• الموقع : كتابات في الميزان .
        • القسم الرئيسي : قضية رأي عام .
              • القسم الفرعي : قضية راي عام .
                    • الموضوع : الدوحة تتسلم أوراق اعتماد \"النصرة\" في جرود عرسال ! .
                          • الكاتب : خزعل اللامي .

الدوحة تتسلم أوراق اعتماد \"النصرة\" في جرود عرسال !

 يوما بعد يوم تتضح معالم المؤامرة الكبرى على الشعوب العربية التي مازال مسلسلها لم ينتهي بعد وتحاك خيوطها بدهاء ومكر من قبل الدوحة والرياض وانقره ،فكل له مسارا معينا حسب اوامر ابناء العم سام وحاخامات تل ابيب تساندهم بذلك ابواق اعلامية معروفة الاهداف والتوجه ،من منا لايعلم ان قطر رعت وفتحت مكتبا لطالبان المصنف ارهابيا كذبا ولعقا في السن دول الامم المحتدة نعم هم يكذبون على الشعوب التي مازالت مغفلة رغم اتضاح الامور،هوتمهيدا لاجتماع الرياض القادم لاقطاب ماتسمى المعارضة السورية \"المعتدلة\" والذي يراد منه بالدرجة الاساس تقديم اوراق اعتماد جبهة النصرة كفصيل \"معتدل\" في هذا الاجتماع مع انه صنف في لائحة الامم المتحدة من الفصائل الارهابية وهاهي قطر تعتلي المشهد التفاوضي للنصرة في جرود عرسال وتفرج عن العسكريين البنانيين المختطفين الـ 16 الذين كانوا محتجزين لدى هذا الفصيل الارهابي قرابة سنة و6 اشهر،مقابل اطلاق سراح 13 سجينا ارهابيا بينهم 5 نساء في مقدمتهن سجى الدليمي التي رفضت البقاء في لبنان والذهاب الى تركيا كما فضل الـ 12 الآخرين البقاء في مدينة عرسال وعدم الذهاب الى جرود عرسال معقل الارهابيين ، والملفت للانتباه وجود قناة الجزيرة القطرية لتغطية عملية التبادل حصرا دون غيرها من القنوات الفضائية والذي كان شرطا من \"جبهة النصرة\" بتواجد هذه القناة لكي تتم عملية التلميع المرجو كما هو مرسوم ومخطط له لتكون النصرة وفصائل اخرى ايضا وصفت بمعتدلة جاهزة للجلوس على طاولة الرياض والتفاوض للتسويه السياسية التي اقرها مؤتمر فينا الاخير في سوريا وهذا هو لب الموضوع ،
وبالرغم من ان الجانب اللبناني كان يتابع قضية الجنود الاسرى منذ وقت طويل عن طريق المفاوض القطري الذي كان بدوره له حق الاتصال المباشر حسب مانعتقد بقيادات \"جبهة النصرة\" ولان الدوحة لاتريد ان يمر الحدث هكذا دون دوي اعلامي فلقد هيأة كل الامور اللوجستية والاخرى من خلال فضائيتها \"الجزيرة\" والامر الآخر المحير هو بتجهيز الارهابيين بمساعدات انسانية عبر شاحنات تنقل لهم شهريا مع ان مسالة الشهريه لم تؤكد بعد ولكننا شهدنا مرور المساعدات لهؤلاء وهذا مالم يحصل وفي اغلب تبادل الاسرى بين الاطراف المتحاربة وهي سابقة تكون قطر العراب الاول لديمومة الحفاظ على استقرار وضع جبهة النصرة ومن يصدق ان المساعدات التي ستذهب لاحقا او التي ارسلت، وقت تبادل الاسرى لاتحوي اسلحة و اعتدة وغيرها من التجهيزات العسكرية،وان تحرير جرود عرسال امسى ضروريا بعد اليوم لان الاصوات التي كانت تنادي عدم قصف وقتال الارهابيين في هذه المنطقة بسبب الجنود الاسرى انتفى بعد تحريرهم ولايجب ان تكون عملية التبادل حدثا يراد منه تلميع \"جبهة النصرة\" لان الحرب مع هؤلاء وامثالهم من داعش والقاعدة وغيرها هي صراع وجودي وعلى الدول التي تحترم نفسها ان تقول قطر والسعودية و تركيا وامريكا واسرائيل وغيرها كفى فانتم الراعين للارهاب في المنطقة العربية.
 




  • المصدر : http://www.kitabat.info/subject.php?id=70945
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2015 / 12 / 03
  • تاريخ الطباعة : 2022 / 01 / 29