صفحة الكاتب : جمعة عبد الله

السماوي في روضته العشقية ( حديقة من زهور الكلمات )
جمعة عبد الله

السماوي برز بحق كقامة شعرية عملاقة  ,  وكرمز شعري مرموق , في القصيدة المعاصرة , التي تحمل جمالية التكوين والصياغة والبناء المركب في نسيجها . وهو يترجم  عصارة  خياله الواسع بأفاقه اللامحدودة ,  في المتخيل في الرؤى والرؤية  , في اطلالة  الوحي الملهم , الذي يصوغ القصيدة في ثوبها البراق والمشع والمضيء , وهي تتلقف شحنات حزنه ووجدانه المحترق . لذلك فأن  القصيدة تتنفس برئة أحاسيسه الوجدانية  , ليجعل نبضاتها حية نابضة في مشاعرها , لتكون لها تأثير متحفز بالاثارة , في صورها الفنية , التي تتحكم بها تقنيات وادوات أبداعية  منتجة وخلاقة  , في براعة التنسيق المرتبط بترتيب مدهش , بان تكون الصور الفنية ,  تخوض عملية تركيبية , في جمالية ,  اللغة والايقاع والنغم والجرس الموسيقي , ليعطي هالة تكوينية لبراعة تصوير الصور الفنية   , وله قدرة كبيرة في تحويل القصيدة في شحناتها المتنوعة , الى أن  تتناغم مع الحلم العشقي الذي يحمل لوائه , بكل اقتدار , انه يوظف كل خزين امكانياته في القصيدة , لمقارعة الواقع الذي انحرف عن جادة الصوب , ودلف في طريق اعوج واعمى محفوف بالمخاطر , له قدرة فذة في فراغ شخناته بشكل خلاق في رضاب الرومانسية والصوفية والايروسية , في تفاعل مؤثر يكون صدى لمرآته الابداعية والوجدانية  , مع التناغم في حلمه العشقي , ليكون حقيقة تمشي على ارض الواقع بكل عنفوان وجاذبية. انه بحق ( ساموراي ) العاشق , الذي يمشق حزام القصيدة ,ليقاوم , وينزل الى ساحة  المنازلة , لكي يرمم الواقع الذي دلف الى السريالية الغرائبية , ولكي يظهر جمالية الحب والعشق بأنهما  الاقوى  , وبسبب الذي جاء في المقدمة الرائعة  للاستاذ النقد الكبير  . حسين سرمك بقوله ( تخلي الشعراء عن موضوعية الحب , تعزيز لسطوة اشباح الارهاب في حياتنا ) انه يقرع ناقوس الخطر , على الواقع المصاب بمرض الشخوخة المتصابية في مخالبها الجارحة والنزافة بالدماء المفتوحة . وفي سبيل ان تكون معادلة متكافئة بين الحب والارهاب , اذا كان  ليس في مقدور الحب ان يكسب البرهان والجولة , انها منازلة ضارية لا هوادة فيها , لكن ( ساموراي ) العاشق يكافح من اجل انتصار حقيقة حلمه العشقي , في بناء مملكته العشقية المنشودة , ولا يمكن ان يكون الاقتحام مؤجل , بل حانت دقة ساعته , ان يكون التفعيل المؤثر ومحفز بالاثارة  , احد الدوافع للاقتحام , انه يزرع بذور الامل والتفاؤل , في هالة روحية صوفية  , متناغمة في نسيجها مع الحلم الرومانسي , ليحلق في الفضاء البعيد , الى السماء الخامسة , ليولد من جديد طفلاً رومانسياً ' ارجوحته غيمة , ودميته القمر , نكاية بالشيطان وتقرباً الى الله

هي

عشقتني نكاية بالشيطان

وأنا

عشقتها تقرباً الى الله

حين تدحرجت من قعر بئري

الى قمة سمائها الخامسة

عدت طفلاً أرجوحته غيمة

ودميته القمر

هي

عاقلة حد الجنون

وأنا

مجنون حد الحكمة

× الامل : يبدأ بناء مملكته العشقية بالامل , الذي يعيد الامور الى مسارها الصحيح والصائب , ويعدل ميزان العدل المقلوب , ليخلق مسحات من التفاؤل , التي تخلق روحية جديدة , لمواكبة الحلم بالواقع الجديد المرمم بعدالة العشق , ليكون اكثر تفاعلاً وقبولاً في الاماني الامل 

من أين لي

بازميل ينحت المستحيل

لأقيم

لحبيبتي

تمثالاً من القبلات

وللكادحين

نصباً من عرق الجباه ..

للأطفال :

أرجوحة من الكركرات ..

وللعراق :

جدارية

من صلوات موسى الكاظم

وتسابيح

عبدالقادر الكيلاني

× المعجزة : للعشق له مشهيات رومانسية لذيذة في نكهتها , وفي بريق امنيتها ان تتحقق , بما يشبه المعجزة في هالة نورانية في المبتغى والمشتهى والمنشود

النيازك

كلها تنتهي بأنتحار الشهب

إلا

نيازك نهديك

تنتهي

برعود شبقي 
------------- 

هاتني شفتيك

فأنا اريد

أن انحت لكِ تمثالا

من القبلات 
--------- 

الماء الذي استحم به جسدكِ

سقيت به الشوك

فأضحى زهورا !!

- وكذلك المعجزة تفعل فعلها اذا تحققت , في معاقبة الطحالب الخضراء , الذين عملوا بشهية انتقامية لخراب وتحطيم الواقع وقيادته نحو الانحراف الاعوج , لذلك يحتاج الواقع الى ابي ذر الغفاري جديد , ليقود الجياع نحو الآلهة التمر

وليس من أبي ذر الغفاري جديد

يقود الجياع

نحو

 الآلهة التمر ؟ 
---------------------

الذين وعدونا بالجنة

فأدخلونا الجحيم

ما الذي نقوله لهم

 غير ما يقوله النمل للعقرب

والفأس للشجرة الميتة 
-------------------------------

الساسة

يتناطحون في مستنقع المحاصصة

 بكرة وعشيا

فاجعل لي

من تهشيم قرونهم

آية

× مفردات عشقية :  السماوي له اسلوبية متميزة وخاصة  في قاموسه العشقي التي تحمل شغاف ايروتيكي بهالته المشتهاة , وديوان ( حديقة من زهور الكلمات ) حافل بهذه المفردات الايروسية , بنهكة الاشتهاء المشهاة

رجولتي تحترق

فاطفئيها بنار أنوثتكِ !
-------------------------------

حتى محراثي

يأبى تقليب الجمر

إلا

في تنوركِ ! 
------------------------

يوم تسلقت عليك قبلة قبلة

سقطت مغشياً عليكِ

من أثر اللذة

× معاناة العاشق : انها معاناة مريرة وقاسية فوق طاقة التحمل , انها درب الالام والمعذبين , كأنهم محكوم عليهم بالمعاناة الابدية , في حمل صخرة سيزيف وتنقل بها عبر دروب المنافي الغربة  والطرق المجهولة . كأنهم يتنقلون بثقل صخرتهم مثل القرود بين الاشجار

أبي

ليس سيزيف

فمن

اورثني هذه الصخرة المشدودة

الى ظهري ؟

وأمي لم ترضعني دموعا..

لم تقمطني بوسط ..

ولم تلدني على ظهر ناقة

فلماذا أمضيت نصف عمري

وأنا أتنقل

من شعبة تحقيقات الى الاخرى ..

من سوط الى سوط ..

ومن منفى الى منفى

كما يتنقل القرود

من شجرةٍ الى شجرة ؟

× كفاح العاشق : ان طريق النضال محفوف بالمخاطر والاهوال  , وليس طريقاً معبداً بالورود والزهور , وانما هو كفاح عنيد وصلب, وصراع كسر العظم , من اجل ان يظل العشق اقوى من الموت , واعلى من اعواد المشانق

أحياناً تغدو المشنقة

منصة ضوئية

يعتليها العاشق لالقاء أخر منشور سري

عن عشقٍ

( أقوى من الموت وأعلى من اعواد المشانق )

× نزاهة العشاق : اثبت التاريخ والواقع الحياتي  , بالبراهين الدامغة التي لاتقبل الشك والريبة , بنزاهة وصدق واخلاص احفاد عروة بن الورد ' في قلوبهم واياديهم الناصعة البياض , في زمن الغش والفساد واللصوصية , وهي قصيدة موجهة الى الشيوعيين والديموقراطيين , الذين زكتهم الحياة بنزاهتم وعشقهم للانسان والارض

   أحفاد  عروة بن الورد

بسطاء

كثياب أبي ذر الغفاري

خفاف

كحصان عروة بن الورد

راسخون كالجبال

يكرهون الاستغلال

كراهة الشجرة للفأس

يحبون العدالة

وحيثما ساروا

تنهض المحبة من سباتها

عطرهم عرق الجباه ..

ومثل تنور يمنح خبزه للجياع

مكتفياً برماده

وقبل الختام , لابد من ذكر القصيدة التي تفوح بعطر الرياحين , الى سادن النقد الادبي الاستاذ الكبير حسين سرمك , بقلبه المشع بياضاً , وروحه المعطرة بالرياحين

أقسم ب ؛ حاء ؛ حياتك

وب ؛ سين ؛ سناك

وياء يقينك

ونون نقائك ؛

أنني سأبقى أتيمم بتراب يومك

حتى لو حضر ماء أمسي

كلما افترشت حصيرة الطين

ميمما قلبي الى العراق

ووجهي الى السماوة !

×× × ديوان ( حديقة من زهور الكلمات ) الشاعر يحيى السماوي , من اصدارات مؤسسة المثقف . سدني / استراليا

×× لوحة الغلاف : بريشة الفنان صادق طعمة

  

جمعة عبد الله
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2017/08/11


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • التناسل في ملحمة كلكامش في رواية ( كلكامش ... عودة الثلث الأخير ) للأديب واثق الجلبي  (قراءة في كتاب )

    • تاريخ الإسلام السياسي على المحك في رواية ( الرحلة العجائبية ) للأديب فيصل عبدالحسن  (قراءة في كتاب )

    • الحزن والغياب في رواية ( الليل في نقائه ) للأديب  زيد الشهيد  (ثقافات)

    • معاناة الانسان المضطهد في الديوان الشعري ( ثلاث روايات ) للشاعر عبد الستار نور علي  (قراءة في كتاب )

    • وقفة مع المجموعة القصصية ( زيارة غامضة ) للاديبة سنية عبد عون  (قراءة في كتاب )



كتابة تعليق لموضوع : السماوي في روضته العشقية ( حديقة من زهور الكلمات )
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق العراقي علي1 ، على هل السبب بالخطيب أم بصاحب المجلس؟!! - للكاتب صلاح عبد المهدي الحلو : الكاتب القدير ما تقوله عين الصواب لكن فاتك بعض الامور اريد ان اوضحها كوني كفيل موكب اعاني منها من سنوات 1- كثرة المواكب وقلة الخطباء 2- لقد تساوت القرعه وام شعر وصرنا لانفرق بين كفيل الموكب المخلص ومن جاء دخيلا على الشعائر جاء به منصبه او ماله 3- ان بعض الخطباء جعل من المنبر مصدر للرزق وبات لايكلف نفسه عناء البحث والتطوير ورد الشبهات بل لديها محفوظات يعيدها علينا سنويا وقد عانيت كثيرا مع خطيب موكبي بل وصلت معه حد التصادم والشجار 4- لا تلومون كفلاء المواكب بل لوموا الخطباء الذين صارو يبحثون عن من يمنحهم الدفاتر ويجلب لهم الفضائيات ويستئجر لهم الجمهور للحظور 5- اما نحن الفقراء لله الذي لانملك الا المال الشحيح الذي نجمعه طوال السنه سكتنا على مضض على اشباه الخطباء لانه لايطالبوننا بالدولار والفضائيات لتصويرهم وصرنا في صراع الغاء المجالس او اقامتها على علتها فاخترنا الخيار الثاني 6- نحن لانطالب بمنحنا الاموال بل نطالب من الغيارى والحريصين على الثوره الحسينيه والمنبر الحسيني ان يتكفلوا بالبحث لنا عن خطباء متفوهين ويتفلون دفع اجورهم العاليه لاننا لا طاقه لنا بدفع الدولارات والله المسدد للصواب

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري. ، على جهل التوراة هل يعني جهل الله او خطأ الوحي أو كذب موسى ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة اخ صالح السنوسي . إذا كانت الكتب المقدسة مخفية وبعيدة عن متناول ايدي الناس فما الفائدة منها؟ وانا معكم الله لا يترك رسالاته في مهب الريح بل يتعهدها عن طريق الأنبياء واوصيائهم من بعدهم اسباط او حواريين او ائمة يضاف إلى ذلك الكتاب الذي يتركه بينهم ، ولكن اذا كفر الناس بخلفاء الانبياء وحاربوهم وقتلوهم ثم اضاعوا الكتب او قاموا بتزويرها فهذا خيارهم الذي سوف عليه يُحاسبون. يضاف إلى ذلك لابد من وجود فرقة او فئة على الحق تكون بمثابة الحجة على بقية من انحرف. وهنا على الإنسان ان يبحث عن هذه الفرقة حتى لو كانت شخصا واحدا. فإذا بدأ الانسان بالبحث صادقا ساعده الرب على الوصول ومعرفة الحقيقة. ذكر لنا المسلمون نموذجا حيا فريدا في مسألة البحث عن الدين الحق ذلك هو سلمان الفارسي الذي اجمع المسلمون قاطبة على انه قضى عشرات السنين باحثا متنقلا عن دين سمع به الى ان وصل وآمن. والقرآن ذكر لنا قصة إبراهيم وبحثه عن الرب وعثوره عليه بين مئآت المعبودات التي كان قومه يعبدونها . لا ادري ما الذي تغير في الانسان فيتقاعس عن البحث .

 
علّق سيف الزنكي السعداوي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : اهلا وسهلا بالشيخ عصام الزنكي في محافظه ديالى السعديه

 
علّق ايزابيل بنيامين ماما اشوري ، على جهل التوراة هل يعني جهل الله او خطأ الوحي أو كذب موسى ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم اخي الطيب صالح السنوسي واهلا وسهلا بكم اخا عزيزا . بحثت في فيس بوك ووضعت اسمكم في الباحث ولكن ظهر لي كثيرون بهذا الاسم (Salah Senussi ) فلم اعرف ايهم أنت . والحل إما أن تكتب اسئلتكم هنا في حقل التعليقات وانا اجيب عليها ، او اعطيك رابط صفحتي على الفيس فتدخلها صديق وتكتب لي اشارة . او تعطيني علامة لمعرفة صفحتكم على الفيس نوع الصورة مثلا . تحياتي وهذا رابط صفحتي على الفيس https://www.facebook.com/profile.php?id=100081070830864

 
علّق صالح السنوسي ، على جهل التوراة هل يعني جهل الله او خطأ الوحي أو كذب موسى ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اولا انى اكن لك كل التقدير والاحترام وارجو من الله قبل ان اموت التقى بك والله علي كل شى قدير .........طرحك للحقائق جعلتنى اتعلق بكل ما تكتبين وانا رجل مسلم ابحث عن الحقيقة دائما وارى فيك يد العون منك وانا اقدر افيدك ارجو ان تساعدينى لانى لدى كثير من الاسئلة على رسالة عيسى المسيح عليه صلةات الله هدا معرفي على الفيس Salah Senussi اما بخصوص قدسية الثوراة وبقية الكتب ان الله لا يرسل رسالات الى عباده ويتركها في مهب الريح للتزوير ثم يحاسبنا عليها يوم البعث مستحيل وغير منطقى لدالك الكتب الاصلية موجودة ولكن مخفيةوالله اعلمنا بدالك في القران

 
علّق عمار كريم ، على في رحاب العمارة التاريخية دراسة هندسيه في العقود والاقبية والقباب الاسلامية - للكاتب قاسم المعمار : السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة ... شكرا جزيلا للمعلومات القيمة المطروحة حول هذا الموضوع الهام جدا .... يرجى ابلاغنا عن مكان بيع هذا الكتاب داخل العراق ... واذا كانت لديكم نسخة PDF يرجى ارسالها لحاجتنا الماسة لهذه الدراسة مع فائق التقدير والامتنان.

 
علّق سلام جالول شمخي جباره ، على فرص عمل في العتبة العباسية المقدسة.. إليكم الشروط وآلية التقديم : الاسم. سلام جالول. شمخي جباره. خريج. ابتدائيه. السكن. محافظه البصرة المواليد. ١٩٨٨. لدي اجازه سوق عمومي. رقم الهاتف. 07705725153

 
علّق الشيخ العلياوي ، على البُعد السياسي (الحركي) لنهضة الإمام الحسين (عليه السلام) - للكاتب د . الشيخ عماد الكاظمي : السلام عليكم بورکتم سماحة الشيخ علي هذا الايجاز، ونأمل ان تشیروا الی البعدین العقائدي والفقهی في خروج سيد الشهداء عليه السلام ولا تترکون القارئ في حيرة يبحث عنهما

 
علّق حسن الزنكي الاسدي كربلاء المقدسة ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : يوجد الشيخ قاسم الزنكي في كربلاء ويرحب بجميع الزناكيه من السعديه وكركوك الموصل

 
علّق احمد زنكي كركوك مصلى مقابل الحمام ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيره زنكي في كركوك بدون شيخ

 
علّق ممتاز زنكي كركوكي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عشيره زنكي في كركوك مصلى القديمه تعرف المنطقه اغلبها زنكي اسديون الأصل من محافظه ديالى سابقا سعديه وجلولاء ومندلي رحلو من مرض الطاعون سكنوا كركوك

 
علّق كريم زنكي السعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الف هلا ومرحبا بكل عشيره الزنكي ومشايخها الشيخ الاب عصام الزنكي في السعديه

 
علّق محمد السعداوي الاسدي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : سلام عليكم ديالى السعديه ترحب بكل عشيره الزنكي في العراق والشيخ عصام ابو مصطفى الزنكي متواجد في ديالى وبغداد ومرتبط حاليا مع شيخ عبد الامير الاسدي ابو هديل يسكن منطقه الشعب في بغداد

 
علّق خالد السعداوي الاسدي ، على ديوان ال كمونة ارث تاريخي يؤول الى الزوال - للكاتب محمد معاش : أجمل ماكتب عن ال كمونه وشخصياتها

 
علّق ذنون يونس زنكي الاسدي موصل ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الى الأخ الشيخ ليث زنكنه الاسدي نحن عشيرة الزنكي ليس عشيرة الزنكنه مع جل احتراماتي لكم نحن دم واحد كلنا بني أسد وشيوخ ال زنكي متواجدين في ديالى الشيخ عصام ابو مصطفى والشيخ العام في كربلاء الشيخ حمود الزنكي وان شاء الله الفتره القادمه سوف نتواصل مع عمامنا في السعديه مع الشيخ عصام وجزاك الله خير الجزاء .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : جعفر الحسيني
صفحة الكاتب :
  جعفر الحسيني


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net