• الموقع : كتابات في الميزان .
        • القسم الرئيسي : ثقافات .
              • القسم الفرعي : ثقافات .
                    • الموضوع : مثقفو بغداد يحتفلون بذكرى الحرية .
                          • الكاتب : هادي جلو مرعي .

مثقفو بغداد يحتفلون بذكرى الحرية

ليست الحرية في العراق إلا تمنيات في بلد يسكنه الخوف من الآخر, ومن الذات المقموعة التي تهرب من عذاباتها الى جحيم من التشفي بالدواخل المكلومة.وهذا حال العراقيين,فالحرية عندهم ذكرى عزيزة تمر من أمامهم كل عام تمسح عنهم الغبار ,وتضع لهم المناديل تحت نصبها الشهير في وسط العاصمة بغداد ليمسحوا دموعهم...

بالأمس مرت الذكرى الخمسون  على المناسبة الشهيرة بإقامة النصب الخالد للخالد جواد سليم الذي إزيح الستار عن عمله الرائع في العام 1961, وفي أيام مازالت نشوة المنتصرين بقهر النظام الملكي تحتوي البلاد من جهاتها الأربع.

عند الساعة السادسة مساءا كنا حاضرين في التجمع الجميل, المشفوع بمقطوعات تعزفها الفرقة السمفونية العراقية,بينما كان المثقفون ينظرون الى النصب الشهير وكل منهم يبحث عن ذكرى في الخيال سارحة, إذ لابد أنه مر في يوم من تحت النصب ,في لحظة وداع لبلد يغادره مكسور الخاطر,أو لأنه عائد الى مدينته البعيدة, أو أنه مر من تحته حين تجواله وسط العاصمة.

تقول الزميلة غادة العاملي مدير عام مؤسسة المدى للإعلام والثقافة والفنون ,إن التجمع الإحتفالي يمثل بادرة إعتادت المدى القيام بها لتنشيط واقع الثقافة في البلاد وفي مناسبات عدة, وبحضور مثقفين ومبدعين,حيث تقام معارض على هامش الذكرى, وقراءات شعرية, وكلمة لرئيس المؤسسة الأستاذ فخري كريم.

وتضيف, إنهم عازمون على المضي في إقامة الفعاليات الثقافية, والندوات الفكرية ,والمعارض التشكيلية, ومعارض الكتب,وكل نشاط من شأنه إعادة الحيوية والروح لجسد الثقافة والإبداع في العراق
 




  • المصدر : http://www.kitabat.info/subject.php?id=13614
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2012 / 01 / 28
  • تاريخ الطباعة : 2021 / 11 / 30