• الموقع : كتابات في الميزان .
        • القسم الرئيسي : المقالات .
              • القسم الفرعي : المقالات .
                    • الموضوع : مجلس حسيني  ـــ  ما هي ظلامة الامام الحسن (ع) .
                          • الكاتب : الشيخ عبد الحافظ البغدادي .

مجلس حسيني  ـــ  ما هي ظلامة الامام الحسن (ع)

 هم النّور نور الله جلّ جلاله*****هم التين والزيتون والشفع والوتر

مهابط وحي الله خزّان علمه********ميامين في أبياتهم نزل الذّكر

وأسمائهم مكتوبة فوق عرشه******مكنونة من قبل أن يخلق الذرّ

ولولاهم لم يخلق الله آدماً*******ولا كان زيد في الأنام ولا عمرو

ولولاهم نار الخليل لما غدت*****سلاماً وبرداً وانطفى ذلك الجمر

هم سرّ موسى والعصا لما عصى***أوامره فرعون والتقف السحر

سرى سرّهم في الكائنات وفضلهم**وفي وكلّ نبيّ فيه من سرّهم سرّ

 

 حين نقول الامام الحسن المظلوم .. ما معنى الظلم.؟ الظلم لغة معناه مجاوزة الحد والجور في تقدير الاشياء ، ويعرف أيضا بأنه التعدي من خلال الباطل على الحق , فيحكم بالباطل على الاشياء . كما يعرف بأنه وضع الشيء في غير موضعه سواء بتغيير مكانه أو وقته، وإمّا بزيادة أو نقصان، وأيضاً يعرف بأنه التصرُّف في ملك الغير. وغير ذلك. وكل هذه الحالات تؤدي الى تفكك المجتمع وتجعله غير مؤهل لحمل رسالة السماء. يقول تعالى: ﴿ وَلَا تَحْسَبَنَّ اللَّهَ غَافِلًا عَمَّا يَعْمَلُ الظَّالِمُونَ إِنَّمَا يُؤَخِّرُهُمْ لِيَوْمٍ تَشْخَصُ فِيهِ الْأَبْصَارُ ﴾ [إبراهيم: 42].

** ما ظلم التاريخ شخصية رسالية , كما ظلم الامام  الحسن بن علي (ع)، كانت ظلامته متعددة , الى الحد الذي جعله بعض الكتاب  شخصية ضعيفة لا تصلح لقيادة الامة، والمصيبة حين صدّق بعض المسلمين هذه الكذبة. ـــ والمظلوم لا بد ان تدرس وتحلل حياته وتتعرف على الجوانب الاجتماعية التي تحيطه لتتمكن ان تخرج بحصيلة واقعية , اما لو اصدرت حكما من خلال ما كتبه اعداءه, فتلك مصيبة وظليمة كبرى .

اولا: من اشهر الظلامات ,الاشاعات التي تقول :ان الامام مزواج..! وكان كثير الزواج والطلاق , يحب النساء وليس له اهتمام بأمور الامة.

الثانية :انه لا يرغب في القتال, ويبحث عن الراحة والرفاه وغيرها من الاشاعات التي لا صحة لها.. هذه الحملة الاعلامية المضللة غايتها(ان تعطي اعداء الدين التقليديين الحق بمهاجمة الإمامة)

الثالثة :الحملة العسكرية التي رافقت الإعلام المضلل, التي لو استمرت الى نهايتها دون معالجتها بالصلح لتم اقتلاع مذهب ال محمد(ص) من الارض ,لولا فطنة الامام وتفضيله مصلحة الاسلام على مصالحه وسمعته اثناء الفتنة الكبرى , تم معالجة الازمة بالصلح للمحافظة على الكوادر الرسالية , التي كانت مستهدفه من قبل النظام الاموي ,لقرأنا على الاسلام السلام واصبح مذهب اهل البيت وشيعتهم في خبر كان  ,لكنه تحمل المرارة وتجرع الغصص وفدى الاسلام بنفسة من اجل الحفاظ على الدين والمؤمنين من التصفية والقتل . هذا جزء قليل من الضوء على حياته المضطربة .  وسأقدم اليك الدليل التاريخي على صحة هذا الراي ..

**المعروف ان اعداء (الاسلام التقليديين) . وحدوا صفوفهم للوقوف بوجه الرسالة من بداية نزول الوحي ,قبل أن ينتشر الفكر الاسلامي ، فعمد النبيّ (ص) الى اجراءات عديدة لمقاومة تلك المعارضة , قام بنهضة تعبويه وهيْ الامة للجهاد , فهبت العناصر المؤمنة بممارسات منها مقاومة الحصار, ثم الهجرة مرتين,ولكنهم بالمقابل تمكنوا من تحجيم حركة النبي في مكة, فاستخدم اسلوبا جديدا. بالتبليغ خارج مكة(ثقيف)ثم الهجرة   للمدينة المنورة , وبدأت معارك ملحمية قدم فيها دماء وارواح عزيزة استمرّت في مكة ثلاث عشر سنة، كانت تلك المرحلة الأولى.

اما المرحلة الثانية : كانت الهجرة وبناء الدولة ونشر التعاليم الدينية  وهذه كلفته تضحيات, تلك الفترة الجهادية تحول فيها الاسلام من نهضة فكرية إلى دولة وحكومة، اصبح للإسلام جيش وقادة ووزير ,استمرّت تلك الفترة المباركة عشر سنوات من حياته الشريفة ,

 وحين مات بعد عشر سنوات في تأسيس الدولة ,تحركت عناصر المعارضة والقوى المساندة لها لتنفيذ قرارات مؤتمر السنح بأبعاد اهل البيت (ع) من قيادة الامة .وتحقق اول مؤتمر في سقيفة بني ساعدة , نجح فيها المكيون بإبعاد اهل البيت(ع)من الحياة الاجتماعية والسياسية والواجهة الدينية. استمر التداعي بهذا الاتجاه فترة الخلفاء الثلاثة , وحين تولى الامام علي(ع) السلطة نشبت حروب في الداخل (من الكوادر المكية ) لتقويض حكومة اهل البيت(ع) وخاض الامام علي(ع) حروبا ضد القوتى التي وصفها رسول الله" عن أبي أيوب الأنصاري (رض), قال : سمعت النبي (ص) يقول لعلي بن أبي طالب(ع):تقاتل الناكثين والقاسطين والمارقين بالطرقات والنهروانات وبالسعفات, قال أبو أيوب : قلت يا رسول الله مع من نقاتل هؤلاء الأقوام ؟ قال : مع علي بن أبي طالب. (المستدرك على الصحيحين 3 / 139)...بقيت تلك الحروب  إلى زمان الإمام الحسن المجتبى(ع)الّتي استمرّت خلافته قرابة ستّة أشهر،(برز الإسلام في  حقيقته في زمن الامام علي (ع). كان يقول للمال : يا صفراء يا بيضاء غري غيري.

 { أمّا زهده في الدنيا، فكان سيّد الزهاد،  وإليه تشدّ الرحال، ما شبع من طعام قط، وكان أخشن الناس مأكلاً وملبساً قال(ع): لقد رقعت مدرعتي حتّى استحييت من راقعها. قال الامام الباقر (ع) في زهد جده أمير المؤمنين (ع) في خلافته خمس سنين، وما وضع آجره، ولا لبنة على لبنة، ولا ورّث بيضاء ولا صفراء.

أهوى رباك وكيف لي بمنازل **** حشدت علي ضغائنا وحقودا

لو شئت أن تعطي حشاي صبابة**فوق الذي بي ما وجدت مزيدا

بشر اقل صفاته أن عاينوا ********منهن ما ضنوا به المعبودا

وصفات فضل أشكلت معنى فلا ***** أطلاق يكشفها ولا تقييدا

سبقت مكارمك المكارم مثلما******* ختمت لفخار عمرك الترديدا

فليحسد الحساد فضلك انه ****** شرف يزيد على المدى ترديدا

في يوم من الايام ,ترصّد غذاءه عمرو بن حريث، فأتت فضَّة بالغذاء   كان جرابا مختوما، فأخرج منه خبزاً متغيّراً خشناً، فقال عمرو: يا فضّة، لو نخلت هذا الدقيق وطيبتيه. قالت: كنت أفعل فنهاني، وكنت أصنع في جرابه طعاماً طيباً فختم جرابه ثمَّ إنّ أمير المؤمنين (ع) فتَّه الدقيق في اناء وصبَّ عليه الماء، ثمَّ ذرَّ عليه الملح، وحسر عن ذراعه، فلمّا فرغ قال: يا عمرو، لقد حانت هذه - ومدّ يده إلى محاسنه ــ  فمه - وخسرت هذه واشار الى بطنه أن أُدخلتها النار من أجل الطعام، وهذا يجزيني .. معنى الجراب: كيس أو وِعاء يكون عادة مِن جِلْد يُحمَل فيه الزَّاد. ولحمل السلاح يسمى "جِراب الفَلَّاح" وقِراب سيف، يسمى غِمْده.

 ** رغم هذه الصفات الملائكية الا (ان الحزب القرشي شنوا عليه حروبا ثلاثة طاحنة خلال فترة حكمه "تخللتها خيانات ومؤامرات")وظهرت في تلك الفترة الفتنة الكبرى" اخطرها تيار تكفيري من داخل الوسط الاسلامي    هم الخوارج , وهذا ذكره رسول الله (ص) ذكر الحاكم النيسابوري- المستدرك على الصحيحين – اخبار عن النبي (ص) بمقاتلة علي الناكثين وغيرهم. عن ابي أيوب الأنصاري قال : أمر رسول الله(ص) عليا (ع)بقتال الناكثين والقاسطين والمارقين.

لما وصل الامام الحسن(ع) للسلطة كانت نتائج الحروب الثلاثة اخذت خيرة الرجال الموالين لأهل البيت(ع) من جانب اخر اصبحت المعارضة المرتزقة بالمال الحرام .اقوى من بدايتها ,امتلكت اساليب وظروف قوة تتمكن  من الاجهاض على ما تبقى  من دين محمد (ص) وولاية امير المؤمنين ,في الوقت نفسه دولة الولاية تتمزق وتضعف يوما بعد اخر. هذا واقع المجتمع في زمن الامام الحسن (ع)وامكانية الامام مقابل الفتنة التي اصبحت مثل كرة الثلج تكبر يوما بعد يوم .

اذن لم يكن السبب كما يقوله الحاقدون المغرضون ان الامام الحسن كان ضعيفا ولو كان الحسين في زمان الامام الحسن لقاتل معاوية , لا يقرأ الامر هكذا .ولا يمكن ان نقارن من هو الأكثر ثورية, ألحسن او الحسين(ع)ومن الّذي اكثر فدائية وحبا للشهادة وحمية على الدين .

الحقيقة: ان الحسين (ع) كانت له مشاركة كاملة في جميع القرارات التي اتخذها الإمام الحسن(ع) خاصة في الصلح، لم يعقد الإمام الحسن الصلح وحده دون استشارة الحسين , (بل عقداه معاً)، غاية الأمر أنّ الإمام الحسن كان المتقدّم بالسن وامامته تتقدم الإمام الحسين  وهذا يستوجب ان يتبع الامام الحسين اخاه الحسن في كل شيء .

وحين تعرض الامام الحسن(ع) لكلمات اللوم والعتب من بعض الصحابة . كان الإمام الحسين من الذائدين عن مبدأ صلح الإمام الحسن, كونه يعرف اهداف الصلح ( ويعرف حقيقة اغلب المجتمع وما ستؤدي له الاوضاع)فوافق على الصلح مع اشد الاعداء . لأنها اهون الشرين , وكان الامامان يعلمان ان وراء هذا الصلح ضريبته كبيرة على اهل البيت(ع) وحين وقّع الامام الحسن الصلح، كان الإمام الحسين إلى جانبه, ولو كانت الادوار مختلفة , أي ان الامام الحسين ةاكبر من الامام الحسن, واراد الحسين ان ينقذ الاسلام كله , لوقع لمعاوية الصلح ..

 رغم الظلم الذي وقع عليهما من الحزب القرشي , الا ان الظليمة الاكبر على قلب اهل البيت(ع) حين صدق الموالون تلك الاشاعات ضد امامهم  بل خيانة اقرب المقربين اليه ...وتاريخ الامام الحسن (ع) ينفرد عن تواريخ جميع الخلفاء في العالم انه يوم بيعته , تقاعس عنه الناس .اغلبهم لم يبايعوه في البداية ثم ظلموه بالتراجع عنه , ثم حاربوه ,واخيرا مالوا الى عدوه معاوية. فأي ظليمة اكبر من ظليمة هذا الامام..؟       

** لنستمع اليه يتكلم عن ظليمته لمن تطاول بكلامه بسبب الصلح . قال: أنا إمام لو قمت وأن قعدت،وعلة مصالحتي لمعاوية هي علة مصالحة رسول الله(ص)لبني ضمرة وأشجع وأهل مكة في الحديبية أولئك كفّار بالتنزيل ومعاوية وأصحابه كفّار بالتأويل. إذا عرفتم اني امام منصب من قبل الله تعالى (لم يسفه رأيي فيما أتيته من معاهدة )وان كان وجه الحكمة ملتبساً  عليكم ..ألا ترى الخضر(ع) لما خرق السفينة وقتل الغلام وأقام الجدار سخط موسى(ع)لفعله كونه لا يعرف وجه الحكمة حتى أخبره فرضي؛ هكذا أنتم سخطتم عليّ بجهلكم بوجه الحكمة فيما أتيت ("ولولاها لما ترك معاوية واصحابه من شيعتنا على وجه الأرض أحد إلا قتل»)(علل الشرائع: الصدوق: ج1، ص 211).

 ** الظليمة الثالثة : خيانة الاقربين اليه : وهو سبب سقوط حكومة ال البيت هذا شخص من ابناء عمومته اسمه ( عبيد الله بن العباس).اخو عبد الله بن عباس. فمن هو عبيد الله بن العباس وما سبب خيانته.؟..

  استعمل أمير المؤمنين " ع " عبيد الله على اليمن وأمره على الموسم وبعث معاوية ذلك العام يزيد بن شجرة الزهاوي ليقيم الحج فاجتمع كل منهما بصاحبه أن يسلم له فأبى واتفقا أن يصلى بالناس شيبة بن عثمان

** موقف اخر : لما بعث معاوية بسر بن أرطاة الى اليمن بجيش وأمره أن يقتل كل من كان مواليا لعلى (ع) كان عليها عبيد الله بن عباس فهرب  قبل اللقاء .. واستولى بسر على اليمن وقتل ثلاثين ألفا وحرق قوما بالنار.

ــــــ ثم خان الامام الحسن (ع) حين أنفذ عبيد الله بن العباس للقاء معاوية ويرده عن العراق، أرسل معاوية إلى عبيد الله يرغبه ان يلتحق إليه وضمن له ألف ألف درهم،اعطاه النصف ويسلمه النصف الآخر عند دخوله   الكوفة، فانسل عبيد الله في الليل إلى معسكر معاوية في خاصته! ولما أصبح الناس وجدوا انهم  فقدوا أميرهم، فصلى بهم قيس بن سعد.

فما هي اسباب خيانة قائد جيش الامام الحسن.؟ .يبدو هناك اتصالات كانت بين الخائن عبيد الله العباسي والقوى المناهضة لحكومة ولاية اهل البيت (ع)" والاغراءات تغير قلوب المنافقين" ليس شرطا ان يكون هاشميا او شيعيا. فمعاوية يعرف نقطة الخلل في هذا القائد العباسي وهو الطمع والمال. فصار يطيل التفكير في ارتكاب جريمة الخيانة ولم يلتفت للظلم الذي سيقع على الامام والتشيع, يرى المغريات فقط. :

{اوهمه معاوية انه بينه الامام الحسن مراسلات ستؤدي عما قريب الى الصلح .وسبب عدم مفاتحته الامام بالموضوع " انه كان يسمع هذه الاشاعة من عدة مصادر في معسكره) وهذا يبين كيف تسري الاشاعة ويصدقها الناس على انها حقيقة, فوافق معه ثمانية الاف مقاتل تركوا المعسكر تلك الليلة .وهذا يبين ان هناك كتلة خائنة في الوسط الشيعي.

 "  ودخل على معاوية ذليلا ، منكسرا ظالما لنفسه وللامة . أي ظلم احدثه في الاسلام وولاية امير المؤمنين , لذا شاح عنه التاريخ ، لم يذكره الا في قائمته السوداء. جبان خائن ، حفر قبره بيده مات بلباس العار. خلفت هزيمة جوا من التشاؤم كان أثرها على المعسكر وتجاوزها الى  المدائن  والكوفة والبصرة . فكانت النكبة  والمصيبة بكل معانيها. كل من يخون عقيدته ومسؤوليته , تقع نتائجها على الامة قاطبة , ولذا المجتمع والامة تقف باجلال واكرام امام الشهداء والمجاهدين, وتلعن من خان دينه وعقيدته ووظيفته .. بل الاسوء ان يبيعها بدنيا غيره .

 هذا اشبه بعمر بن سعد حين كلفه عبيد الله بن زياد لحرب الحسين(ع) له قصيدة يعبر ما في قلبه . قال : فواللّه ما أدري وإني لحائر* أفكّر في أمري على خطرين/أأترك ملك الرّي والرّي منيتي* أم أرجع مأثوماً بقتل حسين /حسين ابن عمي والحوادث جمّة* ولي بملك الري قرة عين/يقولون إن اللّه خالق جنة * ونار وتعذيب وغلّ يدين ..فإن صدقوا فيما يقولون فإنني * أتوب إلى الرحمن من سنتين .  

النقطة المهمة : دور معاوية في ظلم الامام الحسن (ع) وشيعته. نقول لمن يعتبر معاوية دخل الاسلام.. نعم الاسلام المنافق. وهو ليس له عهد ولا ذمة بما أخذه على نفسه من شروط.

 فالعهود والمواثيق والايمان التي قطعها على نفسه.حين تسلم الحكم  ما عمل بكتاب اللّه وسنة نبيه وسيرة الخلفاء, ما ترك الامر من بعده للشورى، أو لصاحب الحق فيه. ولا أقلع عن شتم علي(ع)بل ملأ المنابر سباَ وشتماً. ولا وفى بخراج. ولم يسلم من مؤامراته شيعة علي(ع) أصحابه. بل اعلن ان كل شرط اشترطته للحسن بن علي فاني اضعه تحجت قدمي . وفعلا فعل الأفاعيل , وكل هذه كشفها صلح الحسن(ع).

من منجزات معاوية للإسلام : أول رأس يطاف به في الاسلام بأمره واول امرأة تسجن في الاسلام ..أول شهداء يقتلون صبراً الصحابي حجر واصحابه . وهناك تابعي قتله معاوية كما يذكر ابن خلدون وابن عساكر في تاريخه . هوعبد الرحمن بن حسان العنزي من ربيعة رجل شجاع ، كان مع علي (ع) شارك في معركة الجمل ,قبض عليه زياد وأرسله إلى الشام ،لما وقف امام معاوية قال له يا أخا ربيعة : ما تقول في علي قال : لا تسألني ذلك خير لك قال : والله لا أدعك رد قائلا : أشهد إنه كان من الذاكرين كثيراً الآمرين بالحق والقائمين بالقسط والعافين عن الناس ، قال  فما قولك في عثمان قال : هو أول من فتح أبواب الظلم وأغلق أبواب الحق ، قال : قتلت نفسك قال : بل اياك قتلت فرده معاوية إلى زياد وأمره أن يقتله شر قتلة فدفنه حياً ،في الكوفة . هذه مصائب متراكمة. حيث يقتل اصحابك بدون سبب الا حب علي(ع) ..

*** ومن اعظم المصائب على الانسان حين تكون زوجته عدوته وتحاول قتله, لانه يسهل لها اكثر من غيره من الاعداء , والامام الحسن قتلته زوجته بعد ان عجز معاوية منه ثلاث مرات , كما تعرض الانبياء نوح ولوط من الخيانة والعداوة من زوجته . كذلك الامام الحسن(ع)الخيانة في بيته : زوجته جعدة بنت الاشعث التي قتلته . وهذا الزواج كتب عنه كثيرا, من المؤكد ان امورا كثيرة خفيت علينا, عن جنادة بن أبي أميّة، قال: دخلت على الحسن بن عليّ(ع)في مرضه الّذي مات فيه، فالتفت إليّ، فقال: والله، إنّه لعهدٌ عهده إليّ رسول الله6(ص)، إنّ هذا الأمر يملكه اثنا عشر إماماً من ولد عليّ وفاطمة،(ع) ما منّا إلّا مسموم أو مقتول, ثمّ رُفعت الطّشت وأتكئ، بعدها انقطع نفسه, واصفرّ لونه,وخشيت عليه، فدخل الحسين(ع)والأسود بن أبي الأسود، فانكبّ عليه يقبّل رأسه ووجهه  فقال له الحسين: ما لي أرى لونك مائلاً إلى الخضرة؟ فقال: أخي لقد صحّ حديث جدّي فيَّ وفيك: "ما منا الا مسموم او مقتول : فإذا قضيت فغمضني وغسلني وكفني واحملني على سريري إلى قبر جدي رسول الله (ص) لأجدد به عهدا، ثم ردني إلى قبر جدتي فاطمة بنت أسد فادفني هناك. وستعلم يا ابن أم أن القوم يظنون أنكم تريدون دفني عند رسول الله فيجلبون في منعكم أقسم عليك أن تهرق في أمري محجمة دم. ثم وصى   إليه بأهله وولده وتركاته،فضمه الحسين الى صدره وبكى عاليا, فقال له :" كيف بك اذا احاط بك ثلاثون الفا وانت الى جنب الفرات تقتل عطشانا. وسمعوا صوت العقيلة وباقي الهاشميّات، جئن لعيادة الحسن ,فالتفت الحسن إلى ألحسين، وقال: "أخي، أبا عبد الله، نحِّ هذا الطّشت عنّي، لئلّا تراه أختنا زينب".

ياحسـين شــيل الطّـــشت عنّـــي  ..... خــواتك يــبــو الســّجــاد إجـَنّي

يــــــردَن يشــــبعــن شـــــوف  ..... مـــنّي ويــردن يـــخـــويه يودّعني

ينوحن عليّ ويندبنيّ

ففتح عليه السلام الباب، بعدما أخفى الطّشت، فدخلت زينب عليها السلام صارخة: "وا أخاه، واحسناه".

  لا أدري أيّ الطّشتين أعظم على قلب زينب عليها السلام؟! هذا الطّشت الّذي رأت فيه ماء أخيها الحسن  أم الطّشت الّذي رأت فيه رأس الحسين!

حوت زينب يبو السّجّاد طشتين              طشت كبد بو محمّد قرّة العين

                     وطشت راسك يا نور العين يا حسين




  • المصدر : http://www.kitabat.info/subject.php?id=152288
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2021 / 02 / 16
  • تاريخ الطباعة : 2021 / 05 / 17