• الموقع : كتابات في الميزان .
        • القسم الرئيسي : أخبار وتقارير .
              • القسم الفرعي : أخبار وتقارير .
                    • الموضوع : مشاركة نجفية في عنكاوا /اربيل .
                          • الكاتب : علي العبودي .

مشاركة نجفية في عنكاوا /اربيل

 علي العبودي
 
شارك الدكتور باقر الكرباسي في افتتاح الحلقة الدراسية عن الثقافة السريانية ودورها في الثقافة العراقية (دورة روفائيل بطي ) ببحثه الموسوم (ذاكـــــــرة عـــــــراقية لــــــرفــــــائيــــل بــــــطي) قال فيه"الصحافي رفائيل بطي أول من أسس في العراق صحافة الرأي والخبر وأسهم في تطورها بالشكل الذي جاءت به في أعقاب إصداره صحفية البلاد عام 1929، والتي كانت مدرسة في الكفاح الصحافي، ونستطيع أن نقول إن رفائيل بطي يُعَدُّ من أوائل بل أول من أدخلَ الصحافة العراقية في طور جديد وذلك بإبراز الشكل واندماج المضمون بجزئيات ذلك الشكل المحدد بالصحافة آنذاك ووفق الظروف الفنية والمادية التي رافقت ظهور صحيفة البلاد". وشارك القاص علي العبودي ببحث اخر في الجلسة الثانية (الخطاب الإعلامي السرياني ...ثقافة وطموح) جاء فيه"لم نجد الثقافات في تاريخنا القريب وما وصلنا القليل جدا فبعد الانفتاح والتغيير وجدنا أنفسنا ملزمين ومسرعين لمواكبة الأحداث واكتساب ما فاتنا من ثقافة وتجربة لثقافات وتجارب الآخرين والصحافة والإعلام جزء لا بتجزا من المشروع الثقافي السرياني اذ ان بدايات العمل الصحفي في العراق هي للثقافة السريانية منذ صدور أول صحيفة وهي زهريري دبهرا باللغة السريانية وهي انطلاقة ودلالة واضحة للثقافة السريانية وبذلك تعتبر التأسيس للخطاب الإعلامي وسط الحاجة لكشف حضارة هي ممتدة منذ مئات السنين ولترسيخ اللغة بشكل يضمن تفاعلها بين اللغات الأخرى وهوية للشعب السرياني). وكذلك شارك في اليوم الاخير الدكتور عقيل الفتلي ببحثه الموسوم (وحلقت الطيور عاليا- دراسة في مجموعة "الطيور" الشعرية للشاعر الفريد سمعان) قال فيه "(شاعرنا الكبير "ألفريد سمعان" قد ارتبط منذ بواكير حياته بواقع الشعب والوطن حيث كانت القضايا السياسية والاجتماعية تقع في أسبقية أولوياته، فهو يكتب للإنسان وللتغيير المنشود الذي تتطلع إليه جموع الفقراء والمضطهدين ويخاطب السلطة على أساس أن الشاعر سلطة أعلى من كل سلطة، فهو ضمير الأمة، وبوصلة دقيقة الحساسية تشير إلى حقيقة الاتجاهات، مهما اختلفت الفصول وتغيرت الأنواء، وهو يدرك أن هذا الفهم لا وجود له عند بعض الشعراء، وهو يندرج ضمن طليعة تدفع ثمن هذا الفهم الصحيح الذي ينبغي أن يكون).وكذلك حضر الدكتور سعيد عدنان المحنة مع وفد النجف الاشرف .



  • المصدر : http://www.kitabat.info/subject.php?id=38534
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2013 / 10 / 30
  • تاريخ الطباعة : 2022 / 01 / 29