• الموقع : كتابات في الميزان .
        • القسم الرئيسي : ثقافات .
              • القسم الفرعي : ثقافات .
                    • الموضوع : الإنسانية الضائعة .
                          • الكاتب : علي الخفاجي .

الإنسانية الضائعة

 أشرعت سفينة الإنسانية بعيداً في بحر حتفها ! 

ماذا تركت ورائها ؟! 
بحراً من الكدمات يتطاير فيه رذاذ نزفها ! 
فأوغلت في حزنها .. 
تقارع كأس الإنكسار باحثة عن ذاتها ! 
ضائعة تلك الإنسانية ما عساها أن تقول ؟! 
وهي بالكاد تلتقط أنفاسها .. 
من حرب إلى حرب مساقها ! 
والطفولة صريعةً تسيل دماءها .. 
فتُزْهر من جديد بطهرها ! 
فتمر الأيام وترحل السنين .. 
بحزنها وشقائها إلى أروقة نسيانها ! 
فسُألت الأيام أين الرحمة ذهبت .. 
فأجاب الإنسان أنا من أضاعها ! 
فنادت الرحمة هاربة تستنجد بالسلام .. 
يا أيها الإنسان أين إنسانيتك وأين مسكنها ؟ 
فظل حائراً لا يعرف ماذا يجيب سؤالها ! 
فأجابته خائبٌ أنت تعيش على الموت .. 
وزمجزة البواريد تؤنسك أصواتها .. 
فيا عجباً كأن الخيال جزءاً من واقعها ! 
فكيف للسلام أن يزورنا .. 
وأنت لا تراعي حصاد الأرواح وشتاتها ! 
ككواسر في الغابات تنقض على فرائسها ! 
فكف واحترس على إنسانيتك من ضياعها !



  • المصدر : http://www.kitabat.info/subject.php?id=88284
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2017 / 01 / 12
  • تاريخ الطباعة : 2021 / 07 / 24