للفساد والمفسد ، الذي يجب أن يصور على حقيقته كجريمة تجاوز على الوطن والشرف والأخلاق وغيرها من المصاديق الأخرى .
إنها دعوة للجميع بلا استثناء لإعداد آليات تنجح هذا المشروع وتديم بقائه من أجل الإصلاح .

  

د . طلال فائق الكمالي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/10/18



كتابة تعليق لموضوع : ميثاق عهد وإصلاح ..... بين يد الإمام الحسين .
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 8)


• (1) - كتب : حسن كريم المدني ، في 2012/01/03 .

لا استطيع أن اعبر عن مشاعري وانا اقرأ هذه الكلمات التي تنم عن صدق وحسن نية وحب للخير ، إلا أني اقول فاتتضافر الجهود مع هكذا تيار ، شكرا لك أيها الاخ الكمالي وشكرا لقلمك وجوارحك

• (2) - كتب : علي احمد الاعلمي ، في 2011/10/30 .

كم جميل لو كانت جميع اقلامنا بهذه الرؤية الصادقة \ جزاك الله خير جزاء المحسنين يا شيخنا ابا ايثار

• (3) - كتب : محمد الياسري ، في 2011/10/29 .

سلمت يداك يا أخي الكمالي ـ واتمنى لك الموفقية والنجاح كما اتمنى من كل من يتصفح مقالك أن يتبناه لانه مشروع لكل العرلقيين ـ واخيرا اقول انها دعوة للجميع كما قلتها يا أخي الفاضل ـ الياسري

• (4) - كتب : امين العلي ، في 2011/10/27 .

السلام عليكم اخي العزيز الحاج طلال
وسلمت وسلم قلمك الصادق ياريت من يقراء هذا المقال والى من يهمه االامر لحماية نفسه اولا من الخطر وعائلته ثانيا والاقربون والوطن والمذهب وكل من يحيط به من يريد الله ان يكون صادق ومخلص معهم يجب ان يكون عهدهم صادق لانقاذ تلك النفس وفقكم الله

• (5) - كتب : رعد محمد باقر الاسدي ، في 2011/10/26 .

السلا م عليك يا استاذنا الجليل أنا شخصيا أشد على عضدك وأجند نفسي لمثل هكذا مشروع الذي ينم عن غيرة على الدين والوطن كما ادعو الجميع غلى تفعيل هذه الخطوة للنهوض بالجميع / استاذنا اكرر شكري لك ولكل الخيرين ممن همه الاصلاح / فصدق من قال : بدل أن تلعن الضلام اشعل شمعة / وها أنت اشعلت شمعة الاصلاح جعلك الله من المصلحين

• (6) - كتب : محمد جاسم طعمة ، في 2011/10/26 .

جزاك الله خيرا يا شيخنا العزيز كنت ولا زلت ترعى بقلبقك الذي ينبض بالوطنية وحب الانسانية من خلال قلبك وصوتك ومواقفك المعروفة شكرا مرة أخرى

• (7) - كتب : محمد جاسم طعمة ، في 2011/10/26 .

جزاك الله خيرا يا شيخنا العزيز كنت ولا زلت ترعى بقلبقك الذي ينبض بالوطنية وحب الانسانية من خلال قلنك وصوتك ومواقفك شكرا مرة أخرى

• (8) - كتب : الكاتب الإعلامي عبدالهادي البابي ، في 2011/10/26 .

أحسنت يا أستاذ طلال ..لقد أثلجت صدورنا ، وأقررت عيوننا في هذا الموضوع الذي يهتف بالضمائر المؤمنة بقضيتها ...نتمنى ونحن نطالع كتابات الأخوة في هذا الموقع والمواقع الأخرى أن ينهجوا نهج الكتاب الشرفاء امثالكم ..فهذا زمن التصويب والنقد والأشارة على الأخطاء بكل شجاعة ومحاسبة المفسدين والمختلسين وأصحاب المطامع ..الذين سرقوا قوت شعبنا المظلوم ، ونهبوا خيراته وتركوا أبنائه يتكففون من شضف العيش في كل مكان ..
شكراً مرة أخرى للأستاذ طلال ..وبارك الله فيك وكثر من أمثالك يااخي ...




حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق أثير الخزاعي ، على نائبة تطالب الادعاء العام بتحريك دعوى ضد الحكومة : لا ادري اين قرأت ذلك ولكني اقول : كان هناك شاب متدين جدا وكانت صور الأئمة تملأ جدارن غرفته والمصحف بالقرب من مخدعه ، ولكن لم يكن له حظ بالزواج ، وبقى يعاني من اثر ذلك ، وفي يوم حصل على بغي في الشارع وقررت الذهاب معه إلى بيته ، والبغي طبعا مستأجرة لا تقبل ان تعقد دائم او مؤقت ، فلا بد لهُ ان يزني بها ، وذهبا الى البيت وادخلها الغرفة واثناء خلعهم لملابسهم رفع عينيه إلى صور الأئمة ولوحات الآيات القرآنية ، ثم رمق المصحف الذي بجنب فراشه وهنا حصل صراع بين الحاجة والرغبة الملحة وبين إيمانه . ولكنه قرر اغماض عينيه واطفاء ضوء الغرفة والارتماء في حضن العاهرة. أيتها النائبة الموقرة قولك حق ولكن صوتك سوف يضيع ، لأن القوم اغمضوا عيونهم واطفأوا ضوء الغرفة.

 
علّق منير حجازي ، على نسب السادة ال صدر وتاريخ الاجداد - للكاتب مجاهد منعثر منشد : وما فائدة النسب إذا كان العقل مغيّب . وهل تريد ان توحي بأن مقتدى الصدر هو كاسلافه ، كيف ذلك ومقتدى لم يستطع حتى اكمال دراسته الحوزوية ولا يزال يتعثر بالكلام . والاسوأ من ذلك اضطرابه المريع في قراراته واستغلاله لإسم أبيه ونخشى نتيجة ذلك ان تحصل كارثة بسبب سوء توجيهه لجماهير أبيه مقتدى لا يمتلك اي مشروع سياسي او اجتماعي ، ولكنه ينطلق من بغضه لنوري المالكي فسحب العداء الشخصي ورمى به في وسط الجماهير والقادم اسوأ . إن لم تتداركنا العناية الإلهية . أما هذه مال : السيد القائد . فهل هي استعارة لالقاب صدام حسين او محاولة الايحاء من اتباعه بانهم كانوا ضمن تشكيلات فدائيي صدام ولربما نرى ذلك يلوح في سلوك مقتدى الصدر في تحالفاته مع السنّة والأكراد وكلاهما من المطبعين مع اسرائيل ، وكذلك ركضه وراء دول الخليج واصطفافه مع أعداء العراق.

 
علّق ابوفاطمة ، على الحسين (ع) وأخطر فتوى في التاريخ - للكاتب سلمان عبد الاعلى : ثبت نصب شريح ولم يثبت له هذه الفتوى بنصها

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري ، على خذ ابنك وحيدك اذبحه فأباركك. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة . في الاساس لا يوجد إنجيل، وهذا تعرفه المسيحية كلها ، إنما يوجد اناجيل ورسائل كتبها التلاميذ بعد رحيل يسوع المسيح بسنوات طويلة ، والتلاميذ لم يكتبوا انجيل ابدا بل كتبوا قصصا بعضهم لبعض . وهذا ما يعترف به لوقا في مقدمة إنجيله فيقول : (لما رأيت كثيرين قد قاموا بتأليف قصة ، رأيت أنا أيضا ان اكتب لك يا صديقي ثاوفيلوس). فهي قصص على شكل رسائل كتبها بعضهم لبعض ولذلك ونظرا لضياع الإنجيل لا يُمكن ان يُذكر إسم النبي بعد المسيح إلا في إنجيل برنابا الذي ذكره بهذا اللفظ (محمد رسول الله)ولكن هذا الإنجيل حورب هو وصاحبه وإلى هذا اليوم يتم تحريم انجيل برنابا. ولكن قصص التلاميذ التي كتبوها فيها شيء كثير من فقرات الانجيل التي سمعوها من يوحنا ويسوع المسيح لأنهما بُعثا في زمن واحد . ومنها البشارة بأنه سوف يأتي نبي بعده وإنه إن لم يرحل فلا يرسله الرب كما نقرأ في إنجيل متى : (الذي يأتي بعدي هو أقوى مني، الذي لست أهلا أن أحمل حذاءه. هو سيعمدكم بالروح القدس ونار الذي رفشه في يده، وسينقي بيدره، ويجمع قمحه إلى المخزن، وأما التبن فيحرقه بنار لا تطفأ). ويوحنا أيضا ذكر في إنجيله الاصحاح 15 قال عن يسوع المسيح بأنه اخبرهم : (متى جاء ــ أحمد ــ المعزي الذي سأرسله أنا إليكم من الآب، روح الحق، الذي من عند الآب ينبثق، فهو يشهد لي، خير لكم أن أنطلق، لأنه إن لم أنطلق لا يأتيكم المعزي، ولكن إن ذهبت أرسله إليكم). انظر ويحنا 16 أيضا . طبعا هنا اسم أحمد ابدلوها إلى معزّي. وهكذا نصوص كثيرة فيها اشارات الى نبي قادم بعد يسوع . وهناك مثالات كتبتها تجدها على هذا الموقع كلها تفسير نبوءات عن نبي آخر الزمان.

 
علّق ابومحمد ، على نسب السادة ال صدر وتاريخ الاجداد - للكاتب مجاهد منعثر منشد : هذا منو سماحة السيد القائد مقتدى الصدر؟؟!! سماحة وقائد مال شنو

 
علّق عبدالرزاق الشهيلي ، على خذ ابنك وحيدك اذبحه فأباركك. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : عفوا هل هنالك في الانجيل دليل على ماذكره القران في سورة الصف اية ٦ حول اسم النبي بعد السيد المسيح عليه السلام وتقبلو تحياتي

 
علّق العراقي علي1 ، على هل السبب بالخطيب أم بصاحب المجلس؟!! - للكاتب صلاح عبد المهدي الحلو : الكاتب القدير ما تقوله عين الصواب لكن فاتك بعض الامور اريد ان اوضحها كوني كفيل موكب اعاني منها من سنوات 1- كثرة المواكب وقلة الخطباء 2- لقد تساوت القرعه وام شعر وصرنا لانفرق بين كفيل الموكب المخلص ومن جاء دخيلا على الشعائر جاء به منصبه او ماله 3- ان بعض الخطباء جعل من المنبر مصدر للرزق وبات لايكلف نفسه عناء البحث والتطوير ورد الشبهات بل لديها محفوظات يعيدها علينا سنويا وقد عانيت كثيرا مع خطيب موكبي بل وصلت معه حد التصادم والشجار 4- لا تلومون كفلاء المواكب بل لوموا الخطباء الذين صارو يبحثون عن من يمنحهم الدفاتر ويجلب لهم الفضائيات ويستئجر لهم الجمهور للحظور 5- اما نحن الفقراء لله الذي لانملك الا المال الشحيح الذي نجمعه طوال السنه سكتنا على مضض على اشباه الخطباء لانه لايطالبوننا بالدولار والفضائيات لتصويرهم وصرنا في صراع الغاء المجالس او اقامتها على علتها فاخترنا الخيار الثاني 6- نحن لانطالب بمنحنا الاموال بل نطالب من الغيارى والحريصين على الثوره الحسينيه والمنبر الحسيني ان يتكفلوا بالبحث لنا عن خطباء متفوهين ويتفلون دفع اجورهم العاليه لاننا لا طاقه لنا بدفع الدولارات والله المسدد للصواب

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري. ، على جهل التوراة هل يعني جهل الله او خطأ الوحي أو كذب موسى ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة اخ صالح السنوسي . إذا كانت الكتب المقدسة مخفية وبعيدة عن متناول ايدي الناس فما الفائدة منها؟ وانا معكم الله لا يترك رسالاته في مهب الريح بل يتعهدها عن طريق الأنبياء واوصيائهم من بعدهم اسباط او حواريين او ائمة يضاف إلى ذلك الكتاب الذي يتركه بينهم ، ولكن اذا كفر الناس بخلفاء الانبياء وحاربوهم وقتلوهم ثم اضاعوا الكتب او قاموا بتزويرها فهذا خيارهم الذي سوف عليه يُحاسبون. يضاف إلى ذلك لابد من وجود فرقة او فئة على الحق تكون بمثابة الحجة على بقية من انحرف. وهنا على الإنسان ان يبحث عن هذه الفرقة حتى لو كانت شخصا واحدا. فإذا بدأ الانسان بالبحث صادقا ساعده الرب على الوصول ومعرفة الحقيقة. ذكر لنا المسلمون نموذجا حيا فريدا في مسألة البحث عن الدين الحق ذلك هو سلمان الفارسي الذي اجمع المسلمون قاطبة على انه قضى عشرات السنين باحثا متنقلا عن دين سمع به الى ان وصل وآمن. والقرآن ذكر لنا قصة إبراهيم وبحثه عن الرب وعثوره عليه بين مئآت المعبودات التي كان قومه يعبدونها . لا ادري ما الذي تغير في الانسان فيتقاعس عن البحث .

 
علّق سيف الزنكي السعداوي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : اهلا وسهلا بالشيخ عصام الزنكي في محافظه ديالى السعديه

 
علّق ايزابيل بنيامين ماما اشوري ، على جهل التوراة هل يعني جهل الله او خطأ الوحي أو كذب موسى ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم اخي الطيب صالح السنوسي واهلا وسهلا بكم اخا عزيزا . بحثت في فيس بوك ووضعت اسمكم في الباحث ولكن ظهر لي كثيرون بهذا الاسم (Salah Senussi ) فلم اعرف ايهم أنت . والحل إما أن تكتب اسئلتكم هنا في حقل التعليقات وانا اجيب عليها ، او اعطيك رابط صفحتي على الفيس فتدخلها صديق وتكتب لي اشارة . او تعطيني علامة لمعرفة صفحتكم على الفيس نوع الصورة مثلا . تحياتي وهذا رابط صفحتي على الفيس https://www.facebook.com/profile.php?id=100081070830864

 
علّق صالح السنوسي ، على جهل التوراة هل يعني جهل الله او خطأ الوحي أو كذب موسى ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اولا انى اكن لك كل التقدير والاحترام وارجو من الله قبل ان اموت التقى بك والله علي كل شى قدير .........طرحك للحقائق جعلتنى اتعلق بكل ما تكتبين وانا رجل مسلم ابحث عن الحقيقة دائما وارى فيك يد العون منك وانا اقدر افيدك ارجو ان تساعدينى لانى لدى كثير من الاسئلة على رسالة عيسى المسيح عليه صلةات الله هدا معرفي على الفيس Salah Senussi اما بخصوص قدسية الثوراة وبقية الكتب ان الله لا يرسل رسالات الى عباده ويتركها في مهب الريح للتزوير ثم يحاسبنا عليها يوم البعث مستحيل وغير منطقى لدالك الكتب الاصلية موجودة ولكن مخفيةوالله اعلمنا بدالك في القران

 
علّق عمار كريم ، على في رحاب العمارة التاريخية دراسة هندسيه في العقود والاقبية والقباب الاسلامية - للكاتب قاسم المعمار : السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة ... شكرا جزيلا للمعلومات القيمة المطروحة حول هذا الموضوع الهام جدا .... يرجى ابلاغنا عن مكان بيع هذا الكتاب داخل العراق ... واذا كانت لديكم نسخة PDF يرجى ارسالها لحاجتنا الماسة لهذه الدراسة مع فائق التقدير والامتنان.

 
علّق سلام جالول شمخي جباره ، على فرص عمل في العتبة العباسية المقدسة.. إليكم الشروط وآلية التقديم : الاسم. سلام جالول. شمخي جباره. خريج. ابتدائيه. السكن. محافظه البصرة المواليد. ١٩٨٨. لدي اجازه سوق عمومي. رقم الهاتف. 07705725153

 
علّق الشيخ العلياوي ، على البُعد السياسي (الحركي) لنهضة الإمام الحسين (عليه السلام) - للكاتب د . الشيخ عماد الكاظمي : السلام عليكم بورکتم سماحة الشيخ علي هذا الايجاز، ونأمل ان تشیروا الی البعدین العقائدي والفقهی في خروج سيد الشهداء عليه السلام ولا تترکون القارئ في حيرة يبحث عنهما

 
علّق حسن الزنكي الاسدي كربلاء المقدسة ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : يوجد الشيخ قاسم الزنكي في كربلاء ويرحب بجميع الزناكيه من السعديه وكركوك الموصل .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : الشيخ غالب الناصر
صفحة الكاتب :
  الشيخ غالب الناصر


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net