• الموقع : كتابات في الميزان .
        • القسم الرئيسي : ثقافات .
              • القسم الفرعي : ثقافات .
                    • الموضوع : ثمن مواجهة الفساد قصة قصيرة .
                          • الكاتب : احمد سامي داخل .

ثمن مواجهة الفساد قصة قصيرة

تحية طيبة
في مكان ما من وطننا المضيع  المشيتين حدثت هذة القصة . أنا وأبن عمي على الغريب  وانصر اخاك ضالمآ او مضلومآ ردد رحوم السركال مع نفسة وهو يدخل وهو يدخل ارض الطيف ابن عمة بعد أن سمع أن الطيف  يستولي على جزء من المحصول خلاف عقد المشاركة بينة وبين الفلاحين وان تذمر واسع حدث بين الفلاحين ضد ابن عمة وانهم رفعوا تذمرهم من سرقة المحاصيل الى رحوم . كان لدى رحوم مساعد في ارض الطيف يدعى  الحصوني المتزومل وكان بمعيتة مجموعة من الاعوان  كان حصوني المتزومل ومجموعتة  بالرغم من أن واجبهم يقضي بمراقبة المحاصيل وسراقها لاكن يقومون بالتغطية على السراق الاقوياء لتقاء شرهم والتغاضي على السراق الضعفاء مقابل رشاوي وامتيازات وكان حصوني المتزومل ومساعدية مثل للسرقة والسقوط وانعدام القيم وكل الناس في ارض الطيف تعرف ذالك بما فيهم الطيف نفسة وكانو سعداء بهذا المستوى المتدني من البشر لأنهم يسهل التعامل معهم وترويضهم للسكوت على السرقات اليومية في ارض الطيف . لم يكن يغرد خارج السرب في مجموعة المتزومل سوى القندرجي وكان كثير الاعتراض على أحوالهم وسرقاتهم فخافوا من القندرجي وقرر المتزومل وصحبة من اصحاب السرقة وانحطاط الاحلاق انتهاز الفرصة للتخلص من القندرجي فقالوا لرحوم السركال ولي ابن عمة ان القندرجي يشهر بنا  ويقول عنا سراق امام الناس والقندرجي سبب البلاء وقاموا بدفع ساقطة وقريب لها لتهام القندرجي وتلفيق  شتى التهم لة  وقاموا بتخويف الطيف بورقة عليها توقيع القندرجي بأنة يريد محاسبتة كما هددوا الاعرج  المخيف احد وجوة قرية الطيف بأن القندرجي يريد سجنة مع مجموعة من اعوانة فما كان من القندرجي الاان يولي هاربآ خارج قرية  لطيف وقال مردد مع نفسة هكذا مصير الدنيا الشرفاء يتهمون بشرفهم والساقطون والساقطات  يكرمون السارقون ومن يتستر عليهم من ربع حصوني المتزومل واقاربة يقال لاتشهروا بهم مع ان القران امرنا بفضح ومحاربة الظالمين والفاسقين وامرت  بذالك كل المبادئ
السياسية والقوانين الوضعية   يكفيني شرفآ انكم أعدائي قالها القندرجي
مرددآ المثل الروسي (قلي من أعدائك اقل لك من انت ) انتهت




  • المصدر : http://www.kitabat.info/subject.php?id=4623
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2011 / 04 / 03
  • تاريخ الطباعة : 2022 / 08 / 12