• الموقع : كتابات في الميزان .
        • القسم الرئيسي : المقالات .
              • القسم الفرعي : المقالات .
                    • الموضوع : المنظمة الدولية لمكافحة الإرهاب والتطرف الديني تبارك لمصر ثورتها العظيمة وتُحذر من محاولة الإلتفاف عليها .
                          • الكاتب : علي السراي .

المنظمة الدولية لمكافحة الإرهاب والتطرف الديني تبارك لمصر ثورتها العظيمة وتُحذر من محاولة الإلتفاف عليها

 

 
بداية نهني أنفسنا و ابناء شعبنا العربي في مصر الكنانة التي ضربت أروع الامثال في الرفض وعدم الخضوع للظلم والقهر في ملحمة شعبية جماهيرية اتحدت فيها السواعد السمراء والإرادة الحديدية الصادقة في التصدي البطولي والوقوف في وجه فرعونهم العجوز الذي خُلع عن كرسيه العتيد بعملية جراحية قيصرية استمرت 18 يوماً تمخضت عن ولادة جديدة لهذا البلد العظيم بأهله وإرثه الحضاري الذي يضرب بجذوره في عمق التاريخ ، ملحمة قل نظيرها إمتزجت فيها دماء الابرياء بدموع الثكالى وامنيات الفقراء وإصرار الشجعان وثأر الكرامة المهدورة لتشكل سمفونية التحدي التي عزف فيها الشعب المصري لحن الوداع معلناً سقوط فرعونه الذي جثى على صدره طيلة عقود مظلمة من الزمن أدت إلى تراجع هذا البلد العربي المهم وتعطيله عن دوره المهم والطبيعي في قيادة الامة بعد أن كبله وشل حركته لاجل عيون قوى الاستكبار العالمي، أيها الاحبة في مصر الكنانة إما وقد اشرقت شمس الحرية والتحررعلى ربوع بلدكم العظيم فإن اكثر ما نخشاه عليكم في الوقت الراهن هو أن تقوم خفافيش الضلام بسرقة هذا النصر العظيم وذلك بالاتفاف على منجزاتكم وما حققتموه في ميدان التحرير ونود أن نشير هنا إلا إننا لا نشكك في حسن نوايا أي جهة أو طرف بعينه ولكن هنالك مؤشرات عدة مقلقة قد لاحت في الافق من خلال بيانات المجلس الاعلى للقوات المسلحة والمتضمنة الابقاء على الحكومة السابقة لتصريف الاعمال وكذلك عدم رفع قانون الطوارىء السيء الصيت وعدم حل المحاكم العسكرية وعدم اطلاق سراح المعتقلين وكذلك الإلتزام بالاتفاقيات الدولية المذلة التي ابرمت من قبل النظام السابق سيما ان الجميع يعرف ماهيتها والثمن المدفوع لاجلها وعليه فاننا نهيب بشجعان الثورة المصرية ورجالها الاشاوس أن يبقوا في حالة من اليقضة والترقب الحذر، والسهرعلى ما انجزوه وان لا تأخذهم سكرة ونشوة النصر الذي حققوه فذئاب الاستكبار ودوائر القرار والدول التي تضررت مصالحها بسقوط النظام عربية كانت أم غربية سوف لن تتركهم  بهذه السهولة وسوف تستقتل من أجل خلق نظام موالي لها على غرار الذي سقط  يوم أمس وقد أعدوا سيناريوهات واجندة مسبقة  لهذا الامر تخدم مصالحهم وهم الان فقط بانتظار من يعلنوا الولاء لهم كي يسندوها اليهم ولهذا فإن الخوف من عسكرة النظام مجدداً هو ما يقلقنا جميعاً وإن التعجيل بالإنتقال السلمي من الحكم العسكري إلى المدني الديمقراطي بإشراف مباشر من قبل الشعب هي الخطوة الاولى والصحيحة في هذا الاتجاه تعقبها خطوات عاجلة كحل المجالس الشعبية وتعديل الدستور وإجراء إنتخابات نزيهة وملاحقة جميع رموز النظام السابق الذين تثبت إداناتهم وتقديمهم إلى العدالة وعدم السماح لإي منهم تبوء أي منصب في المستقبل، كل هذه العوامل مجتمعة تشكل الارضية الصالحة للحكم الجديد والحذر كل الحذر من الركون إلى إلوعود ومعسول الكلام ونصيحتي هي البقاء في الشارع وعدم تركه لإن هذا البقاء من شأنه التعجيل بتنفيذ كل مطالب الشعب المشروعة وتحقيق أمنياته في العيش بحرية وكرامة .
أيها الاحبة في مصر العزيزة إننا في المنظمة الدولية لمكافحة الارهاب والتطرف الديني إذ نُعبر عن فخرنا واعتزازنا بما حققتموه من نصر اللهي كبير والذي هو نصر لجميع الاحرار والمنصفين واُباة الضيم في العالم نطالب في الوقت نفسه من الجميع مساندتكم والوقوف إلى جانبكم فثورتكم البيضاء والاخوة في تونس الخضراء هي شرارة البركان التي ستطيح بعروش وتيجان الطغاة والدكتاتوريات في المنطقة وقد بدأ تسونامي صحوة الشعوب العربية يكبر ويكبر وسوف لن يقف بوجهه شيء باذن الله..
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
علي السراي
رئيس المنظمة الدولية لمكافحة الارهاب والتطرف الديني
12-2-2011
 



  • المصدر : http://www.kitabat.info/subject.php?id=3286
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2011 / 02 / 13
  • تاريخ الطباعة : 2021 / 05 / 16