• الموقع : كتابات في الميزان .
        • القسم الرئيسي : قضية رأي عام .
              • القسم الفرعي : قضية راي عام .
                    • الموضوع : رسالة الى سيدي أمير المؤمنين علي بن ابي طالب عليه السلام / بمناسبة الوجوب الكفائي .
                          • الكاتب : علي حسين الخباز .

رسالة الى سيدي أمير المؤمنين علي بن ابي طالب عليه السلام / بمناسبة الوجوب الكفائي

 سيدي امير المؤمنين ابا الحسنين سلام الله عليك ، يعتقد بعض الحداثويين ان العودة الى الماضي هو هروب من الواقع ونحن نجده تفاعلا مع الجذر المكون للفعل الانساني والتنامي المعرفي واكتساب التجربة بعمقها الوجداني لنتمحص من خلالها الواقع بجميع قيمه الوثابة ونحن نعيش نهضوية الوجوب الكفائي المستمدة من تعاليم وصاياك القويمة وما تركته لنا من ارث عبارة عن قيم اصلاحية نهضوية وضعتها المرجعية الدينية الشريفة نصب اعينها اثرا مؤثرا لفلسفة النهوض الكفائي ،سألكم ابن رفاعة عند خروجكم الى البصرة عند واقعة الجمل :ـ سيدي مالذي تريد ؟ قلت :ـ الاصلاح ان قبلوا منا :ـ مولاي يا ابا الحسن سلام الله عليك ، منذ اول خطى الارتقاء لعوالم الحرية عقب سقوط العتاة في العراق سنة 2003م ومع ردة الفعل الخائبة والخائفة من قبل ابناء الذبول الطائفي واوعية الحقد والخبث والنظرة الضيقة ، دافعت المرجعية الدينية الشريفة عن استقلالية الهوية الوطنية العراقية ووحدة الدين ، لكنهم للاسف ياسيدي هم لايملكون سوى العنت والصلف والفرقة فطعنوا الهوية والمعتقد ورمونا بالفارسية والمجوسية اي اخرجونا عن هويتنا الوطنية وعن ديننا حتى وصل بهم الامر من الجرأة على الدين انهم افتوا ان اليهود اكثر ايمانا من الشيعة ..شيعتك يامولاي ... شيعة اهل البيت عليهم السلام ،و بدل الامة اختاروا هؤلاء العبثيون التحزبات المريضة ، وبدل السلام اطمئنوا الى مثلثات الموت فذبحوا المئات منا ومن ثم تباكوا وما زالوا يتباكون في الفضائيات وكإن القاتل هو الضحية في زمن ارتبكت موازينه ،المرجعية المباركة تدعو الى وحدة الصف وهم يدعون الى تقسيمات اقليمية ليقسموا العراق الى عراق كردي وعراق شيعي وعراق سني ـ وحين فشلوا نصبوا هذه المرة خيمات الاعتصامات ليعرضوا ضمائرهم في اسواق النخاسة واسواق بيع الذمم المدعومة من سلاطين النفط الوهابيين ، ومع كل هذه الاحداث كانت المرجعية تخشى على اعراضهم وهم يفرطون بالشرف ويستهينون بالعفة ورفعوا شعارات نكاح الجهاد التي تعبر عن رخصهم والله يا سيدي شيوخ ومشايخ ورؤساء عشائر يطالبون النساء بهذه الدعارة المريرة ويرفعون راية الله واكبر فوق هذا البؤس والزنى والعار المشين ، ومع كل الذي حدث لم تخرج المرجعية الشريفة قيد انملة عن تعاليمك ووصاياك التي اوصيتها ولا سيما اجوبتك لابن رفاعة في البصرة وقبل واقعة الجمل :ـ ندعهم بعذرهم ونعطيهم الحق ونصبر ، وندعهم ما تركونا ، وان لم يتركونا يا سيدي؟ قلت امتنعنا منهم ، الحسنين سلام الله عليك لقد استكان الاخوان على دعم دول الجوار المقيتة وتآمروا على اخوتهم في الدين والوطن .. قتلوا ,, ذبحوا ... حرقوا وروجوا النقائص والنقائض زيفا على شيعة اهل البيت عليهم السلام ، ولم يردعهم دين ولا ضمير ، ورثوا عنجهية الظلم والجبروت فكفروا اسلامنا وحكموا علينا بالردة وكونوا جيوشا مكونة من شراذم الدول واسمته داعش السوء وفعلا تقدمت مرتزقتهم من اهل السقائف ليحتلوا الموصل وليسيطروا ويقتلوا شعبها وتقدموا نحو بغداد بقوة عنجهيتهم وهم يحلمون باحتلال مدننا المقدسة وقد رفعوا شعار هدم المراقد المقدسة ومراقد الائمة المباركة وسبي النساء وما هي الا خطوات بقيت لتحقيق احلامهم المريضة ، فانتفضت المرجعية المباركة بكل ما تملك من تاريخ ناصع نهضوي شجاع لتينع الشفاعة والاخلاص وامانة النصح نداءا مرجعيا هو الوجوب الكفائي ليستنهض ابناء العراق نهضة أبية ساعية للحفاظ على الدين والوطن وابعاد فتيل النزاع المذهبي عن الشعب العراقي وجميع شعوب المنطقة والعالم ، هؤلاء الدواعش لا يمتلكون من الانسانية شيئا ولايجيدون سوى فنون الفتك والتمادي جمعوا من شراذم اكثر من ثمانين هوية غريبة شكلوا منها مجاميع مرتزقةهجرت الناس وطردتهم من ديارهم وفجرت الجوامع والمساجد والحسينيات والمراقد المقدسة ، نبشوا قبور شهداء صفين سلام الله عليهم ، وقتلوا مئات الشباب غدرا في واقعة سبايكر وغيرها ، ورغم كل هذه التضحيات لم تتخل المرجعية الدينية الشريفة عن وصاياك وحملتها نصائح تقدمها لمقاتلي الحشد الشعبي ، ( لاتتبعوا موليا ، ولا تجهزوا على جريح ولاتنهبوا مالا ، ومن القى سلاحه فهو آمن ومن اغلق بابه فهو آمن ) ونحن يا سيدي يا امير المؤمنين عليك سلام الله فتحنا مدننا وبيوتنا مآوى لهم حين شردتهم الظروف وعادوا لنا محتلين غادرين يقودهم الف خالد بن الوليد ليفتك بكل ابن نويرة يرفض الظلم والجور وبيع الذمم ومؤامرات السقائف الرذيلة ، سيدي امير المؤمنين فدتك روحي سمعت المرجعية الدينية الشريفة نصائح عهد نزيه وانت على فراش الشهادة ، فاني سمعت رسول الله ، يقول اياكم والمثلة ولد بالكلب العقور ، فسلام الله عليك يا ابا الحسن وسلام الله على مرجعية حملت وصاياك نصائح سلام كرستها لمقاومة عنيدة ضد الظلم والجور ، فالنصر الحقيقي ان نبقى اعزة لا نباع كالعبيد ولا يمس لنا عرض بمسميات جهادية خادعة وهذا يعني ان المرجعية الدينية المباركة استطاعت ان تصوغ من عبر الماضي دروسا يانعة بالصبر




  • المصدر : http://www.kitabat.info/subject.php?id=60158
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2015 / 04 / 05
  • تاريخ الطباعة : 2021 / 05 / 16