• الموقع : كتابات في الميزان .
        • القسم الرئيسي : المقالات .
              • القسم الفرعي : المقالات .
                    • الموضوع : اتأذنُ لي بالدخول يا سيّدي السيستاني؟ .
                          • الكاتب : جعفر إمامي .

اتأذنُ لي بالدخول يا سيّدي السيستاني؟

• دخلتُ محراب أبي محمّد رضا.. وأنا مثقلٌ من تشتّتِ أهوائي.. تضربني الحيرةُ وتتقاذفني أكفٌّ من حسرات.. فإذا بقلبي مطمئنٌ عندهُ.. ورأسي متوقّد الفكرةِ.. وقلبي ميالٌ للبصيرة..

• دخلتُ محرابَكَ يا سيّدي السيستاني.. بعدَ أنْ وجدتُ في سفينتكَ الأمنَ من الغرق.. أوَ لستَ أنت ابن سفن النجاة من ركب بها نجا ومن تخلّفَ عنها هلكْ..
• دخلتُ محرابَ بصيرتِكَ وحكمتِكَ، فخلعتُ عن جسدي عباءةَ الأهواءِ والفتنْ.. وتلوتُ تحت خيمتِكَ صلواتي، فالشكرُ للهِ أن عرّفني بكَ.. على أملِ أن تقبلني خادماً بين يديكْ..

• دخلتُ لبيتكَ.. وأي بيوتٍ من بيوتٍ الله بيتُكْ؟!، وحسبي أنّه (فِي بُيُوتٍ أَذِنَ اللَّهُ أَن تُرْفَعَ وَيُذْكَرَ فِيهَا اسْمُهُ)..

• دخلتُ بسيئاتي الكثيرة وحسناتي القليلة طالباً العفوَ والمغفرة من ربِ السماء.. وإذْ أنتَ فتحتَ بابَكَ لي.. وإذا بصوتِ علي أمير المؤمنين (عليه السلام) ينادي: (ادْخُلُوهَا بِسَلَامٍ آمِنِينَ).. فأنا أنا الآن الكثيرُ بمحبّتك.. الكثيرُ بإيماني.

 




  • المصدر : http://www.kitabat.info/subject.php?id=156742
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2021 / 06 / 12
  • تاريخ الطباعة : 2021 / 09 / 17