• الموقع : كتابات في الميزان .
        • القسم الرئيسي : المقالات .
              • القسم الفرعي : المقالات .
                    • الموضوع : القوة النووية من ضرورات السلام؟!! .
                          • الكاتب : د . صادق السامرائي .

القوة النووية من ضرورات السلام؟!!

القوة النووية من إبداعات الحرب العالمية الثانية , ومنذ أن أستخدمت كسلاح (قنبلة نووية) في هيروشيما وناكزاكي اليابانيتين , تطورت العلوم الذرية وتنوعت أدوات الفتك بالبشر , إلى حدٍ أصبح السلاح النووي قديما , وأقل تأثير بكثير جدا من الأسلحة المروعة الجديدة , التي تم إبتكارها على مدى العقود السبعة الماضية.
 
وما يدور في منطقتنا جعجعة بلا طحين , فما قيمة أن تمتلك هذه الدولة أو تلك سلاحا نوويا , ولماذا هذا السلاح حلال على دولة وحرام على غيرها من الدول , وما الضير إذا إمتلكت عدد من دول  المنطقة سلاحا نوويا؟!
 
أ ليست هذه دول كباقي الدول المعاصرة , ومن حقها أن تحمي سيادتها , وتكون عصية على أعدائها , إذا كانت الدول النووية تتأسد وتمتهن الدول الغير نووية , فأنها بسلوكها هذا تدفعها للحصول على السلاح النووي , في زمن ما عاد العلم إحتكارا لأحد.
 
أ لم تصنع الباكستان سلاحها النووي وكذلك الهند , ولولا هذا الإنجاز لإستعرت الحروب بينهما ,  فالقوة النووية تمنع الصراعات بين دولها , لأن الأقوياء يحترمون بعضهم , والضعفاء يمتهنون بعضهم ويزدادون ضعفا كما يحصل في البلدان العربية , التي فقدت أبسط مقومات القوة والسيادة والعزة الوطنية.
 
فالمنطقة لكي تستقر بحاجة إلى دول نووية تعيد توازن القوى وتساهم في تحقيق السلام , الذي لن يكون واقعا ملموسا , إن لم تتمكن إيران وتركيا ومصر ودولة عربية أخرى من صناعة السلاح النووي  , لأنه عِماد السلام العزيز.
 
فهذه الدول النووية من ضرورات التوازن الإقليمي , وإعادة الإعتبار السياسي والحضاري لدول المنطقة , فإذا بقيت في المنطقة دولة واحدة تسرح وتمرح وتستعرض عضلاتها النووية , فأن ذلك يعني أن الويلات والتداعيات ستتنامى , لأن جميع الدول تبدو وكأنها أوهي من بيوت العناكب.
 
وعليه فأن مشروع الشرق الأوسط النووي , هو الحل الأنجع للتفاعلات الدامية الدائرة في أرجائه كافة , والتي تتخذ من الضلال والبهتان عقيدة للدمار والخراب والخسران.
 
فالسلام في الشرق الأوسط يستند على قوائم أربعة دول نووية , ومن غير هذا المشروع , سيبقى السلام سرابا وهذيانا , وما سيتحقق أدهى مما يدور في أروقة هذه الأيام , فالدول الأوربية لولا إمتلاك معظمها للسلاح النووي لما أنجزت إتحادها وسلامها.
 
فأهلا بدول المنطقة النووية , ولن يستعيد العرب قوتهم وكرامتهم وعزتهم من غير دولة عربية نووية وأكثر!!



  • المصدر : http://www.kitabat.info/subject.php?id=59569
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2015 / 03 / 25
  • تاريخ الطباعة : 2021 / 06 / 21