• الموقع : كتابات في الميزان .
        • القسم الرئيسي : المقالات .
              • القسم الفرعي : المقالات .
                    • الموضوع : نداء الى السيد رئيس الوزراء المحترم .
                          • الكاتب : علي السراي .

نداء الى السيد رئيس الوزراء المحترم

*دولة السيد رئيس الوزراء نوري المالكي المحترم*
 
*السلام عليكم ورحمة الله وبركاته*
*نبارك لكم تشكيل الحكومة العراقية الجديدة ونساله الله تعالى ان تكون بمستوى التحدي والطموح والامل الكبير الذي يُعول عليه ابناء شعبنا المكلوم بجراح الارهاب البعثتكفيري التي لمّا تزل تنزف دماً عبيطاً يصرخ الظليمة الظليمة.*
*هنالك ملف غاية في الاهمية يمس شريحة واسعة من أبناء شعبنا العراقي ألا وهو ملف المعتقلين العرقيين في السعودية، فكما تعرفون بإننا قدنا حملة دولية واسعة النطاق طرقنا خلالها جميع أبواب المنظمات الدولية مصحوبة بإعتصامات شملت أغلبية العواصم الاوربية أمام السفارات السعودية طالبناهم بإطلاق سراح أبنائنا المعتقلين لديهم، روابط لصفحة افلام فيديو لبعض التحركات الدولية*
 
 
****
 
*
 
 
 
* لا أريد الإسهاب والإطالة في الشرح فيكفي أن يكتب في محرك البحث غوغل انتفاضة المهجر والمعتقلين العراقيين في السعودية وستتضح الصورة جلياً لكل حر ومنصف ومهتم وباحث عن معلومة تخص هذا الملف الخطير .*
 
*اسفرت هذه التحركات عن إطلاق سراح أكثر من 198 معتقل عراقي بينهم عائلة مكونة من أب وأم وثلاثة اطفال وقد قامت قناة الفيحاء مشكورة بتسليط الضوء إعلاميا على هذه القضية الانسانية.*
 
*أما ولله الحمد قد تشكلت الحكومة الان بعد طول انتظار فانني سأستأنف العمل على هذه القضية الانسانية وبالاخص على المنظمات الدولية ذات العلاقة من جديد كذلك اصبح لدي الان جواب أجيب به على أسئلة ابنائنا المعتقلين في السعودية الذين
يناشدوني عن اخر تطورات قضيتهم كلما اتصلوا بي وقد كنت أجيبهم بان التحركات الدولية قد جائت بنتائج افضل مما كنت أتوقع وإنني الان بانتظار تشكيل الحكومة كي تكون هنالك جهة عراقية مسؤولة أستطيع مخاطبتها والتنسيق معها والتباحث حول مستجدات قضيتكم والسبل الفاعلة لانهاء هذا الملف . رابط اللقاء الذي جمعني مع  وزيرة حقوق الانسان السيدة وجدان ميخائيل في الامم المتحدة  والحديث حول موضوع المعتقلين العراقيين في السعودية*
 
*
*
 
 
 
****
 
*السيد رئيس الوزراء المحترم. هنالك نداء عاجل قد وصلني من المعتقل العراقي في السجون السعودية محمد عبد الامير والمحكوم بقطع الرأس .فديو لقصة المعتقل محمد عبد الامير كما ذكرها في قناة الفيحاء قبل اكثر من 10 اشهر*
 
 
 
*
 
 
 
****
 
*فقد أسمعوه كلاماً بانهم سيطبقون عليه حكم القصاص وبدوري اتوجه اليك بهذا النداء الذي يحمل صورته التي بعثها الي اليوم بعد أن قمت بإجراء اتصالات سريعة مع الاخت النائبة الدكتورة كميلة الموسوي التي ناشدتني بارسال جميع الوثائق
الخاصة بملف المعتقلين التي لدي وقد فعلت كذلك اجريت إتصال هاتفياً مع الاخ النائب عامر ثامرالذي لعب دوراً محورياً في هذا الملف الانساني وإتفقنا جميعاًعلى توجيه نداء عاجل وطرح هذا الملف في جلسة مجلس النواب ودعوته الى التدخل العاجل لحسم الامر. إضافة الى التحرك السريع الذي قام به الاخ العزيز شريف الشامي مدير إذاعة صوت العراق الجديد في امريكا بعد مكالمتنا الهاتفية حيث اجرى اتصالات مباشرة ووجه نداء عاجل الى المسؤولين في منظمة العفو الدولية
لتاجيل تطبيق الحكم بحق المعتقل العراقي محمد عبد الامير، رابط النداء*
 
 
****
 
 
 
****
 
* إضافة إلى الاتصالات السريعة التي اجريتها مع مسؤولي المنظمات الدولية في الامم المتحدة في جنيف الذي سلمتهم في السابق وثائق وملفات وتسجيلات مترجمة كاملة عن جميع ما يخص المعتقلين العراقيين في السعودية *
 
*وأنا هنا أتوجه اليكم يا سيادة رئيس الوزراء بانداء العاجل لما عرف عنكم بمواقفكم الجريئة الشجاعة وفي أحلك الظروف والاوقات كي تتدخلوا بشكل مباشر لايقاف عملية قطع رأس المعتقل محمد عبد الامير، وكذلك تفعيل الاتفاقية التي جرت
بين العراق والسعودية والخاصة بتبادل المعتقلين على ان يؤخذ بعين الإعتبار فارق الجرم بين ابنائنا الذين خالفوا الانظمة وارتكبوا جرائم عادية بسيطة وإرهابيي مملكة آل سعود لإننا نقف وبكل حزم وصلابة بالضد من أن يُطلق سراح أي إرهابي
سعودي قد أولغ بسفك دماء الابرياء من أبناء شعبنا الممتحن بلعنة الارهاب التكفيري كما اعترف بهذا الامر وزير الداخلية السعودي نايف بن عبد العزيز اثناء اجتماع عمان.*
 
*
*
 
 
 
 
 
****
 
* إلا اننا قد سمعنا بان هنالك سعوديون قد اجتازوا الحدود وتم القاء القبض عليهم وهؤلاء هم من يراد التبادل بشانهم .*
 
*السيد رئيس الوزراء..أنني إذ أضعكم اليوم أمام مسؤولياتكم التاريخية اتجاه هذا الملف الانساني الخطير والشائك والذي تداخلت فيه أمورعدة، أعلم في الوقت نفسه بان شيمتكم تأبى لكم أن تتركوا أبنائكم يرزحون تحت نير سيف الظلم التكفيري ومشايخ تلك المملكة الذين اطلقوا أحكامهم التعسفية الطائفية بحق ابنائنا المعتقلين لديهم دون واعز إنساني أو مسوغ قانوني يجيز لهم ذلك .*
 
*
*
 
*وتقبلوا منا يا سيادة رئيس الوزراء المحترم*
 
 
*** ***
 
* أسمى آيات التقدير والاحترام*
 
 
 
*علي السراي*
 
*رئيس المنظمة الدولية لمكافحة الارهاب والتطرف الديني*
 
*23-12-2010***
 
 



  • المصدر : http://www.kitabat.info/subject.php?id=2025
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2010 / 12 / 23
  • تاريخ الطباعة : 2021 / 05 / 18