• الموقع : كتابات في الميزان .
        • القسم الرئيسي : المقالات .
              • القسم الفرعي : المقالات .
                    • الموضوع : هام جداً.. إلى المسؤولين في الدولة والمواقع الاخبارية هنالك بعثيون جبناء يكتبون باسمنا ويرفقون صورتنا مع مقالاتهم ولهذا اقتضى التنوية .
                          • الكاتب : علي السراي .

هام جداً.. إلى المسؤولين في الدولة والمواقع الاخبارية هنالك بعثيون جبناء يكتبون باسمنا ويرفقون صورتنا مع مقالاتهم ولهذا اقتضى التنوية

 أن يكون هنالك تشابهاً في الاسماء فهذا شي طبيعي ووارد جداً،  أما أن تصل الحالة الى تشابه في الاسماء والصور فهذا الذي لا يتقبله عقل ولا منطق.... حقيقية لم أفاجا حينما تصلني بين فترة واخرى رسائل واستفسارات من بعض الاخوة والمواقع واخرين تحمل بين طياتها اسئلة عن مقالات ومواضيع مشبوه مفخخة تارة وأخرى لدق إسفين بين الشيعة واخوتهم السنة وما إلى ذلك من مخططات إرهابية مشبوهة موتورة للنيل من عراق ما بعد 2003 بشعبه وحكومته تحمل إسماً يشابه أسمي، وكنت أجيبهم أن الامر عادي فهذه الشراذم البعثية لهم ثاراً مع كل الاحرار والوطنيين والشرفاء من ابناء شعبنا الذين تصدوا للنظام قبل وبعد سقوط هبل البعث الكافر، إلا أن هؤلاء لم يكتفوا بهذا الامر حتى قاموا بوضع صورة لي في مواقع نشرهم لسمومهم وأحقادهم المريضة وفق أجندة واضحة للعيان
 
ومن الطبيعي  جدا على العاملين على الساحة الدولية ومن يتصدى لخفافيش الضلام هذه  ان يتوقعوا كل شيء ويستعدوا لمواجهتهم في أي معركة يخوضونها من أجل إيقاف عجلة الزمن وإعادة العراق إلى المربع  الاول  لكنهم خسئوا فلم ولن يعود العراق إلى ما كان عليه قبل 2003 فقد كسرنا عقارب الساعة ولا رجوع الى الوراء ولو بقي عراقي واحد في هذا الكون
فالجميع يعرف إن حربنا التي نقودها في الخارج دفاعا عن العراق وشعبه الصابر هي
حرب لا هوادة فيها، فبعد أن توكلنا على الله و أحكمنا بوصلتنا وحددنا العدو الرئيسي وهما البعثية والوهابية التكفيرية كانت بوادر تحركاتنا هي إنتفاضة عارمة كبرى في
المهجر ضد الارهاب الوهابي التكفيري وشراذمة البعث المقبور شارك فيها أحرار
العراق وأبنائه الغيارى في المجهر وكان لنا صولات وصولات ضد قوى الضلام هذه  وبالاخص في المحافل الدولية والمنظمات المؤثرة كالامم المتحدة ومحكمة العدل   
 الدولية وبرلمانات دول الاتحاد الاوربي وغيرها من المنظمات الدولية سلطنا فيها
الضوء على منكرات الجرائم التي ترتكبها مملكة آل سعود واذنابهم من بقايا النظام
البعثي المقبور في العراق فكان رد الاعداء تهديد ووعيد و و و
إلا أن ذلك لم يمنعنا من مواصلة الحرب
بل زادنا اصراراً وعزيمة وقوة وبسالة على المضي في  طريق الجهاد
وما لفت نظري اليوم وأنا اتصفح المواقع الالكترونية عدة مقالات باسم علي السراي ثلاثة منها  قد وضعت صورتي معهن  نشرها موقع إسمه
(( شبكة عراقنا الاخبارية في السويد ))  لا اعرف من يديره أو يقف خلفه وهذه راوبط المقالات الثلاثة الاول بعنوان
 
(( علي السراي..تسوية تاريخية مع السنة ))
 
http://www.irakna.com/index.php/2013-12-26-12-20-17/2758-2013-12-29-04-10-47.html
 
وهذا رابط لصورة المقالة من الموقع الموما اليه في حالة حذف  المقالة
http://s1.directupload.net/images/140311/iodrrro9.jpg
 
والمقالة الثانية  بعنوان
(( صراع شيعي شيعي في الانبار علي السراي))
 
رابط المقالة
http://www.irakna.com/index.php/2013-12-26-12-20-17/2858-2013-12-30-09-36-56.html
 
وهذا رابط لصورة المقالة من الموقع الموما اليه في حالة حذف المقالة من الموقع
 
http://s7.directupload.net/images/140311/jqdw5ro7.jpg
 
رابط المقال الثالث ويحمل عنوان علي السراي ... الهاوية الغربية
http://www.irakna.com/index.php/2013-12-26-12-20-17/4733-2014-01-24-00-37-21.html
 
حقيقية أنا لا القي تبعات عملية  إنتحال إسمي وصورتي على  القائمين على هذا الموقع الذي أجهل هوية القائمين عليه إن كانوا لا يعلمون أو قد تم استغفالهم من قبل مشبوه ولكني أقول كان عليهم قراءة هذه المقالات بتمعن والكتابة لنا للتاكد منهما ،  فاسلوبنا في كتابة المقالات والندائات والبيانات معروف للجميع  ولهذا فانا أتمنى أن لا تتكرر هذه الحالة وإن تكررت فيرجى التاكد قبل النشر ، وأخيرا أتوجه بالقول إلى المسؤولين ومن يعنيه الامر وكل الاخوة والاحبة الذين راسلوني من أجل هذين المقالين وغيرهما
باننا باقون على العهد وسنواصل الحرب ضد أعداء الله والانسانية من التحالف البعثوهابي وكل من يريد بعراقنا وشعبه شرا حتى ولو كلفنا ذلك حياتنا
 
وهذه بعض عينات من مواقع نشرت بإسمي وكذلك  مواقع بعثية جبانة جراء الضربات
المتلاحقة التي سددناها اليهم في تحركاتنا الدولية لفضحهم ومملكة آل سعود الارهابية
 
موقع تابع لما يعرف بالمقاومة العراقية البعثية المهزومة
http://www.dhiqar.net/Art.php?id=21821#.Ux780oWwWnN
 
موقع كتابات اياد الزاملي
علي السراي  معركة الرئاسة المقبلة  شيعة ضد الشيعة
 
http://www.kitabat.com/ar/print/20385.html
 
-----------------------------------------
البغدادية نيوز ... المالكي والسعودية   علي السراي
 
http://www.albaghdadianews.com/opinions/item/48265-AkLAkKn-NAkYOINDn%D8%A9.html
 
علي السراي  اعتراف عراقي بمظفر النواب
http://bekolwodoh.blogspot.de/2013/11/blog-post_2918.html
 
 
موقع ساحات التحرير   علي السراي
http://www.altahreernews.com/inp/view.asp?ID=19470
 
 
علي السراي  ...اسوء ختام لولاية ثانية سيئة http://www.altahreernews.com/inp/view.asp?ID=20086
 
هذا هو حزب السلطة ..علي السراي
 
http://www.shatranews.com/?p=11061
 
علي السراي  الاعتراف اليبرالي _ لحظة مؤجلة
http://www.babylon-center.net/?articles=topic&topic=5408
السراي يُدين التحالف البعثي التكفيري في الامم المتحدة
http://www.youtube.com/watch?v=IVamYccAb-k
 
ملاحظة اخيرة... إن كان هنالك كابتاً أخر باسم علي السراي فارجو منه عدم إرفاق
صورتي مع مقالاته كي لا يحصل هنالك أي التباس أو سنتخذ اجرائات قانونية بحقه
 
 
رئيس المنظمة الدولية لمكافحة الارهاب والتطرف الديني
 
برلين 21-3-2014



  • المصدر : http://www.kitabat.info/subject.php?id=44158
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2014 / 03 / 22
  • تاريخ الطباعة : 2021 / 05 / 16