• الموقع : كتابات في الميزان .
        • القسم الرئيسي : المقالات .
              • القسم الفرعي : المقالات .
                    • الموضوع : الدول الساقطة والشعب المأسور!! .
                          • الكاتب : د . صادق السامرائي .

الدول الساقطة والشعب المأسور!!

الشعب حي موجود , لا فرق بينه وبين شعوب الأرض , إلا إنه يعيش في دول ساقطة سياسيا وسياديا ووطنيا وإقتصاديا.

 

فالعيب الأساسي يكمن في الأنظمة السياسية التي عجزت  - ومنذ تأسيس الدول – على إنشاء قواعد حكم راسخة  ومؤطرة  في دستور واضح يكفل  سيادة الوطن ومصالحه وحقوق وواجبات المواطن.

 

وبسبب ذلك , فقدت القوانين قيمتها ودورها في الحياة , وتسيدت أعراف وتقاليد الأحزاب والكراسي  , التي تحسب أنها تحتكر الحقيقة ولها الحق المطلق في كل ما تقوم به وتراه وتقرره.

 

هذا السلوك المضطرب المتخاصم مع الوطن وإنسانه قد أدى إلى تداعيات سلبية ومعضلات متنامية , لا تعرف حلا ولا خروجا من قيودها ومعوقاتها المتراكمة , مما حدى بالأجيال إلى السقوط في وديان الحيرة والخسران.

 

ولا يمكن للمتغيرات الجديدة التي تحسب على الديمقراطية , أن تأتي بما هو نافع للوطن والشعب , لأن آليات التفكير والرؤية والفهم لا تزال محكومة بذات المقاييس والمعايير , التي حددت سلوك أنظمة الحكم السابقة , ولم تفترق عن بعضها إلا بالتسميات.

 

ويبدو أننا نعيش زمنا بمسمى آخر , لكن آلياته لم تتغير عن سابقه , وإنما تعقدت وتطورت لتكون ذات تأثيرات في الواقع القائم , وهي إنتقالة ذات قدرات سلبية عالية ومتضخمة , تساهم في إطلاق الصراعات والتفاعلات الدامية القاسية , ولا تهدف إلى إسعاد الشعب وسيادة الوطن وإعلاء قيمته ودوره , والغيرة على مصالحه , وإنما هي آليات " نلعب ختيلة" , و "خاوات" و "حوفات" و "كلمن إيده إله".

 

وهذا معناه أن دول المنطقة ستتحول إلى ثريد في صحون المفترسين , وستخرج من معادلات الصراع والتنافس على الثروات لأنها فقدت إرادتها وسيادتها , وحطمت كيانات ومؤسسات دولها!!

 

ولا يوجد حل ناجع عندها إلا بالإعتصام بحبل الوطن والشعب , والعمل كفريق واحد وبيد واحدة وقلب واحد , وإرادة واضحة جامعة تستوعب مصالح الإنسان المواطن , صاحب الحقوق الكاملة والواجبات اللازمة لصناعة الحاضر السعيد والمستقبل المشرق الرغيد!!

 

فهل ستجتمع لنكون أم سنتفرق لتهون؟!!


كافة التعليقات (عدد : 1)


• (1) - كتب : Boghos L.Artinian ، في 2021/04/05 .

Homologous Lag :ترجمة
بصيلات الشعر لا تعلم ان الرجل قد مات
فتربي لحيته لعدة ايام بعد الممات
وكذالك الشعب لا يعلم ان الوطن قد مات
ويتابع العمل لبضعة اشهر بعد الممات




  • المصدر : http://www.kitabat.info/subject.php?id=46074
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2014 / 05 / 16
  • تاريخ الطباعة : 2021 / 06 / 21