• الموقع : كتابات في الميزان .
        • القسم الرئيسي : ثقافات .
              • القسم الفرعي : ثقافات .
                    • الموضوع : استميحُكِ عُذر هلوَستي .
                          • الكاتب : جلال جاف .

استميحُكِ عُذر هلوَستي

كل عيد وانت زرقاء

 

 

أستميحُكِ عُذر هلوَستي,

"لم أزَل" طاغيا مُسالما كالزلزال,

ولا حولَ لصبري.

جئتكِ قبلَ الريح

لأصلي مَطرَ الهَجير, قوسَ القدوم.

لكِ سِمتي مذبوحة بحَدِّ ظِلّكِ

والشمسُ هائمة في جبهتي.

اليكِ إسمي؛

ولا إسمَ لي غير الحرير

في جيدكِ "المُستثنى",

والماءُ حدُّ السيفِ

ووقاري ذبيح الفيض.

إليكِ قيد الوقتِ حُرا وانا صميمُ عَينيكِ.

أستميحُكِ عُذرَ هلوستي

وقد رميتُ المَرمى القصيّ

في إشعال مابقيَ من البقاء....

قبلَ إنكِثابِ الرّملِ.

أوَحّدُكِ ,أنتِ "الواحدة"ي ؛

أوحيتِ لي بحشدِ المَواجع,

 برق المواسم,

 زرقة الآه.

أستوحِشُ لجنون صباحكِ المَرجانيّ,

أستودِعكِ سرَّ الحَرير, أدنى الليلِِ والأقصى.

لأجادُ الى لقاءِ "عَقيقتيكِ" اليمانييتين

وقد جادَ مطري أرضَ رَعشتِك ....

"أطَّلعُ" فجرَ جِلدِك, سُكرَ وجهِكِ,

وصدرَكِ "مُرضعَتي"..

"لم أزل" طفل أمي....




  • المصدر : http://www.kitabat.info/subject.php?id=34768
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2013 / 08 / 10
  • تاريخ الطباعة : 2021 / 11 / 30