• الموقع : كتابات في الميزان .
        • القسم الرئيسي : ثقافات .
              • القسم الفرعي : ثقافات .
                    • الموضوع : يا سادتي الكبار .
                          • الكاتب : حميد آل جويبر .

يا سادتي الكبار

ها انا ذا بجرأة 

أختصرُ المسار

بفضلِكم ... حوارُنا مصطنع ٌ ... انفاسُنا احتضار

ضحكتنا اكذوبة ٌ ... تاريخُنا مزوّر

مثل كتاب مهمَل مُعار

ودينُنا انتحار

وصمتُنا - لو رانَ صمتٌ - عبوةُ اختبار

تضمرُ في طياتها مستودعَ انفجار

جللتمونا منذ الفٍ غابر 

بالف الفِ عار

ودون عَـدٍ - مثل حبات الحصى - انكسار

يا وارثي المغول والتتار

ماذا عسى نورث منكمْ ، غيرَ طابور من انتظار

يُصبح لا غدٌ له

يبيتُ لافجرَ ولا

اهزوجة تنشقُّ من نشيجها

 أعمدةُ النهار

معقودة عقولنا ، مرهونة نساؤنا ، مفضوضة براءةُ الصغار 

فألفُ "عفوا" اننا

نعيش رغم انفنا ، باقون رغمَ بؤسِنا

احياءُ رغم رمسِنا ، ماضون رغم امسِنا

نعكّرُ الصفو عليكم ، نفسدُ القرار

فليس في ايديكم ُ او يدنا الخيار

فاقبلوا الاعتذار 

يا سادتي الكبار

 

 [email protected]




  • المصدر : http://www.kitabat.info/subject.php?id=37880
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2013 / 10 / 10
  • تاريخ الطباعة : 2021 / 09 / 19