• الموقع : كتابات في الميزان .
        • القسم الرئيسي : المقالات .
              • القسم الفرعي : المقالات .
                    • الموضوع : الصديقةُ السيدةُ الزهراء(عليها السلام) هي الكوثرُ بنصّ القرآن الكريم الحلقة الخامسة .
                          • الكاتب : مرتضى علي الحلي .

الصديقةُ السيدةُ الزهراء(عليها السلام) هي الكوثرُ بنصّ القرآن الكريم الحلقة الخامسة

 قال السيد الطباطبائي في تفسيره (الميزان)ج20/ ص394: (هذا -أي فصل لربك وانحر- تفريعٌ بالأمر بالصلاة والنحر على الامتنان، أي فاشكر يا محمد(ص) لهذه النعمة(نعمة الكوثر)، والنحر هو رفع اليدين في تكبير الصلاة إلى النحر).
فإذن يترتب على ذلك الفهم القويم من لدن المعصومين(ع) بأنّ الصلاة المقصودة هنا هي صلاة الشكر والنحر هو وضع اليدين بحذاء الوجه تكبيراً لله تعالى وتعظيماً وشكرا. وهذا ما يترشح منه علينا بإطلالة النص وتوسعاته الدلالية، بأن نشكر الله تعالى على تحقق نعمته الكبيرة الكوثرية والتي بدأت بولادة الصديقة الزهراء(ع)، وامتدت في ولدها من الأئمة المعصومين(ع)، وختمها بولدها الإمام المهدي(ع)، فضلاً عن لزوم إدراك ووعي ضرورة بقاء منهج النبي محمد(ص) وأهل بيته الطاهرين في هذه الحياة الدنيا بقاءً قيمياً في  كل حيثياته الحياتية؛ وأعني أهمها الاعتقاد ببقاء مصداق الكوثر واقعاً في زمننا هذا وهو الإمام المهدي(ع) في قبالة ضرورة اليقين بانقطاع منهج أعداء الله تعالى ورسوله والأئمة المعصومين(ع)، هذا ما تقصده السورة الكوثرية الشريفة في أبعادها المفادية ظهوراً وظاهرةً.
 وهناك ملاحظة مهمة ينبغي الالتفات إليها وهي: أنّ تشريع الحج قد تم في المدينة وليس في مكة، بمعنى أن الأمر حصل بالحج الواجب سنة تسع أو عشرة للهجرة النبوية الشريفة (تذكرة الفقهاء/ العلامة الحلي/ ج7/ ص19)، باعتبار أنّ مكة تم فتحها نبوياً سنة تسع للهجرة؟ فكيف يؤمَر النبي(ص) بنحر الأضاحي وهو لم يفتح مكة بعد؟ والمفسرون من غيرنا، المتخبطون في تفسير قوله تعالى: (فصل لربك وانحر)، يقولون: إنّ الصلاة هنا صلاة العيدين(الفطر والأضحى)، والنحر هو الأضحية المذبوحة في الحج، فكيف يُعقل هذا؟؟؟ وهل هذا إلاّ تناقض؟ والتأريخ يُصدّق دعوى أن تشريع الحج حصل في المدينة لا في مكة، والسورة -سورة الكوثر- مكية، فما لهم كيف يحكمون؟




  • المصدر : http://www.kitabat.info/subject.php?id=158856
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2021 / 08 / 02
  • تاريخ الطباعة : 2021 / 10 / 28