• الموقع : كتابات في الميزان .
        • القسم الرئيسي : المقالات .
              • القسم الفرعي : المقالات .
                    • الموضوع : "صرنا قيمه"!! .
                          • الكاتب : د . صادق السامرائي .

"صرنا قيمه"!!

"يا مَعوّدْ عوفني آني صاير قيمه"!!
أي أنهكني التعب وفقدت جميع قواي , ولا أجيد إلا الإستلقاء على الفراش!
 
أظنكم تعرفون "قيمة الطماطة" , وتتلذذون بأكلها , فأنها أكلة عراقية شائعة , لا أعرف كيف إكتسبت هذه التسمية.
 
وفي هذا المساء قال لي صديقي: "تعال وياي نتعشى قيمة عراقية  من هاي اللي تعجبك"!
قلت: ذكرتني بالقيمة التي غابت عني لعقود!
قال: "يله تعال أكو صديق عراقي يسوي قيمة مضبوطة"!
 
أعادني صديقي إلى أيام القيمه  , وكيف كانت تطبخها أمي , وهي تقول : " اليوم العشه قيمه ", ولا أدري لماذا تكون أكلة العشاء , ولهذا طلب صديقي أن نتعشى قيمه؟!
لكنها عادة عراقية , تعودت عليها العوائل , وتمتعت بها عند المساء!
 
والقيمه تتكون من البصل واللحم ذو القطع الصغيرة  والحمص والطماطة  , فيتم تحميص البصل واللحم وتضاف الطماطة المثرومة , والحمص المسلوق والملح والحامض وبعض البهارات وقليل من المعجون والماء , وتترك على النار حتى تتماسك أو "تعكد" , وبعدها تقدم حارة شهية, وبعضهم يجيد طبخها لتكون لذيذة و "ما ينشبع منها" .
 وهذه (قيمه كظماوية أو سامرائية) ,  وهناك (قيمة نجفيه) , يتم هرس مكوناتها. 
فالقيمة تكون لذيذة عندما تنطبخ الطماطة حتى يصبح عصيرها ثخين , وحمصها هش , ولحمها مشبع بعصيرها.
 
قلت لصديقي: راحت أيام أكل القيمه , هسة إحنا صرنا قيمه!!
ضحك صديقي وقال: تعال خلينه نبلش بالقيمه , هو إحنه صايرين قيمه من زمان!!
 
وبين أن تكون "قيمه" , وأن تأكل "قيمه" , فرق شاسع وأليم!!
 
وأن تكون "قيمه" , بمعنى أنك تنسحق تحت سنابك الأيام وتنمحق معالم هويتك وصيرورتك , وتتحول إلى وجود شديد!
 
ويبدو أننا قد نسينا أكلة القيمه , وتحولنا إلى قيمه على موائد الإفتراس الحضاري اللذيذ.
 
فما أطيب قيمة الأوطان المطبوخة , بقدور الديمقراطيات , وبطماطة الأفكار الحمراء الناضجة المتأهبة للإنبثاق والنزيف , وبلحم آخر , و"الحمص بالجدر يركص"  , ويأبى أن يذعن للطبخ , بل تحول إلى قذائف تستهدف الجائعين , والمأسورين بالقهر الخلاق!!



  • المصدر : http://www.kitabat.info/subject.php?id=39617
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2013 / 11 / 24
  • تاريخ الطباعة : 2021 / 06 / 19