• الموقع : كتابات في الميزان .
        • القسم الرئيسي : المقالات .
              • القسم الفرعي : المقالات .
                    • الموضوع : قدّموا حلاّ!! .
                          • الكاتب : د . صادق السامرائي .

قدّموا حلاّ!!

كتاباتنا السائدة لا تعرف مهارات تقديم الحلول والخيارات , 

 للمشكلة التي تتصدى لها , أو الموضوع الذي تتناوله.

وإنما هي كتابات تتموضع فيما تتصدى له , فتتأسن , 

وتراوح في ذات المكان , وتجهل قدرات المبارحة , 

والبحث في المخارج  والآليات اللازمة للحل.

وبإختصار إنها كتابات إجترارية ,

إذ تملأ السطور بمعطيات دائرة مفرغة من الكلمات , 

الخالية من القدرة على الحيوية والتفاعل المنتج البنّاء , 

وهي عبارات ذات سلبية عالية وتأثيرات سمية قاتلة.

فالمجتمع العربي بحاجة إلى تقديم حلول , 

وليس إلى كتابات مكتئبة ذات درجات فائقة من اليأس والتيئيس , 

وهي تستحضر أدوات سحق الأمل ونحر التفاؤل , 

وطمر الإرادات الساعية للأحسن والأجمل , والمؤمنة بالغد الأفضل.

ومَن يقرأ مقالة , يتساءل , ماذا يريد الكاتب أن يقول , وإلى ماذا يدعو , 

ولا يجد إلا أنه يريد أن يعبّر عن محنته بما يتناوله , 

وكأن ما يكتبه تعبير عن الغوص في مستنقع تداعيات , 

وتوطن في الغاديات , وتوحل في قتل الأمنيات.

ومعظم ما نكتبه يكون ضمن أفق الكتابات السلبية , 

المُحْبطة للإرادة , والمانعة للخطو بثقة إلى أمام, 

أو أنها كتابات تعجيزية , ومساهمة في صناعة حالة العجز, 

بل هي تعلمنا كيف نكون عاجزين.

وعندما نتعلم العجز , يتولانا اليأس , 

وتتوافد إلينا مسوغات الكآبة والإندحار , 

مما يدفعنا إلى القيام بسلوكيات إندحارية , إنتحارية ذات نتائج وخيمة ومرعبة.

وهذا ما يحصل في المجتمع ,المتوطن في المآسي والتفاعلات السلبية , 

المؤدية إلى صيرورات متقاطعة مع العصر ومفردات الحياة القائمة.

فهل سنتعلم كيف نقدم الحلول , لا أن ننفيها , ونساهم في تراكم وتعقيد المشاكل؟!!




  • المصدر : http://www.kitabat.info/subject.php?id=36944
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2013 / 09 / 20
  • تاريخ الطباعة : 2021 / 06 / 19