• الموقع : كتابات في الميزان .
        • القسم الرئيسي : المقالات .
              • القسم الفرعي : المقالات .
                    • الموضوع : بيع الأطفال .
                          • الكاتب : رسول مهدي الحلو .

بيع الأطفال

 نحن لا نفهم كثيراً في فلسفة الرزق، ولانفهم كثيراً في فلسفة الدّعاء كيف يستجاب وكيف لايستجاب؟ وهذا موكول إلى الله (تبارك وتعالى) ولكن وفق التّجربة الحياتيّة اليقينيّة إنّ الرزق يحتاج إلى سعي وحركة وأدوات وعلاقات ولا يمكن تحقّق الرزق بدون هذه المسمّيات مطلقاً كالاعتماد على الدّعاء أو القضايا الغيبية ،

الكثير من الناس للأسف فهموا بعض الأقوال والحكم المنسوبة إلى الدّين أو من يمثله فهماً سطحياً خاطئاً إن صحّت نسبتها إلى الدّين وإلّا ما أكثر المنسوب زيفاً، وقد تحوّل بعضها إلى ثقافة اجتماعية متداولة ومن الامثلة على ذلك:
( أن الزواج يأتي بالرزق)،
ولا نعلم كيف يأتي الزواج بالرزق إذا كان كلٌّ من الزّوج والزّوجة فقراء ولا يملكون إيّة وسيلة رزق أو عمل.

صحيح إن الإسلام شجّع على الزّواج بصورة عامّة و الزّواج المبكّر بصورة خاصّة ولكن بشروط كقول النبي (ص):
( أيها الشباب من استطاع منكم الباه فليتزوّج ومن لم يستطع فليستعفف)
والباه هنا: القدرة والتمكن، والاستعفاف: إدامة الصّوم، فالإسلام هنا يضع شرط القدرة والتمكّن للزواج وهو شرط عقلائي ويتطابق مع تجارب الحياة بشكل صميمي بعيداً عن الاتكالية والعشوائية ذات النتائج الفادحة على المجتمع.

وبالرغم مما يعانيه أكثر الشباب من بطالة وفقر وحيّرة تقوم الكثير من العوائل العراقية بتزويج شبابها مبكراً خصوصاً في المناطق الشعبيّة والريفية وهم لا يملكون أي مصدر رزق أو عمل يعتاشون منه وتتركهم بعد ذلك نهباً لأقدارهم الأمر الذي أدى إلى فشل الكثير من الزّيجات وارتفاع نسبة الطّلاق وإذا لم يحدث ذلك فلا شك إن الحياة الزوجية في غاية الصّعوبة والجّشوبة خصوصاً بعد إنجاب الأطفال ومايترتّب عليه من حاجات وضرورات في ظل أوضاع البلد السياسيّة والاقتصاديّة والصحيّة والخدميّة البائسة جداً،

لذا وجدنا قيام بعض الأباء بييع أطفالهم في سابقة خطيرة لم نألفها من قبل ولاشك إن هذا العمل يحمل رسالة مؤلمة تعبّر عن التردّي الخطير في جميع مستويات الحياة للكثير من العوائل العراقية مما يستوجب التّدارك الحقيقي لمعالجتها بشكل جدّي من خلال تظافر الجهود الحكومية والمؤسساتية والاجتماعية للحيلولة دون توسع هذه الظاهرة المؤسفة التي تُخالف بشدّة تعاليم ديننا الحنيف وعاداتنا وتقاليدنا العربية الأصيلة.
 




  • المصدر : http://www.kitabat.info/subject.php?id=171698
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2022 / 08 / 17
  • تاريخ الطباعة : 2022 / 12 / 1