• الموقع : كتابات في الميزان .
        • القسم الرئيسي : المقالات .
              • القسم الفرعي : المقالات .
                    • الموضوع : إذهبوا بقميص العراق إلى يعقوب النجف فهو ما زال يبكي .
                          • الكاتب : السيد قنبر الموسوي البشيري .

إذهبوا بقميص العراق إلى يعقوب النجف فهو ما زال يبكي

 يمتاز هذا البلد العريق بإمتيازات ليست من صنع يده بل إن يد القدرة المطلقة جعلتها له، وخلقت فيه ثروات قلما توفر مثلها في غيره من البلاد،

كما كان لنبي الله يوسف عليه السلام امتيازات وخصائص انفرد بها عن إخوته.
وكما أن الاخوة غيبوا يوسف عليه السلام  في الجب دون ان يحسبوا الحساب لعلم الله وقدرته تعالى في إدارة زمام الأمور وتقرير مصير يوسف، وأن المخطط له نيل تلك المنازل الفضلى ونجاة أمة برمتها على يده، دون كل ذلك تحركوا بعقل صغير لايتسع لإدارة أعضاء أبدانهم، هؤلاء وأمثالهم دائما هم السبب في أزمات البلاد والعباد،. كما لايخفى على المطلع وجود هذه العقول القاصرة بين سياسيينا وكذلك سياسيو دول الجوار.
حيث أن بلدا بخصائص وإمتيازات العراق جغرافيا وسياسيا معنويا وماديا بدلا من أن يجعلوه محورا لرقي الحياة في المنطقة برمتها، جعلوه في غيابت الجب، ينتظر السيارة ليخرج فيُخرج البلاد والعباد الى النور من الظلمات والى الازدهار من الكساد وعندها ستجدون يعقوب النجف قد وصله قميص العراق فعاد مبصرا وقد يفتح حينها باب الرحمة مجددا
 




  • المصدر : http://www.kitabat.info/subject.php?id=162400
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2021 / 11 / 28
  • تاريخ الطباعة : 2022 / 05 / 24