• الموقع : كتابات في الميزان .
        • القسم الرئيسي : المقالات .
              • القسم الفرعي : المقالات .
                    • الموضوع : لا تشتروا بضائعهم لأنهم شيعة .. ! .
                          • الكاتب : علي البحراني .

لا تشتروا بضائعهم لأنهم شيعة .. !

هذه القوائم التحريضية ضد شيعة المملكة العربية السعودية التي تنزل كلما تأزم الحال مع شيعة خارج الوطن تحيكها غربان الليل وليس لهم سوى هذا القميص يخرجونه بمناسبة وبغير مناسبة، فقط لأن همهم عدم تجانس المجتمع بعضه مع بعض، لأن في ذلك خطراً على أولئك الخفافيش الذين يبثون سمومهم فيلعقه السذج فرحين بما حققوه من تفرقة وتأجيج للفتن والضغائن وما إن تصل إليهم حتى يخرجوا من جعبهم ( دعوها فإنها نتنة).  يتناسون انهم يركبون سيارات صانعها كافر ويلبسون أشمغة صانعها قد يكون بوذيا ويأكلون فاكهة زارعها صهيوني أتت من مكان غير ما اغتصبوه، ويستخدمون برامج مصممها يهودي، ويلبسون قمصاناً ناسجها لوطي، وقد يكون في منزله من اخمص قدميه وحتى مسكنه بالكامل ليس فيه منتج واحد لمسلم ولا حتى لعربي ، ثم يتحدث بعد هذا كله عن مقاطعة كل من يشك فيه ان له تعامل مع الشيعة مطعما كان أم مصنعا أم تاجرا أم حتى كوشك صغير .. وللأسف هذا النوع من القوائم جعل من اصحاب تلك المؤسسات يعلنون التبرؤ من هذه التهمة في الجرائد الرسمية وكأن الموضوع من أساسه مشروع لا يعاقب عليه القانون ولا يلاحق مرتكبوه ، فهل نقر بأننا نأكل ونشرب ونلبس ونتعامل ونتاجر مع الكفار والنصارى واليهود، ونقاطع مواطنينا المسلمين ليس لذنب إلا لأن أزمة في مكان خارج الوطن فيها من نفس المذهب؟! هل هذا كلام منطقي يقنع من لديه ذرة من عقل؟ وكيف يسمح في جرائد رسمية أن تنشر مثل تلك السخافات التي ترسخ وتشرعن تلك الترهات؟! أليس من الأجدى في تلك الإعلانات بدل التبرؤ من علاقتها بالمذهب الشيعي، نبذ تلك الأحقاد والكراهية وتوعية الناس بأن الوطن متماسك لا يفرق بين أحد من مواطنيه ولا ينبذ أي فرد من افراده أيما كان دينه او مذهبه؟! أما آن لنا ان نوقف هذا
السخف الذي أضحك علينا الأمم ولا يزال يقهقه فرحا على فرقتنا وعداواتنا لبعضنا؟! وأما آن لتلك الأصابع الخفية التي تغمس بالقذارة ثم تكتب بها ما يشتت الأمة أن تقطع؟! مضحك ما نحن فيه من ازدواجية المعايير والنظر بعين عوراء لا ترى أبعد من أنف صاحبها

 

 

 




  • المصدر : http://www.kitabat.info/subject.php?id=4818
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2011 / 04 / 10
  • تاريخ الطباعة : 2022 / 06 / 30